انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

لعبة قديمة في افعانستان اعتبرها مقززة وتشبه الحال الذي هم عليه صور
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
لعبة قديمة في افعانستان اعتبرها مقززة وتشبه الحال الذي هم عليه صور  
بتاريخ : الثلاثاء, 9/4/2013 الساعة 05:32 صباحا
Megrin
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 1088

هذه اللعبة تمثل مايجري في افغانستان منذ مدة طويلة

كما يتنازعون الماعز الميته ويمثلون بها

يتنازعون السلطة والدولة الساقطة

واعتبرها من التمثيل بخلق الله

أسأل الله السلامة والعافية 

http://cache.daylife.com/imageserve/08CW6F30Zo7yJ/610x.jpg

 

ومن اهم الالعاب المنتشرة في افغانستان لعبة البوزكاتشي: وتعني فياللغه الافغانية "شد المعزة". ويشارك في اللعبة، التي تعود إلى قرون خلت، فريقان متنافسان يضم كل منهما 10 رجال يمتطون ظهور الخيل ويتقاتل الفريقان من أجل الاستحواذ على جثة ماعز صغير بدون رأس. ويسجل اللاعبون النقاط بإسقاط الجثة البنية اللون وسط أي من الدائرتين المرسومتين عند طرفي ملعب كبير، فيما يتلقون ضربات سياط مؤلمة من اللاعبين المنافسين وربما يتعرضون لسقطات قاتلة من فوق ظهور الخيل أو قد تنسحق أيديهم في حالة سقوطهم تحت حوافر الجياد !!!.

 

http://cache.daylife.com/imageserve/00kB7mI9LM9pp/610x.jpghttp://cache.daylife.com/imageserve/09rAd869nY26S/x610.jpg


قال الجاحظ: "كانت العرب إذا غزَتْ، أو سافرتْ، حملتْ معها من تربة بلدها رملًا وعفرًا تستنشقه".
وقال الغزالي: "والبشر يألَفُون أرضَهم على ما بها، ولو كانت قفرًا مستوحَشًا، وحبُّ الوطن غريزةٌ متأصِّلة في النفوس، تجعل الإنسانَ يستريح إلى البقاء فيه، ويحنُّ إليه إذا غاب عنه، ويدافع عنه إذا هُوجِم، ويَغضب له إذا انتقص " 

💚🇸🇦



تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : megrin
  بتاريخ : الثلاثاء, 9/4/2013 الساعة 05:38 صباحا

http://cache.daylife.com/imageserve/06sfedC3kp3aS/610x.jpg

ولكن رغم الشرح المفصل من الافغان المحليين، تظل البوزكاشي تستعصي على فهم الاجانب. ويمكن للحكم الذي يمتطي أيضا صهوة جواد أن يمنح نقطة أو اثنتين في كل مرة ينجح فيها أي من الفريقين في إسقاط الجثة في دائرة. غير أنه يتعين على اللاعبين أولا حمل الجثة إلى الطرف الاخر للملعب والدوران بها حول راية حمراء، وذلك قبل أن يعودوا أدراجهم إلى منطقة التسجيل. 


قال الجاحظ: "كانت العرب إذا غزَتْ، أو سافرتْ، حملتْ معها من تربة بلدها رملًا وعفرًا تستنشقه".
وقال الغزالي: "والبشر يألَفُون أرضَهم على ما بها، ولو كانت قفرًا مستوحَشًا، وحبُّ الوطن غريزةٌ متأصِّلة في النفوس، تجعل الإنسانَ يستريح إلى البقاء فيه، ويحنُّ إليه إذا غاب عنه، ويدافع عنه إذا هُوجِم، ويَغضب له إذا انتقص " 

💚🇸🇦


( 2 )    الكاتب : megrin
  بتاريخ : الثلاثاء, 9/4/2013 الساعة 05:44 صباحا

http://cache.daylife.com/imageserve/007u9Tg8uP8i0/610x.jpg

ويبدو أنه مسموح للاعبين بعمل أي شيء لايقاف خصومهم، وعادة ما يتم ذلك بإعاقة جيادهم وجلد أيديهم لحملهم على إسقاط الجثة. وعادة ما يضع لاعبان من الفريقين المتنافسين يدا على الجثة ثم ينخرطان في عملية شد وجذب مرعبة للجثة من ساقيها أثناء انطلاق جواديهما بأقصى سرعة في الملعب. وكثيرا ما يصعب معرفة من الذي دانت له السيطرة على الجثة عندما يشتد أوار المعركة ويرتفع صهيل الخيل وتسمع ضربات السياط ويختلط الحابل بالنابل


قال الجاحظ: "كانت العرب إذا غزَتْ، أو سافرتْ، حملتْ معها من تربة بلدها رملًا وعفرًا تستنشقه".
وقال الغزالي: "والبشر يألَفُون أرضَهم على ما بها، ولو كانت قفرًا مستوحَشًا، وحبُّ الوطن غريزةٌ متأصِّلة في النفوس، تجعل الإنسانَ يستريح إلى البقاء فيه، ويحنُّ إليه إذا غاب عنه، ويدافع عنه إذا هُوجِم، ويَغضب له إذا انتقص " 

💚🇸🇦


( 3 )    الكاتب : megrin
  بتاريخ : الثلاثاء, 9/4/2013 الساعة 06:22 صباحا

http://www.alriyadh.com/2009/11/14/img/035593301557.jpg

http://www.alriyadh.com/2009/11/14/img/567651192295.jpg

http://www.alriyadh.com/2009/11/14/img/475651571970.jpg

 

 

 

http://www.alriyadh.com/2009/11/14/img/214504958688.jpg


قال الجاحظ: "كانت العرب إذا غزَتْ، أو سافرتْ، حملتْ معها من تربة بلدها رملًا وعفرًا تستنشقه".
وقال الغزالي: "والبشر يألَفُون أرضَهم على ما بها، ولو كانت قفرًا مستوحَشًا، وحبُّ الوطن غريزةٌ متأصِّلة في النفوس، تجعل الإنسانَ يستريح إلى البقاء فيه، ويحنُّ إليه إذا غاب عنه، ويدافع عنه إذا هُوجِم، ويَغضب له إذا انتقص " 

💚🇸🇦





الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة