انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]  
بتاريخ : الخميس, 25/12/2014 الساعة 05:12 مساء
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 6774
الرد على الخُرافيين

[
محمد علوي مالكي ]

الشيخ الدكتور
سفر بن عبد الرحمن الحوالي
جزاه الله تعالى خير الجزاء



http://www.alhawali.com/index.cfm?method=home.showcontent&contentID=680

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=537

===========


فهرس الكتاب

روابط مباشرة لكل جزء من الكتاب

1 - المقدمة

حوار المالكي مع علماء المملكة

نسب محمد علوي المالكي

موقفنا من الكتب التي ردت على الشيخ ابن منيع وعلماء المملكة

خلافنا مع الصوفية

عقيدتنا في الرب تعالى

هل التصوف اليوم مجرد زهد وأذكار؟!

مصدر التلقي عند الصوفية


2 - كلام العلماء الأبرار في فرق الصوفية الأشرار

كلام أبو الريحان البيروني في الصوفية

أول من أسس دين التصوف

الإمام الملطي يحكي ما قاله الإمام خشيش بن أصرم في الزنادقة

أقسام الزنادقة

أبو الحسن الأشعري وموقفه من الصوفية

تقسيم الإمام الرازي الصوفية

الإمام عباس السكسكي وموقفه من الصوفية


3 - نظرات في كتاب المختار لمحمد علوي مالكي

السري السقطي يخاطب الله!!

التلاعب بالأدعية المشروعة

الكرامات عند الصوفية

الزهد في طلب الجنة

الرياء الكاذب

التقنينات المالكية

العلم اللدني

طريق من ذهب وأخرى من فضة

التوكل والتواكل

رؤية الله عند المالكي

الخرقة عند الصوفية

العلم الباطن

قصة منامية لأحد أئمة الطائفة الرفاعية

من أخبار الحلاج


4 - الاحتفال بالمولد عند الخرافيين

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المولد يقظة عند الخرافيين

دفاع الرفاعي عن المالكي في مسألة الرؤية


5 - أركان الطريق عند الصوفية


6 - القطب الأعظم عند الصوفية

أعمال القطب الأعظم عند الصوفية

الوحدة والتوحيد

رجال الغيب


7 - الأولياء وكيفية عبادتهم


8 - باب الكرامات المذكورة عند الصوفية

كرامات ابن عيسى

كرامات محمد بن عباس

كرامات الضجاعي

كرامات شمس الدين الحنفي

كرامات الدينوري

كرامات جاكير الهندي

كرامات عبد القادر الجزائري

كرامات الرفاعي

كرامات إبراهيم الخرساني

كرامات الأعزب

كرامات العيدروس

كرامات السقاف

كرامات شعبان المجذوب

كرامات الأمباني

كرامات علي الوحيشي

كرامات أبي خودة

كرامات إبراهيم الجيعانة

كرامات النبتيتي

كرامات الشوني

كرامات حسن الخلبوصي

كرامات حمدة

كرامات ابن عظمة

كرامات إبراهيم العريان

كرامات عبد الجليل الأرنؤوط

كرامات عبد العزيز الدباغ

كرامات علي العمري

كرامات الحداد

كرامات وحيش المجذوب

كرامات أحمد بن إدريس

كرامات ابن أبي القاسم

كرامات الأشموني

كرامات موسى بن ماهين

كرامات محمد بن علي

كرامات البسطامي

كرامات إبراهيم المجذوب

كرامات عبد الرحمن با علوي

كرامات عبد الرحمن الغناوي

كرامات الشيخ عبدالله

كرامات الصناديدي

كرامات أبو المواهب

كرامات أبي السجاد

كرامات علي الخلعي

كرامات أبي رباح الدجاني

كرامات حسن سكر

كرامات أحمد بطرس

شطحات الكليباني

شطحات البكري

شطحات الشاذلي

كرامات المجذوب

كرامات الهمداني

كرامات ابن عربي

كرامات الفرغل

كرامات السرهندي

كرامات البطائحي

كرامات الأهدل

كرامات شهاب الدين آل باعلوي

كرامات العبدول

كرامات المرثي

كرامات الأديمي

كرامات بهاء الدين النقشبندي

كرامات عبد الرحمن السقاف

كرامات أحمد اليماني والنجم

كرامات حسين أبو علي

كرامات الزولي

كرامات الخضري

كرامات محمد وفا

كرامات محمد بن أبي حمزة

كرامات الشويمي

كرامات الدقوسي

كرامات أحمد الزاهر

كرامات الجاكي

كرامات التستري

كرامات القناوي

كرامات الخواص

كرامات البقال

كرامات البحيري

كرامات الهيتي

كرامات القونوي

كرامات الكوراني

كرامات باعباد الحضرمي

كرامات اليافعي

كرامات الجعبري

كرامات الكردي


9 - الجهاد عند الصوفية

10 - توجيهات إلى المغترين بالصوفية

11 - الفوائد المستخلصة




تقييم الموضوع

( 840 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 15/1/2015 الساعة 11:31 مساء

هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على
داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي



وفقه هذا الحديث الصحيح:


أن الرسول صلى الله عليه وسلم أرشد عمر

إلى أن يطلب الدعاء من أويس

وهو تابعي،


وأين منزلته

من منزلة رسول الله
صلى الله عليه وسلم
؟!

فأرشده الرسول صلى الله عليه وسلم

إلى أن يدعو له المفضول
ويترك طلب الدعاء
من خير الخلق
في قبره،


وهذا دليل واضح

في أن الفرق هو

تغير نوع الحياة،
وقدرة الحي
على الدعاء للمعين،
بخلاف من حياته برزخية


-
عليه الصلاة والسلام

فتأمل
.


( 841 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 07:51 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على
داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

قوله:
(لا سيما الأنبياء والصالحين في الحياة،
وبعد الوفاة في القبر، ويوم القيامة،
فالشفاعة معطاة لمن اتخذ عند الله عهداً).


أقول:

قد مر فيما سبق في الوجهين الثاني والثالث الماضيين

ما به يرد على هذه

المقالة السيئة،
التي
تخالف شريعة محمد
صلى الله عليه وسلم،



( 842 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 07:52 صباحا
وبقي هنا أمر

وهو أن يقال:

قوله: (وبعد الوفاة في القبر)

مما
لا يستطيع أن يأتي عليه بدليل،

بل إن
المشركين في الجاهلية
اتخذوا بعض
أصنامهم
عند أماكن أناس صالحين،

وعند قبورهم،
ولم يكونوا يطلبون منها
سوى الشفاعة.


( 843 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 07:53 صباحا
والمشركون لم يكونوا يحجون لأصنامهم

ولا يتصدقون لها،
بل كانوا يدعون
أصنامهم
الممثلة على صور الصالحين،

أو المتخذة على قبورهم،

وكان لهم معها حالان:

1 - حال الرخاء :

وهم أنهم يسألونها حيناً أن تدعو لهم،

وحيناً يدعونها أنفسها،

وهم يعتقدون أن أرواح من اتخذ الصنم على صورته

تحل عند الصنم،

فتسمع الدعاء وتدعو لهم

فتجيبهم إلى ما يطلبون.
ويسألونها جلب الخيرات،

وإغداق الأموال،

واستمرار المسرات،

فهذه كانت حالهم في الرخاء

كلها دائرة على
طلب الدعاء من الأصنام،

أو
دعوتها،


( 844 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 07:54 صباحا
وحالهم قولهم:

{
مَا نَعْبُدُهُمْ
إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى }
[ الزمر: 3 ]

أي:
ما ندعوهم.

ويستعينون على تحقيق استجابة
الأوثان لهم
بصرف
النذور لهم،
وإيصال
القرابين إلى أعتابهم
فتُذبَح بأسماء الأوثان،
فيجيب
الجن بعض ما طلبوا،
فيظنون أن المجيب هو المدعو،

فقويت عبادتهم عندهم.


( 845 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 07:55 صباحا
2 - حال الشدة:

وأهل الجاهلية كانوا في هذا الحال
يخلصون العبادة له ،
أي:
الدعاء،

كما أخبر الله عنهم بقوله تعالى:

{ فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ
دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ
فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ
إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ }

[ العنكبوت: 65 ]


وغيرها من الآيات.


( 846 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 07:55 صباحا
وهذا يدل
على أن
الله أعظم في نفوسهم
من تلك
الأصنام

لعلمهم أنه لا يجيب في الشدة
إلا
بالإخلاص،
وتوجيه الدعاء
وهو
العبادة له سبحانه
.


( 847 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 07:56 صباحا
وجماع هذا
أن من سأل
المقبور أن يدعو له
لكشف شدته
فإنه قد صرف محض
حق الله للمقبور،

وبيانه
أن من وقعت به شدة،
وكان به شدة حاجة إلى ما سأله،
فسيكون في قلبه من التعلق بمن سأله
وحبه ورجائه أمر عظيم،
وسيكون قلبه مضطراً
لتعظيم هذا المسؤول،

وهذا كله
مما يجب
أن لا يكون إلا لله ،


فإذا كان
الحُب

ورجاء إجابة السؤال،

وتفريج الهموم،

وزوال الكروب

يُطلب من غير الله من المقبورين:

أنبياء أو صالحين
فما بقي للقلب تعلق بالله،
أين المحبة
التي لا تكون إلا لله
؟!


( 848 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 07:57 صباحا
فإذا علَّق هذا بالموتى
كان كما قال تعالى عن أشباههم:

{ وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ
أَنْدَاداً
يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ
وَالَّذِينَ آمَنُوا
أَشَدُّ حُبّاً لِلَّهِ
}

[ البقرة: 165 ].


( 849 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 07:58 صباحا
فالحمد لله
الذي وفق محبي رسول الله

صلى الله عليه وسلم حقيقةً
لاتباع سنته وهديه،
في دعائه،

وفي فعله وتركه،

وخذل من شاء من خلقه بعدله،

فتركوا سبيله في فعله وتركه،

ولم يرتضوها،

وتشعبت بهم السبل والطرق،


{ قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ
بِالْأَخْسَرِين َ أَعْمَالاً
الَّذِينَ
ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً }

[ الكهف: 103،104 ]


الآيات.


( 850 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 07:59 صباحا
فالشيطان حريص على إغواء بني أدم
ويأتي كلاً بما يناسبه،

فيأتي من ينتسب إلى العلم
فيضله بما ينتسب إليه،

ووقائع
أحابيله في العيان ظاهرة،
وشبهه في قلوب مواليه قاهرة،

ولا حول ولا قوة إلا بالله.


( 851 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 08:00 صباحا
قال (ص80):

( وإذا صح طلب الشفاعة منه في الدنيا قبل الآخرة
فإن معنى ذلك أنه سينالها حقيقة في محلها يوم القيامة،
وبعد أن يأذن الله تعالى للشفعاء بالشفاعة
لا أنه ينالها هنا قبل وقتها ) اهـ.



أقول:

أولاً:

ليس هذا قصد من يطلب الشفاعة

من رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدنيا،

بل قصده أن يشفع له الآن،
وصاحب المفاهيم
يرواغ نفسه،
ويناقضها،
فإذا كان قصده كذلك
فلمَ أطال في إثبات خبر عثمان بن حنيف
الباطل الضعيف،
فيمن أبطأ عليه عثمان بالاستجابة
؟!


( 852 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 08:01 صباحا
أليسَ - في زعمه -
أن شفاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم له
كانت هنا في الدنيا ؟!

ولمَ ساق خبر العتبي،
وقد أُجيبت عندكم شفاعته
في الدنيا؟!

ولمَ سردتَ كل ما سردت من أقوال،
تريد بها إثبات طلب الشفاعة منه

صلى الله عليه وسلم
في الدنيا،

وتحبب ذلك للناس
ببيان أثر طلبها
في الدنيا
؟!


( 853 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 08:02 صباحا
لِمَ كل هذا من صاحب المفاهيم ؟!
لِمَ يتناقض،
وفي صفحات متقاربة
؟!
أينسى،
أم يتناسى،
أم هو
صاحب هوى؟!


( 854 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 08:03 صباحا
ثانياً:

يقال:
إذا كان مقصودكم - إن صدقتم -
طلب الشفاعة الآخروية

التي تكون يوم القيامة،

فلمَ لا تتبعون السبل المشروعة
التي سنها من أُعطي الشفاعة
صلى الله عليه وسلم؟!


( 855 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 08:04 صباحا
ومن أمثال ذلك

سؤال الله له الوسيلة

كما في حديث جابر بن عبد الله

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(
من قال
حين يسمع النداء؛

اللهم!

رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة

آت محمداً الوسيلة والفضيلة،

وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته،
حلَّت له شفاعتي يوم القيامة )

أخرجه البخاري في "صحيحه" وغيره.



( 856 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 09:51 صباحا
وفي "صحيح مسلم"
(2/4)

من حديثٍ لعبد الله بن عمرو بن العاص
أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم
يقول:

( أسعد الناس
بشفاعتي يوم القيامة
من قال:
لا إله إلا الله
خالصاً من قلبه
أو نفسه
)

أخرجه البخاري
(1/193) (1) .



<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
(1):وهو في الصحيحين باختلاف يسير عن هذا اللفظ.


( 857 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 09:52 صباحا
والإخلاص
ترك الشرك
وإفراد الله بالعبادة ،

كما في حديث أبي هريرة الآخر:

( إني اختبأت دعوتي
شفاعة لأمتي يوم القيامة،

فهي نائلة – إن شاء الله –

من مات
لا يشرك بالله شيئاً )

متفق عليه.


( 858 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 09:53 صباحا
فبهذا وأمثاله تُطلب الشفاعة من الله،

فيطلبها أهل التوحيد
بترك الإشراك
وتحقيق التوحيد،
وبسؤال الله لنبيه الوسيلة،

ولا يطلبها أهل التوحيد
الكارهون للشرك بأصنافه

- الصحابة وأتباعهم إلى يوم الدين-

من النبي صلى الله عليه وسلم
في قبره،

بل يعلمون بدلائل القرآن والسنة

أن من سأله الشفاعة
بعد وفاته
فهو خليق
بحرمانه

من الشفاعة.



( 859 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 09:54 صباحا
فاتبعوا يا عباد الله المشروع
في سؤال شفاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم

يوم القيامة،

وابتعدوا عن ما لم يفعله رسول الله
صلى الله عليه وسلم
ولا صحابته المقربون.

وإذا
لم نسأل النبي صلى الله عليه وسلم الشفاعة
فغيره من الصالحين
أولى وأولى،

ودلائل هذا ظاهرة،

فعسى أن تجد قلوباً مهدية،

لم يعلُ عليها هواها،

فالتبصر التبصر،
والاتباع الاتباع
.


( 860 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 09:55 صباحا
ثالثاً:

يقال:

شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم في الآخرة

لا تطلب منه في الدنيا

لا سيما وهو ميت


وإنما تطلب منه في وقت الحاجة إليها،
 
وفي حال حياته صلى الله عليه وسلم
في الآخرة
حينما يشتد الحال بأهل الموقف

كما صح في الحديث،

وحينما يريد أهل الجنة دخول الجنة،

وحينما يدخل أهل الكبائر من أمته في النار

أو يؤمر بدخولهم فيها،

كما دلت على ذلك النصوص الصحيحة،

أما طلبها الآن
فهو طلب قبل أوانه،
ومن تعجَّل شيئاً
قبل أوانه
عُوقب بحرمانه
.


( 861 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 09:56 صباحا
قال (ص92)
في رده على
أهل السنة والجماعة

الذين يفرِّقون بين ما مكَّن الله العبد منه في الحياة الدنيا،
وبين ما لم يمكنه في الحياة البرزخية.

قال:
(ولنقتصر هنا على هذا السؤال:
أيعتقدون أن الشهداء أحياء عند ربهم كما نطق القرآن بذلك أو لا؟
فإن لم يعتقدوا فلا كلام لنا معهم؛
لأنهم كذبوا القرآن حيث يقول:
{ وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ
بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُونَ}
[البقرة: 154]،

{ وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً
بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ }
[ آل عمران: 169 ]

وإن اعتقدوا ذلك فنقول لهم:
إن الأنبياء وكثيراً من صالحي المسلمين
الذين ليسوا بشهداء كأكابر الصحابة
أفضل من الشهداء بلا شك) اهـ.



أقول:

يظهر أن الكاتب
لا يعرف معتقد أهل السنة والجماعة،
ولو عرفه

لما فتحَ
فاه،
ولا نبسَ بما نبسَه
،

فكتب علماء السنة
وخاصة علماء هذه البلاد،
وتلامذة الشيخ محمد بن عبد الوهاب
منتشرة مشهورة،
وفيها بيان اعتقادنا


والحمد لله.


( 862 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 09:57 صباحا
فمن ذلك

ما كتبه الشيخ عبد الله بن الشيخ محمد عبد الوهاب

في الاعتقاد لأهل مكة

لما دخلها أتباع الدولة السعودية الأولى

سنة 1218 هـ


فمما قال:

( والذي نعتقده أن
رتبة نبينا محمد
صلى الله عليه وسلم

أعلى مراتب المخلوقين
على الإطلاق،

وأنه حي في قبره حياة برزخية
أبلغ من حياة الشهداء،
المنصوص عليها في التنزيل،
إذ هو
أفضل منهم بلا ريب) اهـ (1) .



<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
(1):"الدرر السنية"(1/114).


( 863 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 09:59 صباحا
وسئل الشيخ عبد الله أبا بطين
المتوفى
سنة 1282هـ:

هل النبي صلى الله عليه وسلم حي في قبره ؟

فأجاب:

( الله سبحانه وتعالى أخبر بحياة الشهداء،
ولا شك أن الأنبياء
أعلى رتبةُ من الشهداء،
وأحق بهذا،

وأنهم أحياء في قبورهم،

ونحن نرى الشهداء رميماً،

وربما أكلتهم السباع،

ومع ذلك هم

{
أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ

فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ

وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ
}

[ آل عمران: 169،170 ]

فحياتهم حياة برزخية ،
والله أعلم بحقيقتها،


والنبي صلى الله عليه وسلم قد مات

بنص القرآن والسنة،

ومن شك في موته فهو كافر ) اهـ (1).



<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
(1):"الدرر السنية"(2/165).


( 864 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 10:01 صباحا
فهذا بحمد لله
معتقدنا،
ولو علمه الكاتب

لما حرَّك قلمه بهذه الشبهة،

والقوم يظنون أنهم أفراح

بالدلائل الصحيحة الصريحة
من
أهل السنة والجماعة ،

وما صحَّ دليل

إلا وقد نصره
أهل السنة
نصراً بليغاً،

مع النظر في غيره من الأدلة،

والحمد لله رب العالمين.


( 865 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 10:02 صباحا
ثم دخل الكاتب في الأرواح وخصائصها،
وخاض بغير علم
فمما قال (ص93):
(ولا شك أن الأرواح لها من الانطلاق والحرية
ما يمكنها من أن تجيب من يناديها،
وتغيث من يستغيث بها،
كالأحياء سواء بسواء،
بل أشد وأعظم) اهـ.


أقول:

فهلا أتى الكاتب على علمه بالأرواح

من
دليل نقلي،

والله سبحانه يقول:

{
وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الرُّوحِ

قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي

وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلاً
}

[ الاسراء: 85 ]

أم أنه

كُشف له الغيب
فعلم ذلك
!


( 866 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 10:06 صباحا
هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على
داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي

وهنا أمور يجب تقريرها:

الأول:

أن النبي صلى الله عليه وسلم أعلم الخلق
بما يمكن علمه من شأن الأرواح،
وهو لم يعلم صحابته وأمته هذا العلم
من أنها
(تغيث من يستغيث بها
كالأحياء سواء بسواء
بل أشد وأعظم)،


أفكتم هذا العلم
الذي علمه

المفسرون المشركون
؟!.


( 867 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 10:07 صباحا
الثاني:

أن الأرواح لا تُعلَم أحوالها وكيف هي،

وقدراتها،

والذي نعلمه
قطعاً
أنها لا تجيب من يدعوها،
ولا تغيث من يستغيثها.


فما ظن الكاتب

بدين الجاهلية
دين المشركين ،

أيعبدون أصناماً أحجاراً
؟!
أم أنهم لم يعبدوها
إلا وقد رأوا أثرها من إجابة دعاء، وإغاثة
؟!


( 868 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 10:07 صباحا
إن أعظم فتن الشياطين
هي
الشرك،
وبابه
القبور
حيث يظهر عمل شياطين الجن
من تمثل بصورة
المقبور
،
وتكليم الحاضرين،

وربما أجاب سؤالاً،

وغير ذلك.


( 869 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/1/2015 الساعة 10:08 صباحا
الثالث:

ومما يتفرع عما أسلفتُ
ما ذكره الشيخ العلَم تقي الدين ابن تيمية
في "الجواب الصحيح
لمن بدّل دين المسيح"
(1/322):

(والشيطان إنما يضل الناس
ويغويهم بما يظن أنهم يطيعونه فيه،
فيخاطب النصارى بما يوافق دينهم،
ويخاطب من يخاطب من ضلال المسلمين
بما يوافق اعتقاده،
وينقله إلى ما يستجيب لهم فيه
بحسب اعتقادهم،

ولهذا يتمثل لمن
يستغيث من النصارى بجرجس
في صورة جرجس،
أو بصورة من
يستغيث به من النصارى من أكابر دينهم
إما بعض البتاركة،
وإما بعض المطارنة،
وإما بعض الرهبان،

ويتمثل لمن
يستغيث به من ضلال المسلمين
بشيخ من الشيوخ
في صورة ذلك الشيخ،

كما يتمثل لجماعة ممن أعرفه في صورتي،
وفي صورة جماعة من الشيوخ
الذين ذكروا في ذلك.

ويتمثل كثيراً في صورة بعض الموتى،
تارة يقول:
أنا الشيخ عبد القادر،
وتارة يقول:
أنا الشيخ أبو الحجاج الأقصري،
وتارة يقول:
أنا الشيخ عدي،
وتارة يقول:
أنا أحمد بن الرفاعي،
وتارة يقول:
أنا أبو مدْين المغربي،


وإذا كان يقول: أنا المسيح أو إبراهيم أو محمد،
فغيرهم بطريق أولى.

والنبي صلى الله عليه وسلم قال:
( من رآني في المنام فقد رآني حقاً،
فإن الشيطان لا يتمثل في صورتي )،

وفي رواية:
( في صورة الأنبياء )،


فرؤيا الأنبياء في المنام حق،

وأما رؤية الميت في اليقظة
فهذا
جني تمثل في صورته.


وبعض الناس يسمي هذا روحانية الشيخ،
وبعض الناس يقول: هي رفيقه،

وكثير من هؤلاء من يقوم من مكانه
ويدع في مكانة صورة مثل صورته،
وكثير من هؤلاء ومن هؤلاء من يقول يُرى في مكانين،
ويرى وافقاً بعرفات وهو في بلده لم يذهب،
فيبقى الناس الذين لا يعرفون حائرين،

فإن العقل الصريح يعلم أن الجسم الواحد
لا يكون في الوقت الواحد في مكانين.


والصادقون قد رأوا ذلك عياناً لا يشكون فيه،
ولهذا يقع النزاع كثيراً بين هؤلاء وهؤلاء،
كما قد جرى ذلك غير مرة،
وهذا صادق فيما رأى وشاهد،
وهذا صادق فيما دل عليه العقل الصريح،

لكن ذلك المرئي كان جنياً
تمثل في صورة إنسان
) اهـ.


 
   
 



الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة