انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

جريدة المدينة : هنا قطر».. وعلى العالم أن ينصت!
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
جريدة المدينة : هنا قطر».. وعلى العالم أن ينصت!   
بتاريخ : السبت, 29/9/2012 الساعة 07:23 صباحا
الصخر المرجاني
عضو
الدولة : السعوديه
المشاركات : 18207

هنا قطر».. وعلى العالم أن ينصت!

 
محمد الرطيان
السبت 29/09/2012
(١)
«قطر» -وبشكل ما- تُذكّرك: أن الأسد أشجع من الفيل، وأن البلبل أجمل من النعامة.
فالأشياء تُقاس بقوتها وحضورها وتأثيرها.
(٢)
تقول بعض الروايات: إنها كادت أن تصبح إمارة ضمن «الإمارات العربية المتحدة» وفي آخر لحظة -ولسبب ما- قررت أن تبقى «قطر».
(٣)
يقول «هيكل» -والحقيقة أنني لا أصدق كل ما يقوله- ولكنني أنقله لطرافته وذكائه:
قال لي الأمير أُفكِّر بإغلاق قناة الجزيرة لأنها سبَّبت لي الصداع، قلت له اقفل قطر ولا تقفل الجزيرة!
و»الجزيرة» التي استغرب حسني مبارك من صغر حجم مبناها القديم (اللي زي علبة الكبريت) كما وصفه، لم يكن يعلم لحظتها أن علبة الكبريت تلك ستخرج عود الثقاب الذي سيشارك في إحراقه!
يخيّل لي أحيانًا أنه من نفس علبة الكبريت تلك -»الجزيرة»- خرج عود الثقاب الذي كان يحمله البوعزيزي في جيبه!
(٤)
و.. «قطر» تشبه «الجزيرة»: صغيرة وجريئة ومُبادرة ومؤثرة.
بالقوتين الناعمتين: المال والإعلام.. قالت للعالم -كل العالم- أنا هنا.
جيوشها: استثمارات، ومراسلون حول العالم، أسلحتهم: ميكرفونات.. وصفقات.
وعلى كل طاولة مفاوضات: ملف «الجزيرة» حاضر!
(٥)
الناس هناك سعداء ويمتلكون مرتبة متقدمة بين الشعوب السعيدة، أما في الرفاهية والثراء فهم يحتلون المرتبة الأولى. و»الجزيرة» ما تزال تبث ما تشاء من الأخبار وتوزع ما تشاء من أعواد الثقاب، ومذيعوها ما يزالون يصرون على أن تبدأ نشرة الأخبار بهذه العبارة:
نقدم لكم نشرة الأخبار من قناة الجزيرة (في) قطر.. وليس (من) قطر!
(٦)
خصوم الإمارة الطموحة ابتكروا نكتة تقول: «هنا قطر من الجزيرة».
وسواء قالوا «هنا قطر من الجزيرة» أو «هنا الجزيرة من قطر».. في الحالتين:
«الجزيرة» ستسبب لهم الكثير من الصداع..
و»قطر» سيتردد اسمها في كافة الجهات.. وتتقدم إلى مستقبلها بجرأة.
(٧)
تظل «قطر» أكثر دولة عربية إثارة للجدل على المستوى السياسي، وأي محاولة لتقديم قراءة وتحليل لسياستها الخارجية هي محاولة فاشلة!
ستتحوّل القراءة السياسية إلى قراءة كف، والتحليل إلى «تنجيم»!
ربما، لأن السياسة -أصلاً- بهذا الشكل:
موقف يناقض موقف، وفوضى تصنع نظام، ولوحة -لا تكتمل- إلا بألوان متنافرة!
(٨)
في مكان ما في هذه الكرة الأرضيّة.. سيسأل أحدهم:
- وأين تقع قطر؟
- وسيجيبه المال والإعلام: تقع في كل مكان في هذا العالم.
وبعد سنوات قليلة -في كأس العالم ٢٠٢٢م- سيسأل أحدهم:
- أين العالم؟!
- وسيجيبه الجميع: في قطر!

 
 
اللَّهُمَّ أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة 

أني لأعرف آية ما قرأها أحد قط فسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه ، قوله تعالى : 
قل اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك في ما كانوا فيه يختلفون  

الْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ، وَتُسَبِّحُ اللَّهَ مِثْلَهُنَّ"،  :"تُعَلِّمُهُنَّ عَقِبَكَ مِنْ بَعْدَكَ".

اللهم مالك الملك ، تؤتي الملك من تشاء ، وتنزع الملك ممن تشاء ، تعز من تشاء ، وتذل من تشاء ،  بيدك الخير ، إنك على كل شيء قدير 

 رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما ، تعطيهما من تشاء ، وتمنع منهما من تشاء ، ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك 



تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : العوفي
  بتاريخ : السبت, 29/9/2012 الساعة 08:50 صباحا

يعجبك الطموح  علي قلة الامكانيات ويفعل الاعاجيب

 والله احيانا  افكر  لو قطر عندها امكانيات السعودية  من مكانه دينية و مالية و موقع جغرافي

ومساحه قاره  وكثير من الموارد البشريه والطبيعيه 

ماذا تفعل

بصراحه  احترم القيادة القطرية ولو اختلفنا معهم ببعض الامور

(( من أقوال الأخ : طريق خريص ))
أقسم بالله العلي العظيم أن معظم من يكتبون بالشبكة ضد المملكة العربية السعودية بهذه الشبكة
لا همهم إصلاح و لا هم يحزنون و بعضهم يتحرك بدوافع حقد و كراهية

بالله عليكم من هذا الذي يدعي أنه يكتب لإصلاح البلد

و بنفس الوقت يحتقر و يقلل من شأن المواطن السعودي !!!!!!!!!!!

من هذا الذي يدعي أنه يريد الإصلاح و بنفس الوقت لا تجد كلمة فاحشة و فعل قبيح إلا و قذف بها من يخالفه !!!!!!!!!!!

من هذا الذي يدعي الإصلاح و يشنع على بلادنا و بنفس الوقت يطبل لدول ترعى العهر و الفساد و وضعت يدها بيد الد أعداء الامة !!!!!!!!!

من هذا الذي يدعي الإصلاح و يشنع على علماء هذا البلد و يقذفهم و يتطاول عليهم و بنفس الوقت يستميت دفاعاً عن من أجاز الإرتداد عن الاسلام !!!!!!!!!!!!!!


( 2 )    الكاتب : الروقي
  بتاريخ : السبت, 29/9/2012 الساعة 09:04 صباحا

وأتعجب مما قاله الدب الروسي لأمير قطر : إن تكلمت معي بهذه الطريقة مرة أخرى , فلن تجد على الخريطة شيء يسمى قطرا .. وسواء كانت قناة الجزيرة فيها أو لم تكن

بلع الأمير المرعوب ريقه وسكت

 

المظاهرات لها هدف واحد ، هو استجداء القوات الغربية لمساعدة المعتصمين , تحت مسمى حماية الحريات 

 

 


( 3 )    الكاتب : الحر الشريف
  بتاريخ : السبت, 29/9/2012 الساعة 09:56 صباحا

فعلا المواطن القطري وجد الاحترام من الشعوب بسبب سياسة الشيخ حمد المدافعه عن الشعوب

ماقاله الكاتب صحيح

ماذا لوكانت لقطر المكانه الدينيه والامكانات الاقتصاديه التي في بلادنا

انا متاكد بانه سيحتل العالم؟؟؟


( 4 )    الكاتب : رحال السيف
  بتاريخ : السبت, 29/9/2012 الساعة 11:41 صباحا

المشاركة الاصلية كتبت بواسطة : الحر الشريف
ماذا لوكانت لقطر المكانه الدينيه والامكانات الاقتصاديه التي في بلادنا انا متاكد بانه سيحتل العالم؟؟؟

قطر استفادت من غفوة السياسة السعودية وشيخوخة قادتها

بصراحة افضل ماقام به حاكم قطر حمد هو الانقلاب على والده

وما اجمل هذه الانقلاب لانه لو لم ينقلب على والده لظلت قطر حارة من حواري السعودية

تقودها السعودية كيفما تشاء

المشاركة الاصلية كتبت بواسطة : الروقي
وأتعجب مما قاله الدب الروسي لأمير قطر : إن تكلمت معي بهذه الطريقة مرة أخرى , فلن تجد على الخريطة شيء يسمى قطرا .. وسواء كانت قناة الجزيرة فيها أو لم تكن

انكر المسؤول الروسي هذا الكلام فيما بعد


( 5 )    الكاتب : رحال السيف
  بتاريخ : السبت, 29/9/2012 الساعة 11:56 صباحا

هذا المشروع اعتبره افضل من قناة الجزيرة

على الرابط

شكرا قطر وشكر خاص لوزارة الشؤون الاسلامية القطرية


( 6 )    الكاتب : راعي البيرق
  بتاريخ : السبت, 29/9/2012 الساعة 12:45 مساء

اما قطر فوق ولا مالنا خانة

 

( 7 )    الكاتب : أبوخالد
  بتاريخ : السبت, 29/9/2012 الساعة 12:54 مساء

من الذي أصابك يا السعودية بالعين  ألم تكوني زماناً قرة العين !!!

 




الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة