انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

أطلقوا سجناء مؤسسة الحرمين الخيرية في شهر الخير فقد برأتهم إمريكا !!!
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
أطلقوا سجناء مؤسسة الحرمين الخيرية في شهر الخير فقد برأتهم إمريكا !!!  
بتاريخ : الاربعاء, 1/8/2012 الساعة 06:24 مساء
أبوخالد
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 3789

 

 

 

 

أعلن القاضي " كوفن " من المحكمة الفيدرالية بولاية " أوريجون " الأمريكية أول أمس الجمعة 9/9/2005 إسقاطاً شاملا لجميع التهم الموجهة إلى مكتب مؤسسة الحرمين الخيرية بمدينة " آشلاند " في ولاية أوريجون بالولايات المتحدة وعدم أحقية الحكومة في رفع القضية مستقبلا بنفس التهم وذلك بعد أن فشل التحقيق في إثبات صحة أي من التهم التي وجهت إلى مكتب المؤسسة بعد مداهمته في فبراير من عام 2004 م بحجة أن فرع مؤسسة الحرمين بالولايات المتحدة قد ارتكب مخالفات جنائية لقوانين الضرائب الأميركية وشارك في عمليات تبييض الأموال .

 يشار إلى أنه وبناء على التحقيقات التي أجريت في 19 فبراير 2004، فقد تم تجميد ممتلكات وأصول فرع مؤسسة الحرمين التي مقرها في ولاية أوريغون، وقبل ذلك بيوم كان قد تم تـنفيذ أمر تـفتيش صادر عن الحكومة الفيدرالية لكل الممتلكات التي تم شراؤها نيابة عن فرع المؤسسة في الولايات المتحدة . وقد شارك في التحقيق مسئولون من إدارة الضرائب الأميركية، ومكتب التحقيقات الفيدرالي، ومكتب الهجرة والجمارك بوزارة الأمن الوطني .

وهذه ثاني عملية تبرئة قضائية لمؤسسة الحرمين من تهم تتعلق بقضايا الإرهاب بعد قرار مشابه من محكمة هولندية حول فرع المؤسسة هناك في مطلع العام. وقد اتخذت وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية في المملكة العربية السعودية قرارا بإغلاق المؤسسة في المملكة، بعد ضغوط لا سابق لها من الإدارة الأمريكية. وقد شجب المكتب الدولي للجمعيات الإنسانية والخيرية يومها جملة القرارات واعتبرها تحجيم لدور القضاء وتهديد للتعاون الخيري والإنساني الدولي.

إننا نستهل هذه المناسبة لتهنئة الزملاء في مؤسسة الحرمين ببراءتهم، ومطالبة كل الحكومات التي اتخذت إجراءات تعتمد على ما يسمى بالقرائن السرية الأمريكية والضغوط الأمنية والدبلوماسية أن تتراجع عن قراراتها بما في ذلك فتح مكاتب المؤسسة حيثما تواجدت والسماح للعاملين فيها بالسفر بشكل طبيعي وتوقيف إجراءات منع تأشيرات السفر بحقهم من بعض الدول الأوربية استنادا للمعلومات الأمريكية التي أثبت القضاء الأمريكي نفسه أنها لا تستند لأي أساس.

سبحان الله في دولة الكفر تبرئ المؤسسة ويفرج عن ارصدتها ويعاد لها اعتبارها وتفتح فرعها وبصفة رسمية وقي دولة الاسلام يغلق الفرع الرئيسي ويتم مصادرة اكثر 650مليون ريال تبرع بها اهل الخير عبارة عن زكاوات وصدقات وتصادر املاكها واوقافها ويسجن مدرائها فسبحان الله . ومن ضمن المعتقلين إلى الآن :

1- لشيخ  دباس الدباس

2- الشيخ عقيل العقيل

3- الشيخ منصور القاضي

4- والشيخ هشام المشاري

5- الشيخ ممد الخضيري

6- الشيخ ابو فهد التويجري 

لازالوا يقبعون في غياهب السجون بدون اي ذنب اقترفوه  فقط إرضاء لإمريكا بداية الأمر ، و أسقطت التهمة عن المؤسسة من قبل سبع سنوات تقريبا و عندنا لم يحاكموهم ولم يفرجوا عنهم !!!

نتمنى من الامير أحمد أن يغتنم هذه الشهر الكريم لإدخال السعادة على قلوب أهالي المعتقلين بإطلاق سراحهم قبل العيد !!

سجنوهم إرضاء لإمريكا فلماذا لا يطلقون سراحهم إرضاء لإمريكا   

اللهم لا تجعلنا ظلمة و لا أعوانا للظلمة !!!

 

 


تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : متلازمة داون
  بتاريخ : الاربعاء, 1/8/2012 الساعة 06:33 مساء

أول مرة أسمع عنهم

شكراً لأنك تكتب ونحن نقرأ

صفحة بتويتر للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

أطفال متلازمة داون

أدعموها ياجعلكم الجنة

https://twitter.com/khaledalzugibi


( 2 )    الكاتب : منصف
  بتاريخ : الاربعاء, 1/8/2012 الساعة 06:36 مساء

ان كانوا معتقلين ارضاء لامريكا او اجندة سياسية

فسقوط هذه الدولة عاجلا غير اجل

الظلم الظلم الظلم

سيندمون ونندم كلنا

من طلب رضاء الناس في غضب الله

فلا عزة له 

 

( 3 )    الكاتب : نصف ريال
  بتاريخ : الاربعاء, 1/8/2012 الساعة 09:06 مساء

غريب لم نسمع عنه

 

وإن كان حقيقة فسود الله وجه المسئولين

 

( 4 )    الكاتب : أبوخالد
  بتاريخ : الخميس, 2/8/2012 الساعة 09:20 صباحا

 

 

واشنطن- الوئام- وكالات: في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ القضاء الأميركي، حكمت محكمة شمال كليفورنيا على الرئيس الأميركي باراك أوباما بتعويض قدره 2.5 مليون دولار هي أتعاب وأضرار في قضية التجسس على م.سليمان البطحي «مدير مؤسسة الحرمين في واشنطن سابقا»، والمحامين ويندل بلو، وعاصم عبدالغفور. 
و تضمنت الدعوى اسم كل من الرئيس الأميركي باراك أوباما، ووكالة الأمن القومي ومديرها كيث ألكسندر، ومكتب الخزانة الأميركية ومديره آدم زوبين، ومكتب مراقبة الأصول الأجنبية، ومكتب التحقيقات الفيدرالية ومديره روبرت ميلر، بصفاتهم الرسمية والشخصية، بسبب ما تعرض له المدعون من ضرر نتيجة لقيام بالتصنت على مكالماتهم الهاتفية دون إذن قضائي، وإدراج اسم البطحي وبعض مسؤولين في قضايا الإرهاب منذ 11 سبتمبر، حيث واجهت المؤسسات الإسلامية الخيرية الإغلاق ودعاوى قضائية.

وأساس الدعوى كان وثيقة سرية وصلت إلى البطحي من المحامي عن طريق الخطأ، تكشف تجسس السلطات الحكومية على مكالماته الهاتفية مع محاميه. وأوضح البطحي رغم انه لم يكن هناك معلومات مهمة في الوثيقة، الا أن أي معلومات تأتي من أي عملية تصنت غير قانونية، لا يحق للحكومة استخدامها أمام القضاء ضد أي متهم، فما بني على باطل فهو باطل. وقال «نأمل أن ينفع هذا الحكم العمل الخيري الإسلامي والعاملين في هذا الحقل».

ونفى ما تردد في بعض وسائل الإعلام عن ان التعويض سيشمله شخصيا، وقال «أنا لست طرفا يشملني التعويض، وإن أغلب المبلغ سيذهب أتعابا للمحامين، وهم يستحقون ذلك بكل بجدارة».

 

( 5 )    الكاتب : أبوخالد
  بتاريخ : الخميس, 2/8/2012 الساعة 09:27 صباحا

 

حتى أنا لا أعرفهم لكن قرأت عن الظلم الذي حل بهم ، فأردت أن يدعو لهم كل مسلم يقرأ قضيتهم في هذا الشهر الفضيل  

الرئيس الإمريكي يحاكم  والمواطنين عندنا لا يحاكمون و لا يطلق سراحهم !!!

ما أحد طالب بمحاكمة الأمراء و الوزراء لأنهم عندنا أتقياء أنقياء وسبب الخير و البترول و الأمن والأمان اللي حنا عايشين فيه

 

( 6 )    الكاتب : أبوخالد
  بتاريخ : الاربعاء, 8/8/2012 الساعة 05:37 صباحا

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (: 

أنا أحمد بن عقيل العقيل .. 

يمكن بعضكم ما يعرفني او ما يعرف انا ايش اعمل في حياتي 

انا لاعب خفّة ومقدم برامج على اليوتيوب ، 

-

ابوي عقيل بن عبد العزيز العقيل 

قضى عمره في العمل الدعوي و اغاثة الفقراء وضحايا الحروب والمساكين والايتام وبناء المساجد وحفر الآبار ويسافر ويقطع الارض من مكان الى مكان لإتمام عمله

ثم قام بتأسيس ( مؤسسة الحرمين الخيريه ) المؤسسه اللتي تقوم بتنظيم هذا العمل وتوظيف من هم قادرون على تنظيم الصدقات وجمعها لجميع المحتاجين في العالم .

وكان يحثنا ويعيننا كأبناء ،على السمع والطاعة لولي الأمر، ولم يكن في يوم من الأيام محرضا

!!! قبل ثلاث سنوات فجعت أنا وعائلتي بإعتقال والدي 

ونقله الى سجن الحاير 

وجلس أكثر من سنتين في السجن الانفرادي ! 

( يعني اكثر من سنتين عايش بين أربع جدران لوحدك )

ولم تتم محاكمته الى الآن ! 

والدي الآن مريض ولم تتم معالجته أو نقله الى المستشفى الى الآن

وهو في حاله صحيه سيئه جداً ، ويحتاج الى تدخل جراحي !!

وهم يرفضون معالجته او نقله للمستشفى او حتى اعطائه الادويه المناسبه 

بينما ( نمر النمر ) بعد اعتقاله تمت معالجته في أفضل المستشفيات مع انه ضد ولي الامر تماماً أحنا ما طلبنا أكثر من علاج ، ماطلبنا الكثير فقط علاج لا اعتقد ان الموضوع معقد لهالدرجة

أنا أطلب منكم ان تساعدوننا في القضيه على هاش تاق #عقيل_العقيل 

وأن لا تنسوه من دعائكم في هذا الشهر الفضيل

أحمد بن عقيل العقيل

 

( 7 )    الكاتب : أبوعبدالمجيد
  بتاريخ : الاربعاء, 8/8/2012 الساعة 06:05 صباحا

أسأل الله تعالى أن يفرّج عنهم





الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة