انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]  
بتاريخ : الخميس, 25/12/2014 الساعة 05:12 مساء
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 6851
الرد على الخُرافيين

[
محمد علوي مالكي ]

الشيخ الدكتور
سفر بن عبد الرحمن الحوالي
جزاه الله تعالى خير الجزاء



http://www.alhawali.com/index.cfm?method=home.showcontent&contentID=680

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=537

===========


فهرس الكتاب

روابط مباشرة لكل جزء من الكتاب

1 - المقدمة

حوار المالكي مع علماء المملكة

نسب محمد علوي المالكي

موقفنا من الكتب التي ردت على الشيخ ابن منيع وعلماء المملكة

خلافنا مع الصوفية

عقيدتنا في الرب تعالى

هل التصوف اليوم مجرد زهد وأذكار؟!

مصدر التلقي عند الصوفية


2 - كلام العلماء الأبرار في فرق الصوفية الأشرار

كلام أبو الريحان البيروني في الصوفية

أول من أسس دين التصوف

الإمام الملطي يحكي ما قاله الإمام خشيش بن أصرم في الزنادقة

أقسام الزنادقة

أبو الحسن الأشعري وموقفه من الصوفية

تقسيم الإمام الرازي الصوفية

الإمام عباس السكسكي وموقفه من الصوفية


3 - نظرات في كتاب المختار لمحمد علوي مالكي

السري السقطي يخاطب الله!!

التلاعب بالأدعية المشروعة

الكرامات عند الصوفية

الزهد في طلب الجنة

الرياء الكاذب

التقنينات المالكية

العلم اللدني

طريق من ذهب وأخرى من فضة

التوكل والتواكل

رؤية الله عند المالكي

الخرقة عند الصوفية

العلم الباطن

قصة منامية لأحد أئمة الطائفة الرفاعية

من أخبار الحلاج


4 - الاحتفال بالمولد عند الخرافيين

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المولد يقظة عند الخرافيين

دفاع الرفاعي عن المالكي في مسألة الرؤية


5 - أركان الطريق عند الصوفية


6 - القطب الأعظم عند الصوفية

أعمال القطب الأعظم عند الصوفية

الوحدة والتوحيد

رجال الغيب


7 - الأولياء وكيفية عبادتهم


8 - باب الكرامات المذكورة عند الصوفية

كرامات ابن عيسى

كرامات محمد بن عباس

كرامات الضجاعي

كرامات شمس الدين الحنفي

كرامات الدينوري

كرامات جاكير الهندي

كرامات عبد القادر الجزائري

كرامات الرفاعي

كرامات إبراهيم الخرساني

كرامات الأعزب

كرامات العيدروس

كرامات السقاف

كرامات شعبان المجذوب

كرامات الأمباني

كرامات علي الوحيشي

كرامات أبي خودة

كرامات إبراهيم الجيعانة

كرامات النبتيتي

كرامات الشوني

كرامات حسن الخلبوصي

كرامات حمدة

كرامات ابن عظمة

كرامات إبراهيم العريان

كرامات عبد الجليل الأرنؤوط

كرامات عبد العزيز الدباغ

كرامات علي العمري

كرامات الحداد

كرامات وحيش المجذوب

كرامات أحمد بن إدريس

كرامات ابن أبي القاسم

كرامات الأشموني

كرامات موسى بن ماهين

كرامات محمد بن علي

كرامات البسطامي

كرامات إبراهيم المجذوب

كرامات عبد الرحمن با علوي

كرامات عبد الرحمن الغناوي

كرامات الشيخ عبدالله

كرامات الصناديدي

كرامات أبو المواهب

كرامات أبي السجاد

كرامات علي الخلعي

كرامات أبي رباح الدجاني

كرامات حسن سكر

كرامات أحمد بطرس

شطحات الكليباني

شطحات البكري

شطحات الشاذلي

كرامات المجذوب

كرامات الهمداني

كرامات ابن عربي

كرامات الفرغل

كرامات السرهندي

كرامات البطائحي

كرامات الأهدل

كرامات شهاب الدين آل باعلوي

كرامات العبدول

كرامات المرثي

كرامات الأديمي

كرامات بهاء الدين النقشبندي

كرامات عبد الرحمن السقاف

كرامات أحمد اليماني والنجم

كرامات حسين أبو علي

كرامات الزولي

كرامات الخضري

كرامات محمد وفا

كرامات محمد بن أبي حمزة

كرامات الشويمي

كرامات الدقوسي

كرامات أحمد الزاهر

كرامات الجاكي

كرامات التستري

كرامات القناوي

كرامات الخواص

كرامات البقال

كرامات البحيري

كرامات الهيتي

كرامات القونوي

كرامات الكوراني

كرامات باعباد الحضرمي

كرامات اليافعي

كرامات الجعبري

كرامات الكردي


9 - الجهاد عند الصوفية

10 - توجيهات إلى المغترين بالصوفية

11 - الفوائد المستخلصة




تقييم الموضوع

( 300 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:43 صباحا
أبو محمَّد عبد الله بن أسعد اليافعي ،

يقول :

أنَّه لما قصد المدينة

لزيارة النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم

قال :

لا أدخل المدينة
حتى يأذن لي رسول الله

صلى الله عليه وسلم
!

قال :

فوقفتُ على باب المدينة
أربعة عشر يوماً ،

فرأيتُ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم

في المنام ،

فقال لي :

ياعبد الله أنا في الدنيا نبيك ،

وفي الآخرة شفيعك ،

وفي الجنة رفيقك
!!


واعلم أن في
اليمن عشرة أنفس

مَن
زارهم فقد زارني ،

ومَن
جفاهم فقد جفاني .

فقلتُ : مَن هم يا رسول الله
؟

فقال :

خمسة مِن الأحياء ،

وخمسة مِن
الأموات،

فقلت: مَن الأحياء
؟

قال : فلان ، وفلان ..

إلى أن يقول :

خرجتُ في طلب القوم ،

وليس الخبر كالمعاينة ،

ومَن شكَّ فقد أشرك !!

فأتيتُ الأحياء ،

فحدثوني أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال لهم كذلك ،

قال :

وأتيتُ الأموات فحدَّثوني ،

فلمَّا أتيتُ الشيخ محمَّد النَّهاري قال :
مرحباً
برسول رسول الله

صلى الله عليه وسلم ،

فقلت له :

بم نلتَ هذا
؟

قال :
قال الله عز وجل

{
واتقوا الله ويعلمكم الله } .



( 301 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:44 صباحا
قال سفر :

ولذلك
يصِرُّون على حديث

"
مَن حجَّ ولم يزرني فقد جفاني" : صحيح ،

ليستفيدوا به في مثل هذا الموضع ،


فإذا قلتَ أنتَ :

هذا الحديث ضعيف

لا تراهم يدافعوا عنه

لأنه لم يثبت عن رسول الله ،

يدافعوا عنه لأنه يبطل دعواهم هم .


( 302 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:45 صباحا
عن رجلٍ مِن أوليائهم

يُدعى أبو السجاد بن عمر بن يحي التغلبي ،

يقول :

مِن
كراماته أنَّه أوتيَ الاسم الأعظم ،

ومِن ذلك أنَّه أوتي
خصِّيصة مِن خصائص الأنبياء
 
عليهم السلام:

أنَّه كان إذا أراد التبرز

انفتحت له الأرض ،

وابتلعت ما يخرج منه ،


ولذلك يحاولون أن يثبتوا مثل هذه

للرسول صلى الله عليه وسلم ؛

لأنَّه لو لم يثبت للرسول

ما ثبت لهذا
التغلبي.


( 303 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:45 صباحا
علي الخلْعي

يقول :

هتف بي هاتف
ناداني باسمي ،

فقلتُ : لبَّيك داعي الله ،

فقال :
قل لبَّيك ربي الله

– يعني :

الله الذي نادى ،
وليس داعيه -


ما تجد مِن الألم ؟

فقلت :

إلهي وسيدي :

الحمَّى .


( 304 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:46 صباحا
أحمد بن إدريس

خصَّه الله - كما يقول النبهاني -

بالمواهب
المحمديَّة
والعلوم اللَّدنية
والاجتماعات الصورية الكمالية
بالنَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ،

والأخذ والتلقِّي منه

حتى
لقَّنه النَّبيُّ

صلى الله عليه وسلم بنفسه

أوراد الطريقة الشاذليَّة .


لاحظوا يا إخوة :

عندما نقول هذا الكلام الذي تقولونه
مبتدع ،

وهذه الأذكار
بدعيَّة

هم يردون علينا :

بأن هذا ورد في حديث ضعيف !

هذا ليس هو أصل التشريع ،

أصل التشريع :

أنَّه رؤيا ،

ويقولون لاتِّباعهم هذا الرسول
لقَّننا إياه ،

لكن يقولون لنا :

هذا
مرويٌّ عند أبي نعيم ،

أو عند ابن عساكر ،

أو عند فلان ،

ويأتون بأي حديث
.



( 305 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:47 صباحا
يقول فلقَّنه النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم بنفسه

أوراد الطريقة الشاذليَّة
،

فإنَّه
صلى الله عليه وسلم

أعطاه أوراداً جليلةً ،

وطريقةً
تسليكيَّةً خاصَّةً له .

قال له :

مَن انتمى إليك

فلا أَكِلُه إلى ولاية غيري ،

ولا إلى كفالته ،

بل
أنا وليُّه وكفيله ،

قال أحمد :

اجتمعتُ بالنَّبيِّ

صلى الله عليه وسلم اجتماعاً صورياً .

يعني :

في اليقظة ،

ومعه
الخضر عليه السلام ،

فأمر
النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم الخضرَ

أن
يلقنَّني أذكار الطريقة الشاذليَّة

فلقَّنها لي
بحضرته .


( 306 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:48 صباحا
أحمد بن محمد الجزيري

كان عنده جماعة – أي : مِن المريدين -

فقال :

هل فيكم مَن

إذا أراد الله

أن يُحدث في المملكة حدثاً

أعلمه قبل إبدائه ؟

قالوا : لا ،

قال :

فابكوا على قلوبٍ

لم تجد في الله

شيئاً مِن هذا .



عندما يدافع الرِّفاعي وأصحابه

أن الله يستشير النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم :

المفروض في
المريدين

أن يكون منهم مَن يستشيره الله ، ويعلمه ،

فكيف نستغرب دفاعهم

عن أن الرسول صلى الله عليه وسلم
يُستشار ؟

أو يقال له شيءٌ مِن ذلك .


( 307 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:49 صباحا
مِن أوليائهم رجلٌ رفاعي

يدعى عبد القادر
أبو رباح الدجاني

يقول عنه
النبهاني :

أمَّا من جهة
كراماته فإنَّها متواترة بين الناس ،

وقد شاهدتُ منها بنفسي

أنَّه في حالة الذِّكر

أمسك رجلاً مِن مريديه
سيفاً

كلَّ واحدٍ منهما مِن طرفٍ

وجعل حدَّه إلى أعلى ،

فوقف الشيخ على حدِّه ،

وبقي كذلك مدة قصيرة مِن الزمان ،

ثم نزل ومشى ولم يتأثر بشيءٍ .


وهذا كثيرٌ عن
الرفاعيَّة ،


المهم :

يقول :

ولهذا
الرفاعي رسالة حافلة

في إثبات أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم

أطلعه الله تعالى علمَ المغيَّبات الخمس وغيرها

قبل انتقاله للدار الآخرة ،

ومِن هذه الرسالة وأمثالها

يعتمد هاشم الرفاعي وأصحابه

في تثبيت أنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم

يعلم الغيب كله .


( 308 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:50 صباحا
يقول : أمَّا كراماته ،

ونذكر منها واحدةً

وهي ما أخبرني الحاج محمد
أبو جيَّاب

وهو مِن تلاميذه الصادقين الآخذين عنه ،

قال : إنَّه كان جالساً مع الشيخ في حجرة صغيرةٍ

مِن حُجر جامع "يافا " الكبير ،

فاعترى الشيخَ حالٌ
،

فجعل يكبُر ،
ويتعاظم ،

وكلَّما
كبُر جسمُه

يتزحزح أبو جياب مِن مكانه

حتى ملأ الحجرة ،

فلم يجد له مكاناً يجلس فيه ،

فخرج
المريد ، وجلس بالباب ،

ثم رجع الشيخ إلى عادته
تدريجيّاً

حتى عاد كما كان

فقال لأبي جياب :

لأي شيءٍ أنت خارج الحجرة
؟

قال : ياسيدي ما بَقيتْ لي مكانٌ ،

فضحك الشيخ قدَّس الله سرَّه ،

فقال له :

ياولدي هذا مقام يعتري الرجال ،

وأعلاه ما كان يعتري
القطب الرفاعي
قدس الله سرَّه

فكان ينماع كالماء .


( 309 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:50 صباحا
وذكر الشعراني

مِن كرامات الرِّفاعي

ونقله أيضاً غيره في ترجمة الرفاعي

أنَّه كان
يذوب

حتى يكون كأنَّه
قطرة ماء ! ،

فيقولون له ما هذا :

فيقول :

هذا مِن خوف الله عزَّ وجل .


( 310 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:51 صباحا
وبقيت كرامات أخرى نستعرضها بسرعة :

حسـن سكُّر الدمشقي ،

جاءوا إليه بمائةٍ

مِن قطع
الفضَّة المغشوشة فأخذها ،

وألقاها في فمه ،
وابتلعها ،

وفي الحال : جلس بصورة مَن
يقضي حاجته ،

فأخرجها مِن أسفله

دنانير مِن الذهب !

فأخذوها ،

وقالوا : هذا مِن
كراماته .


( 311 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:52 صباحا
أحمد بن بطرس

الشيخ العارف بالله تعالى

- كما يقول
النبهاني -

المكاشَف بأسرار غيب الله ،

كان إذا أردا أن يتكلم بكشف :

يُطرق رأسَه إلى الأرض ،

ثمَّ يرفعه

وعيناه كالجمرتين يلهث

كصاحب الحِمل الثقيل ،

ثم
يتكلم بالمغيَّبات .

لأنَّ الجنَّ هي التي تكلمه وتخاطبه ،

يتلقى منها فيلهث


( 312 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:53 صباحا
ونتابع الكلام عن هذه الكرامات
-
بزعمهم - ودعواهم

مع التنبيه إلى قضية مهمَّة

وهي أنَّني تعمَّدتُ أن أحذف تعقيداتهم ،

وما يذكرونه مِن
الكفريَّات ،

والشركيَّات المعقدة

التي فيها
وحدة الوجود
والحلول
والاتحاد
،

التي فيها
باطنيَّة ،

التي فيها
زندقة ،

وغير ذلك مِن التعقيدات الفلسفيَّة

التي تعمَّدتُ حذفَها

لأنَّ كلَّ أحدٍ لايستطيع أنْ يفهمها

بخلاف هذه المدَّعاة "
كرامات" ؛

فإنَّ كلَّ أحدٍ - ولله الحمد - يعرف
بطلانها ،

ويعرف
كذبها ،

ويستدل بها على


كذبهم في الباقي
.


وأيضاً :

لأنَّ هذه
يدَّعون أنَّهم إنَّما أُعطوْها لوراثتهم

للَّنبيِّ صلى الله عليه وسلم
،


ولأنَّ هذه كراماتهم هي
كالمعجزات

بالنِّسبة
للنَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ،

بل هي تأييد للمعجزات بنظرهم ،

ولذلك سنقتصر عليها

دون
الشركيَّات ،

والكفريَّات الأخرى .



( 313 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:53 صباحا
والآن نتابع الكرامات:

الشيخ أحمد

- والذي قلنا إنَّه كان
يلهث وعيناه كالجمرتان

عندما يتكلم بالمغيبات -

يقول تلميذه

- كما يصف
النَّبهاني - :

كنتُ جالساً عنده وحدي ،

فخطر لي خاطر هل للشيخ قوة التمكين ؟

فقال :
نعم ،

لنا قوة التمكين ! ؟

هنا قضية
دعوى علم الغيب

فعِلم ما في خاطر المريد ،

وقضية
ادِّعاء قوة التمكين ،

وهي
السيطرة على الكون .



( 314 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:54 صباحا
أبو الخير الكليبانى ،

يقول
النَّبهاني :

كان
لا يفارق الكلاب في أي مجلسٍ كان .

نحن نذكر الأخوة

بأنَّ
الشياطين تتمثل في صورة الكلاب ،

وفي غيرها مِن
الحيوانات

لكن بالذات الكلاب

وَرَدَ في الحديث أنَّ

"
الكلب الأسْود شيطان" .


يقولون عن الكليباني :

كان
لا يفارق الكلاب في أيِّ مجلسٍ كان فيه

حتى في
الجامع ، والحمَّام ،

وكان كلُّ مَن جاءه في حملة

- والحملة : يعني :
الحاجة ، يسمُّونها هم "حملة" ،

ويسمُّون شيوخهم "
أصحاب الحمْلات" –

فكلَّما جاءهم بحملة ، يقولون له :

اشترِ رطل لحم شواء

لهذا
الكلب

وهو يقضي حاجتك !.


( 315 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:55 صباحا
قال المناوي :

وكان أكثر إقامته بـ"باب زويلة" ،

ويتعرى عن جميع ثيابه تارة ،

ويلبس أخرى ،

وكان
يدخل الجامع بالكلاب ،

فأنكر عليه بعض القضاة ،

فقال : هؤلاء لا يحكمون باطلاً ،

ولايشهدون زوراً

_ يعني :

أنَّهم أفضل مِن القضاة ! - ،

قال : فرُميَ القاضي بالزور ،

وأُشهر في الأسواق على ثور ،

ولم يزل معزولاً ممقوتاً حتى مات
!

كرامة لهذا الشيخ ! .


( 316 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:56 صباحا
أبو الحسن محمد بن محمد جلال الدين البكري

مِن أقطابهم ،

والذي يضع لهم الصلوات

ومنها
صلاة الفاتح ،

يقول
النبهانى :

له
كرامات ،

ويدلُّ على ذلك ما أخبرنا به الشيخ
الكشكاوي ،
قال :

رأيتُ الشيخ أبا الحسن البكري

وقد
تطوَّر فكان كعبة مكان الكعبة

– تطور عندهم تغيرت هيئته وشكله ،

وهذه الكلمة ترد عندهم كثيراً -


ولبس سترها كما يلبس الإنسان القميص .


( 317 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:57 صباحا
وقال في "عمدة التحقيق" :

أنَّ الشيخ المغربى
الشاذلي قال :

إنَّه حجَّ سنَةً مِن السنين إلى بيت الله الحرام ،

وكان بالحج الشريف الشيخ
محمد البكري قال :

فذهبت إلى المدينة المنورة على ساكنها أفضل السلام ،

فدخلتُ يوماً أزرو قبر النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم

فوجدت
الشيخ محمد البكري بالحرم النَّبويِّ

وقد عمل درساً ، قال في أثنائه :

أُمرتُ أن أقول الآن

قدمي على رقبة

كلِّ
وليٍّ لله تعالى

مشرقاً كان أو مغرباً
!


- وهم يقولون إنَّ هذه الكلمة

تُنقل عن
عبدالقادر الجيلاني فيما مضى -


( 318 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:58 صباحا
فعلمتُ أنَّه أُعطي

"
القطبانية الكبرى" ،

وهذا لسان حالها ،

فبادرتُ إليه مسرعاً ،

وقبَّلتُ قدَمَيْه


وأخذتُ عليه المبايعة ،

ورأيتُ
الأولياء تتساقط عليه كالذباب ،

الأحياء بالأجسام ،

والأموات بالأرواح
،

فقلت حينئذ فوراً بيتَ ابنِ الفارض
رضي الله عنه ! :


وكلُّ الجهات الستِّ عندي توجهـت

بما تمَّ مِن مسـك وحج وعمـرة



( 319 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:58 صباحا
مِن أوليائهم المدعو

بركات المجذوب ،

كان يَرى النَّاسُ

أنَّه
يأكل الحشيش ،

فسلَّ عليه جنديٌّ سيفاً وقال له :

كيف أنت
شيخ
وتأكل الحشيش ؟

فقال له :
هذا ما هو حشيش !

فأعطاه الجنديَّ ،

فوجده
حلاوة مأمونيَّة حارَّة ! .


( 320 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:59 صباحا
حقيقته أمام النَّاس حشيش ،

فإذا أكله ، قال :
يجده حلاوة ،

فالمهم أنَّه
يأكل الحشيش ،

وهذا نربطه بما سبق أن قدمنا

مـن
هدمهم للشريعة

وإتيانِهم بالشواذ والمخالفات

فيتجرأ العوام على
ارتكاب المحرمات

باسم أنَّهم
أولياء .


( 321 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 08:00 صباحا
أبو يعقوب الهمدانى ،

قال
المناوي :

مِن
كراماته أنَّه توفي رجلٌ مِن بعض أصحابه

فجزعوا عليه ،

فلمَّا رأى الشيخُ شدَّةَ جزعهم

جاء إلى الميت ،

وقال له :

قم بإذن الله ،

فقام وعاش ! .


( 322 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 08:01 صباحا
ابن عربى ،

قال
الشعراني

- نقلاً عن "الفتوحات المكيَّة" -

باب الحج :

ذكر أنَّ
الكعبة كلمتْه ،

وكذلك
الحجر الأسْود ،

وأنَّها
طافت به ،

ثمَّ
تتلمذت له ،

وطلبت منه
ترقيتها إلى مقامات في طريق القوم ،

فرقَّاها ،

وناشدها أشعاراً
وناشدتْه .



( 323 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 08:01 صباحا
المدعو الفرغل ،

ينقلون عنه :

كان رضي الله عنه يقول :

كثيراً كنتُ

أمشي بين يدي الله تعالى

تحت العرش
!

وقال لي كذا ، وقلت كذا ،

قال :

فكذَّبه شخصٌ مِن القضاة فدعا عليه بالخرَس ،

فخرِس القاضي حتى مات
!! .


وهذا كثير
ادَّعاؤهم أنَّ الله يخاطبهم كما مرَّ .


( 324 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 08:02 صباحا
أحمد الفاروقي السرهندي

مِن أركان الطريقة
النقشبنديَّة ،

يقول :

كان كثيراً ما
يُعرج بي

فوق العرش المجيد ،

ولقد عرج بى مرة ،

فلمَّا ارتفعتُ فوقهم

بمقدار ما بين مركز الأرض وبينه

رأيتُ
مقام الإمام شاه نقشبند
رضي الله عنه ،

وقال - قدس الله سرَّه
كما يقول
النبهاني - :

رأيتُ الكعبة المطهرة
تطوف بي ،

قال :

ودعاه للإفطار في شهر رمضان

عشرة مِن مريديه فأجابَهم ،

فلمَّا كان وقت الغروب

حضر عند كلِّ واحدٍ مِن العشرة

في آنٍ واحدٍ

وأفطر عندهم
! .


( 325 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 08:04 صباحا
أبو عمرو عثمان البطائحي ،

مِن
الرفاعيَّة ،

يقول :

بينما هو ليلةً يتهجد

إذ طرقته منازلةٌ من الجاب الأعظم

- لعلَّها
مِن الحجاب الأعظم -

فتبدَّت له أنوار ،

فوقف سبعَ سنين

واقفاً شاخصاً إلى السماء


دون غذاء
،

ولا إحساس بحاله ،

ثم
عاد إلى بشريته !

قال سفر :

انظروا هذه الكلمة "
عاد إلى بشريته" ؛

لأنَّ هذا هو عين ما يقوله
النَّصارى

في عيسى عليه السلام ،

فالوليُّ عندهم

ممكن أن
ينتقل مِن حالة بشريَّة

إلى حالة
غير بشرية – ،



( 326 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 08:05 صباحا
قال :

فقيل له : اذهب إلى قريتك ،

وجامع أهلك ،

فقد آن ظهور ولدٍ منك ،

فطرق بابه ، وأخبر أهله بحاله ،

فقالت زوجتُه :

إن فعلتَ وقضيتَ تحدث الناس فيَّ

– انظروا !

لماذا يتحدث النَّاس
؟

أليس زوجها ،

لكن حتى يختلقوا
للكرامة

مبرراً في دعواهم – ،


قال :

فصعد السطح ونادى :

يا أهل القرية أنا فلان اركبوا فإنِّي سأركب ،

فأبلغهم الله صوته ،

وأفهمهم معناه
،

فلمَّا وافقه تلك الليلة

رزق ولداً صالحاً .


( 327 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 08:06 صباحا
ينقلون عن المدعو "أبوبكر" بن علي عمر بن الأهدل :

أنَّ
هرة كانت تأتيه فيطعمها وكان اسمها "لؤلؤة" ،

فضربَها خادمه ذات ليلة ،

فماتت ، فرمى بِها ،

ولم يعلم الشيخ بذلك ،

فقال له :

أين "لؤلؤة"
؟

فقال : ما أدري

فناداها الشيخ يا لؤلؤة

فجاءت إليه تجري ! .


( 328 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 08:07 صباحا
أحمد بن عبد الرحمن

المشهور بشهاب الدين
مِن آل باعلوي :

مِن
كراماته - كما في كتابهم هذا - :

أنَّه طلب من بعضِ العرب
خشبةً كبيرةً

ليجعلها أبواباً لداره ،

فقال له ذلك البعض :

وأنا أريد منك حاجة ؛

أريد أن
أحفظ القرآن عن ظهرِ قلبٍ !

فقال الشيخ:

افتح فمَك !

ففتح فمَه

فتفل فيه
ثلاث مرات


فحفظ القرآن في أسرع زمان
!! .


( 329 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 08:08 صباحا
المدعو أبو بكر العبدول ،

تحدث معه شخص مِن أصحابه في أحوال الرجال

وما أعطاهم الله تعالى

إلى أن وصلَ إلى أن مِن الرجال

مَن
يطوف بالكعبة شرفها الله تعالى

وهو جالس في مكانه ،

ومنهم مَن
تطوف به الكعبة تشريفاً وتكريماً ! .


قال التلميذ :

فخرجتُ فوجدتُ
الكعبة بهيئتها وصفتها التي أعرفها

وهي
طائفة حول دار الشيخ

وفي أرجائها رجالٌ

يترنَّمون بأصواتٍ طيَّبةٍ

بأشياء ، مِن جملتها :

سبحانه وتعالى قد اصطفى رجالاً ،

دلَّلهم دلالاً
.


 
   
 



الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة