انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

هـل نـحـن الـحـلـقـة الاضـعـف ... فـي الـعـالـم ؟
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
هـل نـحـن الـحـلـقـة الاضـعـف ... فـي الـعـالـم ؟  
بتاريخ : السبت, 18/5/2013 الساعة 08:37 مساء
مؤثر
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 902

من هو المسيطر على الحضارة الانسانية اليوم ؟

بكل بساطة هذا العصر هو عصر قوة المعرفة ...

الامة التي تنتج المعرفة ... وتطورها ... وتحولها الى تقنية ... هي الامة القوية المسيطرة ...

والامة التي تستهلك هذه المعرفة بدون أدنى إضافة فهي الحلقة الاضعف في النظام العالمي الحالي ... مهما امتلكت من مباني وشوارع وقطارات ... ومهما كان عدد البراميل التي تصدرها من البترول ...  

ومع كل هذه الحقائق البديهية اليوم ... تجد من لا زال يتفاخر وبكل سذاجة أن المملكة تمتلك أكبر مخزون نفطي في العالم ...  

هل تعلم يا مسكين أنك تبيع برميل البترول للصين بــ 100 دولار ... فتقوم الصين بتحويل هذا البرميل الى منتجات بما يوازي 1500 دولار ...  

بمعنى أننا مقابل كل 100 دولار نصدره للصين نستورد منها ما يوازي 1500 دولار ...  

وهذا يضعنا أمام مسئولية كبيرة ... الدولة والافراد ...

الجميع يتحمل المسئولية ... الجميييييييييييييييع

 




تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : الصخر المرجاني
  بتاريخ : الاحد, 19/5/2013 الساعة 10:40 صباحا

السعودية دولة ( عالة ) على المجتمع الدولي

سياستها إبقاء الشعب مستهلك تحت رحمه التجار وجشعهم

هولندا تستورد النفط من السعودية خام وتحول الخام إلى منتجات عديده تباع في أسواقهم 3000  ألف دولار

 

 

 
اللَّهُمَّ أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة 

أني لأعرف آية ما قرأها أحد قط فسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه ، قوله تعالى : 
قل اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك في ما كانوا فيه يختلفون  

الْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ، وَتُسَبِّحُ اللَّهَ مِثْلَهُنَّ"،  :"تُعَلِّمُهُنَّ عَقِبَكَ مِنْ بَعْدَكَ".

اللهم مالك الملك ، تؤتي الملك من تشاء ، وتنزع الملك ممن تشاء ، تعز من تشاء ، وتذل من تشاء ،  بيدك الخير ، إنك على كل شيء قدير 

 رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما ، تعطيهما من تشاء ، وتمنع منهما من تشاء ، ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك 


( 2 )    الكاتب : شموخ قلم
  بتاريخ : الاحد, 19/5/2013 الساعة 01:30 مساء

عزيزي مؤثر

نحن بلد البترول نعم

لكن العمالة كلها من الخارج واذهب للجبيل لتعرف ذلك

الاجانب مثل النمل

المفترض في كل مدينة سعودية جامعة تختص بالبترول ليعمل الشباب

في مجال البترول

واقل شئ يكون وقتها لدينا مليون شاب متخصص بالنفط

ويعمل في مجال النفط

من يملكـ القانون في أوطاننا يملكـ حق العزف عليه
 الحقيقة هي الشيء الوحيد الذي لا يصدقه الناس


( 3 )    الكاتب : الماضي المستمر
  بتاريخ : الاحد, 19/5/2013 الساعة 01:37 مساء

اعتقد بأن عهد الملك فهد كان كارثة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ونحن الآن ندفع ثمن اخفاقاته

ايقاف الابتعاث الخارجي كان قرارا غبيا حرمنا من توطين الكثير من الوظائف المهمة كالأطباء والمهندسين

ومخرجات تعليم المحلي كانت لا تتوافق مع حاجة السوق وحاجة الأجهزة الحكومية

كما أن الأموال التي صرفت على صفقات الأسلحة الوهمية مثل صفقة اليمامة

لو صرفت على البحث العلمي في مراكز بحوث علمية متخصصة لتغير حالنا ولأصبحنا منتجين للمعرفة

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله الا أنت أستغفرك وأتوب اليك

( 4 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الاحد, 19/5/2013 الساعة 05:02 مساء

عندما نجد في هذا العصر من يحارب علماء مسلميين ماتوا من قرون خلت لمذهبهم او لافكارهم العقائدية رغم ان كل العالم يحتفل بعلمهم نعلم يقينا ان لدينا ثقافة دينية تحارب التقدم والتطور والعلم ويسعون اصحابها الى جعل الامة تبقى متخلفه الى قيام الساعة

فهم لا يملكون إلا امر واحد هو إعادة اخراج الماضي على انه هو الحاضر والمستقبل.

انثُرُوا أوجَاعَكُم عَلَى رُؤُوسِ الجِبَالِ
وقُولُوا للطَّيرِ : بَحْ ، لَمْ يَعُدْ عِنْدَنَا قَمْحٌ
فَالخَلِيفَةُ السَّادِسِ تَأَخَّرَ كَثِيراً فِي المَجِيءِ
والإسْلامُ مُنْذُ زَمَنٍ لا يَحْكُمُ بِلادَ المُسْلمِين !

 

( 5 )    الكاتب : السروري
  بتاريخ : الاتنين, 20/5/2013 الساعة 12:25 صباحا

الموضوع جميل جدا رغم قصره .

وأسوأ ما فيه تكرار كلمة ( الجميع ) عدة مرات .

فلا أدري ما الذي يريده الأخ بكلمة الجميع ؟

ومن مراده بالجميع ؟

هل يقصد بالجميع الشعب ؟

حسنا تعال لنستعرض شرائح الشعب شريحة شريحة .

الأطفال والنساء العاجزات والرجال العاجزين والأميين وكبار السن لا يمكن أن يكون

عليهم أي مسؤولية يتحملونها .

ثم : شريحة الموظفين وظائف عادية من الذين لا يدركون أي شيء عما كتب في

هذا الموضوع وأعدادهم بالملايين : كذلك لا يستطيعون شيئا .

ثم الطلاب والطالبات كذلك ليس لهم من الأمر شيئا .

بقيت النخب من العلماء والمفكرين والكتاب والإعلاميين والأدباء والدعاة والوجهاء

فهؤلاء ماذا يستطيعون أن يعملوا في قضايا بترولية وما يتعلق بها ؟

وأما التجار ورجال الأعمال : فلا يمكن أن يتدخلوا أو يشتركوا في حمل هم

هذه القضايا إن لم تكن لهم أرباح واضحة سيتفيدونها منه .

فلم يبقى إلا الحكومة فقط .

فهي القادرة على هذه الأفكار وغيرها بكل سهولة .

وهي المعنية بها .

وهي التي تستطيع السماح أو المنع لو أرادت ذلك .

فلا وجاهة إذا لتكرار كلمة الجميع ما دمنا نعرف أن المسؤلية أولا وأخيرا وفي جميع

بقاع العالم على الحكومات والحكومات فقط .

 

 

 
 

( 6 )    الكاتب : مؤثر
  بتاريخ : الاتنين, 20/5/2013 الساعة 05:56 صباحا

أولا ... الشكر للأخوة الكرام لتفاعلهم مع الموضوع ...

وأريد فقط أن اعقب على مداخلة الاخ الكريم ::: السروري ...

الا تلاحظ معي أخي الكريم ... أننا في قضايا معينة لا نرضى بما يحدث ونحاول جاهدين الوقوف في وجه الدولة محاولة منا لتغيير هذه القضايا ...

مثل عمل النساء في بعض الاماكن ... لماذا لم يستسلم الكثير لهذا الامر ... وكانوا يطالبون بوقف القرار ... بل وصل الامر الى تجمعات لبعض المشايخ وزيارات للديون الملكي ولمكتب وزير العمل ... ونشر الكتابات والمطالبات هنا وهناك ...

وكثير من الاخوة كان يردد يجب أن لا يُسكت عن هذا الامر ... يجب بذل الجهد من اجل تغيير تلك المسألة ... أو ذالك الامر ...

 

وفي الجانب الاخر تجدنا نتعامل مع قضية المعرفة والتقدم الحضاري بفتور ... وأننا لا حول لنا ولا قوة ... وهذه قضية الدولة ... بكيفها ... تريد تطورنا ... تريد أن تتركنا على ما نحن عليه ... قضيتها وهي حرة فيها ...

 

يأخي مثل ما نثور لبعض القضايا ونكتب ونطالب ... والتي تكون في احيان كثيرة تافهة ... لماذا لا نثور ونكتب ونتجمع ونذهب للديون ونزور الوزراء ... لقضية مصيرية مثل قضية التقدم الحضاري ... والقوة المعرفية ...

 

لو تعاملنا مع هذه القضية أنها قضية نكون أو لا نكون ... تغيرت أحوالنا ...

ولكننا وبصراحة شديدة ... نتعامل مع القضية أنها أمر أقل من الطبيعي ... ولا تستحق تعبها والكتابة فيها والمطالبة بتغيير واقعها المخزي ...



( 7 )    الكاتب : أبو لجين
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/5/2013 الساعة 04:53 مساء

مثل عمل النساء في بعض الاماكن ... لماذا لم يستسلم الكثير لهذا الامر

______

مقارنة غريبة ؟ بما جاء به موضوعك الحضاري

 
...

( 8 )    الكاتب : مؤثر
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/5/2013 الساعة 05:00 مساء

المشاركة الاصلية كتبت بواسطة : أبو لجين
مثل عمل النساء في بعض الاماكن ... لماذا لم يستسلم الكثير لهذا الامر ______ مقارنة غريبة ؟ بما جاء به موضوعك الحضاري

؟

لو توضح ما هو الغريب ...





مواضيع مشابهه :

الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة