انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

حقوق الإنسان ": هناك "بدون " من أصول قبلية... وتركهم بلا هوية يفاقم المشكلة
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
حقوق الإنسان ": هناك "بدون " من أصول قبلية... وتركهم بلا هوية يفاقم المشكلة   
بتاريخ : الاربعاء, 11/5/2011 الساعة 05:23 مساء
وائل
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 312

شدّد رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح القحطاني على ضرورة معالجة موضوع «البدون» في السعودية، مؤكداً أن معظمهم من أصول قبلية، وتركهم من دون هوية يفاقم مشكلاتهم، فيما اكتفت «الأحوال المدنية» بالقول إن موضوعهم لدى «السلطات العليا، للنظر فيه من جميع جوانبه».
وقال القحطاني لـ«الحياة» أمس: «الذين لا يحملون الجنسية السعودية هم حالات إنسانية تحتاج إلى تدخل عاجل لتعديل أوضاعهم، فترك هؤلاء من دون هوية قد يفاقم الموضوع فيكبر أكثر، ما يجعل إيجاد حلول مستقبلية لهم صعباً».
ولفت إلى أن عدد «البدون» كان محدوداً في السابق، أما الآن فتضاعف، بسبب عدم إيجاد الحلول الجذرية النهائية لتحسين أوضاعهم، أو على الأقل إعطاؤهم ما يمكّنهم من إثبات حقهم في العمل والعلاج والتنقل والتعليم بشكل مبدئي، ثم يبت بشكل عاجل في أمرهم، من خلال منحهم الهوية الوطنية لمن يثبت استحقاقه لها.
وتابع: «معظم البدون في السعودية موجودون على أراضي المملكة منذ أعوام طويلة، ولهم أصول وانتماءات قبلية، وبعض مشايخ قبائلهم يشهدون بسعوديتهم، ولا ينبغي تركهم هكذا»، مؤكداً أن الجمعية تتابع أمرهم مع وزارة الداخلية، ونجحت في إيجاد حل لحالات قليلة، على رغم أنها أخذت وقتاً طويلاً، كما يجري متابعة مشكلتهم مع الجهات العليا.
وتطرق القحطاني إلى أن أوامر سامية صدرت في وقت سابق لإيجاد حلول لبعض هؤلاء، على أن يتم استكمال ومتابعة أوضاع البقية، وصدر لبعضهم رقم في السجل المدني، بيد أنه لم يمنح الهوية حتى الآن، مشيراً إلى أنهم محرومون من الزواج، وحتى من دفن أمواتهم في المقابر، بسبب عدم وجود ما يثبت هوياتهم.
وأكد أن من «البدون» من خدم في السلك العسكري السعودي عشرات السنين، ومنهم من حصل على نوط الشجاعة في مكافحة الإرهاب، إضافة إلى الكثير من القضايا الإنسانية التي تخص هذه الفئة، داعياً الجهات المختصة إلى التفاعل مع هذه القضية، وإيجاد الحلول العاجلة لها، نظراً لطابعها الإنساني.
من جهته، اكتفى المتحدث باسم وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية محمد الجاسر بالقول لـ«الحياة»: «موضوع غير محددي الجنسية لدى السلطات العليا، للنظر فيه من جميع جوانبه

 



تقييم الموضوع




الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة