انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]  
بتاريخ : الخميس, 25/12/2014 الساعة 05:12 مساء
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 6837
الرد على الخُرافيين

[
محمد علوي مالكي ]

الشيخ الدكتور
سفر بن عبد الرحمن الحوالي
جزاه الله تعالى خير الجزاء



http://www.alhawali.com/index.cfm?method=home.showcontent&contentID=680

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=537

===========


فهرس الكتاب

روابط مباشرة لكل جزء من الكتاب

1 - المقدمة

حوار المالكي مع علماء المملكة

نسب محمد علوي المالكي

موقفنا من الكتب التي ردت على الشيخ ابن منيع وعلماء المملكة

خلافنا مع الصوفية

عقيدتنا في الرب تعالى

هل التصوف اليوم مجرد زهد وأذكار؟!

مصدر التلقي عند الصوفية


2 - كلام العلماء الأبرار في فرق الصوفية الأشرار

كلام أبو الريحان البيروني في الصوفية

أول من أسس دين التصوف

الإمام الملطي يحكي ما قاله الإمام خشيش بن أصرم في الزنادقة

أقسام الزنادقة

أبو الحسن الأشعري وموقفه من الصوفية

تقسيم الإمام الرازي الصوفية

الإمام عباس السكسكي وموقفه من الصوفية


3 - نظرات في كتاب المختار لمحمد علوي مالكي

السري السقطي يخاطب الله!!

التلاعب بالأدعية المشروعة

الكرامات عند الصوفية

الزهد في طلب الجنة

الرياء الكاذب

التقنينات المالكية

العلم اللدني

طريق من ذهب وأخرى من فضة

التوكل والتواكل

رؤية الله عند المالكي

الخرقة عند الصوفية

العلم الباطن

قصة منامية لأحد أئمة الطائفة الرفاعية

من أخبار الحلاج


4 - الاحتفال بالمولد عند الخرافيين

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المولد يقظة عند الخرافيين

دفاع الرفاعي عن المالكي في مسألة الرؤية


5 - أركان الطريق عند الصوفية


6 - القطب الأعظم عند الصوفية

أعمال القطب الأعظم عند الصوفية

الوحدة والتوحيد

رجال الغيب


7 - الأولياء وكيفية عبادتهم


8 - باب الكرامات المذكورة عند الصوفية

كرامات ابن عيسى

كرامات محمد بن عباس

كرامات الضجاعي

كرامات شمس الدين الحنفي

كرامات الدينوري

كرامات جاكير الهندي

كرامات عبد القادر الجزائري

كرامات الرفاعي

كرامات إبراهيم الخرساني

كرامات الأعزب

كرامات العيدروس

كرامات السقاف

كرامات شعبان المجذوب

كرامات الأمباني

كرامات علي الوحيشي

كرامات أبي خودة

كرامات إبراهيم الجيعانة

كرامات النبتيتي

كرامات الشوني

كرامات حسن الخلبوصي

كرامات حمدة

كرامات ابن عظمة

كرامات إبراهيم العريان

كرامات عبد الجليل الأرنؤوط

كرامات عبد العزيز الدباغ

كرامات علي العمري

كرامات الحداد

كرامات وحيش المجذوب

كرامات أحمد بن إدريس

كرامات ابن أبي القاسم

كرامات الأشموني

كرامات موسى بن ماهين

كرامات محمد بن علي

كرامات البسطامي

كرامات إبراهيم المجذوب

كرامات عبد الرحمن با علوي

كرامات عبد الرحمن الغناوي

كرامات الشيخ عبدالله

كرامات الصناديدي

كرامات أبو المواهب

كرامات أبي السجاد

كرامات علي الخلعي

كرامات أبي رباح الدجاني

كرامات حسن سكر

كرامات أحمد بطرس

شطحات الكليباني

شطحات البكري

شطحات الشاذلي

كرامات المجذوب

كرامات الهمداني

كرامات ابن عربي

كرامات الفرغل

كرامات السرهندي

كرامات البطائحي

كرامات الأهدل

كرامات شهاب الدين آل باعلوي

كرامات العبدول

كرامات المرثي

كرامات الأديمي

كرامات بهاء الدين النقشبندي

كرامات عبد الرحمن السقاف

كرامات أحمد اليماني والنجم

كرامات حسين أبو علي

كرامات الزولي

كرامات الخضري

كرامات محمد وفا

كرامات محمد بن أبي حمزة

كرامات الشويمي

كرامات الدقوسي

كرامات أحمد الزاهر

كرامات الجاكي

كرامات التستري

كرامات القناوي

كرامات الخواص

كرامات البقال

كرامات البحيري

كرامات الهيتي

كرامات القونوي

كرامات الكوراني

كرامات باعباد الحضرمي

كرامات اليافعي

كرامات الجعبري

كرامات الكردي


9 - الجهاد عند الصوفية

10 - توجيهات إلى المغترين بالصوفية

11 - الفوائد المستخلصة




تقييم الموضوع

( 1800 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 2/2/2015 الساعة 06:13 مساء
الكتاب الخامس
هذه هي الصوفية


للعلامة عبد الرحمن الوكيل
رحمه الله تعالى رحمة واسعة

وتعال

– وناشدتك الله إلا ما أصغيت غير مَالٍّ ولا كاره –

أذكرك بذلك الشيخ الأكبر الذي كان يشرك الدهماء في يوم "الكَنْسة"

وكان يمزق عمامة صنم البدوي مزقاً مزقاً،

ثم يهديها إلى مريديه بركة – في زعمه – من روح الله

التي يغرق صَيِّبُها ذيالكَ الوثن!!.



لقد كان للشيخ الأكبر شيخ هو تاجر خيط في المدينة،

وقد أعطاه العهد، وألبسه "خرقة التصوف

وكان التاجر على أمية وجهالة،
 

بيد أنه كان خبيراً بزندقة الصوفية،

مؤمنا بها، يبثها، ويهوي بالهالكين في حمأتها!!.


ولقد كنا نرى الشيخ الأكبر يخفض من رأسه عبودية للتاجر الصوفي!!

ثم يلثم يديه في خشية ورهبة وإجلال!!

وكنا نهتف إعجاباً بصنيع الشيخ؟

إذ نراه دلائل قوية على إيمان عميق، وتواضع كريم!!.



كذلك كنا نحرص كل الحرص

على أن ننتشي بمشهد الشيخ،

وهو يطوف حول ضريح البدوي،

يتملس نحاسه وستره،


حتى إذا بلغ فمه موضعاً منه،

راح يشويه بسعير القبل من شفتيه الناريتين!!



( 1801 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 2/2/2015 الساعة 06:17 مساء
الكتاب الخامس
هذه هي الصوفية


للعلامة عبد الرحمن الوكيل
رحمه الله تعالى رحمة واسعة

ونحرص كل الحرص على أن نوفض من منازلنا سراعاً

إلى "مولد: البدوي؛

لنشهد سرادق الشيخ الأكبر

المضروب على أبَدٍ طويل عريض من الأرض

احتفاءً بمولد الوثن الأكبر !!


ولنطعم طعامه، ونشرب شرابه ،

ثم نخرج من السرادق الفخم الضخم

مهرولين صوب النصُب الكبير،
 

أو ما يسميه الدراويش "العمود الصاري" ( 1 )


نقترف هذا لعلنا نصيب بركة من القطب الغوث الذي قيل لنا :

إنه لا يحرص على شيء

كما يحرص على شهود الليلة الخاتمة "للمولد"

هو والأقطاب الآخرون والأوتاد والأبدال والأنجاب!!

ولعلنا نبصر واحداً منهم فيما تجسد فيه من صور ( 2 )


ثم تعال معي

إلى الجامع الأحمدي الكبير،

أو هيكل الطاغوت الأكبر؛

لترى هذه الحشود التي يمور،
 ويموج بها الجامع

من نساء ورجال وأطفال،

 وفدوا إلى الصنم من كل فج عميق،

وقد أشعلوا مواقدهم، يطهون الطعام،

أو يصنعون "الشاي، والقرفة"

أمام كل منهم "شوال" خبزه ووعاء "دُقته"

وقد حبا على الأرض الأطفال يبولون، أو يتبرزون!!.


وهنا، وهناك حانات ذكر
يرقص فيها "الدراويش"
وتتخلع "الدرويشات"




*********************
( 1 ) هو عمود طويل من الخشب مفرط في الإرتفاع مثبت في قاعدة من الأسمنت.

( 2 ) كان قد حدثني نقيب صوفي من قريتي عن القطب وأنه رآه.
قال:"كنا بمولد البدوي مرة دون الصاري فسمعت من بعيد – فحيح مزمار،
فرأيت شيخي يهرول إلى باب السرادق، ثم يكسر من قامته، حتى لتكاد تمس رأسه بالأرض،
ويرفع يديه في رعب شديد يحيي بهما رجلاً أشعث أغبر منهتك السوأة،
وبيده عكاز طويل، يدب به على الأرض، وقد تقدمه رجل مثله ينفخ في "مزمار"
ثم تنهد الرجل وهو يستعيد ذكرياته،
ثم قال:"وهكذا رأيت القطب،
فقد سألت شيخي عن الرجل الأول: أليس هو القطب؟
وصاحب المزمار حاجبه؟!
فأجاب : بلى، ولكن اكتم السر!!".



( 1802 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 16/10/2015 الساعة 09:18 مساء
الرد على الخرافيين

[ محمد علوي مالكي ]


الشيخ الدكتور
سفر بن عبد الرحـمن الحوالي
جزاه الله تعالى خير الجزاء


http://www.alhawali.com/main/2370-2-...8A%D9%86-.html



 
   
 



الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة