انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]  
بتاريخ : الخميس, 25/12/2014 الساعة 05:12 مساء
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 6774
الرد على الخُرافيين

[
محمد علوي مالكي ]

الشيخ الدكتور
سفر بن عبد الرحمن الحوالي
جزاه الله تعالى خير الجزاء



http://www.alhawali.com/index.cfm?method=home.showcontent&contentID=680

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=537

===========


فهرس الكتاب

روابط مباشرة لكل جزء من الكتاب

1 - المقدمة

حوار المالكي مع علماء المملكة

نسب محمد علوي المالكي

موقفنا من الكتب التي ردت على الشيخ ابن منيع وعلماء المملكة

خلافنا مع الصوفية

عقيدتنا في الرب تعالى

هل التصوف اليوم مجرد زهد وأذكار؟!

مصدر التلقي عند الصوفية


2 - كلام العلماء الأبرار في فرق الصوفية الأشرار

كلام أبو الريحان البيروني في الصوفية

أول من أسس دين التصوف

الإمام الملطي يحكي ما قاله الإمام خشيش بن أصرم في الزنادقة

أقسام الزنادقة

أبو الحسن الأشعري وموقفه من الصوفية

تقسيم الإمام الرازي الصوفية

الإمام عباس السكسكي وموقفه من الصوفية


3 - نظرات في كتاب المختار لمحمد علوي مالكي

السري السقطي يخاطب الله!!

التلاعب بالأدعية المشروعة

الكرامات عند الصوفية

الزهد في طلب الجنة

الرياء الكاذب

التقنينات المالكية

العلم اللدني

طريق من ذهب وأخرى من فضة

التوكل والتواكل

رؤية الله عند المالكي

الخرقة عند الصوفية

العلم الباطن

قصة منامية لأحد أئمة الطائفة الرفاعية

من أخبار الحلاج


4 - الاحتفال بالمولد عند الخرافيين

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المولد يقظة عند الخرافيين

دفاع الرفاعي عن المالكي في مسألة الرؤية


5 - أركان الطريق عند الصوفية


6 - القطب الأعظم عند الصوفية

أعمال القطب الأعظم عند الصوفية

الوحدة والتوحيد

رجال الغيب


7 - الأولياء وكيفية عبادتهم


8 - باب الكرامات المذكورة عند الصوفية

كرامات ابن عيسى

كرامات محمد بن عباس

كرامات الضجاعي

كرامات شمس الدين الحنفي

كرامات الدينوري

كرامات جاكير الهندي

كرامات عبد القادر الجزائري

كرامات الرفاعي

كرامات إبراهيم الخرساني

كرامات الأعزب

كرامات العيدروس

كرامات السقاف

كرامات شعبان المجذوب

كرامات الأمباني

كرامات علي الوحيشي

كرامات أبي خودة

كرامات إبراهيم الجيعانة

كرامات النبتيتي

كرامات الشوني

كرامات حسن الخلبوصي

كرامات حمدة

كرامات ابن عظمة

كرامات إبراهيم العريان

كرامات عبد الجليل الأرنؤوط

كرامات عبد العزيز الدباغ

كرامات علي العمري

كرامات الحداد

كرامات وحيش المجذوب

كرامات أحمد بن إدريس

كرامات ابن أبي القاسم

كرامات الأشموني

كرامات موسى بن ماهين

كرامات محمد بن علي

كرامات البسطامي

كرامات إبراهيم المجذوب

كرامات عبد الرحمن با علوي

كرامات عبد الرحمن الغناوي

كرامات الشيخ عبدالله

كرامات الصناديدي

كرامات أبو المواهب

كرامات أبي السجاد

كرامات علي الخلعي

كرامات أبي رباح الدجاني

كرامات حسن سكر

كرامات أحمد بطرس

شطحات الكليباني

شطحات البكري

شطحات الشاذلي

كرامات المجذوب

كرامات الهمداني

كرامات ابن عربي

كرامات الفرغل

كرامات السرهندي

كرامات البطائحي

كرامات الأهدل

كرامات شهاب الدين آل باعلوي

كرامات العبدول

كرامات المرثي

كرامات الأديمي

كرامات بهاء الدين النقشبندي

كرامات عبد الرحمن السقاف

كرامات أحمد اليماني والنجم

كرامات حسين أبو علي

كرامات الزولي

كرامات الخضري

كرامات محمد وفا

كرامات محمد بن أبي حمزة

كرامات الشويمي

كرامات الدقوسي

كرامات أحمد الزاهر

كرامات الجاكي

كرامات التستري

كرامات القناوي

كرامات الخواص

كرامات البقال

كرامات البحيري

كرامات الهيتي

كرامات القونوي

كرامات الكوراني

كرامات باعباد الحضرمي

كرامات اليافعي

كرامات الجعبري

كرامات الكردي


9 - الجهاد عند الصوفية

10 - توجيهات إلى المغترين بالصوفية

11 - الفوائد المستخلصة




تقييم الموضوع

( 540 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 3/1/2015 الساعة 09:33 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

ولهذا روى عبد الله بن أحمد في "المسائل"
(ص245)

عن أبيه قال:

(ضللت الطريق في حجة وكنت ماشياً،
فجعلت أقول: يا عباد الله!
دلونا على الطريق،
فلم أزل أقول ذلك
حتى وقعت على الطريق).

فما بَوّبَ به صاحب المفاهيم هذا الحديث وأشباهه
بقوله:
(التوسل بغير النبي صلى الله عليه وسلم)

هو من عدم تدبر الأحاديث وفهمهما
كما فهمها أئمة العلماء،

فلم يقل عالم من المتقدمين
إنها دليل في التوسل
بغير النبي صلى الله عليه وسلم،

كيف
وقد أجمعوا على منعه.



( 541 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 5/1/2015 الساعة 10:43 مساء
وقال ناقلاً عن "مجمع الزوائد"
وعن عبد الله بن مسعود أنه
قال:
قال رسول صلى الله عليه وسلم:
( إذا انفلتت دابة أحدكم بأرض فلاة:
فليناد يا
عباد الله! احبسوا،
فإن لله حاضراً في الأرض سيحبسه ).
رواه
أبو يعلى والطبراني،

وزاد: ( سيحبسه عليكم )
وفيه معروف بن حسان وهو ضعيف اهـ.



أقول:

الحديث في "المعجم الكبير"
(10/267)

حدثنا إبراهيم بن نائلة،
و"مسند أبي يعلي"
(2/244)،

وفي "عمل اليوم والليلة" لابن السني
(ص136)

من طريق أبي يعلى،

كلاهما قال:
حدثنا الحسن بن عمر بن شفيق
حدثنا معروف بن حسان (أبو معاذ) السمرقندي
عن سعيد بن أبى عروبة عن عبد الله بن بريدة
عن عبد الله بن مسعود به مرفوعاً.


وهذا
إسناد ضعيف
لأمور:


( 542 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 5/1/2015 الساعة 10:43 مساء
1 - معروف بن حسان:

قال أبو حاتم:
(مجهول

وقال ابن عدي:
(منكر الحديث

قلت:
هو
الراوي عن ابن أبي ذئب
عن نافع عن ابن عمر مرفوعاً:
( من ربى شجرة حتى نبتت
كان له
كأجر قائم الليل
صائم النهار

وهو حديث موضوع،

رواه الكنجروذي في "الكنجروذيات" .


( 543 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 5/1/2015 الساعة 10:46 مساء

هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


2 - سعيد ابن أبي عروبة:
اختلط،

قال النسائي:
من سمع منه بعد الاختلاط فليس
بشيء.

ومعروف بن حسان من الصغار،
ولم يسمع منه قبل الاختلاط إلا الكبار،
وسمع منه
قبل استحكام اختلاطه جماعة،
وسمع منه بعد استحكام الاختلاط كثير.

وكان بدأ اختلاطه سنة 132هـ،
واستحكم 148هـ،

أفاده البزار.


( 544 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 5/1/2015 الساعة 10:47 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي



3 - تدليس سعيد بن أبي عروبة:

قال
الحافظ
(كثير التدليس).

وروى هذا الحديث معنعناً
عن
ابن بريدة
فلا يقبل.


( 545 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 5/1/2015 الساعة 10:48 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي



4 - قال الحافظ في "نتائج الأفكار":

(حديث غريب
أخرجه ابن السني وأخرجه الطبراني،
وفي السند انقطاع
بين ابن بريدة وابن مسعود) اهـ.

فهذه علة رابعة،
أفادها الحافظ
وهي الانقطاع.


( 546 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 5/1/2015 الساعة 10:49 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


5 -روى ابن أبي شيبة في "المصنف"
(10/424- 425):


حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا محمد بن إسحاق
عن أبان بن صالح
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال: فذكره.


وهذا الإسناد معضل،
وتدليس ابن إسحاق مشهور،

فهذه علل تِلْوَ علل،
ليس لها دواء من التلف،
وإسناده مطروح.


ولهذا كله لم يصَحَّحْ أو يحسن هذا الحديث
أحدٌ ممن له معرفة
أو مشاركة في علم الحديث،


بل إما مضعف،
أو ناقل تضعيف
غيره.


( 547 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 5/1/2015 الساعة 10:50 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

وبعد:

فقول صاحب المفاهيم
(ص69):
(فهذا توسل في صورة النداء)

من
الدعاوي العريضة
لغةً وشرعاً.


فأما اللغة:

فلا يُعرف أن من صور التوسل النداء،

بل النداء دعاء وطلب مباشر،
لمنادى حاضر يسمع ويجيب،

والتوسل جعل القُرَب
سببا لقبول الدعاء.


( 548 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 5/1/2015 الساعة 10:51 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


وأما الشرع:

فالأحاديث ضعيفة،
والأول والثالث شديدا الضعف،


والثاني: والذي فيه ذكر الملائكة

ضعيف وغريب جداً،

ولا دلالة فيه
على المدعى وهو
التوسل،
إذ هذا نداء
حي يقدر على إجابته.


( 549 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 5/1/2015 الساعة 10:52 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


وما أحسن ما روى الهروي
في "ذم
الكلام"
(4/68/1):

(أن عبد الله بن المبارك
ضلَّ في بعض أسفاره في طريق،

وكان قد
بلغه:
أن من اضطر في مفازة فنادى:
عباد الله!
أعينوني أُعين.

قال: فجعلتُ أطلب الجزء أنظر إسناده ).


قال الهروي:

فلم يستجز
أن يدعو بدعاء
لا يرى إسناده ) ( 1 ) اهـ.


<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

( 1 ):"سلسلة الأحاديث الضعيفة" (2/109).


( 550 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 5/1/2015 الساعة 10:53 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

فهذه طريق السلف،
وأتباعهم
البحث في الأسانيد،


وصنيع بعض الخلف وأتباعهم

الفرح بكل ما يؤيد رأيهم
ولو بالموضوعات
المكذوبات،


ولا يغارون
على سنة المصطفى
محمد صلى الله عليه وسلم.



( 551 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 6/1/2015 الساعة 04:55 مساء
وقال (ص69):

(وجاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم
كان يقول بعد ركعتي الفجر:

( اللهم رب جبرائيل وإسرافيل وميكائيل
ومحمد صلى الله عليه وسلم
أعوذ بك من النار ).

ثم قال:
(وتخصيص هؤلاء بالذكر في معنى التوسل بهم،
فكأنه يقول: اللهم!
إني أسألك وأتوسل إليك بجبريل.. الخ.
وقد أشار ابن علان إلى هذا في الشرح)
انتهى كلامه.



أقول:

في ما قاله تعليل لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وتحليل لما في نفسه صلى الله عليه وسلم،

وإلا فما أدراه عما في قلبه صلى الله عليه وسلم
حتى يقول: (كأنه يقول
هذا تجرؤ عظيم على مقام الرسالة.


ثم أيَّد تجرأه بنسبته ذلك إلي ابن علان
في "شرح الأذكار"
(2/141)،

وما قاله ابن علان
ولا أشار إليه،

ولكنه تحريف وتبديل،
وصنيع مذموم رديء.


( 552 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 6/1/2015 الساعة 04:56 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

فهاكَ ما قاله ابن علان
في "شرح الأذكار"
قال:


( إنما خصهم بالذكر
- وإن كان
تعالى ربُّ كل شيء -
لما تقرر في القرآن والسنة من نظائره
من الإضافة إلى كل عظيم المرتبة
وكبير الشأن،
دون ما يستحقر ويستصغر )،

ثم قال:

( فالتوسل إلى الله سبحانه

بربوبية الله لهذه الأرواح العظيمة
الموكلة بالحياة

له تأثير عظيم
في حصول الحاجات
ووصول المهمات) اهـ.


( 553 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 6/1/2015 الساعة 04:57 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

وهو كلام جيد من ابن علان،

فالتوسل بربوبية الله

لهذه الأرواح

لا بالأرواح،

وهو توسل بصفةٍ من صفات الله العلى،

وهذا التوسل
مما يحبه الله ويرضاه،
واختاره رسوله وانتقاه.


فجرِّد المتابعة لرسوله صلى الله عليه وسلم،

وذرِ الخائضين ذوي الـمَين والـحَين،
محبي إفساد ذات البَين.


( 554 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 6/1/2015 الساعة 11:28 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


وعقد صاحب المفاهيم (ص69) عنوانا،
قال فيه معنونا:
(معنى توسل عمر بالعباس).

قَلَبَ فيه
ما قاله العلماء في معنى هذا التوسل،
وأنه توسل بالدعاء؛
لأن العباس يملكه.

فقال عجباً،
فاسمعه:
( من فهم من كلام أمير المؤمنين
أنه إنما توسل بالعباس
ولم يتوسل برسول الله
صلى الله عليه وسلم،
لأن العباس حي والنبي ميت:
فقد مات فهمه،
وغلب عليه وهمه،
ونادى على نفسه بحالة ظاهرة،

أو عصبية لرأيه قاهره.

فإن عمر لم يتوسل بالعباس
إلا لقرابته
من رسول صلى الله عليه وسلم..).

أقول:
ما أعجب هذا
وأسهل صده ورده،

وإنما
أُتيَ كاتبه من أمرين:

الأول:

شهوةٌ خفية
تُرى خلل أسطر قوله، وأحرفه.


( 555 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 6/1/2015 الساعة 11:30 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

الثاني:

قلة التتبع والفقه
لمعنى الاستسقاء بالصالحين وتاريخه،

فقد صح أن
معاوية بن أبي سفيان
- رضي الله عنه -
استسقى بـ (يزيد بن الأسود).

قال الحافظ العَلَم
يعقوب بن سفيان
في كتابه "المعرفة والتاريخ"
(2/380- 381):

حدثنا أبو اليمان
قال حدثنا صفوان عن سليم بن عامر الخبائري:
أن السماء قحطت،
فخرج معاوية بن أبي سفيان وأهل دمشق يستسقون،
فلما قعد معاوية على المنبر قال:
أين يزيد بن الأسود الجرشي؟
فناداه الناس.
فأقبل يتخطى الناس فأمره معاوية فصعد المنبر،
فقعد عند رجليه،

فقال معاوية: اللهم!
إنا نستشفع إليك اليوم بخيرنا وأفضلنا،


اللهم! إنا نستشفع إليك
بيزيد بن الأسود الجرشي،

يا يزيد!

ارفع يديك إلى الله،
فرفع يزيد يديه،
ورفع الناس أيديهم.


فما كان أوشك أن فارت سحابة في الغرب
كأنها تُرْس،
وهبت لها ريح،
فسُقينا
حتى كاد الناس أن لا يبلغوا منازلهم.


( 556 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 6/1/2015 الساعة 11:31 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


وأخرجه ابن سعد في "الطبقات
(7/444)،

وأبو زرعة في "تاريخ دمشق "
(1/602)

وإسناده مسلسل بالثقات الكبار،
فهو في
غاية الصحة.

فهذا معاوية الصحابي - رضى الله عنه -
فهم من الاستسقاء بالنبي صلى الله عليه وسلم
حال حياته
أن النبي صلى الله عليه وسلم يدعو لهم.


وفهم من فعل عمر بالعباس،
أن يدعو العباس لهم،

وسار على هذا الفهم،
فاستسقى واستشفع بيزيد يدعو لهم،

وأي قرابة ليزيد
من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟!


ولا شك أن قرابته مع صلاحه
سبب لقبول دعائه،

أما مجرد القرابة من غير صلاح
فلم تُفِدْ
عمه أبا لهب
ونحوه.


( 557 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 6/1/2015 الساعة 11:32 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

إنما هو السبب الأعظم،
والحبل الأكرم،
اتباع النبي صلى الله عليه وسلم

فنحن على
فهم الصحابة
مقتفون ومتبعون،

ولمُجانِب سنة الخليفة الراشد
والصحابة من بعده
مجانبون،

ولفهم أهل الأهواء
رادون ناقضون،

والحمد لله رب العالمين.


( 558 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 12:00 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

قال (ص65) معنوناً:
(توسل النبي صلى الله عليه وسلم بحقه
وحق الأنبياء والصالحين).


ثم استدل بحديث قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم
فاطمةَ بنت أسد أم علي
- رضى الله عنه - وفيه:

( اغفر
لأمي فاطمة بنت أسد،
ولقنها حجتها ووسع عليها مدخلها،
بحق نبيك والأنبياء الذين من قبلي ).

قال: رواه الطبراني في "الكبير" و"الأوسط"،

وفيه روح بن صلاح وثقه ابن حبان والحاكم وفيه ضعف،
وبقية رجاله رجال الصحيح
[كذا بـ"مجمع الزوائد" (ج9 ص 257]
رواه الطبراني في "الأوسط" و"الكبير"بسند جيد.



ورواه ابن حبان والحاكم وصححوه عن أنس.
ورواه ابن أبي شيبة عن جابر.
وابن عبد البر عن ابن عباس.

واختلف بعضهم في روح بن صلاح أحد رواته،
ولكن ابن حبان ذكره في الثقات
وقال الحاكم: ثقة مأمون،
وكلا الحافظين صحح الحديث.
وهكذا الهيثمي في "مجمع الزوائد"
ورجاله رجال الصحيح،
ورواه كذلك ابن عبد البر عن ابن عباس،
وابن أبي شيبة عن جابر،
وأخرجه الديلمي وأبو نعيم،
فطرقه يشد بعضها بعضا بقوة وتحقيق). اهـ.



هذا كلام صاحب المفاهيم بحروفه
أطلت الكتاب بنقله
ليتبين لمن طالع كلامه
أمور:


الأول:
قلة معرفته
بالتخريج وأصوله.


( 559 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 12:01 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

الثاني:

تناقضه في حديث
واحد
وفي أسطر متقاربة في مواضع:


منها:

أنه نقل عن الهيثمي أول كلامه
ما يفيد ضعف الحديث،

ثم قال في آخره: صححه الهيثمي.

فكيف يزعم أنه صححه

وإنما قال عن روح:
(وفيه ضعف

قاله بعد سياق من وثقه مستدركاً عليهم.

ثم قوله: (رجاله رجال الصحيح

إنما تفيد لو كانوا كلهم رجال الصحيح
أن رواته ثقات،

ولا دخل للحكم على الإسناد بالصحة
فكيف بتصحيح الحديث
؟!


( 560 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 12:02 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

ومنها:

أنه قال: بسند جيد،
ثم ذكر صحته من الطريق
نفسها
التي قال إن إسنادها جيد.



( 561 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 12:03 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

ومنها:

قوله
وأخرجه الديلمي وأبو نعيم،


وإنما أخرجاه من طريق روح؛

ليلبس وليوهم كثرة الطرق.


( 562 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 12:04 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

الثالث:

تكراره لرواية
ابن أبي شيبة وابن عبد البر مرتين
وما أدري ِلـمَ ؟!

ولكن يريد تطويلاً.

وعبارته في هذا الحديث مختلة
مضطربة
متكررة العبارات،

ليست بمستقيمة
كما هو ظاهر لمن قرأها
فضلاً عمن تأملها،

فكيف لم ينبه عليها
الذين قرَّضوا كتابه
؟!


( 563 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 12:05 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

تخريج الحديث:

حديث أنس المذكور:
أخرجه الطبراني في "الأوسط "
(1/152-153)،

وفي "المعجم
الكبير"
(24/352)،

وأبو نعيم في "الحلية"
(3/121)،

من طريق روح بن صلاح
حدثنا
سفيان الثوري عن عاصم الأحول عن أنس.

وفي هذا الإسناد روح بن صلاح:
ضعفه
الدار قطني،

قال الذهبي:

الدارقطني لا يضعف
إلا من لا طِبّ فيه. اهـ.

نقله عنه
المناوي في "فيض القدير"
(1/28).


وضعفه ابن عدي،
وابن ماكولا

وقال:
(ضعفوه


وقال ابن يونس في "تاريخ الغرباء":
رويت عنه
مناكير


( 564 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 12:06 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

أما توثيق ابن حبان
فعلى قاعدته في توثيق المجاهيل،

وقد ترجم روحاً في "الثقات" فقال:
( روح بن صلاح من أهل مصر،
يروي عن يحيى بن أيوب وأهل بلده ).
(روى عنه محمد بن إبراهيم البوشنجي وأهل مصر) اهـ

(2/132/2)
من ترتيب الهيثمي
نسخة دار الكتب).



فهذا ظاهر أنه مجهول،

فلا يتكثر بتوثيق ابن حبان،

والحاكم تلميذ ابن حبان
فلعلّه استقى توثيقه منه،


( 565 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 12:07 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

ومن كان ضعيفاً فلا يُقبل حديثه،
فكيف إذا تفرَّد به ؟!

فإن هذا الحديث لم يروه أحدٌ
من أصحاب سفيان الثوري مطلقا

ولذا قال الطبراني في "الأوسط "
ونقله عنه أبونعيم في "الحلية":
(تفرَّد به روح بن صلاح)،

ومعلوم أن الضعيف
إذا تفرَّد بحديث
صار منكراً

كما قاله الذهبي في "الميزان"
في ترجمة ابن المديني،
وسبقت الإشارة إلى ذلك.


( 566 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 12:09 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

قوله:
(رواه ابن حبان والحاكم وصححوه عن أنس).



لم يذكر هذا التخريج الحفاظ الجهابذة،
ابن حجر في "الإصابة"
ولا السيوطي في "الجامع الكبير"،

وذكر كل ما فيه المتقي الهندي
في "كنز العمال" في موضعين
ولم يذكر هذا المخرج.


وكأن المؤلف اغترَّ بالكوثري
فهو الذي عزا هذا العزو في "مقالاته"
(ص391)

وحاله في التلبيس والتحريف
تُعلم من "التنكيل"
للعلامة عبد الرحمن المعلمي اليماني.


( 567 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 12:10 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

أما قول الكاتب:
(ورواه كذلك ابن عبد البر عن ابن عباس)،

فهذا تدليس شديد،
وتلبيس عتيد،

فرواية ابن عباس ليس فيها
توسل النبي صلى الله عليه وسلم
بحقه وحق الأنبياء،

فهذه اللفظة ليست في رواية ابن عباس

فلماذا يُلبِّس صاحب المفاهيم
على المطالعين لكتبه،

أيريد إثبات أمر
لم يثبت
ولم يُروَ،

إن إيراد الشواهد في باب
معناه عند العلماء أن الشاهد يدل على ما ترجم به،
وهذا لا يوجد في كلام صاحب المفاهيم،

فكأن له قصدا يستخفي به،
ويتدسس لإثباته.


( 568 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 12:12 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

وإليك ما قاله ابن عبد البر في"الاستيعاب"
(4/1891)،

قال:
(روى سعدان بن الوليد السابري
عن
عطاء بن أبي رباح
عن ابن عباس قال:

لما ماتت فاطمة أم علي بن أبي طالب
ألبسها رسول الله صلى الله عليه وسلم قميصه
واضطجع معها في قبرها،

فقالوا: ما رأيناك صنعت ما صنعت بهذه.

فقال: إنه لم يكن أحد بعد أبي طالب أبر بي منها،
إنما ألبستها قميصي لتكسى من حلل الجنة
واضطجعت معها ليهون عليها) اهـ.


فأفادنا هذا التوثيق
عوار ما قاله صاحب
المفاهيم
مُلبساً تلبيسين:


الأول:

قوله (رواه)،

وأنت ترى أن ابن عبد البر لم يروه،

وإنما حكى أن سعدان بن الوليد رواه

وفرق بعيد بين الحالين.

الثاني:

أن
الشاهد في التوسل بحق النبي والأنبياء
ليس له ذكر في خبر ابن عباس،

فتحفَّظ مما يمليه
هؤلاء المبطلة،

وكن حذراً.

( 569 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:25 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


وقال صاحب المفاهيم
(ص66-67):

(قال الحافظ أبو بكر البيهقي:
أخبرنا أبو نصر بن قتادة وأبو بكر الفارسي قالا:
حدثنا أبو عمر بن
مطر حدثنا إبراهيم بن علي الذهلي
حدثنا يحيى بن يحيى، حدثنا أبو معاوية عن الأعمش
عن أبي صالح عن مالك قال:
أصاب الناس قحط في زمن عمر بن الخطاب،
فجاء رجل إلى قبر النبي صلى الله عليه وسلم فقال:

يا رسول الله!
استسق الله لأمتك فإنهم قد هلكوا.

فأتاه رسول
الله صلى الله عليه وسلم في المنام فقال:
( ائت عمر فأقرئه مني السلام وأخبرهم أنهم
مسقون،
وقل له: عليك بالكيس الكيس ).

فأتى الرجل فأخبر عمر فقال:
يا رب!
لا آلوا إلا
ما عجزت عنه.

وهذا إسناد صحيح

[كذا قال الحافظ ابن كثير في "البداية"
(جـ 7 -
ص91)( 1 )
في حوادث عام ثمانية عشر
].

اهـ .كلام صاحب المفاهيم.


أقول:

الكلام هنا في مبحثين:

الأول:

الحافظ ابن كثير ساق قبل رواية البيهقي
رواية سيف،

وفيها أن عمر- رضى الله عنه-
صعد المنبر فقال للناس:
أنشدكم الله الذي هدا
كم للإسلام
هل رأيتم مني شيئاً تكرهون؟

فقالوا: اللهم لا.
وعم ذلك؟

فأخبرهم بقول المزني وهو بلال بن حارث.
ففطنوا ولم يفطن.

فقالوا:
إنما استبطأك في الاستسقاء فاستسق بنا.
ا هـ المقصود.

وهذه الرواية مبينة أن قول نبي الله لعمر
في
رواية سيف:

( عهدي بك وفي العهد شديد العقد
فالكيس الكيس يا عمر )

هو ما فسرها
صحابة رسول الله
(ففطنوا ولم يفطن عمر)
كما جاء صريحاً،
وهو إرشاده للإستسقاء.


<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
( 1 ): في الأصل (جـ 1) وصوابه (جـ 7)،
وقد تكرر الخطأ في العزو إلى الجزء في (ص77) أيضاً،
وكأنه ليس مطبعياً.



 
   
 



الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة