انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

رد الشيخ الدكتور الغيث لـ (الجزيرة أونلاين) : القضاء سيفصل بيني وبين البراك في حال تكرار الاعتداء
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
رد الشيخ الدكتور الغيث لـ (الجزيرة أونلاين) : القضاء سيفصل بيني وبين البراك في حال تكرار الاعتداء  
بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 08:39 صباحا
قلم زائر
عضو
الدولة : sa
المشاركات : 18839

 
أكد الدكتور عيسى بن عبدالله الغيث عضو مجلس الشورى وقاضي محكمة الاستثمار العربية وأستاذ الفقه المقارن أن الشيخ عبدالرحمن البراك عضو هيئة التدريس (سابقا) بجامعة الإمام محمد بن سعود لم يوفق في بيانه المنشور أمس عبر مواقع الانترنت بشأن الرد عليه حول موضوع قيادة المرأة للسيارة.
وخص الدكتور الغيث (الجزيرة أونلاين) ببيان الرد الخاص الذي تضمن عشر نقاط فضل فيها رؤيته حول هذا الموضوع، وأشار إلى أن بيان البراك تضمن اعتداء بالغ بحقه, موضحا أن هذه المرة الثانية وأن القضاء سيكون الفيصل بينهما في حال تكرار ذلك..
وفيما يلي نص بيان الدكتور عيسى الغيث الذي خص به (الجزيرة أونلاين):
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسولنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين، وبعد :
 
بلغني بياناً صادراً بعنوان (قيادة المرأة للسيارة قضية سياسية شرعية) منسوباً لفضيلة الأخ الشيخ عبدالرحمن البراك، ونشر في حسابيه في تويتميل وتويتر تحت عنوان (..بيان للشيخ البراك) وذلك اليوم الجمعة 24 جمادى الأولى 1434هـ مع أنه مذيل بتاريخ الأمس الخميس 23 جمادى الأولى 1434هـ، ولا أدري هل هو خطأ في التاريخ أم تأخر في النشر، وعلى كل حال فبيانه جاء بشأن ما نُسب إلي في مسألة (قيادة المرأة للسيارة)، وقبل الرد على بيان فضيلته فلا بد للقارئ الكريم أن يقرأ مقالي هذا المنشور قبل سنتين في حسابي في فيسبوك :
   
ثم يشاهد بشأن هذا الموضوع حديثي الذي انطلق منه فضيلته في بيانه نحوي وذلك في هذا اليوتيوب :
   
 
ثم يتصفح تغريداتي وتعليقاتي حول هذه القضية في حسابي في تويتر :
 
وبعد هذه الروابط الثلاث سوف تصل إلى الحقيقة وهي أن فضيلة أخي الشيخ عبدالرحمن البراك لم يوفق في بيانه لا من حيث التثبت ولا من حيث الحكم وما تضمنه كلامه من تجاوز خطير واعتداء بالغ بحقي، وأكتفي حالياً في بياني هذا بالنقاط العشر التالية :
 
1- قال الله تعالى (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين)، فهل تبين فضيلة أخي الشيخ عبدالرحمن البراك وقرأ كلامي وشاهد حديثي وتصور كامل رؤيتي لاسيما أن القاعدة الأصولية تقول (الحكم على الشيء فرع عن تصوره)، فهل تصور فضيلته كامل رأيي في المسألة وجميع حديثي في الموضوع قبل أن يتعجل في إصدار رأيه، فضلاً عن أنه لا يجوز لأحد كائن من كان أن يتحكم في الرأي ويصادر رأي غيره، ناهيك عن أن يكون تصوره لرأي غيره غير صحيح، فضلاً عن أن يعتدي عليه ويؤذيه ويباشر الإضرار به والتسبب في لحوق الأذى عليه بسبب تضليله للناس تجاهه وتشويه سمعته والتشهير به وإعطاء الغلاة المبرر لتطرفهم في التكفير واستباحة عرضه ودمه وماله.
2-  لم أقل ما ادعاه فضيلته من أني فصلت مسألة قيادة المرأة للسيارة عن أحكام الشريعة وتقرير علمائها، فكل مسألة في حياتنا هي ضمن الأحكام التكليفية الخمسة فإن لم تكن في الفعل وجوباً أو ندباً أو في الترك تحريماً أو كراهة فإنها في الإباحة استصحاباً للإباحة الأصلية، وفرق بين أن تقول في المسائل الدينية أن توافق الشريعة وبين أن تقول في المسائل الدنيوية ألا تخالف الشريعة، وبالتالي فلم أفصل بين أي مسألة والشريعة، ومن زعم هذا فعليه بالدليل أو تقديم الاعتذار عما ألحقه بي من ضرر، والرجوع إلى الحق فضيلة، لاسيما حينما يكون من العلماء الذين يجب أن يكونوا قدوة في التريث والتثبت والتبين وعدم العجلة والاعتداء، وإن وقع أحد في هذا الخطأ فلا عيب ولا ريب بالرجوع عنه والاعتذار للتحلل من المظلوم في الدنيا قبل الآخرة.
 
3-  هناك فرق بين أن تزعم بأنني قلت (قيادة المرأة للسيارة لا علاقة للشرعيين بها) وبين الذي قلته وهو (تهيئة الظروف لقيادة المرأة للسيارة لا علاقة للشرعيين بها) وأعني أن سياقة المرأة للسيارة ليس من المحرم لذاته وإنما هو من المحرم لغيره وهو أصلاً من المباح لذاته ولكنه حرم لغيره لسببين، الأول للمفاسد الغالبة على الظن، والثاني لمنع ولي الأمر الواجب السمع والطاعة، وكما قلت في اليوتيوب أعلاه في برنامج يا هلا في قناة خليجية روتانا مع أخي علي العلياني أنني دافعت عن الشريعة الإسلامية الغراء وذببت عن علمائنا الأجلاء بأن تحريم قيادة المرأة للسيارة حالياً لا علاقة لهم بسببه وإنما لهم علاقة بحكمه، وإذا ذهب السبب وهي المفاسد فيذهب الحكم وهو التحريم، وبالتالي فدفع ورفع هذه المفاسد ليست من واجب علماء الشريعة وإنما هي عبء على رجال السياسة الذين يهيئون الظروف ورجال القانون الذين يصدرون التشريعات المكافحة للتحرش ولرجال الأمن الذين يفرضون استتباب الأمن، وحينئذ يقال لرجال الشريعة أفتونا في المسألة، وقولي هذا من باب عدم تحميل الشريعة مسؤولية واقعنا غير المستوفي لشروط الإباحة وغير الجامع لضوابط التحليل، وبهذا يدرك الناس أن الدين وشريعته ورجاله ليسوا هم السبب في حرمان أحد من حقوقه، وإنما هم لا يصنعون الواقع وإنما يحكمون عليه وفقاً لحقيقته، وفي هذا القول حماية للشريعة ممن يقعون فيها وذب لرجال العلم عن أن يتم تحميلهم أعباء غيرهم، ومن أدرك كلامي هذا فيشكرني ويقدر كلامي لا أن يفهمه بعكس مقصده ثم يروح يسيء ويعتدي علي والعياذ بالله.
 
4-  لا يليق أن يرد في بيان موجه من طالب علم إلى طالب علم آخر فضلاً عن قاضٍ شرعي بأن يعرض به أن قوله (منكر) ثم يبنى عليه بأن من يعتقد حقيقته فهو (جاهل - ضال)، بل والذهاب في الاعتداء إلى حد القول (وإن عُرِّف وأصر فهو كافر) ثم يربط هذا الحكم الخطير والاعتداء البشع نحوي بما يُزعم أنه كلامي دون تثبت، وبالتالي طار بهذا الكلام الرعاع والدهماء والغوغاء وطالبوا بالاستتابة وكأنه حكم مبني على حقائق وشرعي قطعي صادر من قاضٍ صاحب ولاية، وهذا يعتبر مباشرة في الاعتداء وتسبباً في الاعتداء الأكبر المتوقع منه وهو الذي رصدت بعضه بأن تم إطلاق التكفير بسبب هذا الكلام في البيان كمن طالب بالاستتابة أو صرح بالتكفير.
 
5-  من أعجب ما رأيته في البيان قوله في المؤاخذة الأولى عند قول (غير شرعية) أنه إن أراد كذا فكذا، وإن أراد كذا فكذا، ثم ختم بقوله (فهذا باطل، وهو مراد صاحب العبارة)، وبما أنني أنا المزعوم بأنه صاحب هذه العبارة فأسأل مصدر البيان ثلاث أسئلة : أولاً : ما دليلك على أنني قلت هذا النص وهذا السياق؟!، وثانياً كيف تضع الخيارات في الإرادات ثم تجزم بمراد دون آخر؟!، وثالثاً ما هي الولاية التي منحتك أن تصدر مثل هذا البيان وهذه الأحكام التي تعتدي بها على مسلم له حقوقه وعليه واجباته وفي ظل دولة تطبق الشريعة الإسلامية، فضلاً عن مخالفة هذا البيان لأمر ولي الأمر في تنظيم الفتوى وحصرها على مجموعة معينة، ناهيك عن أن يكون البيان موجهاً لمعين ومتضمناً لأحكام خطيرة هي من اختصاص القضاء وبالتالي فالبيان فيه اعتداء وانتهاك لولاية القضاء الشرعي؟!.
 
6-  قوله في عبارة (قضية سياسية) أنها ليست شرعية، وبالتالي فهي علمانية، ولا أدري كيف توصل لهذا الفهم الغريب والحكم العجيب!، مع أنه ناقض نفسه بسبب أنه وضع عنوان بيانه بقوله (سياسة شرعية)، وبالتالي فالسياسة من الشرع وبما لا يخالف الشرع، وعليه فحكمه هنا اعتداء كبير وظلم عظيم تجاهي، وأدعو فضيلته للتوبة منه والتحلل ممن ظلمه واعتدى عليه.
 
7-  قوله في عبارة (قضية قانونية) أنه مخالفة لشرع الله، ولم يذكر الدليل على قوله هذا، فالشرع مهيمن على كل شيء من سياسة وقانون وأمن وخلافه، وبالتالي فلا أدري كيف توصل فضيلته لهذا الفهم ولا كيف تجرأ بهذا الحكم؟!، وعلى فضيلته الذي أطلق هذه العبارات بحقي أن يتوب إلى الله ويستبيحني قبل يوم أقف فيه وإياه أمام رب العالمين وأقتص منه، وعليه أن يتدبر ما يقوله ليتجنب الزلل، وألا يرخي سمعه لمن حوله ويصدق ما ينقل إليه دون تثبت، فخطر اللسان عظيم، وحسبه أن يمتثل للحديث الذي أورده في بيانه (وهل يكب الناس في النار على وجوههم (وليس وجههم حسب ما ورد في بيانه) إلا حصائد ألسنتهم)، وإني أنصح فضيلة أخي الشيخ عبدالرحمن أن يختم حياته بالتوبة والتحلل ممن ظلمهم، وأذكره بما قاله الليث بن سعد في سير أعلام النبلاء (3/222) أن رجلاً كتب إلى ابن عمر أن أكتب إلي بالعلم كله، فكتب إليه : (إن العلم كثير، ولكن إن استطعت أن تلقى الله خفيف الظهر من دماء الناس، خميص البطن من أموالهم، كاف اللسان عن أعراضهم، لازماً لأمر جماعتهم، فافعل)، والله يحسن لي وله وللجميع الختام ويغفر لنا ويرحمنا ويجمعنا في الفردوس الأعلى من الجنة.
 
8-  لقد قلت في نفس الحلقة التلفزيونية التي انطلق بسببها هذا البيان من فضيلته أنني أقول بتحريم قيادة المرأة للسيارة في الوقت الحاضر للسببين الذين أشرت إليهما أعلاه، وهما أنه بسبب المفاسد ولا بد من درئها وسد ذرائعها، ولأنها ممنوعة بأمر ولي الأمر واجب السمع والطاعة، ولا يجوز التعريض بي ولا بغيري في كلمات مسترسلة كأن يقول في بيانه (ولكن المفتونون والمخدوعون لا يزالون يطمعون فيما يريدون)، وهذا فيه حيف واعتداء لا يليق بفضيلته.
 
9-  هل من المصادفة أن يأتي هذا البيان قبل موعد جلسة المحكمة بثلاثة أيام لدعواي المرفوعة ضد أخي الأستاذ عبدالله الداوود بشأن اتهامه لي بتهمة أرى فضيلته في بيانه هذا وكأنه يدافع عنها ويعززها، وكما أن هذا تجاوز علي واعتداء على حقي، فهو كذلك اعتداء وانتهاك للقضاء الشرعي، فما دامت القضية رفعت للحاكم الشرعي فلا يجوز لأحد أن يتدخل فيها، وإن كان هذا الأمر معروفاً عند المتعلمين فإنه عند العلماء من باب أولى، وقد كان علماؤنا السابقون واللاحقون لا يعتدون على ولاية القضاء ولا يتدخلون فيه، لاسيما أننا نرى من يشنع حتى على ولي الأمر حينما يصدر أوامره في شأن هو من ولايته تجاه نوابه في القضاء، في حين نرى أن فضيلته في هذا البيان يتدخل في القضاء الذي يجب أن يكون مستقلاً ومحمي من تدخلات الحكام والعلماء على حد سواء، فهل مجيء هذا البيان في هذا التوقيت وبهذا المضمون وهذه الطريقة المعتدية فيه على القضاء وسلطته واستقلاله يعتبر شيئاً عفوياً وغير مقصود ومجرد مصادفة؟!.
 
10- هل يجوز لكل عالم ومجتهد أن يصدر بياناً ضد كل من يختلف معه؟، إذن لماذا لم نر كبار علمائنا يصدرون مثل هذه البيانات سوى فضيلته؟!، ولماذا بقية العلماء لم يصدروا البيانات تجاه ما يذهب إليه فضيلته في الكثير من آرائه التي يخالفها عليه الكثير؟، والسبب أن لكل عالم ومجتهد حق التعبير عن رأيه واجتهاده بلا تكميم ولا تكبيل ولا تضليل مهما كان رأيه مرجوحاً ذات اليمين أو ذات الشمال في رأي الآخر، وهكذا يجب أن نكون جميعاً، لا أن نجعل من أنفسنا أولياء على الناس فيما يقولونه ويفعلونه، ولقد سبق لفضيلة أخي الشيخ عبدالرحمن البراك أن اعتدى علي قبل ما يزيد عن ثلاث سنوات في زعمه أنني أبحت الاختلاط المحرم، وقد طالبت فضيلته حينها قبل ثلاث سنوات عبر مقال بعنوان (لن نكتم البيان) بأن يقدم دليله على زعمه الذي اعتدى علي بسببه وتسبب في لحوق الضرر علي بعد بيانه ذاك حيث ضلل الناس تجاهي وشوه سمعتي وشهر بي وكان بيانه ذاك ذريعة للغلاة بأن كفرني بعضهم بسببه، وحتى اليوم لم يقدم دليله!، بل جاء بهذا البيان الثاني المعتدي، وإنني بهذه المناسبة أعذر نفسي بأنه في حال تكرر صدور بيان ثالث بشأني من فضيلته فسيكون قضاء شريعتنا الغراء هو الفصل بيننا بإذن الله تعالى لكف الأذى الواقع بسبب هذه البيانات، وحسبنا قوله تعالى (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول)، وقوله تعالى (فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم، ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيت، ويسلموا تسليماً)، وقوله صلى الله عليه وآله وسلم (لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به).
 
والله الهادي إلى سواء السبيل، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
كتبه الفقير إلى عفو ربه عيسى بن عبد الله الغيث
القاضي وعضو مجلس الشورى
مساء يوم الجمعة 24/5/1434هـ الرياض.


 


تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 08:48 صباحا

رد قاصم على صاحب الفتن ونتمنى ان نشاهده يقف المرة القادمة امام القضاء على مايصدره من بيانات لا هدف منها غير نشر الفتنة بين المسلمين.


 

( 2 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 10:02 صباحا

 

تغريدات

  1. كما يجب تفكيك الاستبداد السياسي فيجب تفكيك استبداد بعض العلماء ومريديهم الذين لا يكتفون بتقديسهم وإنما يلزمون غيرهم بتقليدهم وتكفير مخالفهم.


 

( 3 )    الكاتب : حمدان الحربي
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 10:08 صباحا

البراك هل هوالذي ايد الدستور المصري اوذاك براك غيره؟

اذاكان هو ياللعجب العجاب

قرضاوي في مصر تكفيري بالسعودية

قيل للأحنف بن قيس : ممن تعلمت الْحِلم ؟ قال : مِن نفسي ؛ كنت إذا كَرِهْتُ شيئا مِن غيري لا أفعل مثله بأحَد .

( 4 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 10:59 صباحا

باب الشرع واسع والحمد لله

وما شاد الدين أحدا الا غلبه

هناك مساحة شرعية في حدود ما يسمح به الدليل

يتحرك فيها العالم التقي

من أمثال الشيخ البراك ولا نزكي على الله أحد

وفتواه عن حال مصر تناسبهم وواقعهم

وفتواهـ هنا تناسبنا وواقعنا

ولكن لجهلنا جميعا بالعلوم الشريعة المتعمقة

تبدو لنا الأمور غير واضحة أو أن هناك خطأ فيها

وليس فيها خطأ

الامام الشافعي كانت له فتاوى فيها شيء من الأخذ بالعزائم

وعندما نزل مصر أفتى بغيرها

ولم يقل عليه أحد لا من المتقدمين ولا المتأخرين زنديقا فاجرا

أحكامنا المتسرعة الناتجة عن جهل وعدم احاطة هي ما يولد الاحتقان بيننا

أتمنى أن نقيم للعلماء وزنهم ونقدر شيبتهم وعلمهم

وألا نتعدى عليهم بسوء اللفظ

من اجل أنهم مسحوا بمن نقدسه ونقتنع بعلمه الأرض

وأبانوا عواره وجهله

الحق أحق أن يتبع


قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 5 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 06:48 مساء

حمدان .. نعم هو صاحب الفتوى الشهيرة لتحليل التصويت للدستور المصري مع اعترافه بالشركيات التى به ..

فلعيون الأخونج يحلل الشرك والكفر..

اما ضد السعوديين يحرم المباح شرعاً.


 

( 6 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 07:06 مساء

ايه يامتابع للأخونج ومصالحهم باب الشرع واسع اما ضد المواطنيين فهو اضيق من خرم الابره..

وفتواه بحال مصر اثبت بالدليل القاطع فساد سريرته وفساد علمه وهذا ماقاله بحقه العلماء الربانيين..

ويكفي هذا الرد من القاضي العيسى ان ابنا عوار شيخك المقدس ومسح فيه الأرض

والمرة القادمة ان تطاول مصيره الحكم عليه بجلد مؤخرته كما جلدت مؤخرة شيخكم الدويش.


 

( 7 )    الكاتب : حمدان الحربي
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 07:37 مساء

 

( 5 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 06:48 مساء

حمدان .. نعم هو صاحب الفتوى الشهيرة لتحليل التصويت للدستور المصري مع اعترافه بالشركيات التى به ..

فلعيون الأخونج يحلل الشرك والكفر..

اما ضد السعوديين يحرم المباح شرعاً.

والسبب انهم يعتبرون مصر قبل مجئ حكومة الاخوان،انها بلاد شرك وكفر ولم يدخلها الاسلام الا بعد ان حكموها الاخوان،لذلك يعتبرون المصريين حديثي عهد بلاسلام ويطبقون معهم احكام المرحلة المكية

التدريج والتدرج ههههه

ولكن اذا احد جاب لهم سيرة علماء السعودية اوتطبيق الشريعة بالسعودية

يقولوا لك هؤلاء العلماء اهل مصر هم الذين علموهم التوحيد والشريعة الاسلامية

يارجل من كثر نكت الاخوان،الناس معاد تجيب طاري الصعائدة

حتى باسم يوسف اصبح نجم كمودي عالمي بسبب النكت الاخوانية

قيل للأحنف بن قيس : ممن تعلمت الْحِلم ؟ قال : مِن نفسي ؛ كنت إذا كَرِهْتُ شيئا مِن غيري لا أفعل مثله بأحَد .

( 8 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 08:58 مساء
( 6 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 07:06 مساء
 

ايه يامتابع للأخونج ومصالحهم باب الشرع واسع اما ضد المواطنيين فهو اضيق من خرم الابره..

وفتواه بحال مصر اثبت بالدليل القاطع فساد سريرته وفساد علمه وهذا ماقاله بحقه العلماء الربانيين..

بالله من هم العلماء الربانيين الذي أخذوا على الشيخ في فتاويه ؟ّ!

ويكفي هذا الرد من القاضي العيسى ان ابنا عوار شيخك المقدس ومسح فيه الأرض

والمرة القادمة ان تطاول مصيره الحكم عليه بجلد مؤخرته كما جلدت مؤخرة شيخكم الدويش.

بالله عليك يا قلم احترم العلم تقارن هذا المتعالم بالشيخ البراك ؟!!!!!!!

أصلا حتى أنتم لولا أن الفتوى وافقت رغبة عندكم ماقبلتوها

للأسف هذه حدود فهمك للفتوى

وأن المفتي يفتي حسب المواصفات والمقاييس

وليس بما يقتضيه الشرع

لعلمك الشيخ البراك ليس عليه أي ضغط حتى

ننظر الى الفتوى من طرف خفي


قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 9 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 11:38 مساء

الأخ حمدان .. هؤلاء عبيد للأخونج فهم اساتذتهم وهم من جندهم للعمل الحزبي لمصلحة الأخوان بأسم الدين .. مرسى لما انكر الحدود في القرأن كحد السرقة وحد الجلد للزاني وللقاذف وقال هذه مجرد احكام فقهيه لا يؤخذ بها لم نسمع لهذا النحرير الجهبذ أي كلمة ضد مرسي..

هذا شخص بكل أسف انكشف وعلمه ماهو إلا لخدمة حزب الأخوان والتأليب على السعودية وليس لله.


 

( 10 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 11:42 مساء

يامتابع نعم شيخك يفتى حسب الطلب وحسب استحلابه من قبل سأليه

بل ويفتى لمصلحة حزبية بحته وليس لله .

اما من ردوا عليه نورد لك واحد من الردود وهو يكفي تبيان عوار شيخكم الحزبي.

...

 

نظرات في فتوى الشيخ عبد الرحمن البراك في دستور مصر

 

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ........... أما بعد:

فقد أخرج الشيخ عبد الرحمن البراك – عفا الله عنه وهداه – فتوى في التصويت للدستور المصري الجديد وبنى فتواه على تأصيل صحيح لكن تطبيقه على الواقع غريب جداً وتزداد الغرابة أن تصدر من مثل الشيخ عبد الرحمن البراك – وفقه الله – .

ومن أوجه الغرابة في الفتوى أنها مبنية على أن حاكم مصر الحالي الإخواني محمد مرسي يريد تحكيم الشريعة ، والواقع أنه لا يرى إقامة الحدود التي هي من تحكيم الشريعة فقد استنكر أن يكون حد قطع يد السارق من تحكيم الشريعة ، وعدّ دستور مصر أيام الرئيس السابق تحكيماً لشرع الله .

http://www.youtube.com/watch?v=aDhGFbMsHIc

 

ولا أحب أن أطيل الكلام ، لكن أعجبني كلام للشيخ الفاضل المصري هشام البيلي عن فتوى البراك وقد أعجبني فيها أمور منها :

1- أن الدستور المصري الجديد أسوأ من الدستور السابق ففيه مادة خاصة بالنصارى .

2- أن على غلاف مادة التربية الوطنية صورة الصليب والمصحف .

3- أنه لا ينازع في قاعدة أخف الضررين لكن في تطبيق القاعدة لأنه جعل خيارين فحسب.

4- ليس حالهم حال من يريد تطبيق الشريعة ، وليس لهم سعي في ذلك ، بل يريدون الدستور .

5- أن حالهم أشد من غيرهم لأن فعلهم في الدعوة إلى الدستور محسوب على الدين .

6- ليسوا مكرهين فقد صرحوا أنهم مستعدون أن يضحوا بمليون شهيد في سبيل الدستور ، فلماذا لا يكون في سبيل تحكيم شرع الله .

7- ليس لهم أي جهد في إنكار الشرك وعبادة الأضرحة، بل في الدستور الذي يستميتون من أجله، بل والدستور دعم الأزهر والأزهر يصف ابن تيمية وابن القيم ومحمد بن عبد الوهاب بأنهم مجسمة .

8- حقيقة حالهم ترك الشريعة باسم تحكيم الشريعة فحقاً نزلوا ليغيروا فتغيروا .

9- أكد اعتقاده السمع والطاعة للحاكم المصري الحالي وأنه ولي أمر .

10- خالفوا الطريقة الشرعية في الإصلاح فبدؤوا بالقمم والطريقة البداءة بالدعوة وإصلاح الشعوب .. إلى آخر الأوجه التي ذكرها سرداً وعلى عجالة.

ولسماع كلامه :

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=102232

 

فهل من مبلغ للشيخ عبد الرحمن البراك ليرجع عن فتواه كما أشار إلى ذلك الشيخ هشام البيلي – وفقه الله –

وللشيخ الدكتور عبد العزيز السعيد- وفقه الله- مقال في الرد على الشيخ عبد الرحمن البراك بعنوان : تعليق على بيان فضيلة الشيخ عبدالرحمن البراك بشأن التصويت للدستور المصري

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=102231

 

جزى الله الشيخين هشام البيلي وعبد العزيز السعيد خيراً على نقدهم البناء لفتوى الشيخ عبد الرحمن البراك .

أسأل الله أن يرد الشيخ عبد الرحمن البراك للهدى ويتراجع عن فتواه ، بل ويعتزل الحزبيين الذين يوردونه مواضع لا تصلح لمثله ممن شابوا على السنة ونهلوا من معين الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله رحمة واسعة – ، وأسأل الله أن يحفظ مصر وأن يجمع شملهم على الهدى .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

د. عبد العزيز بن ريس الريس

المشرف على موقع الإسلام العتيق

http://islamancient.com/

4/ 2 / 1434 هـ


 

( 11 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : السبت, 6/4/2013 الساعة 11:54 مساء

هيا احلف يا قلم أنك في قرارة نفسك

تقدر الريس ولا خويه العتيق

واصدقك هههههههه

أتحداك أنا أعرف رؤيتك

وكأني برأيك  ماعلش

أقله ياسيدي مادام يحط أيده في أيدي

واذا خلصت المهمة أدوس عليه وعلى اللي خلفوه


قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 12 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الاحد, 7/4/2013 الساعة 12:03 صباحا

يامتابع نحن نعرف الرجال بالحق وليس الحق بالرجال

أنت وامثالك مقدسى ومصنمى الكهنوت  لايعرفون الحق إلا بالرجال ولايؤمنون بالحق إلا من خلال قداسة الرهبان

وصدق الله حين قال: "اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله"


 

( 13 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : الاحد, 7/4/2013 الساعة 12:05 صباحا

خلاص صدقت

هههههههه

يقطع ابليسك


قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 14 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الاحد, 7/4/2013 الساعة 10:12 مساء

مشكلة لما يكون الواحد اسير الصندوق 


 

( 15 )    الكاتب : بدر بن جفال
  بتاريخ : الاتنين, 8/4/2013 الساعة 08:34 صباحا

مشكلة البراك

عدم التثبت او ضبط العبارات بسبب الاستجابة  السريعة لراي المريدين الغاليين

الفتنة اذا اقبلت عرفها العقلاء واذا ادبرت عرفها الجهلاء

 

اهل البدع كلهم خوارج اختلفوا في المسمى واجتمعوا على السيف

 

باعتراف الارهابي المسعري سلمان العوده كان يدعو على الشيخ ابن باز رحمه الله(عسى الله ياخذه ونفتك منه )


( 16 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الاتنين, 8/4/2013 الساعة 11:59 صباحا

بدر جفال .. لا اضن من يتهم الناس في دينهم ومعتقدهم يكون اخرج اتهامه بشكل متسرع

هذا الشيخ باع نفسه من زمن طويل للأخونج والخوارج ويعمل لمصلحتهم وتحت امرهم فيما يطالبوه من فتاوي يخرجها لهم مفصله حسب الطلب.


 




الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة