انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]  
بتاريخ : الخميس, 25/12/2014 الساعة 05:12 مساء
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 6851
الرد على الخُرافيين

[
محمد علوي مالكي ]

الشيخ الدكتور
سفر بن عبد الرحمن الحوالي
جزاه الله تعالى خير الجزاء



http://www.alhawali.com/index.cfm?method=home.showcontent&contentID=680

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=537

===========


فهرس الكتاب

روابط مباشرة لكل جزء من الكتاب

1 - المقدمة

حوار المالكي مع علماء المملكة

نسب محمد علوي المالكي

موقفنا من الكتب التي ردت على الشيخ ابن منيع وعلماء المملكة

خلافنا مع الصوفية

عقيدتنا في الرب تعالى

هل التصوف اليوم مجرد زهد وأذكار؟!

مصدر التلقي عند الصوفية


2 - كلام العلماء الأبرار في فرق الصوفية الأشرار

كلام أبو الريحان البيروني في الصوفية

أول من أسس دين التصوف

الإمام الملطي يحكي ما قاله الإمام خشيش بن أصرم في الزنادقة

أقسام الزنادقة

أبو الحسن الأشعري وموقفه من الصوفية

تقسيم الإمام الرازي الصوفية

الإمام عباس السكسكي وموقفه من الصوفية


3 - نظرات في كتاب المختار لمحمد علوي مالكي

السري السقطي يخاطب الله!!

التلاعب بالأدعية المشروعة

الكرامات عند الصوفية

الزهد في طلب الجنة

الرياء الكاذب

التقنينات المالكية

العلم اللدني

طريق من ذهب وأخرى من فضة

التوكل والتواكل

رؤية الله عند المالكي

الخرقة عند الصوفية

العلم الباطن

قصة منامية لأحد أئمة الطائفة الرفاعية

من أخبار الحلاج


4 - الاحتفال بالمولد عند الخرافيين

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المولد يقظة عند الخرافيين

دفاع الرفاعي عن المالكي في مسألة الرؤية


5 - أركان الطريق عند الصوفية


6 - القطب الأعظم عند الصوفية

أعمال القطب الأعظم عند الصوفية

الوحدة والتوحيد

رجال الغيب


7 - الأولياء وكيفية عبادتهم


8 - باب الكرامات المذكورة عند الصوفية

كرامات ابن عيسى

كرامات محمد بن عباس

كرامات الضجاعي

كرامات شمس الدين الحنفي

كرامات الدينوري

كرامات جاكير الهندي

كرامات عبد القادر الجزائري

كرامات الرفاعي

كرامات إبراهيم الخرساني

كرامات الأعزب

كرامات العيدروس

كرامات السقاف

كرامات شعبان المجذوب

كرامات الأمباني

كرامات علي الوحيشي

كرامات أبي خودة

كرامات إبراهيم الجيعانة

كرامات النبتيتي

كرامات الشوني

كرامات حسن الخلبوصي

كرامات حمدة

كرامات ابن عظمة

كرامات إبراهيم العريان

كرامات عبد الجليل الأرنؤوط

كرامات عبد العزيز الدباغ

كرامات علي العمري

كرامات الحداد

كرامات وحيش المجذوب

كرامات أحمد بن إدريس

كرامات ابن أبي القاسم

كرامات الأشموني

كرامات موسى بن ماهين

كرامات محمد بن علي

كرامات البسطامي

كرامات إبراهيم المجذوب

كرامات عبد الرحمن با علوي

كرامات عبد الرحمن الغناوي

كرامات الشيخ عبدالله

كرامات الصناديدي

كرامات أبو المواهب

كرامات أبي السجاد

كرامات علي الخلعي

كرامات أبي رباح الدجاني

كرامات حسن سكر

كرامات أحمد بطرس

شطحات الكليباني

شطحات البكري

شطحات الشاذلي

كرامات المجذوب

كرامات الهمداني

كرامات ابن عربي

كرامات الفرغل

كرامات السرهندي

كرامات البطائحي

كرامات الأهدل

كرامات شهاب الدين آل باعلوي

كرامات العبدول

كرامات المرثي

كرامات الأديمي

كرامات بهاء الدين النقشبندي

كرامات عبد الرحمن السقاف

كرامات أحمد اليماني والنجم

كرامات حسين أبو علي

كرامات الزولي

كرامات الخضري

كرامات محمد وفا

كرامات محمد بن أبي حمزة

كرامات الشويمي

كرامات الدقوسي

كرامات أحمد الزاهر

كرامات الجاكي

كرامات التستري

كرامات القناوي

كرامات الخواص

كرامات البقال

كرامات البحيري

كرامات الهيتي

كرامات القونوي

كرامات الكوراني

كرامات باعباد الحضرمي

كرامات اليافعي

كرامات الجعبري

كرامات الكردي


9 - الجهاد عند الصوفية

10 - توجيهات إلى المغترين بالصوفية

11 - الفوائد المستخلصة




تقييم الموضوع

( 960 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:26 مساء

هذه مفاهيمنا

الكتاب الثاني

للرد على
داعية الشرك
محمد علوي مالكي الصوفي



فصل

وكثيراً ما يردد المفتونون بالقبور،
الغالون في الصالحين
في منع الحكم على فعلهم بالشرك

أن هذه الأمة لا يقع فيها إشراك بالله،

ورجوع إلى أديان من سبق من الأمم،

فيحتجون بهذا

مع احتجاجهم بمنع تكفير

من تلفظ بلا إله إلا الله،

ولم يعمل بما دلت عليه
من
إخلاص العبادة لله،
وإفراده وحده
بأنواع أفعال العباد
كالمحبة
والرجاء
والخوف
-
خوف السر
-
والدعاء
والاستغاثة
والاستعانة
والذبح
والنذر
ونحوها.


( 961 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:28 مساء
ورسول الله صلى الله عليه وسلم

قد
قطع هذه الشبهة من القلوب،

وبصَّر أمته بهذه المسألة

فتركها وقد حذَّر وأنذر وأخبر،

فحذَّر من سلوك مسلك اليهود والنصارى،
وأخبر بأن أمته تحذو الأمم قبلها
في ما عملته تلك الأمم من
شرك وعصيان،

فروى الشيخان البخاري ومسلم
في "صحيحيهما"

عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه -
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:


( لتتبعن سنن من كان قبلكم

شبراً شبراً

وذراعاً ذراعاً،

حتى لو دخلوا جحر ضب
تبعتموهم

قلنا: يا رسول الله!
آليهود والنصارى
؟
قال: (
فمن؟ )

هذا لفظ البخاري

(13/300)،


وأخرجه البخاري عن أبي هريرة.


( 962 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:28 مساء
قال ابن بطال

في "شرح البخاري":

(
أعلم صلى الله عليه وسلم
أن أمته ستتبع
المحدثات من الأمور،
والبدع ،
والأهواء،
كما وقع للأمم قبلهم،

وقد أنذر في أحاديث كثيرة بأن
الآخر شر،

والساعة لا تقوم
إلا على
شرار الناس ،
وأن الدين إنما يبقى قائماً

عند خاصة من الناس
) اهـ.


( 963 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:29 مساء
قال الشيخ سليمان بن عبد الله (1):

( وهذا من
معجزاته،
فقد اتبع كثير من أمته

سنن اليهود والنصارى وفارس

في شيمهم ومراكبهم وملابسهم،

وإقامة شعارهم في الأديان والحروب

والعادات من زخرفة المساجد،
وتعظيم القبور
واتخاذها مساجد،
حتى
عبدوها ومن فيها
من دون الله،


وإقامة الحدود والتعزيرات

على الضعفاء دون الأقوياء،

وترك العمل يوم الجمعة،

والتسليم بالأصابع،

وعدم عيادة المريض يوم السبت...

واتخاذ الأحبار والرهبان
أرباباً من دون الله،

والإعراض عن كتاب الله،

والإقبال على كتب الضلال

من
السحر والفلسفة والكلام،

والتكذيب بصفات الله
التي وصف الله بها نفسه

أو وصفه بها رسوله صلى الله عليه وسلم ).



<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
(1):"تيسير العزيز الحميد"(ص320-321) ط. الأولى.


( 964 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:30 مساء
قال:
( إن الأمم قبلنا وجد فيها
الشرك،
فكذلك يوجد في هذه الأمة

كما هو الواقع )،

وروى أحمد في "المسند"
(5/278،284)،

وأبو داود في "السنن"
(4252)،

وابن ماجه
(3952)،

والحاكم
(4/449)،

وغيرهم عن ثوبان - رضي الله عنه -
في حديثٍ قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


( لا تقوم الساعة
حتى يلحق قبائل
من أمتي بالمشركين
وحتى
تعبد قبائل من أمتي الأوثان ).

هذا لفظ أحمد وأبي داود،
وإسناده صحيح على شرط مسلم،


ففي الحديث
الرد على من قال بخلافه
من
عُبَّاد القبور،
الذين ينكرون
وقوع الشرك
وعبادة الأوثان

في هذه الأمة.


( 965 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:31 مساء
وفي معناه ما أخرجه البخاري
(13/76)،

ومسلم
(8/182)

عن أبي هريرة مرفوعاً:

( لا تقوم الساعة حتى تضطرب ألياتُ نساء دوس
على ذي الخَلَصة ).

وأخرج مسلم
(8/182)

عن عائشة مرفوعاً:

( لا يذهب الليل والنهار
حتى تُعبد اللات والعزى ).

وصدق رسول الله

صلى الله عليه وسلم تسليماً كثيراً،

وإن عبادة اللات والعزى لكائنة.


( 966 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:32 مساء
قال ابن بطال

في شرحه للبخاري:


( هذا الحديث وما أشبهه

ليس المراد به أن الدين ينقطع كله

في جميع أقطار الأرض

حتى لا يبقى منه شيء؛

لأنه ثبت أن الإسلام يبقى إلى قيام الساعة،

إلا أنه يضعف

ويعود غريباً كما بدأ
) اهـ.


( 967 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:32 مساء
ففي هذه الأحاديث

دليل على أن الأمة يكون فيها الشرك

قبل قيام الساعة،

وفي حديث ثوبان دليل واضح

على وقوع الشرك في قبائل،

وفي لفظ:(
فئام ) أي:

جماعات كثيرة،

وهناك قبائل من أمته
على الحق
ثابتون،

فدل على أن هذا

عند غربة الدين واشتداد ذلك،

وهذا من علامات القيامة الصغرى

التي تكون قبل قيام الساعة بأزمان مديدة،


( 968 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:33 مساء
شأنها شأن سائر العلامات الصغرى

التي تكون كما أخبر نبي الله

صلى الله عليه وسلم

من بعد موته إلى قرب قيام الساعة.

وهذه العلامات كثيرة في أحاديث مشهورة،

ولحوق قبائل من أمته بالمشركين،

وعبادة قبائل الأوثان

من جنسها

مما يكون شيئاً إلى قيام الساعة.

وحديث عبادة اللات والعزى

وذي الخلصة

تكون العبادة

- وهو الظاهر -

لها بأعيانها،

وقد يكون أراد أجناسها

مما يعبد من دون الله،

والأول أليق

لتعين حمل النص على ظاهره.


( 969 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:35 مساء
فصل
ويحتج بعض
المبتدعة المخرفين
بحديثٍ رواه مسلم

في "الصحيح"

(8/138):

عن جابر قال:
سمعت رسول الله
صلى الله عليه وسلم يقول:


( إن الشيطان قد أيس

أن يعبده المصلون في جزيرة العرب،

ولكن في التحريش بينهم ) (1).

والجواب:

أن يقال: إن الشيطان أيس بنفسه

ولم يُأَيَّس

لما رأى عز الإسلام في حياة النبي

صلى الله عليه وسلم،

وإقبال القبائل على الدخول في هذا الدين

الذي أكرمهم الله به،

فلما رأى ذلك

يئس من أن يرجعوا إلى دين الشيطان،

وأن يعبدوا الشيطان

أي:
يتخذوه مطاعاً.

وهذا كما أخبر الله عن الذين كفروا

في قوله:

{
الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ }

[ المائدة: 3 ]

فهم يئسوا أن يراجع المسلمون

ما عليه المشركون من الدين الباطل
القائم على
اتخاذ الأنداد مع الله،
وصرف العبودية

إلى أشياء
مع الله

أو من دونه.

فلما رأى المشركون تمسك المسلمين بدينهم

يئسوا من مراجعتهم،

وكذا الشيطان يئس

لما رأى عز المسلمين ودخولهم في الدين

في أكثر نواحي جزيرة العرب.



<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
(1):ساقه صاحب المفاهيم (ص27) هكذا:
( إن الشيطان قد أيس أن يعبد في جزيرتكم - جزيرة العرب - )،
فحذف كلمة (المصلون) الثابتة.


( 970 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:35 مساء
والشيطان - لعنه الله -

لا يعلم الغيب،

ولا يعلم أنه ستحين له فرص

يصد الناس بها
عن
الإسلام والتوحيد،

وكانت أول أموره في
صرف الناس لعبادته

بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم،

حيث أطاعه أقوام وقبائل،

فارتدت عن الإسلام

إما بمنع الزكاة،

أو باتباع مدعي النبوة.

فنشط وكانت له جولة وصولة
ثم كبته الله ،


( 971 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:36 مساء
والمقصود أن الشيطان ييأس
إذا رأى
التمسك بالتوحيد
والإقرار به والتزامه،
واتباع الرسول
صلى الله عليه وسلم،

وهو حريص على أن يصد الناس عن هذا.

ولذا تمكن من هذا في فتراتٍ مختلفة،

فعبده القرامطة عبادة طاعة

وهم في الجزيرة

وأفسدوا ما أفسدوا،

وعَبَدَه من بعدهم

مما يعرفه أولو البصيرة


( 972 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:37 مساء
{ أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ

أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ

إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ
وَأَنِ
اعْبُدُونِي
هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ }

[ يس: 60-61 ].

قال أبو جعفر محمد بن جرير
إمام المفسرين
- رحمه الله -
في "تفسيره"

(22/23 حلبي):

(
يقول:

وأَلَم أعهد إليكم
أن اعبدوني
دون كل ما سواي من الآلهة والأنداد،

وإياي فأطيعوا،
فإن
إخلاص عبادتي،
وإفراد طاعتي،

ومعصية الشيطان

هو الدين الصحيح والطريق المستقيم )

انتهى.



( 973 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:38 مساء
ثانياً:

إن نبينا محمداً صلى الله عليه وسلم

قد أنزل عليه هذا القرآن
الذي فيه فصل ما بين الشرك
والتوحيد،

ونُوَّع هذا في القرآن وقرر

حتى صار مما يعلم بالضرورة

أن النبي محمداً صلى الله عليه وسلم
بعثه الله يدعو إلى التوحيد
-
توحيد العبادة -

وينهى عن الشرك
وهو اتخاذ
الأنداد
وعبادة غير الله
ومحبة غيره كمحبة الله
.

فهذا معلوم بالضرورة،


( 974 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:39 مساء
وأن النبي صلى الله عليه وسلم

قاتل أناساً مقرين بتوحيد الربوبية

وهو أن
[ الله تعالى ]

خالقهم ورازقهم

ومدبر أمورهم

ومحيهم ومميتهم،

قاتلهم ليقروا ويلتزموا
بتوحيد الإلهية
الذي هو معنى

شهادة أن لا إله إلا الله.


( 975 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:40 مساء
فبهذا الأصل

وهو الركن الأوثق

والطود الأعظم

نعلم يقيناً أن الله - جل وعلا -

لم يترك هذا الأمر ملتبساً

أو مما يجتهد فيه أهل الذكر،


بل هو أصل مقطوع به،

مجزوم به

لا اشتباه فيه

ولا التباس،


( 976 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:41 مساء
كما قال عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم

في حديث العرباض بن سارية الصحيح:

( تركتكم على
البيضاء

ليلها كنهارها

لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك )،

فهذه البيضاء
هي مضمون
لا إله إلا الله ،
وهي

إفراد الله بالعبادة
وخلع
الأنداد،
والكفر بما
يُعبَد
من دون الله،
والبراءة من
الشرك وأهله
،

كما فسرها أهل العلم

- رحمهم الله -.


( 977 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:41 مساء
فإذا عُلم هذا يقيناً

فمحال أن يكون
الشرك

بصورته التي نهى الله عنها

موجوداً في بلادٍ كثيرة

ويُحكم عليها بالشرك،

ويوجد في الجزيرة بصورته

ولا يحكم عليها بالشرك،
هذا من
التلاعب والهوى الصارخ،

فمعنى الحديث متضح

والحمد لله
.


( 978 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:42 مساء
ثالثاً:

جاء في الحديث
إياس الشيطان
من أن يعبده المصلون ،

والصلاة من أركان الإسلام العظام،

وهي أعظم الأركان بعد الشهادتين،

والصلاة ناهية عن الفحشاء والمنكر،

كما قال تعالى:

{ وَأَقِمِ الصَّلاةَ

إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ }

[ العنكبوت: 45 ]،

وأعظم المنكر الشرك بالله
وصرف محض حق الله
إلى غيره من الأنبياء والصالحين،

فيكون هذا القيد لازماً
للشهادة
وإخلاص الدين،

فيكون المعنى:

إن الشيطان يئس أن يعبده
المخلصون دينهم لله،
فتأمل نكتة تقييده بالمصلين،

ويعني بها حقيقة الصلاة وثمرتها،

وهذه نكتة مفيدة منَّ الله بها،

والحمد لله الموفق للصالحات.


( 979 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:43 مساء
الباب الخامس

التبرك

تقول: تبرك يتبرك تبركاً.مأخوذ من البركة.

قال أبو منصور في "تهذيب اللغة"

(10/231):

(وأصل البركة:
الزيادة والنماء).

فالبركة:
زيادة ونماء في شيءٍ يريده المتبرك

في تبركه بما تبرك به.


وهذه الزيادة والنماء

قد تكون في أمكنةٍ،

وقد تكون في ذوات،

وقد تكون في صفاتٍ،

هذا على مقتضى ورودها اللغوي،

وأما الشرعي فيأتي تفصيل الكلام فيه

إن شاء الله.


( 980 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:44 مساء
ومن الأول

قوله تعالى:

{ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا

وَبَارَكَ فِيهَا
}

[ فصلت: 10 ]،


( 981 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:44 مساء
وقوله:

{ وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ

مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا

الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا }

[ الأعراف: 137 ]،


( 982 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:45 مساء
وقوله:

{
لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ

مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ }

[ الأعراف: 96 ]،


( 983 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:45 مساء
وقوله:

{
وَقُلْ رَبِّ
أَنْزِلْنِي مُنْزَلاً مُبَارَكاً
}

[ المؤمنون: 29 ].


( 984 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:46 مساء
ومن الثاني

قوله تعالى:

{
وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ

وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ

وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ }

[ الصافات: 113 ]،


( 985 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:46 مساء
وقوله تعالى

في قصة نوح:

{ اهْبِطْ بِسَلامٍ مِنَّا

وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ

وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ }

[ هود: 48 ].


( 986 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:47 مساء
ومن الثالث

قوله تعالى:

{ فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ

تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً }

[ النور: 61 ]،


( 987 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:47 مساء
وقوله:

{
وَهَذَا ذِكْرٌ مُبَارَكٌ

أَنْزَلْنَاهُ

أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ }

[ الأنبياء: 50 ]،


( 988 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:48 مساء
وإذا تدبرت كتاب الله العزيز

وجدت أنه يدل

على أن البركة من الله،

وتُطلب منه سبحانه وتعالى وحده،

وهو يضعها فيمن شاء من خلقه،

وفي ما شاء من بريته.

قال تعالى:

{
أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ

تَبَارَكَ اللَّهُ
رَبُّ الْعَالَمِينَ }

[ الأعراف: 54 ]،


( 989 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 17/1/2015 الساعة 07:49 مساء
وقال:

{
تَبَارَكَ الَّذِي
نَزَّلَ الْفُرْقَانَ
عَلَى عَبْدِهِ
}

[ الفرقان: 1 ]


 
   
 



الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة