انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الطقاقات السعوديات يطالبن بسعودة المهنة!
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الطقاقات السعوديات يطالبن بسعودة المهنة!  
بتاريخ : السبت, 26/3/2011 الساعة 09:22 مساء
الليبرالية حلوة
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 190

الطقاقات يطالبن بسعودة المهنة!



عبد الله باجبير

لأن "زامر" الحي لا يطرب.. فقد دخلت مهنة الطق جنسيات دخيلة نجحت في شد البساط من تحت أقدام الطقاقات الشعبيات السعوديات اللاتي عملن في هذه المهنة أبا عن جد.. الدخيلات العربيات اعتمدن على الشكل والأسماء الرنانة والبراقة الكرتونية أحيانا ومشاهير هوليوود حينا آخر.

اعتمدت الطقاقة العربية على سهولة التنقل والحركة من مدينة لأخرى دون حواجز تفرضها العادات والتقاليد عن مثيلتها السعودية، وأن تبدو بكامل زينتها عكس السعوديات اللاتي يضطر بعضهن لوضع البرقع حتى لا تتعرف عليهن المدعوات وخصوصا الكثيرات منهن خريجات جامعيات، ولكن مع ندرة الوظائف وارتفاع نسبة البطالة.. وانتظارهن لسنوات طويلة فرص عمل لا تأتي يضطران للعمل بالفرق الغنائية التي تحيي الأفراح والأعراس النسائية لأن مكاسب حفلة واحدة لفرقة غنائية تساوي مرتبا لخريجة جامعية لمدة سنة كاملة.

فاتن الشهري أعدت تقريرا في جريدة "الشرق الأوسط" تناولت فيه كل تفاصيل ومتاعب المهنة.

"الطقاقة" لمن لا يعرف هي مطربة الأفراح.. والطق هو الغناء في الحفلات والزواجات.. مهنة تدر مبالغ مالية تصل إلى 30 ألف ريال مقابل إحياء حفلة واحدة.. وقد ترتفع التكلفة في ظل تزايد الطلب على هذه الفرق التي انتشرت في المجتمع الخليجي، وحسب العدد والآلات المصاحبة فبالأورغ يرفع من سعر الفرقة، التي غالبا ما تتألف من ست منتسبات ومطربة.

بعض هؤلاء الطقاقات طالبن وزارة العمل بسعودة مهنة الطق.. والبعض الآخر طالب بتصنيف وظيفي لإمكانية كتابة عقود معتمدة للحصول على مستحقاتهن المالية.. حيث تعمد بعض الأسر إلى عدم تسديد أجرة الفرح بعد انتهاء المراسم.. فأهل الزوج يرمون الكرة في ملعب أهل الزوجة، والعكس.. وكثيرا ما تتسبب هذه المهاترات في ليلة العمر في الطلاق وعلى المتضرر أن يلجأ إلى القضاء أي (الطقاقة)، والتي غالبا ما تحصل على نصف أجرها قبل بدء الحفلة وإن تم أي محاولة للتهرب تلجأ بعض الطقاقات إلى التهديد بتقديم دعوى إلى الجهات الأمنية ضد والدة العريس أو العروس.. يعني في النهاية تتحمل المسؤولية إحدى الحماتين..!!

علما بأن المأذون الشرعي (أحمد المعبي) أكد أن أجرة الطقاقة أو المطربة تحدد وتدفع من قبل أهل الزوجة.. ويتم تحديد تكاليف العرس بين الطرفين حسب حجم المعازيم لكل طرف.. (واللي أوله شرط آخره نور) لأن في خضم هذا الصراع يضيع حق الفرقة الغنائية.

ولكن الأمر الذي يستدعي الوقوف أمامه طويلا هو تحول خريجات جامعيات لهذه المهنة.. يشعر معظمهن بالحرج بالعمل فيها بدليل اضطرار بعضهن لارتداء البرقع هربا من الإحراج الذي يتعرضن له.. كذلك اعتراض أهالي الفتيات على هذا العمل ولكن في النهاية يرضخون نتيجة ظروف الحياة والبطالة وحاجتهم لمساعدة بناتهم لهم.. فما رأيكم؟!!



تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : عيد بن شاكر
  بتاريخ : الاحد, 24/4/2011 الساعة 06:22 مساء

طيب هم بالاصل ابناء قاره وحده ليه الحسد 

 


( 2 )    الكاتب : ملكة بلا عرش
  بتاريخ : السبت, 7/5/2011 الساعة 01:00 صباحا

الاجانب مزاحمين المواطنين في كل شيء

حتى الطقاقات يبون يزاحمونهم في مهنتهم !!!

يجب سعودة المهنة مثل الليموزين

يروحون يطقون في بلدهم

راقِبْ أفكارَكَ لأنها ستُصبِحُ أفعَالاً
راقِبْ أفعالَكَ لأنها ستُصبِحُ عادات
راقِبْ عاداتَكَ لأنها ستُصبِحُ طِباعاً
راقِبْ طِباعَكَ لأنها ستُحدِّدُ مصِيرَك
  انا واختي و صديقتي شريكات بالنك
 
من حكايات بعض الصالحين قال:
كان الى جانبى عجوز وكان لها ولد مسرف على نفسه فلما حضرته الوفاة
قال : يا اماه ضعى خدى على الارض ففعلت فجعل يبكى ويتضرع فلما اشرف على الموت
قال: يا اماه بالله عليك لا تعلمى احدا بموتى واجعلى قبرى فى زاوية بيتى فأنى اذايت جيرانى من الاحياء فى الدنيا وما احب ان اؤذى جيرانى من الاموات فى الاخرة .
قال: ففعلت امه ما امرها به ودفنته فى البيت.....فلما كان فى بعض الليالى رأته فى المنام وهو على رياض حسنة وقصور مزينة وبين عينيه مكتوب بالنور هذا عبد اعترف بذنبه فعتق
فقالت له امه : يا ولدى كيف وصلت الى هذه المنزلة ؟
فقال لها: يا اماه لما قبضت اوقفنى الحق تبارك وتعالى بين يديه وقال لى : يا عبدى هجرك الناس حنقا عليك واغلقوا ابواب الرحمة بين يديك كأن عفوى ضاق عن سيئاتك او كأن خزائن ملكى مفتقرة الى حسناتك ..فقد رحمت افتقارك وتذللك وتضرعك اذهب فقد غفرت لك... 

 

تحت هذا المعرف
تكتب 3 فتيات

( 3 )    الكاتب : الباكور
  بتاريخ : الاتنين, 16/5/2011 الساعة 02:56 مساء

وين وزير العمل

للتواصل خارج الشبكة




الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة