انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]  
بتاريخ : الخميس, 25/12/2014 الساعة 05:12 مساء
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 7125
الرد على الخُرافيين

[
محمد علوي مالكي ]

الشيخ الدكتور
سفر بن عبد الرحمن الحوالي
جزاه الله تعالى خير الجزاء



http://www.alhawali.com/index.cfm?method=home.showcontent&contentID=680

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=537

===========


فهرس الكتاب

روابط مباشرة لكل جزء من الكتاب

1 - المقدمة

حوار المالكي مع علماء المملكة

نسب محمد علوي المالكي

موقفنا من الكتب التي ردت على الشيخ ابن منيع وعلماء المملكة

خلافنا مع الصوفية

عقيدتنا في الرب تعالى

هل التصوف اليوم مجرد زهد وأذكار؟!

مصدر التلقي عند الصوفية


2 - كلام العلماء الأبرار في فرق الصوفية الأشرار

كلام أبو الريحان البيروني في الصوفية

أول من أسس دين التصوف

الإمام الملطي يحكي ما قاله الإمام خشيش بن أصرم في الزنادقة

أقسام الزنادقة

أبو الحسن الأشعري وموقفه من الصوفية

تقسيم الإمام الرازي الصوفية

الإمام عباس السكسكي وموقفه من الصوفية


3 - نظرات في كتاب المختار لمحمد علوي مالكي

السري السقطي يخاطب الله!!

التلاعب بالأدعية المشروعة

الكرامات عند الصوفية

الزهد في طلب الجنة

الرياء الكاذب

التقنينات المالكية

العلم اللدني

طريق من ذهب وأخرى من فضة

التوكل والتواكل

رؤية الله عند المالكي

الخرقة عند الصوفية

العلم الباطن

قصة منامية لأحد أئمة الطائفة الرفاعية

من أخبار الحلاج


4 - الاحتفال بالمولد عند الخرافيين

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المولد يقظة عند الخرافيين

دفاع الرفاعي عن المالكي في مسألة الرؤية


5 - أركان الطريق عند الصوفية


6 - القطب الأعظم عند الصوفية

أعمال القطب الأعظم عند الصوفية

الوحدة والتوحيد

رجال الغيب


7 - الأولياء وكيفية عبادتهم


8 - باب الكرامات المذكورة عند الصوفية

كرامات ابن عيسى

كرامات محمد بن عباس

كرامات الضجاعي

كرامات شمس الدين الحنفي

كرامات الدينوري

كرامات جاكير الهندي

كرامات عبد القادر الجزائري

كرامات الرفاعي

كرامات إبراهيم الخرساني

كرامات الأعزب

كرامات العيدروس

كرامات السقاف

كرامات شعبان المجذوب

كرامات الأمباني

كرامات علي الوحيشي

كرامات أبي خودة

كرامات إبراهيم الجيعانة

كرامات النبتيتي

كرامات الشوني

كرامات حسن الخلبوصي

كرامات حمدة

كرامات ابن عظمة

كرامات إبراهيم العريان

كرامات عبد الجليل الأرنؤوط

كرامات عبد العزيز الدباغ

كرامات علي العمري

كرامات الحداد

كرامات وحيش المجذوب

كرامات أحمد بن إدريس

كرامات ابن أبي القاسم

كرامات الأشموني

كرامات موسى بن ماهين

كرامات محمد بن علي

كرامات البسطامي

كرامات إبراهيم المجذوب

كرامات عبد الرحمن با علوي

كرامات عبد الرحمن الغناوي

كرامات الشيخ عبدالله

كرامات الصناديدي

كرامات أبو المواهب

كرامات أبي السجاد

كرامات علي الخلعي

كرامات أبي رباح الدجاني

كرامات حسن سكر

كرامات أحمد بطرس

شطحات الكليباني

شطحات البكري

شطحات الشاذلي

كرامات المجذوب

كرامات الهمداني

كرامات ابن عربي

كرامات الفرغل

كرامات السرهندي

كرامات البطائحي

كرامات الأهدل

كرامات شهاب الدين آل باعلوي

كرامات العبدول

كرامات المرثي

كرامات الأديمي

كرامات بهاء الدين النقشبندي

كرامات عبد الرحمن السقاف

كرامات أحمد اليماني والنجم

كرامات حسين أبو علي

كرامات الزولي

كرامات الخضري

كرامات محمد وفا

كرامات محمد بن أبي حمزة

كرامات الشويمي

كرامات الدقوسي

كرامات أحمد الزاهر

كرامات الجاكي

كرامات التستري

كرامات القناوي

كرامات الخواص

كرامات البقال

كرامات البحيري

كرامات الهيتي

كرامات القونوي

كرامات الكوراني

كرامات باعباد الحضرمي

كرامات اليافعي

كرامات الجعبري

كرامات الكردي


9 - الجهاد عند الصوفية

10 - توجيهات إلى المغترين بالصوفية

11 - الفوائد المستخلصة




تقييم الموضوع

( 240 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 27/12/2014 الساعة 07:21 مساء
ومنها :

أنَّه ما
استغاث به أحدٌ

بصدقِ نيَّةٍ وحسنِ الظن

إلا
أتاه الغوث سريعاً .


لاحظوا ،

أنَّه في الطبعة الأخيرة مِن "
المشرع الروي"

الذي طبعه الشاطري في "جدة"

حذفوا آخر الكرامة هذه !

بعض
الكرامات يحذفونها ،

ويكتبون تحت :

هاهنا شيءٌ حذفناه ،

لكن في "
جامع كرامات الأولياء"

هذه الكرامات موجودة كاملة ،

فأحببتُ أن أنبِّه لذلك .


( 241 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 27/12/2014 الساعة 07:22 مساء
ينقل عن إبراهيم الخرساني :

بينما أنا في يوم صائف

إذ عدلتُ إلى مفازةٍ فدخلتُها

فما لبثتُ أن دخل عليَّ

ثعبان كأنه نخلة
،

وجعل ينظر إليَّ ،

فقلتُ : لعلَّ معه رزقٌ لي ،

فخرج ثم أقبل إليَّ

وفي فمِه
رغيفٌ حوراي ،

ووضعه عندي ، ورجع ،


فقال :

رأيتُ
فقيراً بالمسجد الحرام وعليه خرقتان ،

فقلتُ في سرِّي :

هذا وشبهه
كَلٌّ على النَّاس ،

فناداني
الفقير ،

وقال :

{
إنَّ الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه } ،

فاستغفرتُ الله في
سرِّى فناداني ،

وقال :

{
وهو الذي يقبل التوبة عن عباده } ،

ثم غاب عنِّي فلم أره .



( 242 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 27/12/2014 الساعة 07:23 مساء
ينقل عن إبراهيم بن علي الأعزب ،

يقول :

عن أبي المعالي عامر بن مسعود العراقي
 
التاجر الجوهري قال :

أتيت الشيخ مودِّعاً إلى بلاد العجم ،

فقال:

إنْ وقعتَ بشدَّةٍ
فنادي باسمي!

قال :

ففي صحراء خراسان أخذتْنا خيَّالة ،

وذهبوا بأموالنا ،

فذكرتُ قولَ الشيخ وكان معي رفقة معتبرون ،

فاستحييْت مِن ذكر اسمه بلساني ؛

لأنَّهم لا يفهمون مثل ذلك

فاختلج في صدري

الاستغاثة به ،

فلم يتم حتى
رأيتُه على جبل يومئُ بعصاة إليهم

فجاءوا
بجميع أموالنا .


( 243 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 27/12/2014 الساعة 07:25 مساء
من كرامات العيدروس

- وهو مِن المعظَّمين
مع الأسف حتى الآن

عند كثيٍر مِن أهل الحجاز

وخاصة الحضارمة-


يقول
النَّبهاني :

أنَّه لما رجع مِن الحرمين دخل "زيلع"

وكان الحاكم بها يومئذ محمد بن عتيق ،

واتَّفق أن أم ولدٍ له - جارية – ماتت ،

وكان
مشغوفاً بها ،

فدخل عليه الشيخ ليعزِّيَه ، ويصبِّره ،

فلم يُفِد فيه شيء ،

ورآه في غاية التعب ،

وأكبَّ على
قدَم الشيخ ليقبِّلها ، ويبكي ،

فكشف الشيخ
عن وجهها ،

وناداها باسمها ،

فأجابته !

وردَّ الله عليها
روحَها !

وأكلتْ
الهريسة بحضرة الشيخ .


لاحظوا :

إنَّها أشياء
تُغني عن التعليق .


( 244 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 27/12/2014 الساعة 07:26 مساء
وينقلون أيضاً عن السقَّاف ،

وهو ممن يعتقدون فيهم

كالعيدروس ، والحداد ،

يقولون - كما في "
المشرع الروي" - :

أنَّه مكث نحو
ثلاثين سنَة

ما نام فيها
لا ليلاً ولا نهاراً

وهو يقول :

كيف ينام مَن إذا رقد على شقِّه الأيمن

رأى الجنَّة ،

وعلى شقِّه الأيسر
رأى النار !! ؟


( 245 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 27/12/2014 الساعة 07:28 مساء
يقولون :

وكان يزور
قبر النَّبيِّ "هود"

على نبيِّنا وعليه أفضل الصلاة والسلام ،

ويمكث عنده
شهراً

لا يأكل فيه إلا نحو كفِّ دقيقٍ .


قال سفر :

ثلاثين سنَة ما نام ،

إنَّ هذه الكرامات فيها
الشركيات ،

فيها
الخرافات ،

فيها ما لا يصدقه العقل ،

وهي
مُخْتلَقَة ،

ويغني ما فيها [ عن ] التعليق .


( 246 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 27/12/2014 الساعة 07:29 مساء
عن شمس الدين الحنفي ،

يقولون :

كان رضي الله عنه يتكلم على
خواطر القوم ،

ويخاطب كلَّ واحدٍ مِن النَّاس بشرح حالِه

– يعني :

قبل أن يتكلم المريد يقول له :

أنتَ تريد كذا ،

وعندك كذا
-


فقال له رجل :

بلغَنا عن الشيخ
عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه

أنَّه عمِل يوماً ميعاداً
سكوتيّاً لأصحابه

– أي :
حضرة سكوتية،

يكون كلهم
ساكتون ،

ولكن
القلوب فقط تتخاطب ،

وبعضهم يخبر بعضاً -

يقول :

ومرادُنا أن تعمل لنا ذلك ،


فقال الشيخ
الحنفي :

نفعل ذلك غداً إن شاء الله تعالى ،

فجلس على الكرسي

وتكلم بغير صوت ولا حرف

– هم يقولون :

إن الله تعالى يتكلم بلا صوت ولا حرف

وهم
أشاعرة صوفية ،

ومع ذلك تكلم بغير صوت ولا حرف –


( 247 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 27/12/2014 الساعة 07:32 مساء
المهم :

فأخذ كلٌّ مِن الحاضِرين مشروبَه ،

وصار كلُّ واحدٍ يقول

– يعني :

كلُّ واحدٍ مِنَ الحاضرين

تلقى ما قال له الشيخ -

ثم بعد ذلك طلب منهم الشيخ أن يتكلموا

فقال واحد

أُلقي في قلبي كذا
،

قال الشيخ :

صدقت أنا قلتُ ذلك ،

قال الآخر :

ألقي كذا
،


يقول :

فكان كل مَن يقول ألقي في قلبي كذا وكذا ،

يقول له الشيخ
صدقت


– يعني :

أنا هكذا قلتُ ،

هكذا وضعتُ ،

وألقيتُ في قلبك
- .


( 248 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 27/12/2014 الساعة 07:33 مساء
نصل الآن إلى رجلٍ مهمٍّ جدّاً

وهو
الرفاعي مؤسس الطريقة الرفاعيَّة ،

والطريقة الرفاعيَّة مشهورة جدّاً
بالخرافات ،

مشهورة
بالسحر ، والشعوذة

أكثر مِن غيرها مِن الفرق ،

حتى أن بعض الفرق
الصوفية

تعتبرهم مجرد سحرة

وليسوا من الصوفيَّة في شيءٍ .


( 249 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 27/12/2014 الساعة 07:37 مساء
وقصتهم مع شيخ الإسلام ابن تيمية

شرحها
رحمه الله ، وفصَّلها في "الفتاوى"

وهم يسمُّون بـ"
البطائحيَّة"

لأنَّ
الرفاعيَّ كان في "البطائح" ،

ووصلتْ المناظرة مِن الشدَّة

إلى حد أنَّهم قالوا للأمير :

نحن على الحق ،

وابن تيميَّة على الباطل ،

نحن نستطيع أنْ ندخل النَّار ،

وهذه
كرامة لنا تدل على أنَّنا على الحقِّ .


شيخ الإسلام
 
رحمه الله

بثاقب علمه


قال :

نحن نغسل أجسادَنا أنا وإياكم ،

نغسلها بأنواعٍ قويَّة مِن المزيلات ،

ثمَّ ندخل النَّار جميعاً ،

ومَن أحرقتْه فعليه لعنةُ الله ،

وهو ليس بالوليِّ

فعند ذلك
نكصوا على أعقابهم ،

وخسِئوا أمام الأمير ،

وأمام الجمهور ،

وأمام الذين معه ،

وعرف النَّاس أنَّهم
دجالون ،

وأخبر شيخُ الإسلام ابن تيميَّة

بدَجَلِهم ،

وأنَّهم
يَدهنون أجسادهم بأنواعٍ مِن الدهون ،

ثم يدخلون النَّار ،

أو يُدخلون أيديهم فيها
ولا يحترقون ،

فيقولوا للنَّاس
نحن أولياء .



( 250 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 28/12/2014 الساعة 05:48 صباحا
وأحمد الرفاعي هذا مؤسِّس هذه الطريقة ،

ينقلون مِن
كراماته :

أنَّه كان إذا صعد الكرسي لا يقوم قائماً ،

وإنما يتحدث قاعداً
!

وكان يَسمع حديثَه
البعيد مثل القريب

حتى أنَّ أهل القرى التي حول القرية

التي كان فيها

كانوا يجلسون
على سطوحهم

يسمعون صوته ويعرفون جميع ما يتحدث به ،

حتى كان
الأطرش والأصم

إذا حضروا يفتح الله
أسماعهم لكلامه ،

وكانت
شيوخ الطرق يحضرونه ،

ويسمعون كلامه .


( 251 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 28/12/2014 الساعة 05:49 صباحا
ومن كراماته :

يذكرون
إحياء الموتى !

يقولون :

إنَّه كان جالساً وحده

فنـزل عليه رجلٌ
مِن الهواء ،

وجلس بين يديه ،

فقال الشيخ :

مرحباً بوفد المشرق ،

فقال له :

إنَّ لي عشرين يوماً ما أكلتُ ولا شربتُ ،

و إني أريد أن تُطعمني شهوتي ,

فقال له :

وما شهوتُك
؟

قال :

فنظر إلى الجوِّ وإذا
خمس وزات طائرات ،

فقال : أريد إحدى هؤلاء مشوية ،

ورغيفين مِن بُرٍّ ،

وكوزاً من ماء بارد ،

فقال له الشيخ :

لك ذلك
!

ثم نظر إلى تلك
الوزات ،

وقال :
عجِّل بشهوة الرجل ،

قال :

فما تم كلامُه

حتى نزلت إحداهن بين يديه
مشويةً !


( 252 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 06:52 صباحا
ثمَّ مدَّ الشيخُ يده إلى حجرين

كانا إلى جانبه

فوضعهما بين يديه

فإذا هما
رغيفان ساخنان

مِن أحسن الخبز منظراً ،

ثم مدَّ يدَه إلى الهواء ،

وإذا بيدِه
كوزٌ أحمر فيه ماء !!

قال : فأكل وشرب ،

ثم ذهب
في الهواء مِن حيث أتى ،

فقام الشيخ رضي الله عنه

وأخذ تلك
العظام ،

ووضعها بيده اليسرى ،

وأمرَّ بيده اليمنى عليها ،

وقال :
أيتها العظام المتفرقة ،

والأوصال المتقطعة
اذهبي ،

وطيري بأمر الله تعالى !

بسم الله الرحمن الرحيم ،

قال :

فذهبت
وزَّةً سويَّةً كما كانت ،

وطارت في الجو

حتى غابت عن منظري .


( 253 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 06:53 صباحا
وأحد تلاميذه ويدعى علي الملِّيجي ،
يقول :

إنَّه كان يزور أحدَهم ،

فذبح له سيِّده علي
فرخاً وأكله ،

وقال لسيِّده :

لابدَّ أن أكافئك ،

فاستضافه يوماً فذبح للسيِّد علي
فرخة

فتشوشت امرأتُه عليها ،

فلمَّا حضرت قال لها
سيِّدي علي :

هش !

فقامت الفرخة تجري ،

فقال

– الشيخ السيِّد علي - :

يكفينا المرق ولا تشوشي .


( 254 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 06:54 صباحا
وفي "الأجوبة المرضيَّة" للشعراني ،

يقول :

ومما يتميز به
الصوفيَّة عن الفقهاء :

الكشف الصحيح عن الأمور المستقبلة وغير ذلك ،

فيعرفون
ما في بطون الأمهات

أذكرٌ هو أم أنثى ،

أم
خنثى ،

ويعرفون
ما يخطر على بال النَّاس ،

وما يفعلونه في
قعور بيوتهم .


( 255 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 06:55 صباحا
ومِن كرامات با علوي :

أن علي بن عبد الله
با غريب

مرض هو وابنه ثلاثة أشهر مرضاً شديداً ،

فجاءت به أمُّه إلى
السيد علوي

وهي مشفقة عليه مِن الموت ،

فقال لها : ما أقلقك عليه
؟

إنَّ عمره مائة سنَة

لا يموت ابن ثلاثة أشهر ،

ودعا له بالعافية فعوفي ،

وعاش مائة سنَة .

والفقيه
با علوي مِن أسرة كبيرةٍ معروفةٍ

التي ألِّف عنها كتاب "
المشرع الروي" .


( 256 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 06:56 صباحا
وشعبان المجذوب ،

يقول
الشعراني :

أخبرني سيدي علي
الخوَّاص رضيَ الله عنه ،

أنَّ الله تعالى
يُطْلِع الشيخ شعبان

على ما يقع في كل سنَةٍ مِن رؤية هلالها ،

فكان إذا رأى الهلال

عرف
جميع ما فيه مكتوباً على العباد !!.


( 257 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 06:57 صباحا
ويُحكى عنه أيضًا :

كان إذا اطَّلع على
موتِ البهائم

يَلبس صبيحة تلك الليلة جلد البهائم !

البقر ، أو الغنم ،

أو
البهيمة التي اطلع أنَِّها ستموت

ثم تموت فيما بعد ،

يعرف النَّاس أنَّ هذا علامة على أنَّها ستموت

-
بزعمهم - .


( 258 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 06:58 صباحا
إسماعيل بن يوسف الأمباني ،

يقولون :

مِن كراماته أنَّه كان

يطَّلع على اللوح المحفوظ

فيقول :

يقع كذا فلا يُخطئ !! .


( 259 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 06:58 صباحا
ومرة أنكر عليه رجلٌ مِن علماء المالكيَّة ،

وأفتى بتعزيره ،

فبَلَغَه ذلك ،

فقال :

رأيتُ في اللوح المحفوظ

أنَّه يغرق في البحر ،

فكان كما قال .


( 260 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:00 صباحا
ومِن كرامات علي بن محمد با علوي :

أنَّه دخل عليه تلميذه محمد بن حسن

قبل أن يتزوج ،

فقال له :

تزوجْ فإنِّي
أرى في صُلبك ابناً

أمُّه مِن غير
آل با علوي !!

فتزوج

"مانية بنت الشيخ عبد الله بن محمد بن حكم
با قشير"

فولدت له ولداً


– يعني :

عرف أن في صلبه ابناً مِن غير العائلة فتزوج ،

فكان ما أخبر الرجل


كما يقولون ! .


( 261 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:01 صباحا
كما وينقلون عن عبد الله العيدروس

في "المشرع الروي" أنَّه قال :

غفر الله لمن يكتب كلامي في الغزالي !

وقال :

مَن حصَّل كتاب "
إحياء في علوم الدين"

فجعله في
أربعين مجلَّداً

ضمنْتُ له على الله بالجنة ،

فتسارع النَّاس إلى ذلك ،

منهم العلامة عبد الله ابن أحمد
با كثير ،

فزاد في تبيينه ، وتزيينه ،

وجعل لكلِّ
جلدٍ كيساً ،

فلمَّا رآه
العيدروس قال :

قد زدتَّ زيادةً حسنةً ،

فيحتاج لك
زيادة

يعني :

لك زيادة عن الجنة
!

بعد أنْ وعده بالجنة ! -

فما تريد
؟

أريد أن أرى الجنَّة في هذه الديار .


( 262 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:03 صباحا
هذا العيدروس ألَّف كلاماً مطبوعاً مع "الإحياء"

في الجزء الأخير منه

في مدح "الإحياء" والثناء عليه ،

ويقول من ضمنه :

كان أحد النَّاس يعترض على الإحياء ،

فجاء مرَّةً ،

وقال : قد تركتُ الإنكارَ والاعتراض عليه ،

قالوا : لماذا ؟

قال :

لأنِّي رأيتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم

في المنام ،

وقدمني أبو حامد الغزالي المؤلِّف إليه ،

وقال له: هذا ينكر ما في "الإحياء"

قال : فأخذَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم "الإحياء"

وأبو بكر معه ،

وقرأه رسولُ الله صلى الله عليه وسلم

ورقةً ورقةً حتى انتهى مما في "الإحياء" ،

وقال:

هذا الكتاب عظيم

وليس لي أي اعتراض

فاضربوه !

فضَربوا هذا الرجل !

فقال : بقيتْ آثارُ الضرب على ظهري ،

وتبتُ ولله الحمد ،

وأنا الآن أمدح "الإحياء" .


( 263 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:04 صباحا
العيدروس ينقل هذه القصة ،

فانظروا ،

حتى نسيَ هؤلاء

الوضَّاعون

الدجَّالون

الكذابون


أن
الرسُول صلى الله عليه وسلم

كان أمِّيّاً لا يقرأ ،

فكيف قرأ "الإحياء" كلَّه ،

ويقرأه في جلسةٍ واحدةٍ ثم يزكِّيه .

فكما قلتُ :

هم يعتمدون على
المنامات ،

وعلى
الكشوفات ،


فالخلاف
بيننا وبينهم

لا أن تقول "
الإحياء"

فيه أحاديث صحيحة، وفيه ضعيفة وموضوعة

القضية :

أنَّهم يتبنَّون "
الإحياء" مِن أجل المنامات ،

فما دمتَ لم تقتنع بمبدئهم هذا :

فلا داعي لأَنْ تجادلهم في الفرعيات ،

وعليك أن
تناظرهم في الأصول .


( 264 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:05 صباحا
يذكر الشعراني
في الطبقات الكبرى

أن علي الوحيشي:

كان إذا رأى شيخ بلد ،

أو غيره من الكبار

يُنـزلهم مِن عَلى
الحِمَارة ،

ويقول له :

أمْسِك رأسَها حتى أفعل فيها ،

فإن أبى شيخُ البلد

تسمرتْ الحمارةُ في الأرض

لا تستطيع أن تخطوَ خطوةً ،

وإن سمَحَ له

حصل له
خجل عظيم،

والنَّاس يمرون
!!

وهذا موجود في
الطبقات

[ 2/ 135] .


( 265 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:06 صباحا
وهذا أيضاً علي أبو خودة ،

مِن
كراماته :

أنَّه أراد السفر في مركب قد انوثقت

ولم يبق فيها مكانٌ لأحدٍ ،

فقالوا للريس :

إن أخذتَ هذا غرقتْ المركبُ

لأنَّه
يفعل في العبيد الفاحشة

– يعنون
الوليَّ بزعمهم - ،

فأخرجه الريِّس مِن المركب ؛

فلما أخرجوه مِن المركب قال :

يا مركب تسمَّري ،

فلم يقدر أحدٌ أنْ يسيرِّها بريحٍ ولا بغيره ،

وطلع جميع مَن فيها

ولم تسِر.


( 266 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:07 صباحا
إبراهيم المعروف بـ"الجيعانة" ،

يقول
النَّبهاني عن شيخه عمر السنـزاني

يقول :

كنت يوماً بظاهر دمشق المحروسة مع جماعة ،

فرأيتُ الشيخ إبراهيم
الجيعانة واقفاً،

وقد أتت امرأةٌ وسألته الدعاء ،

وأمرَّتْ [ يدها ] على
أطماره الرثة ،

ثم أمرَّت على
وجهه ،

وهناك
فقيهان روميَّان ،

فقال أحدهما :

يا حرمة
تنجست يدُك بما مرت عليه !

فنظر إليه الشيخ مغضباً ،

ثم جلس وغاط الشيخ –

يعني :
أخرج الغائط منه -

ثم نهض فتقدم
الفقيه المنكِر ،

وجعل يلعق غائطه !!

ورفيقه متمسك بأثوابه ،

ويضمُّه ويقول له :

ويلك هذا غائط الشيخ

إلى أن لعق الجميع ببعض التراب ،

فلمَّا نَهض جعل يعاتِبه ،

فقال الفقيه :

والله ما لعقتُ إلاَّ عَسَلاً .


( 267 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:08 صباحا
قال سفر :

انظروا
التبرك بآثار هؤلاء ،

وهذه
الشعوذات ،

وهذا
السحر ،

وهذه الهالة التي يحيطونها بهم ؛

فلو أنَّ أحداً أنكر على هؤلاء
الخرافيين

ربَّما يفعلون معه هذا الفعل ،

فاحذَر أنْ تنكر

هذا هو مرادهم .


( 268 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:09 صباحا
إبراهيم النبتيتي ،

قال
المحمَّصاني :

وقفتُ أصلِّي في جامع ،

فدخَلَ عليَّ رجلٌ مِن الجند

ومعه أمرد ،

فقصد به إلى جهة
المراحيض

فتشوشتُ في نفسي ،

فقلتُ :
ضاقتْ عليه الدنيا ،

وما وجد إلا الجامع –

يعني :

ليفعل فيه الفاحشة ؟ -

ولم أنطق بذلك ،

فقال لي إبراهيم المذكور :

ما فضولك
!

وما أدخلك ؟

يا كذا ويا كذا ،

وسبَّني ، وشتمني ،

وقال:

لا تعترض

ما لك وذاك
؟ .


( 269 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 2/1/2015 الساعة 07:10 صباحا
نور الدين الشوني ،

يقول
الشعراني :

أنَّ شخصاً في قنطرة الموسكي

كان مُكاريا يحمل النِّساء من
بنات الخطا

– يعني :

بنات الزنا والعياذ بالله -

وكان النَّاس يسبُّونه ،

ويصفونه
بالتَّعريص !

وكان مِن
أولياء الله تعالى ،

لا يُرْكِب امرأةً مِن بنات الخطا ،

وتعود إلى الزنا أبداً .


 
   
 



الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة