انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

سوف أبكي !
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
سوف أبكي !  
بتاريخ : الاحد, 28/9/2014 الساعة 07:39 مساء
عبدالله سعد اللحيدان
عضو
الدولة : لبنان
المشاركات : 3444
( سوف   أبكي   ولن   يغيّر     دمعي        أيّ شيء من وضع  غيري    ووضعي
هل  هنا   أو   هناك   غير     جذوع        غير  طين  يضجّ  ،  يعدو     ويقعي !
لو  عبرت   الطريق   عريان     أبكي        وأنادي ، من ذا يعي ،  أو  يرعّي    ؟
يا فتى ! يا رجال ! يا  يا  ،    وأنسى        في  دويّ  الفراغ   صوتي     وسمعي
ربّما  قال  ساحر  ،  ما   دهاني     ؟        ومضى  يستعيذ  من   شرّ     صنعي
ربّما    استفسرت    عجوز      صبيّا        ما  شجاني  ،  وأين   أمّي     وربعي
       أو  رمى    عابر    إليّ      التفاتا         واختفى  في لحاق   جمع     بجمع

***
إنّما  لو  لمست ( إسما حكومي )             في  قوي  قبضتيه  قوتي  ،    ومنعي
لتلاقى    الزحام     حولي       يدويّ        مجرم  !  واحتفى   بركلي     وصفعي
ولصاح القضاه ما اسمي  وعمري    ؟        من ورائي ؟ ما أصل أصلي وفرعي ؟
ما  الذي  يا  فلان  يا  بن  فلان    ؟        ولهو    ساعة    بخفضي      ورفعي
وهذا     المدّعي     بقتلي       لأني        خنت ، حاولت  مكسبأ  غير    شرعي
وزرعت  البغاة  في  كلّ     درب        وعليّ    ابتلاع    أشواك       زرعي
فيقصّ   القضاه    أخطار      أمسي        وغدي   وانحراف   وجهي     وطبعي
عندهم  من  سوابقي   نصف     سفر        وفصول  أشدّ  ،  عن  خبث     نبعي
وسأدعى        تقدميّا          خطيرا        أو   أسمّى    تآمريا    ،      ورجعي
وهنا    سوف    يحكمون      بسجني        ألف شهر  ،  أو  يستجيدون    قطعي .
وسأبكي     ولن     يغيّر       دمعي        أيّ شيء من وضع  غيري    ووضعي )

عبدالله البرّدوني .
سبحان الله والحمد لله ولا إله إلّا الله والله أكبر
( إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )


تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : شهاليل
  بتاريخ : الاحد, 28/9/2014 الساعة 08:22 مساء

سأبكي غداً

غداً سأبكي

متلازمة بكاء الشعوب العربيه لن تنفك

في تراثنا روائع لابد أن نعود لها: صحيح البخاري، فتح الباري، مقدمة ابن خلدون،  ديوان المتنبي، مقامات الحريري، كل كتب ابن تيمية.

( وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ  


 




مواضيع مشابهه :

الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة