انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

فضيحة ابن مع أمه !!!
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
فضيحة ابن مع أمه !!!  
بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 12:33 مساء
@متابع@
عضو
الدولة : ksa
المشاركات : 9274

طيب بعد وصول الرسالة اليه


وعلمه بخبر مافيها


هل سينفعه الندم ؟


هل هناك امكانية لرؤيتها والانطراح بين يديها معتذرا ؟!


هل يستطيع اعادة عقارب الساعة وعجلة الزمن الى الخلف ؟!


ليجعل السيء حسنا والعقوق برا


هنيئا لكم يامن وفقتم في البر


===================


أعتذر مقدما بالفديو موسيقى فليكتفى بالقراءة


ومن لديه القدرة من الإخوة لاخراج الفديو بشكل آخر


فلينفع فالقصة تستحق ولولا أهميتها ما عرضتها


فقد زادت شكاوى الآباء والأمهات من عقوق الأبناء والبنات




قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 



تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : حمدان الحربي
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 12:45 مساء

العنوان غير مناسب

لوتم تعديله الى(ام بعين واحدة) او(ابن يقابل امه في بنقلادش)او( اخر رسالة)

جميعها عناوين مثيرة ومناسبة للموضوع

بصراحة ترددت كثير في دخول الموضوع بسبب عنوانه القبيح،لكن معرف متابع جعلني اتوقع ان المضمون مختلف عن العنوان!!!!!

قيل للأحنف بن قيس : ممن تعلمت الْحِلم ؟ قال : مِن نفسي ؛ كنت إذا كَرِهْتُ شيئا مِن غيري لا أفعل مثله بأحَد .

( 2 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 01:00 مساء

حياك حمدان


العنوان بالفديو أيضا قريبا جدا من ذلك


حتى يؤدي غرض معين


قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 3 )    الكاتب : نوون.
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 01:00 مساء
اما انا فلعلمي يقينا بأن حامل المسك لا يأتي الا بكل خير فلم اتردد بفتح المقطع ..

انا استطيع إعادة عمل الفيديو بطريقتي ..ولكن للأسف الشديد أشكو من ضيق الوقت .
.ولكن وعدا مني ان اعيده بنية اجره لك وسأنشره بحسابي او عن طريق الواتس ..

 القصة بصرف النظر عن صحتها وواقعها الا ان بها لفتة صادقة حقيقية ..ان الأم تستطيع ان تضحي بكل ماتملك ..ﻹجل ابنائها .

الأم دائما تحرص ان يسعد ابنائها ولو على حسابها ....وتستقطع من صحتها ﻷجلهم ...لا يوجد في الدنيا قلب احن كقلب الأم ..

( 4 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 01:03 مساء
المشاركة الاصلية كتبت بواسطة : نرجس
اما انا فلعلمي يقينا بأن حامل المسك لا يأتي الا بكل خير فلم اتردد بفتح المقطع ..انا استطيع إعادة عمل الفيديو بطريقتي ..ولكن للأسف الشديد أشكو من ضيق الوقت ..ولكن وعدا مني ان اعيدها بنية اجرها لك وأنشرها بحسابي او عن طريق الواتس .. القصة بصرف النظر عن صحتها وواقعها الا ان بها لفتة صادقة حقيقية ..ان الأم تستطيع ان تضحي بكل ماتملك ..ﻹجل ابنائها .


غفرالله لي ولك ولك مسلم


نحن نتجمل جميعا بستر الله


لكن كما ستر علينا هنا نسأله أن يستر عليناهناك


يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم


ومقدما لا حرمك الله الأجر

وشكر الله لك


قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 5 )    الكاتب : ولد صبيا
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 01:44 مساء

القصة رائعة جدا في ايثار الام على نفسها لابناءها ولاجل ابنها اعطته عينها هذه القصة تصلح في الازمان القديمة حيث لا وسائل اتصال ويمكن تصديقها 0
اما اليوم فانسان هذا العصر مطلع على الاخبار الطبية ويعرف ان الاطباء عجزوا عن زرع قرنية للعين فما بالك بعين كاملة 00لكني على يقين ان سياتي زمن تعطي الام عينها لابنها ليكون كاملا في خلقته0
ومهما كانت الام فيها من العيوب تبقى ام اسما" ومعنا"0

نسال الله ان يوفقنا لبر امهاتنا وان ننال رضاهم عنا فرضى الله من رضى الوالدين

( 6 )    الكاتب : نوون.
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 02:05 مساء
هي بصرف النظر عن مصداقيتها ..لكنها كالحجر الملقى في الماء الراكد ..والله محتاجين لمثل هذه اللمسات لغرسها في هذا الجيل اللذي لا يتعامل إلا بالماديات ..جيلنا يا أستاذي الكريم او بالأصح جيل ابنائنا ..جيل لا مبالي ولا يعي قدر الأم ..ولا يحرص على تلمس برها ..ﻹنه جاهل بهذه الدقائق ..وقد يعزو الأمر بسبب ملئ قلب هذا الجيل بكثرة الملهيات "والصوارف "اللتي أعمت عينه عن دفئ الأسرة ..وما حوى من حب وعطف وتضحية .. كم أخشى هذا الجيل ...وكيف سيتعامل مستقبلا مع والديه وذويه ..يجب علينا كآباء ومربين ان نغرس البر بقلوبهم ..وكذالك خطباء الجمعة والمعلمين ..وكل بحسبه ..فأمامنا جيل خطير ..لاهي ..لا مبالي ..وقاسي ..كفانا الله الشر .

( 7 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 02:10 مساء

  عاطفة الأمومة والأبوة شيء فوق الوصف


ولا يمكن تصنيفه الا تحت مسمى أب وام فقط


الوقفة الأولى : هل تصدق أنك مهما نموت  في جسمك فأنت صغير في نظر والديك


فمشاعرهم تجاهك من المحبة لك والخوف عليك


هي هي لم ولن تتغير


تسافر وأنت ذو أسرة  وبعيالكوربما وخط الشيب عارضيك


وهم معك يتابعونك بالاتصال حتى تصل مبتغاك


أحد الزملاء يقول اذا سافرت ليلا الوالد يبقى مستيقضا


مهما مر من الليل حتى أصل ولهذا أحرص أن أتصل به حال وصولي


ولا أسافرليلا الا مضطرا


الوقفة الثانية أن الوالدين لا يبصرون الا كل شيء جميل فيك


عيونهم ماتجي أبدا على معايبك


يحدثني طبيب نفساني أعرفه شخصيا يقول تراجع عندي بالعيادة


أم بابن لها لديه تخلف


يقول تأتيني به وتثني عليه وبدأ يا دكتور يفعل ويفعل


واجاملها وانا أعلم أنه لديه تخلف


وهكذا هم الوالدين


والمشكلة أن الأبناء لا يعون هذه الحقائق


من المحبة لهم والحرص والخوف عليهم


الا اذا صار لهم أبناء


الوقفة الثالثة  أن أي انسان لا يحب أن يكون أحد ناجحا أفضل منه


الا ابنه 


****************


احدى بنياتي كانت  مشاكسة حبتين ودائما تحب تعاند


المهم كبرت وتزوجت وصار لها عيال


هههه واكيد أتعبوها شوي


ذات يوم وأنا جالس عندهم بالبيت


قالت أبوي قلت تفضلي


قالت أنا تعبتك قبل والله يا بوي أعف عني


فقلت يابنتي الآباء وكذا الأمهات لا يحملون على أبنائهم


ويا مقرب العفو عندهم


قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 8 )    الكاتب : امل المستقبل
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 03:18 مساء
من روائع خلق الله قلب الأم ،مدرستي الأولى على صدر أمي وحبي أمي لايشيخ أبداً كنزي الحقيقي هي أمي ( حفظ الله من هنا أحياء ،وراحم الله من هنا تحت التراب ) بارك الله فيك استاذ متابع على هذا الموضؤع
الفشل لايعني نهاية الحياه.. بالعكس منه تبدأ

( 9 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 09:30 مساء
المشاركة الاصلية كتبت بواسطة : ولد صبيا
القصة رائعة جدا في ايثار الام على نفسها لابناءها ولاجل ابنها اعطته عينها هذه القصة تصلح في الازمان القديمة حيث لا وسائل اتصال ويمكن تصديقها 0اما اليوم فانسان هذا العصر مطلع على الاخبار الطبية ويعرف ان الاطباء عجزوا عن زرع قرنية للعين فما بالك بعين كاملة 00لكني على يقين ان سياتي زمن تعطي الام عينها لابنها ليكون كاملا في خلقته0ومهما كانت الام فيها من العيوب تبقى ام اسما" ومعنا"0نسال الله ان يوفقنا لبر امهاتنا وان ننال رضاهم عنا فرضى الله من رضى الوالدين


 حياك أخي الكريم ولد صبيا


 الأم مخزون هائل من المشاعر يفوق الوصف


فليس بمستغرب أي عطاء منها لأبنائها


 


قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 10 )    الكاتب : سرقصطه
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 10:00 مساء
لم استطع ان احبس دمعه ذرفت من عيني عندما قراءت القصه,,,؟؟؟

لا تحطم لو تحطم لك أمل >>أعرف أن الله يحبك وأبتسم  

لاتقول الحظ عمره ماكمل >> قل انا حاولت والله ماكتب 


( 11 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 10:17 مساء
المشاركة الاصلية كتبت بواسطة : نرجس
هي بصرف النظر عن مصداقيتها ..لكنها كالحجر الملقى في الماء الراكد ..والله محتاجين لمثل هذه اللمسات لغرسها في هذا الجيل اللذي لا يتعامل إلا بالماديات ..جيلنا يا أستاذي الكريم او بالأصح جيل ابنائنا ..جيل لا مبالي ولا يعي قدر الأم ..ولا يحرص على تلمس برها ..ﻹنه جاهل بهذه الدقائق ..وقد يعزو الأمر بسبب ملئ قلب هذا الجيل بكثرة الملهيات "والصوارف "اللتي أعمت عينه عن دفئ الأسرة ..وما حوى من حب وعطف وتضحية .. كم أخشى هذا الجيل ...وكيف سيتعامل مستقبلا مع والديه وذويه ..يجب علينا كآباء ومربين ان نغرس البر بقلوبهم ..وكذالك خطباء الجمعة والمعلمين ..وكل بحسبه ..فأمامنا جيل خطير ..لاهي ..لا مبالي ..وقاسي ..كفانا الله الشر .



حياك الله يا أختنا الكريمة


نحتاج أن نكون صادقين مع أنفسنا ناصحين بشفافية ووضوح لمجتمعنا


أصبحت مجالس الآباء وربما الأمهات تعج بمشاكل الأبناء وعقوقهم


لا أعني أنها بمستوى الظاهرة


ولكنها بداية ومؤشر غير جيد وهي ولا شك نتاج لثورة التواصل الحديث


بكل ما فيها من سلبيات




قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 12 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : الخميس, 11/9/2014 الساعة 10:32 مساء

قصة أم عقوها أبناءها


تقطع القلب


يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب عفوك




  

قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 13 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : السبت, 13/9/2014 الساعة 11:47 مساء
يطقطق ويتطنز وعلى مييييييييييييييييييين

على أمه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

بس شوفوا النهاية وش صار

 

قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 14 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : الاحد, 14/9/2014 الساعة 12:01 مساء
 
المشاركة الاصلية كتبت بواسطة : امل المستقبل
من روائع خلق الله قلب الأم ،مدرستي الأولى على صدر أمي وحبي أمي لايشيخ أبداً كنزي الحقيقي هي أمي ( حفظ الله من هنا أحياء ،وراحم الله من هنا تحت التراب ) بارك الله فيك استاذ متابع على هذا الموضؤع


وفيك أسأل الله أن يبارك وكل من يهمك


الأم مدرسة حنان 


يكفي حديث أمك - أمك - أمك


ليؤكد على أهمية الوفاء بها ولها كنوع من رد شيء من الجميل


ألا كان الله في عون الأبناء على البر بالوالدين وخاصة الأم


شكر الله لك تواجدك واضافتك


 


قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 15 )    الكاتب : نوون.
  بتاريخ : الاحد, 14/9/2014 الساعة 07:51 مساء

 قصة الغلام الذي طعن امه (خياااااااااااااااااااااااااالية)


 أغرى امرؤ يوما غلاما جاهلا بنقوده كي ما ينال به ضرر


 قال ائتني بفؤاد أمك يا فتى ولك الجواهر والدراهم والدرر 


فمضى وأغمد خنجرا في صدرهاوالقلب أخرجه وعاد على الأثر 


لكنه من فرط سرعته هوىفتدحرج القلب المقطع إذ عثر


 ناده قلب الأم وهو معفـروولدي حبيبي هل أصابك من ضرر ؟


 فكأن هذا الصوت رغم حنوه غضب السماء على الغلام قد انهمر 


فارتد نحو القلب يغسله بمالم يأته أحد سواه من البشر 


واستل خنجره ليطعن نفسه طعنا فيبقى عبرة لمن اعتبر


ويقول يا قلب انتقم مني - انتقم مني - انتقم مني


  فإن جريمتي لا تغتفر


 ناداه قلب الأم كف يدا ولاتذبح فؤادي مرتين على الأثر


( 16 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : الاتنين, 15/9/2014 الساعة 10:17 مساء
       
المشاركة الاصلية كتبت بواسطة : سرقصطه


لم استطع ان احبس دمعه ذرفت من عيني عندما قراءت القصه,,,؟؟؟


هنيئا لك رقة قلبك وشكرا شكرا لتواجدك


واستمع لقصة هذه أيضا






قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 17 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : الاتنين, 15/9/2014 الساعة 10:45 مساء

  بعد غياب وابتعاد


تجد ابنتها لكن تابع حتى آخر المقطع


تنبيه المشهد قوي ومؤثر



قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 


( 18 )    الكاتب : امل المستقبل
  بتاريخ : الاتنين, 15/9/2014 الساعة 10:51 مساء
الله المستعان
الفشل لايعني نهاية الحياه.. بالعكس منه تبدأ

( 19 )    الكاتب : @متابع@
  بتاريخ : السبت, 27/9/2014 الساعة 06:09 صباحا
المشاركة الاصلية كتبت بواسطة : امل المستقبل
الله المستعان


في محطات الحياة دروس وعبر


قليل من يستفيد منها


ويطوعها لمشروع تغيير حياتي


شكرا لتواجدك


قلتُ في توقيعي السابق / أنّ الأمة في هذا الوقت العصيب بحاجة الى نبذ خلافاتها وتوحيد كلمتها
الآن أرى أن تضيق الدائرة ، لأقول : أننا نحن كمجتمع واحد 
بحاجة الى نبذ خلافاتنا في هذا الوقت الأصعب / لنكون جميعا بكل انتماءاتنا على قلب رجل واحد
ولا يبقى الحديث الا عن شيء واحد
/ هذا الوطن بكل ما فيه /
 





الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة