انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

جماعة جند الله الإيرانية تناشد العاهل السعودي إنقاذ أهل السنة من نجاد
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
جماعة جند الله الإيرانية تناشد العاهل السعودي إنقاذ أهل السنة من نجاد  
بتاريخ : الخميس, 22/3/2012 الساعة 02:57 صباحا
هيبة ملك
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 1100

اتهم طهران بهدم مساجدهم وتمزيق مصاحفهم مطالبا المملكة بالتدخل



جماعة جند الله الإيرانية تناشد العاهل السعودي إنقاذ أهل السنة من نجاد

وجه زعيم جماعة جند الله السنية الإيرانية المعارضة، عبدالمالك ريجي، مناشدة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ليعتني بقضية أهل السنة في إيران، مشيرا إلى ما يتعرضون لأبشع أنواع الاضطهاد، والتعدي على حقوقهم الإنسانية والدينية.
وقال ريجي في رسالته إلى الملك عبدالله "قبل ثلاثين عاما لم يكن يوجد في أي نقطة من العالم الإسلامي، شيء يسمى حرب الشيعة والسنة، فهذه الفتن كلها من اختراعات نظام طهران، والشعب البلوشي المسلم، وأهل السنة في إيران، هم جزء من ضحايا هذه السياسة اللئيمة، التي يمارسها حكام إيران".
وأضاف ريجي الذي تطالب إيران باعتقاله، مؤكدة إقامته في المنطقة الحدودية مع باكستان، أن "جرائم طهران خلال العامين الماضيين، تجاوزت إعدام أكثر من ألفي شاب من أهل السنة، وذلك بحجج واهية، ودون أن يتمكنوا من الحصول على محاكمات عادلة، وهو الأمر الذي لم يحدث له مثيل حتى في فلسطين المحتلة".
وقال زعيم الجماعة السنية التي نفذت تفجير "سرباز" بإيران، والذي راح ضحيته عدد من قادة العشائر، وكبار قادة الحرس الثوري الإيراني، إن "النظام الإيراني قام بهدم مساجد عديدة لأهل السنة في مدن مشهد وشيراز وصالح آباد وسرباز، وتم تسويتها بالأرض، فضلا عن هدم مدارس دينية عديدة"، مشددا على أن القوات الإيرانية قامت بتمزيق القرآن الكريم والقائه في المجاري، وهو ما تم تصويره لإثبات الوقائع المؤلمة.
وأكد ريجي أن عددا من علماء أهل السنة في إيران، تعرضوا للاغتيالات بأبشع الطرق، موضحا أنه في العام الماضي تم إعدام أربعة من كبار علماء السنة، وهم الشيخ محمد يوسف ملازهي، والشيخ يوسف، والشيخ صلاح الدين، والشيخ خليل عبدالرحمن، ولأنهم دافعوا عن عقيدتهم وصحابة الرسول.
وشدد ريجي على أن نساء إقليم البلوش الإيراني، ذو الاغلبية السنية، لم يسلمن من اعتداءات النظام الإيراني، معربا عن أسفه كون الدول العربية لم تقم ولو مرة واحدة بطرح ومناقشة موضوع أهل السنة في إيران، حتى لو كان من باب الرد على التدخلات الإيرانية في المنطقة، أو من باب مناصرة إخوانهم في الدين.
واوضح ريجي أن نظام طهران وسياساته المتبعة، أجبر الشعب البلوشي على حمل السلاح للدفاع عن نفسه، ولجم السياسة الإجرامية التي تمارس ضده، مشيرا إلى أنه لم يبق أمام البلوش سوى الدفاع عن أنفسهم.
وهدد ريجي في رسالته بأن تستمر الحرب التي يشنها حزب الله على المصالح الإيرانية، إذا لم يعلن نظام طهران عن استعداده لإعطاء أهل السنة والشعب البلوشي حقوقهم المسلوبة.
واختتم زعيم الجماعة السنية الرسالة بقوله "إننا نطلب من جلالتكم بصفتكم قائدا للأمة الإسلامية، أن تعتنوا بقضية أهل السنة والشعب البلوشي في إيران، وننتظر من جلالتكم أن تقوموا بحث نظام طهران، واقناعه بالاعتراف بحقوق أهل السنة والشعب البلوشي".
 



تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : هيبة ملك
  بتاريخ : الخميس, 22/3/2012 الساعة 02:58 صباحا

رسالة زعيم جند الله عبدالمالك ريكي الى ملك المملكة العربية السعودية

بسم الله الرحمن الرحيم

جلالة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية حفظه الله ورعاه

السلام عليكم والرحمة الله وبركاته
اسمحوا لي في البداية ان أعرب عن شكري وتقديري و دعاءي لكم بالصحة و التوفيق على ما تقدمونه من خدمات جليلة للعالم الإسلامي ‘ والإشادة بمواقفكم السياسية الحكيمة ودعمكم للحوار و التفاهم الحضاري بين الأمم .
جلالة الملك
بما ان شخصكم الكريم يعد اليوم قائدا للأمة الإسلامية وتحضون بمكانة عالية و محبوبية كبيرة في قلوب المسلمين فأنني أود ان الفت نظر عناية جلالتكم الكريمة الى زاوية و امة من أبناء العالم الإسلامي تتعرض الى الغفلة والنسيان ‘ وهذه الزاوية هي بلوشستان إيران و الإيرانيون السنة الذين يتعرضون الى أتعس الظروف وأبشع أنواع الاضطهاد و التعدي على حقوقهم الإنسانية والدينية ‘ فضلا عن تعرضهم الى الاهانة والتحقير والحرمان من الثروات الطبيعية التي تزخر بها مناطقهم ‘و فوق كل ذلك يقوم مجرمو نظام طهران بكل وقاحة باهانة عقيدة أهل السنة حيث يجري توجيه الاهانة لصاحبة النبي ( صلى الله عليه وسلم ) ‘ الذين يعد حبهم جزء من عقيدة أهل السنة ‘ من خلال التلفزيون و وسائل الإعلام الإيرانية الحكومية علانية .
ان جرائم حكام طهران خلال السنتين الماضيتين قد تجاوزت اعدام أكثر من ألفين شاب من أبناء أهل السنة وذلك بحجج واهية ودون ان يتمكنوا من الحصول على محاكمات عادلة وهو الأمر الذي لم يحدث مثيل له حتى في فلسطين المحتلة. لقد جرى هدم مساجد عديدة لأهل السنة في مدن مشهد وشيراز وصالح آباد و سرباز ‘ وسويت تلك المساجد بالأرض كما هدمت مدارس دينية عديدة و ان القرآن الكريم قد تم تمزيقه والقي في المجاري على يد القوات الإيرانية ولدينا الأفلام المصورة التي تثبت هذه الوقائع المؤلمة .كما ان الكثير من علماء أهل السنت قد تعرضوا للاغتيالات بأبشع الطرق وفي العام الماضي وحده جرى اعدام أربعة من كبار علما السنة وهم ‘ الشيخ محمد يوسف ملازهي ‘الشيخ يوسف ‘ الشيخ صلاح الدين و الشيخ خليل الرحمن ‘ كان كل ذنبهم الدفاع عن عقيدتهم وعن صحابة النبي . و حتى نساء البلوش لم يسلمن من اعتداءات جلاوزة حكام طهران‘ ولا توجد جريمة اكبر من ذلك .
ورغم ان هذا الأمر كان يتطلب تدخلا سريعا من قبل العالم الإسلامي و قائد الأمة الإسلامية ‘ و لو عبر الطرق الدبلوماسية على اقل تقدير لمتابعة هذه القضية و وقف الجرائم الواقعة على أهل السنة ‘ إلا ان ما يؤسف له هو عدم اتخاذ أي إجراء من هذا القبيل لحد الآن في حين ان النظام الإيراني يقوم بالتدخل في أدنى المسائل الخاصة بالشيعة الساكنين في الدولة الإسلامية . فقد قامت إيران مرات عديدة باتخاذ مواقف معلنة بشأن الشيعة في البحرين و باكستان و اليمن والعراق وبشأن الشيعة في المملكة العربية السعودية ( صانها الله )‘ وقد أصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بيانات بهذا الخصوص إلا ان الدول العربية لم تقم و لا مرة واحدة ‘ حتى ولو من باب الرد على التدخلات الإيرانية أو من باب مناصرة إخوانهم بالدين ‘ بطرح ومناقشة موضوع أهل السنة في إيران .
جلالة الملك
لقد شهدت السنوات الأخيرة حراكا واسعا في مواجهة جرائم النظام الإيراني في بلوشستان وهدف هذا الحراك لم يكن هدف سوى الدفاع عن حقوق الشعب البلوشي المسلم و أهل السنة عامة إلا ان نظام طهران ومن خلال فبركاته الدعائية و التظليل الإعلامي حاول ومازال يحاول تشويه صورة حركة المقاومة البلوشستانية في أنظار العالم الإسلامي ‘ فتارة يتهم هذه الحركة بشن حرب طائفية وتارة أخرى يتهما بالارتباط بالإرهاب الدولي في حين ان حركة المقاومة لا تريد الحرب مع الشيعة و لا هي مرتبطة بالإرهاب الدولي في حين يعلم الجميع ان نظام طهران هو اكبر حامي للإرهاب في العالم وانه مشعل لنيران الفتن والخلافات الطائفية في العالم الإسلامي . فقبل ثلاثون عام لم يكن يوجد في أي نقطة من العالم الإسلامي شي باسم حرب الشيعة والسنة فهذه الفتن كلها من اختراعات نظام طهران وان الشعب البلوشي المسلم وأهل السنة في إيران هم جزء من ضحايا هذه السياسة اللئيمة التي يمارسها حكام إيران .
ان حركة المقاومة في بلوشستان كانت على الدوام تسعى الى التفاهم والحوار إلا ان نظام طهران و بسياساته المتبعة اجبر الشعب البلوشي على حمل السلاح للدفاع عن نفسه و لجم السياسة الإجرامية الممارسة ضده حيث لم يبقى أمامه خيار أخرى للدفاع عن نفسه غير ذلك وإذا لم يعلن نظام طهران عن استعداده لإعطاء أهل السنة والشعب البلوشي حقوقهم فان هذه الحرب سوف تستمر.
لذا فإننا نطلب من جلالتكم بصفتكم قائدا للأمة الإسلامية ان تعتنوا بقضية أهل السنة والشعب البلوشي في إيران ‘ ونأمل ان يكون هناك اهتمام خاص بهذا الأمر حيث ان الشعب البلوشي الذي يكن إليكم المودة والاحترام الكبيرين يرى فيكم القائد لهذه الأمة الإسلامية وينتظر من جلالتكم ان تقوموا بحث نظام طهران وإقناعه الاعتراف بحقوق أهل السنة والشعب البلوشي .
وختاما نكرر دعاءنا لكم بالصحة والسلامة و الموفقية

عبدالمالك ريگي

قائد حركة المقاومة الشعبية الإيرانية ( جندالله )


( 2 )    الكاتب : السعلي
  بتاريخ : الخميس, 22/3/2012 الساعة 06:06 صباحا

لاحول ولاقوة الا بالله

 

( 3 )    الكاتب : ابو عدي
  بتاريخ : الخميس, 22/3/2012 الساعة 03:04 مساء

حسبنا الله ونعم الوكيل

 
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

( 4 )    الكاتب : ابو عثمان العنزي
  بتاريخ : الخميس, 22/3/2012 الساعة 05:36 مساء

اسال الله ان يكون لهم ناصر ومعين

 

( 5 )    الكاتب : نفس تواقه
  بتاريخ : الخميس, 22/3/2012 الساعة 05:44 مساء

حسبنا الله ونعم الوكيل

الله ينصرهم على الرافضه الملاعين

وبالمناسبه

قناة وصال تعرض برنامج شبه يومي

عن اهل السنه في أيران

وعن الاحواز

وكان له تأثير كبير جدا في الاحواز

كان الله في عونهم



( 6 )    الكاتب : عبدالمجيد العساف
  بتاريخ : الخميس, 22/3/2012 الساعة 07:49 مساء

ارى من واجب الملك ان يفعل مثل ماتفعل ايران بدعم حزب الله بالسلاح والمال

ثلاثة لا يرحمون
عاقل يجرى عليه حكم جاهل
وضعيف في يد ظالم قوي
و كريم قوم احتاج إلى لئيم

( 7 )    الكاتب : أبو لجين
  بتاريخ : الخميس, 22/3/2012 الساعة 08:47 مساء

كان الله في عونهم

 
...

( 8 )    الكاتب : متأني
  بتاريخ : الجمعة, 23/3/2012 الساعة 09:09 مساء

تستطيع السعودية دعمهم معنويا ، بعد التأكد من ذلك

وتستطيع دعمهم بتحريك جمعيات حقوق الإنسان العالمية والإسلامية


( 9 )    الكاتب : شاهد على العصر
  بتاريخ : الجمعة, 23/3/2012 الساعة 09:21 مساء

الرسالة قديمة كما قرأت

وريجي  زعيم الجماعة قتل قبل سنة أو أكثر

وهذا لا يمنع من دعمهم

جرى التنبيه


( 10 )    الكاتب : دوسري أزدي
  بتاريخ : الاحد, 22/4/2012 الساعة 06:11 صباحا

 

كان الله في عونهم

 
@e3teqal‏
 
لمتابعة أحوال المعتقلين وأهاليهم بالتويتر 
 

( 11 )    الكاتب : التاج الذهبي
  بتاريخ : الاربعاء, 26/3/2014 الساعة 05:09 صباحا
لاحياة لمن تنادي
 



أكـــــــــــره الظـلـــم




الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة