انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الحكومة السعودية في مفترق طرق !!!
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الحكومة السعودية في مفترق طرق !!!  
بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 07:44 صباحا
سعودي
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 196

الملاحظ هذه الأيام أن ضغوطاً هائلة يقوم بها الشعب على الحكومة لتقوم بالإصلاحات السياسية والإقتصادية ومحاربة الفساد وتوزيع ثروة البلد على الأمير والمواطن العادي , أجزم وأراهن أن حكومتنا الآن تعد لإصلاحات ضخمه قد ترضي الشعب بإذن الله , وإذا كان غير هذا فإن حكومتنا في مفترق طرق , إما إرضاء الشعب الذي يصل تعداده أكثر من 20 مليون وإغضاب مسؤولين ومتنفذين وفاسدين لا يتجاوزون بضعة آلاف , أو السكوت والذهاب لإغضاب الشعب وهو الذي سيكون كارثياً على هذه الحكومة وسيلقون مصير القذافي وبشار الأسد وحسني مبارك وبن علي وعلي عبدالله صالح ...!!! نحن لا نستجدي حقوقنا ,, فإما هذه أو تلك ياكرام ..؟؟؟



تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : الحنيف
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 07:49 صباحا

لا زلنا نعتقد أن تقوم حكومتنا بإصلاحات جذرية

وحقيقية ملموسة للجميع

بمعنى أوضح لا بد من قلب الطاولة.

حَنيفًا مُسْلِمًا


( 2 )    الكاتب : معايا زميل
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 07:51 صباحا

الشعب مكبل بمئات الفتاوى اللتي تعيق اي اصلاح سياسي او حتى التفكير باالمطالبة باي مظهر من مظاهر الإصلاح السياسي والمذهب الجامي هو المسيطر الآن على السطح في السعودية ، لذلك الأمل باي اصلاح سياسي حتى لو من باب مكرمة ملكية  او حتى مطالبة شعبية ضيئل جداً 


( 3 )    الكاتب : الفيتو العربى
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 07:57 صباحا

 

ممكن توضح ماهى الاصلاحات السياسيه والاقتصاديه التى تجزم بأن الدوله فى طريقها لاقرارها

 

 


( 4 )    الكاتب : سعودي
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 08:19 صباحا

اتوقع سيكون هناك تغيير كامل للوزارء , واعضاء مجلس الشورى , وتغيير سلالم الرواتب للموظفين سواء في القطاع العام او الخاص وضربة من حديد على جشع التجار ,, إذا لم يحدث هذا فانتظروا مصير القذافي واخوانه يا آل .....


( 5 )    الكاتب : السعودي
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 09:03 صباحا

أراك أخي سعودي اقتصرت على الإصلاحات الدنيوية المادية

وكأن السعوديين قد رضوا:( بالحياة الدنيا من الآخرة

فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل)

إن السبب الرئيس في سؤ الأوضاع في الدول الإسلامية كلها أخي الكريم

هو البعد عن تعاليمالإسلام وتشريعاته وأخلاقياته  في شؤون الدنيا والدين

ولن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها

وهو عودة صادقة إلى الدين وسياسة للدنيا به

وغير ذلك سيكون إصلاحات ديكورية تعالج العرض وتهمل المرض

وإذا كنت تظن أن مجرد تخويفك من التغيير سيحرك ساكنا لدى أحد

فأكرر لك ما أشرت إليه في موضوعك من زعامات كانت تردد إلى آخر لحظة

لسنا كغيرنا إلى أن جرفهم الطوفان

فلنوحد الدعوة إلى العودة والأوبة الصادقة ليتحقق للجميع موعود الحق سبحانه

(إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)

(وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم)

(الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة

وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور)


 
 

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عاهدكم الشعب على تحكيم الكتاب والسنة و السمع والطاعة في غير معصية 
وأن يقف صفا واحدا ضد كل من تسول له نفسه العبث بوطننا وأمننا 
ولن يسمح لاحد كائنا من كان أن يهدم كياننا 
أو ينال من عقيدتنا وشريعتنا
حفظكم الله وجعلكم ذخرا للاسلام والمسلمين
 

انســــان
عدد الضغطات : 648

 
موقع يدلك على ابواب الخير
slamhouse


( 6 )    الكاتب : سعودي
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 09:22 صباحا

لا يالسمي مانسيت الآخره لكن يا اخوي عيش حياتك الدنيا بكرامه وطالب بحقوقك ولا تستسلم , والإسلام حثنا على العمل والإجتهاد وتحقيق سبل العزة والكرامه ولم يحثنا ابداً على الخنوع .

عندما نفكر بكيف نعيش بكرامه في الدنيا فهذا ليس عيباً أو حراماً وليس دليلاً على اننا غافلون عن الآخره حفظك الله ..


( 7 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 09:30 صباحا

شعب يرمى له بفتات الفتات فيهلل ويكبر ويسمى ذلك مكرمات

الاصلاح لابد ان يكون جذري باحلال نظام ديموقراطي عادل وحسب الشريعة

الدول الديموقراطية الاسلامية شعوبهم ليسوا افضل منا في نيل حقوقهم بكل عدل

فماليزيا وتركيا حققتا عدالة اجتماعية ونمو اقتصادي بفضل تطبيق الديموقراطية


 

( 8 )    الكاتب : الونيس
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 10:09 صباحا

شكرا لصاحب الموضوع ولكن أضم صوتي لصوت السعودي

وأقول لقلم زائر

الديمقراطية التي يحكم فيها الشعب باسم لا تتفق مع شريعة الإسلام التي يقول كتابها " إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ " فابحث عن غيرها أعني " حسب الشريعة " والعبها على غيرنا فلسنا مغفلين

وانظر إلى اليمقراطية التي تنادي بها ماذا فعلت بمجلس الأمن جعلت خمس دول تتحكم في مصير العالم فأي عدل فيها

ولعلمك إن كنت لا تعلم أن الديمقارطية التي تنادي بها عندنا لن تصل إلى ما تصبو إليه لأن الإسلاميين سيكتسحون الساحة ويفوزون بأغلب الأصوات فلك في المجالس البلدية عبرة وفي مصر وتونس والجزائروغيرها

من كان بالله أعرف كان منه أخوف

( 9 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 10:25 صباحا

لا يالونيس الديموقراطية تتفق تماما مع الشرع والشريعة وهي الحكم الشوري في الاسلام

وهو مجلس الشورى الذي يوجد لدينا بشكل صورى مفرغ تماما من مضمونه

وقولك ان الاغلبية هي من يفرض قوله وحكمه في الديموقراطية هذا ينم على جهلك بالديموقراطية

فمن اولويات الديموقراطية هو حماية الاقليات وتامين كافة حقوقها ومتطلباتها وليس تغلب الاغلبية وتهميش الاخرين كما تفعلون حتى قبل تسلم اي حكم..

ثم اذا الديموقراطية كما تجزم انها ستوصلكم للحكم مالخوف منها ولماذا ترفضها وتعتبرها كفر.؟؟

 

اما قولك عن مجلس الامن من ضحك عليك وقال لك ان مجلس الأمن ديموقراطي ؟؟؟

مجلس الأمن قائم على منطق القوة لخمس دول عظمى تفرض ارادتها على الصغار

عندما تكبر وتستطيع مقارعه الكبار سيكون لك دور وكلمة غير ذلك كما قال وزير خارجية روسيا للمعتوه القطري.


 

( 10 )    الكاتب : الراقي نت
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 10:27 صباحا

الامير مقرن رئيس الاستخبارات قال

هناك اصلاحات سياسية كبيرة بالسعودية قريبا

انتظروا فقط

ومستحيل ان الامير مقرن يطلع كذاب وانا متأكد من صدقه


( 11 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 10:33 صباحا

صحيح الامير مقرن صادق  لايكذب

لانه يرى اي تغير بسيط يسمى اصلاح عظيم وكبير

لأن فكرة الأصلاح تعتبر فكرة مجبر عليها النظام ودخيله عليه فكل اجراء بسيط يعتبر لديهم كبير وخسارة وتنازل كبير لايستحقه الشعب ولكنهم مجبرين عليه

وفي النهاية هو مجرد فتات لذر الرماد في العيون وليطبل المطبلين


 

( 12 )    الكاتب : سعودي
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/2/2012 الساعة 10:38 صباحا

أشكركم على اثراء الموضوع بهذا النقاش الرائع , اخواني لماذا اذا صدر شيء سمي مكرمه ملكيه ,, هل هم يتصدقون علينا ؟؟؟

هل نحن لا نملك شيء وهم يملكون كل شيء ,,؟؟

الإسلام من هذا برااااء وربي





الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة