انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الطاغوت حسني مبارك يصرح - راتب الرئاسة مايكفيش الحاجة
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الطاغوت حسني مبارك يصرح - راتب الرئاسة مايكفيش الحاجة   
بتاريخ : الجمعة, 7/2/2014 الساعة 12:44 مساء
شموخ الروح
عضو
الدولة : السعوديه
المشاركات : 37409
 فبراير 2014 8:11 م
 

شكا ضيق الحال للممثل طلعت زكريا أثناء زيارة الأخير له

مبارك : أعاني أزمة مالية طاحنة وراتب الرئاسة لا يكفي

حسني مبارك
 

كشف الفنان طلعت زكريا عن كواليس لقائه بالرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، قائلا: إن مبارك اشتكى له ضيق الحال والأزمة المالية الطاحنة، التي يمر بها، وأنه لم يصبح له دخل، سوى راتبه الذي يتقاضاه من رئاسة الجمهورية وهذا الراتب لا يكفي احتياجاته هو وزوجته وباقي أفراد العائلة.

وأضاف زكريا في تصريحات له أن مبارك أكد له أنه يسعى لاستعادة صرف راتبه من القوات المسلحة، بدلا من راتب رئيس الجمهورية، لأنه خرج من الخدمة العسكرية برتبة فريق أول، وهذا الراتب الذي سيتقاضاه من القوات المسلحة، أكبر من راتب رئيس جمهورية سابق.

وشدد زكريا على اقتناعه الشديد بأن مبارك لا يمتلك أي أموال وهذا ما ظهر على حالته عند زيارته له اليوم بمستشفى القوات المسلحة.
يذكر أن الفنان طلعت زكريا زار ظهر اليوم الخميس الرئيس الأسبق مبارك بمستشفى القوات المسلحة، واستغرقت زيارته ساعتين.


لست مضطره لشرح مواقفي كل يوم ... من أراد يفهم فكان بها ومن لم يرد الفهم فمواقفي ليست شيء ضروري للفهم تجاوزها..!
لك الحق أن تنتقد من تشاء وتختلف مع من تشاء لكن لا تظلم ولا تزيف الحقائق وليكن مبدأك في ذلك "فتبينوا" "فتثبتوا"
 ولاتجعل بغضك يغلب الإنصاف فيك لا أنزعج من الشامتين ، من يشتمني يتابعني باهتمام شديد وتأثر ! لماذا 
 
اللهمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيعِ سَخطك 


تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : أبو سعود
  بتاريخ : الجمعة, 7/2/2014 الساعة 06:19 مساء
تمثيليات مفبركة
لامتصاص غضب الرأي العام بسبب إخراجه

( 2 )    الكاتب : شهاليل
  بتاريخ : الجمعة, 7/2/2014 الساعة 06:28 مساء

ثروثه وصلت إلى 40 مليار دولار

له 33 عام وهو يجمع المليارات والهبات والمنح والمخصصات

من ملوك الخليج وسرقة خزائن مصر

ثم يخرج يتبجح بقلة الراتب الرئاسي 400 ألف جنيه مصري

ولا خوف وحياء من الله وهو يقترب من التسعين عام

كيف سوف يقابل الله

في تراثنا روائع لابد أن نعود لها: صحيح البخاري، فتح الباري، مقدمة ابن خلدون،  ديوان المتنبي، مقامات الحريري، كل كتب ابن تيمية.

( وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ  


 





الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة