انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

يا أهل الخليج هل تعلمون ماذا فعلت الدكتورة سميرة رجب ....؟
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
يا أهل الخليج هل تعلمون ماذا فعلت الدكتورة سميرة رجب ....؟  
بتاريخ : الخميس, 16/5/2013 الساعة 12:59 مساء
مساعد1
عضو
الدولة : Bahrain
المشاركات : 1453

الدكتورة سميرة رجب سيدة مسلمة عربية خليجية بحرينية وهي وزيرة الدولة للإعلام البحرينية يكن لها كل من يعرفها كل تقدير واحترام فهي الصوت العروبي المسلم الذي لم يترك مناسبة إلا وأعلن عن رأيه فيها بكل شجاعة وافتخار وهي أحدى المدافعات عن الوجه العربي للبحرين بعد أن اغوى كثير من الناس هنا الوجة الفارسي وتوجهوا صوب قم.

هذه السيدة التي أخرست الكويتي صالح عاشور على قناة الراي الكويتية عندما أنكر دور دول الخليج والسعودية في تحرير الكويت وأثنى على الموقف الأمريكي في ومغالطة واضحة وفي المقابل كان يدافع عن مواقف ايران.

ولم تسكت سميرة رجب وحق لها أن تتكلم فقد اتصلت على الهواء مباشرة وقالت للمذيع لاتؤاخذ صالح عاشور وأمثاله في تنكرة للسعودية فهو قد تنكر لبلده وأمير دولته الشيخ جابر الأحمد الصباح يرحمه الله عندما قام بعمل حفل خطابي تأبيني لعماد مغنية الذي قتله السوريون مع أن عماد مغنية هو أحد العصابه التي فجرت سيارة في موكب الشيخ جابر عام 1985م.

وخاطبت المذيع والمستمعين بأن من يتنكر للكويت فليس مستغرب منه أن يتنكر للسعودية ودول الخليخ ويتنكر لدمه العربي. فكان اتصال الدكتورة سميرة رجب أبلغ رد على صالح عاشور.

أقول شكرا يا دكتورة سميرة

ويشهد الله انني أقول هذا الكلام ليس للتزلف أو طمعاً في دنيا او وجاهه

فأنا لا أعرف الدكتورة

ولكن أقول هذا الكلام لأنه يجب أن تسمعه الدكتورة سميرة رجب من أمثالي

من عامة الناس فهي تستحق أكثر من ذلك

وهي شخصية تستحق أن نعتز بها ونقدرها ونجلها

ونسأل الله أن يكثر من الأصوات من أمثالها

فهم أقلامنا التي نكتب بها

والسنتنا التي نتحدث بها

وأخيراً شكرا دكتورة سميرة....

شكرا من الأعماق.



تقييم الموضوع




الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة