انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

منشورات في بغداد تهدد السنة بالقتل وتدعوهم إلى الرحيل
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
منشورات في بغداد تهدد السنة بالقتل وتدعوهم إلى الرحيل  
بتاريخ : الخميس, 21/2/2013 الساعة 01:50 مساء
الموهوب
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 1572

هدد جيش المختار المحظور رسميًا في العراق السكان السنة في أحياء في بغداد بالقتل داعيا إياهم إلى مغادرتها ومتوعدًا بـ"عذاب عسير ينتظرهم" وسط حملة اغتيالات تشهدها مناطق أخرى.

ووفقا لموقع ايلاف قال مواطنون في العاصمة العراقية إن العديد من المنشورات قد وجدت في أحيائهم موقعة من جيش المختار الذي أعلن عن تشكيله مؤخرًا رجل دين شيعي يدعى واثق البطاط الذي هاجمته الحكومة وهددت بالضرب بيد من حديد على كل مجموعة تحاول إنشاء تشكيلات مسلحة فيما دعا رئيس الوزراء نوري المالكي المواطنين إلى مساعدة السلطات في القبض عليه.

وقالت تقارير فيما بعد إنه هرب إلى سوريا لكنه فاجأ الجميع بتصريحات أكد فيها أنه ما زال موجودًا في العراق. وفي أحد المنشورات الموجهة إلى سكان حي الجهاد في ضواحٍ في بغداد يقول أحدها " إلى أهل الشقاق والنفاق نحن لكم بالمرصاد يا أهل السنة في حي الجهاد... نحن قادمون لكم بجيش المختار في منطقة حي الجهاد ونقول لكم إن ساعة الصفر قد حانت... ارحلوا انتم وعوائلكم من حي الجهاد فإن لكم عذابا عسيرا ونحن نعرفكم جميعا لأنكم اعداء أهل البيت عليهم السلام". وختمت المنشورات بتوقيع "تنظيمات جيش المختار في حي الجهاد".

وكان حزب الله العراقي أعلن في الرابع من الشهر الحالي عن تشكيل جيش "شعبي مناطقي يدعم توجهات الحكومة في محاربة الفساد وتنظيم القاعدة" وسيكون هذا الجيش الذي أطلق عليه اسم "جيش المختار" على أهبة الاستعداد "إذا ما حاول الجيش العراقي الحر أو تنظيم القاعدة استغلال التظاهرات التي تجري في بعض محافظات العراق" كما قال الامين العام للحزب واثق البطاط خلال مؤتمر صحافي في بغداد.

وأضاف أنّ "جيش المختار" سيكون سنداً لتوجهات الحكومة المركزية في محاربة الفساد والمفسدين ومواجهة التنظيمات الإرهابية كالقاعدة وما يسمى بالجيش العراقي الحر". وأشار البطاط إلى أن تنظيمه "ليس ضد التظاهرات التي تشهدها المحافظات العراقية لكنه ضدّ استغلالها من قبل تلك التنظيمات الإرهابية" مؤكداً أن تنظيمه لن يقف مكتوف الايدي إذا انحرفت تلك التظاهرات عن مسارها على يد الإرهابيين".

وسبق لحزب الله العراقي أن هدد في الثامن من الشهر الماضي بإبادة البعثيين إذا الغي قانون اجتثاث البعث ودعا إلى التظاهر للمطالبة بتثبيت المادة الرابعة من قانون الإرهاب وتفعيل الإعدامات معارضا بذلك دعوات المحتجين في محافظات غربية وشمالية لإلغاء القانون.

وجاءت هذه التهديدات التي وزعها جيش المختار وسط حملة اغتيالات تشهدها مناطق بغداد وخاصة حي السيدية وهي تستهدف المشاركين في تظاهرات الاحتجاج التي تقام في احيائهم دعما لتلك التي تشهدها منذ شهرين محافظات عراقية عدة

خوفي من جيش من مئة خروف يقودهم أسد أكثر من خوفي من جيش من مئة أسد يقودهم خروف

الضربات القوية تهشم الزجاج لكنها تصقل الحديد



تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 27/12/2014 الساعة 08:32 صباحا
بارك الله فيكم




الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة