انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]  
بتاريخ : الخميس, 25/12/2014 الساعة 05:12 مساء
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 6851
الرد على الخُرافيين

[
محمد علوي مالكي ]

الشيخ الدكتور
سفر بن عبد الرحمن الحوالي
جزاه الله تعالى خير الجزاء



http://www.alhawali.com/index.cfm?method=home.showcontent&contentID=680

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=537

===========


فهرس الكتاب

روابط مباشرة لكل جزء من الكتاب

1 - المقدمة

حوار المالكي مع علماء المملكة

نسب محمد علوي المالكي

موقفنا من الكتب التي ردت على الشيخ ابن منيع وعلماء المملكة

خلافنا مع الصوفية

عقيدتنا في الرب تعالى

هل التصوف اليوم مجرد زهد وأذكار؟!

مصدر التلقي عند الصوفية


2 - كلام العلماء الأبرار في فرق الصوفية الأشرار

كلام أبو الريحان البيروني في الصوفية

أول من أسس دين التصوف

الإمام الملطي يحكي ما قاله الإمام خشيش بن أصرم في الزنادقة

أقسام الزنادقة

أبو الحسن الأشعري وموقفه من الصوفية

تقسيم الإمام الرازي الصوفية

الإمام عباس السكسكي وموقفه من الصوفية


3 - نظرات في كتاب المختار لمحمد علوي مالكي

السري السقطي يخاطب الله!!

التلاعب بالأدعية المشروعة

الكرامات عند الصوفية

الزهد في طلب الجنة

الرياء الكاذب

التقنينات المالكية

العلم اللدني

طريق من ذهب وأخرى من فضة

التوكل والتواكل

رؤية الله عند المالكي

الخرقة عند الصوفية

العلم الباطن

قصة منامية لأحد أئمة الطائفة الرفاعية

من أخبار الحلاج


4 - الاحتفال بالمولد عند الخرافيين

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المولد يقظة عند الخرافيين

دفاع الرفاعي عن المالكي في مسألة الرؤية


5 - أركان الطريق عند الصوفية


6 - القطب الأعظم عند الصوفية

أعمال القطب الأعظم عند الصوفية

الوحدة والتوحيد

رجال الغيب


7 - الأولياء وكيفية عبادتهم


8 - باب الكرامات المذكورة عند الصوفية

كرامات ابن عيسى

كرامات محمد بن عباس

كرامات الضجاعي

كرامات شمس الدين الحنفي

كرامات الدينوري

كرامات جاكير الهندي

كرامات عبد القادر الجزائري

كرامات الرفاعي

كرامات إبراهيم الخرساني

كرامات الأعزب

كرامات العيدروس

كرامات السقاف

كرامات شعبان المجذوب

كرامات الأمباني

كرامات علي الوحيشي

كرامات أبي خودة

كرامات إبراهيم الجيعانة

كرامات النبتيتي

كرامات الشوني

كرامات حسن الخلبوصي

كرامات حمدة

كرامات ابن عظمة

كرامات إبراهيم العريان

كرامات عبد الجليل الأرنؤوط

كرامات عبد العزيز الدباغ

كرامات علي العمري

كرامات الحداد

كرامات وحيش المجذوب

كرامات أحمد بن إدريس

كرامات ابن أبي القاسم

كرامات الأشموني

كرامات موسى بن ماهين

كرامات محمد بن علي

كرامات البسطامي

كرامات إبراهيم المجذوب

كرامات عبد الرحمن با علوي

كرامات عبد الرحمن الغناوي

كرامات الشيخ عبدالله

كرامات الصناديدي

كرامات أبو المواهب

كرامات أبي السجاد

كرامات علي الخلعي

كرامات أبي رباح الدجاني

كرامات حسن سكر

كرامات أحمد بطرس

شطحات الكليباني

شطحات البكري

شطحات الشاذلي

كرامات المجذوب

كرامات الهمداني

كرامات ابن عربي

كرامات الفرغل

كرامات السرهندي

كرامات البطائحي

كرامات الأهدل

كرامات شهاب الدين آل باعلوي

كرامات العبدول

كرامات المرثي

كرامات الأديمي

كرامات بهاء الدين النقشبندي

كرامات عبد الرحمن السقاف

كرامات أحمد اليماني والنجم

كرامات حسين أبو علي

كرامات الزولي

كرامات الخضري

كرامات محمد وفا

كرامات محمد بن أبي حمزة

كرامات الشويمي

كرامات الدقوسي

كرامات أحمد الزاهر

كرامات الجاكي

كرامات التستري

كرامات القناوي

كرامات الخواص

كرامات البقال

كرامات البحيري

كرامات الهيتي

كرامات القونوي

كرامات الكوراني

كرامات باعباد الحضرمي

كرامات اليافعي

كرامات الجعبري

كرامات الكردي


9 - الجهاد عند الصوفية

10 - توجيهات إلى المغترين بالصوفية

11 - الفوائد المستخلصة




تقييم الموضوع

( 570 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:26 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


وفي هذا سرّ لطيف
وهو أن قول القائل:
(يا رسول الله!استسق الله لأمتك)
منكر،

جره تباطؤ
عمر عن طلب السقيا،
وعدم الفزع إلى المشروع،
يجرُّ إلى وجود غير المشروع،

فلذا قال نبي
الله صلى الله عليه وسلم:


( عهدي بك وفي العهد شديد العقد
فالكيس الكيس ).

أقول هذا
مع
ضعف الرواية،

لأبين مقصد ابن كثير
حين ساق الروايتين الضعيفتين..


إذا تبين هذا عُلم فضل علم ابن كثير- رحمه الله -
حيث جعل رواية البيهقي هي الثانية،
ورواية سيف المفصَّلة
معنى الكيس هي الأولى،
فتأمل هذا!

وتبين مقاصد الحفاظ
في أحكامهم.


( 571 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:27 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


ويقال:

تأخر عمر عن الاستسقاء وهو العبادة المشروعة
التي يحبها الله،
لما
فيها من الذل بين يديه،
والانكسار له،
وتوجه القلوب بصدقٍ وإخلاص
نحو ربها لكشف
ضرها،

إن تأخر عمر عن الاستغاثة المشروعة
سبب هذا الأمر غير المشروع.


ولذا؛
لم يفعل
أحد من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم
مثل ما فعل هذا الرجل
الذي جاء إلى قبر نبي الله صلى الله عليه وسلم
وقال ما قال،

وهم إنما سقوا
باستسقائهم،

لا بقول الرجل غير المشروع.

فتنبه لهذا.


( 572 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:28 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


الثاني:

أن هذه الرواية التي ساقها الحافظ ابن
كثير
من رواية البيهقي في "دلائل النبوة"
فيها علل يعلل بها المحدثون:


الأولى:

عنعنة الأعمش،
وهو مدلس،

والمدلس لا يُقبل من حديثه
إلا ما قال فيه
(حدثنا)
و (أخبرنا) ونحوها،

دون (قال) أو (عن)،

إذ احتمال أنه أخذه عن ضعيف
يهي الحديث بذكره،


كما هو معلوم في "مصطلح الحديث"،

مع أن الأعمش في الطبقة الثانية من المدلسين
عند
الحافظ وغيره.


( 573 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:32 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


الثاني:

مالك الذي في إسناده
والذي هو عمدة الرواية مجهول،
وذكره البخاري وابن أبي حاتم،


ولم يذكرا فيها تعديلاً ولا جرحاً،
فهو مجهول.

والمجهول

لا يُقبل حديثه.

وابن كثير إنما صحح الإسناد على طريقته
في توثيق مجاهيل كبار التابعين
كما يُعلم من تتبع صنيعه في التفسير وغيره.

وإذا كان مجهولاً
فلا علم لنا بتاريخ وفاته.


( 574 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:33 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

الثالث:

أن أبا صالح وهو ذكوان الراوي عن مالك
لا يُعلم
سماعه ولا إدراكه لمالك،
إذ لم نتبين وفاة مالك،

سيما ورواه بالعنعنة
فهو مظنة انقطاع،
لا تدليس.


( 575 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:34 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

الرابعة:

أن تفرد مالك المجهول به
رغم عظم الحادثة وشدة
وقعها على الناس
إذ هم في كرب شديد
أسودَّ معه لون عمر بن الخطاب،

إن سبباً يفك هذه الأزمة ويرشد إلى المخرج منها
مما تتداعى همم الصغار فضلاً عن الكبار
لنقله وتناقله،

كما في تناقلهم للمجاعة عام الرمادة،

فإذا لم ينقلوه
مع عظم سبب نقله
دل على أن الأمر لم يكن
كما رواه مالك،

فلعله ظنه ظناً.


( 576 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:35 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

ونقل الكاتب (ص67)

قول الحافظ في هذه الرواية:

(وروى ابن أبي شيبة بإسنادٍ صحيح
من رواية أبي صالح السمان عن مالك الدار
(وكان خازن عمر)...)
فساق نحواً من حديث البيهقي.

قال صاحب المفاهيم:
(وقد أورد هذا الحديث ابن حجر العسقلاني
وصحح سنده كما تقدم،
وهو من هو في علمه وفضله
ووزنه بين حفاظ الحديث،
مما لا يحتاج إلى بيان وتفصيل) اهـ.

أقول:

منزلة الحافظ لا مكان للمجادلة فيها
فهو عَلَم أشم في علوم الحديث،

ولكن الشأن في فهم من ينتسب إلى العلم،
ولا يدرك ألفاظ الحافظ ومدلولاتها.

فالحافظ المِدْره الجهْبذ ابن حجر
لم يصحح إسناده مطلقاً
كما زعمه صاحب المفاهيم،

إنما قال:
(بإسناد صحيح من رواية أبي صالح السمان
عن مالك الدار...) اهـ


( 577 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:36 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

ومعنى هذا

أن الحافظ صحح سنده
إلى أبي صالح السمان،

وما ذكر من رجال إسناده

لم يقل بصحته
كما هو ظاهر لأهل العلم،

ففرق بين قوله هذا
وبين ما لو قال:
(بإسناد صحيح أن مالك الدار قال...)،

فتبين أن كلام الحافظ هذا
لا يمنع من علتين
سبق تعليلُ الحديث بهما.


الأولى:
جهالة مالك الدار.

الثانية:
مظنة الانقطاع
بين أبي صالح ذكوان وبين مالك الدار،


( 578 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:37 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

إذا تقرر هذا واتضح،

عُلم فضل قول الحافظ ابن حجر
- رحمه
الله -
على قول ابن كثير الذي سبق.

ومنه يتبين ضعف الأثر،

ثم قد أوضحت أنه لا حجة في لفظه،
بل ينعكس به الاستدلال
على صاحب المفاهيم،

وذلك إذا سلمت النفوس،
وارتضت قواعد أهل العلم طريقاً
وسبيلاً للوصول للحق،

ومن لم يكن كذلك
فلا يباليه أهل العلم باله،
ولا يأخذون بالوزن مقاله.


( 579 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:38 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


رواية سيف في "الفتوح":

قال صاحب المفاهيم (ص67):

(وقد روى سيف في "الفتوح"
أن الذي رأى في المنام المذكور
هو بلال بن الحارث المزني أحد الصحابة،
قال ابن حجر: إسناده صحيح. اهـ ]
"فتح الباري"
(ص 415 جـ2[)
انتهى.


أقول:

هذا كذب ظاهر على الحافظ ابن حجر،
فكلامه انتهى عند قوله أحد الصحابة.

أما قوله قال ابن حجر:
إسناده صحيح،


فهو من مفتريات صاحب المفاهيم على الحافظ،
فانظر كيف فعلته،
وسوء صنعته.

وكيف يصحح الحافظ إسناداً
يرويه سيف في "الفتوح" ؟!

والحافظ هو الذي يقول في سيف في كتابه
"تقريب التهذيب":

(ضعيف الحديث

ومن قال فيه ذلك
فلا يُقبل حتى في المتابعات
كما هو معلوم من اصطلاحه،
ذكره في مقدمة كتابه،

وسيأتي في المسألة التي تلي هذه
كلام الحفاظ في سيف.


( 580 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:40 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

فما لصاحب المفاهيم
وتعمُّد الكذب،
فتعمده الكذب كبيرة،

قال في
"المشرع الروي في مناقب
آل أبي علوي"
(1/58):

( إن القبيح من أهل البيت
أقبح منه في غيرهم،

ولهذا قال العباس
لابنه عبد الله

- رضى الله عنهما -،

يا بني!

إن الكذب
ليس بأحدٍ أقبح من هذه الأمة
أقبح
منه بي وبك
وبأهل بيتك ) اهـ


( 581 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:41 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


وقال (ص67):

(ذكر الحافظ ابن كثير أن شعار المسلمين
في موقعة اليمامة كان [محمداه]) اهـ.


أقول:

ابن كثير - رحمه الله -
ساق
ذلك في ضمن خبر طويل عن الغزوة،
دخل حديث بعض الأخباريين في بعض.

وأما هذا الشعار

فقد روى خبره ابن جرير
في "تاريخ الأمم والملوك"
(3/293)

قال:
(كتب إلي السري عن
شعيب عن سيف
عن الضحاك بن يربوع عن أبيه
عن رجل من بني سحيم..)
فذكر قصة وفيها
الشعار.

أقول:
هذا إسنادٌ مظلم،

وما عهدت مسائل
العقيدة والتوحيد،
بل ولا غيرها من أحكام الشريعة

تؤخذ من كتب التاريخ،

وإنما تروى قصص التأريخ للعبرة
والعظة،
والتصديق بمجموعها،
لا تفاصيلها


ولهذا قال أحمد بن حنبل:

(ثلاثة
ليس لها
أصول
وذكر المغازي..)


( 582 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:42 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

وإظلام هذا الإسناد
من ثلاث جهات:


الأولى:

سيف هو ابن عمر مصنف "الفتوح"،
و"الردة"،
يروي عن خلق كثير من المجهولين.

قال الذهبي في "ميزان الاعتدال"
(2/255):

(روى مطيّن عن يحيى:
فَلْس خير منه.

وقال أبو داود:
ليس بشيء.

وقال أبو حاتم:
متروك.

وقال ابن حبان:
اُتهم بالزندقة.

وقال ابن عدي:
عامة حديثه منكر..) اهـ.


( 583 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:43 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

الثانية:

الضحاك
بن يربوع:

قال الأزدي:
حديثه ليس بقائم.

قلت:
وهو من المجهولين
الذين تفرَّد بالرواية عنهم سيف.


( 584 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:44 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

الثالثة:

جهالة يربوع والرجل السحيمي.


وكل واحدة من هذه العلل والقوادح
تضعف الحديث،

فكيف وهو من رواية سيف بن عمر ؟!
وقد عرفت ما فيه،

نسأل الله العافية.


( 585 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:45 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

ولا يُستنكر إيراد ابن جرير
لمثل هذه الحكايات
الواهيات،

وتتابع المؤرخين بعده على ذكرها،

فقد قال ابن جرير - رحمه الله -
في مقدمة كتابه
"تاريخ الأمم والملوك"
(1/8)
ما نصه:

( فما يكن في كتابي هذا من خبر
ذكرناه عن بعض الماضين مما يستنكره قارؤه،
أو يستشنعه سامعه،
من أجل أنه لم يعرف له وجهاً في الصحة،
ولا معنى في الحقيقة:

فيعلم أنه لم يؤت في ذلك من قبلنا،
وإنما أُتي من قبل بعض ناقليه إلينا،
وأنا إنما أدينا ذلك
على نحو ما أُديَ إلينا )

انتهى كلامه.


( 586 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:46 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


استدل صاحب المفاهيم
- على زعمه -
بجواز التوسل بحق الصالحين
بحديث أبي سعيد
الخدري الذي ساقه
(ص 65-66)
ولفظه:

( من خرج من بيته إلى الصلاة
فقال اللهم!
إني أسألك بحق السائلين عليك،
وبحق ممشاي هذا
فإني لم أخرج أشراً ولا بطراً،
ولا رياءً
ولا سمعه.. )
الحديث .



أقول:

المؤلف قصَّر في الحكم على الحديث
والنظر في
إسناده
على عادته،

فالحديث أخرجه الإمام أحمد في "المسند"
(3/ 21)،

وابن
ماجه في "سننه"
(1/256)،

وابن السني في "عمل اليوم والليلة"
(85)،

وأشار ابن خزيمة في "التوحيد"
(ص17)
إلى تخريج الحديث في كتاب آخر،

كلهم عن فُضيل بن مرزوق
عن عطية العوفي
عن أبي سعيد الخدري به مرفوعاً.


( 587 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:47 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

وهذا إسناد ضعيف لأمور:

1 - فضيل بن مرزوق:
وثقه بعضهم وضعفه آخرون،

وهو ممن عيب على مسلم
- رحمه الله -
إخراج حديثهم في "الصحيح"،

كما قال الحاكم - رحمه الله -،

وأغلظ ابن حبان فقال:
(يروي عن عطية الموضوعات).


( 588 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:48 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

2 - عطية العوفي:

قال الذهبي في "الميزان":
(تابعي
شهير، ضعيف...،

وقال أحمد:
ضعيف الحديث..

وقال النسائي وجماعة:
ضعيف) اهـ .


( 589 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:49 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

3 - عطية مدلس مع ضعفه،

وتدليسه عجيب،

قال أحمد:

بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي،
فيأخذ عنه التفسير،

وكان يكنى بأبي سعيد فيقول:
قال أبو سعيد.

انتهى.


( 590 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:51 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

4 - وقد أعلَّ الحديث الشيخ ناصر الألباني
في "السلسلة الضعيفة" (1/ 37)
بعلة أخرى،

وهي: اضطراب عطية
أو ابن مرزوق في روايته،

حيث إنه رواه تارة مرفوعاً كما
تقدم،
وأخرى موقوفاً على أبي سعيد،

كما رواه ابن أبي شيبة في "المصنف"
(12/110/1) عن ابن مرزوق به موقوفاً.



وفي رواية البغوي من طريق الفضيل قال:
أحسبه قد رفعه،

وقال ابن أبي حاتم في "العلل"
(2/184):
موقوف أشبه.
انتهى

وهو كلام متجه؛
لأن المضطربين ضعاف في حديثهم،
فلا يحمل ذلك على غير الاضطراب،
كما هو معلوم من "أصول الحديث".


وقد حسَّن إسناد الحديث الحافظ العراقي
في "تخريج الإحياء الصغير"

(1/323)،

وحسن الحديث الحافظ ابن حجر
فقال في "نتائج الأفكار":

(حديث حسن أخرجه أحمد وابن ماجة
وابن خزيمة في كتاب "التوحيد"
وأبو نعيم الأصبهاني.

قال: وفي "كتاب الصلاة" لأبي نعيم

عن فضيل عن عطية قال:
حدثني أبو سعيد فذكره،
ولكنه لم يرفعه.

فقد أمن بذلك تدليس عطية..)

انتهى.


( 591 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:52 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

أقول:

أفاد الحافظ هنا أن تحسينه الحديث

لأجل انتفاء تدليس عطية
وفي هذا نظر من وجهين:


الأول:

أن تدليس عطية ليس هو
تدليس الإسناد المعروف
حتى يؤمن بقوله:
حدثني،

بل هو
تدليس آخر،

فعطية يقول:
حدثني
أبو سعيد،
أو قال أبو سعيد ويعني به الكلبي.

كما أفاد الإمام أحمد


- رحمه الله -.


( 592 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:53 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


الثاني:

أن الحافظ ذكر أن الرواية
التي فيها حدثنا أبو سعيد موقوفة،

فلمَ لم
يُعلّها بالاضطراب ،

وحقها ذلك ؟!

إذا عُلم هذا النظر،

فقد قال جماعة كثيرون
من
الحفاظ
بضعف الحديث:

منهم:
الحافظ عبد العظيم بن عبد القوي المنذري،
في "الترغيب
والترهيب"
(3/ 459).


ومنهم:
الحافظ النووي
في "الأذكار"
(ص25).


ومنهم:
شيخ الإسلام ابن تيمية
في "مجموع الفتاوى"
(1/288).

ومنهم:
البوصيري الحافظ
في "زوائد ابن ماجة".

وغيرهم،
ممن أصاب الحق،

فمن تأمل ما ذكر متجرداً منصفاً،
علم أن قول هؤلاء الحفاظ الأكثرين
هو الأصوب،

والله أعلم.


( 593 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:54 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

تنبيه:

قال شيخ الإسلام
على هذا الحديث
في "مجموع "الفتاوى"

(1/288):

( وهذا الحديث من رواية عطية العوفي
عن أبي سعيد،
وهو ضعيف بإجماع أهل العلم،

وقد روي من طريق آخر( 1 )،
وهو ضعيف أيضاً،

ولفظه لا حجة فيه،

فإن حق السائلين عليه أن يجيبهم،
وحق العابدين أن يثيبهم،

وهو حق أحقه الله تعالى على نفسه الكريمة
بوعده الصادق

باتفاق أهل العلم،
وبإيجابه على نفسه في أحد أقوالهم.

وهذا بمنزلة الثلاثة
الذين سألوه في الغار بأعمالهم )

انتهى.


<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
( 1 ): يشير إلى طريق الوازع بن نافع العقيلي
عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن جابر عن بلال بنحوه.
قال الحافظ ابن حجر: (هذا حديث واه جداً
وقد ذكرت من أخرجه،
وبقية الكلام عليه بأطول مما هنا
في العدد الرابع من مجلة "كلية أصول الدين بالرياض".


( 594 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:55 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

وقال رحمه الله
(1/217):


(ومن قال:
بل للمخلوق على الله حق فهو صحيح
إذا أراد به الحق الذي أخبر الله بوقوعه،
فإن الله صادق لا يخلف الميعاد،

وهو الذي أوجبه على نفسه
بحكمته وفضله ورحمته،

وهذا المستحق لهذا الحق
إذا سأل الله به يسأل الله تعالى
إنجاز وعده،

أو يسأله بالأسباب التي علق الله بها المسببات
كالأعمال الصالحة،
فهذا مناسب.


وأما غير المستحق لهذا الحق
إذا سأله بحق ذلك الشخص
فهو كما لو سأله بجاه ذلك الشخص،

وذلك سؤال بأمر أجنبي عن هذا السائل،
لم يسأله
بسبب يناسب إجابة دعائه ) اهـ.


( 595 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 10:57 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

وقال
(1/214):

(وذلك أن
النفوس الجاهلية
تتخيل أن الإنسان بعبادته وعلمه
يصير له على الله حق
من جنس ما
يصير للمخلوق على المخلوق،

كالذين يخدمون ملوكهم ومُلاَّكهم،
فيجلبون لهم منفعة،
ويدفعون عنه مضرة،

ويبقى أحدهم يتقاضى العوض والمجازاة على ذلك،
ويقول له
عند جفاء أو إعراض يراه منه:

ألم أفعل كذا ؟

يمنُّ عليه بما يفعله معه،
وإن لم يقل ذلك
بلسانه
كان ذلك في نفسه.

وتخيل مثل هذا
في حق الله تعالى
من جهل الإنسان وظلمه ) اهـ.


( 596 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 08:27 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي


قال (ص62) معنوناً:

(التوسل بآثاره صلى الله عليه وسلم):

(ثبت أن الصحابة- رضي الله عنهم -
كانوا يتبركون بآثاره صلى الله عليه وسلم،
وهذا التبرك ليس له إلا معنى واحد
ألا وهو التوسل بآثاره إلى الله تعالى،
لأن التوسل يقع على وجوه كثيرة
لا
على وجه واحد،
أفتراهم يتوسلون بآثاره ولا يتوسلون به؟!

هل يصح أن يتوسل
بالفرع
ولا يصح بالأصل؟!).


أقول:

لما كان أكثر من يتبع ما يدعو إليه المبتدعة
الجهال الطغام الذين لا يفقهون الفروق اللغوية
ولا الشرعية بين الألفاظ،

لما كان
كذلك
سهل على رؤسائهم وسادتهم
أن يتلاعبوا بهم،
وبالألفاظ الشرعية واللغوية
فتلوى أعناقها
وتكسر أيديها
وتعكف أرجلها
لتوافق ما يريدون.


( 597 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 08:28 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

وهذه الأسطر التي نقلتها من هذه البابة.

فالصحابة ثبت
أنهم يتبركون بذاته صلى الله عليه وسلم،
وما بأيديهم من آثاره الجسمية
كالشعر والعرق ونحو ذلك،

والتبرك بذاته صلى الله عليه وسلم
مما نقر به ونؤمن به

كما يأتي بيانه،

ولكن أين وجد مؤلف المفاهيم
أن التبرك يسمى توسلاً ؟!

وكيف استجاز أن يخرق أقوال أهل العلم
من الصحابة ومن بعدهم
بتسميته توسلاً،

البركة شيء،
والوسيلة شي آخر
؟!!


( 598 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 08:29 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

ولذا تعلم مجازفة وتعدي صاحب المفاهيم
على صحابة رسول الله

بقوله:
(هذا التبرك ليس له
إلا معنى واحد
ألا وهو
التوسل بآثاره).

ليٌّ لفعل الصحابة ظاهر،
وكسر لأعناق تصرفاتهم جائر.

وهو يريد تقرير مذهبه،
ولكن بطريق غير علمية،
لا تصلح إلا في الأزمنة الجاهلية،
حيث يتبع الناس ساداتهم
دون بحث ونظر،
وبقي منهم بقية،

ولكن اليقظة العلمية الشرعية
كفيلة برد مزاعمه إليه
ولو من أتباعه.


( 599 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 7/1/2015 الساعة 08:30 مساء
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

أنس - رضى الله عنه -
كان عنده شعرة يتبرك بها،

فهلا أحضرت لنا نقلاً واحداً
أنه قال مرة:
(أتوسل بشعر رسول الله) ؟!

لن تستطيع
ولو طرت إلى الثريا،

لن يأتي المبتدعة بشيء من هذا،
ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً.


 
   
 



الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة