انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

إلى الإدارة والمراقب : تحية وتوجيـهات!
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
إلى الإدارة والمراقب : تحية وتوجيـهات!  
بتاريخ : الاتنين, 11/7/2011 الساعة 11:16 مساء
ناجي الحُسام
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 3555

يقول الإعلان الإداري الأخير بعنوان : تنبيه وتحذير
 

البند الثالث:

يُمنع تماماً التكفير والتفسيق والعنصرية بكافة أشكالها أو اطلاق وصف الخوارج على العلماء والدعاة أو التحريض والدعوة إلى العنف، أو الخروج على الحكومة السعودية .


- أبارك للمراقب هذه الخطوة النظامية، للحد من ظاهرة التكفير والتفسيق والتشكيك بالعقائد والضمائر، واستسهال اطلاق لقب الخوارج، على المسلمين.

ولكن أتسائل: لماذا تم تعيين (الدعاة والعلماء) وتخصيصهم بالذكر، دون عامة الناس وأعضاء المنتدى، فهل في ذلك إشارة إلى (إتاحة) المجال باستعمال هذه الأساليب المنحطّه تجاه الجميع دون طبقة (العلماء والدعاة) ؟ 

لا أظن ذلك مراد المراقب والإدارة، ولكن كان عليه إعلان رفض هذه الممارسات بشمولية تامة، لا تفرق بين مواطنٍ ومواطن، ولا بين داعية مشهور أو ملتحٍ مغمور أو كاتبٍ مخمور
( مخمور هنا لأجل السجع لحد يكفرني )

كما أن في هذا التعيين (للعلماء والدعاة) صناعة للطبقات المعصومة، والفئات المنزهة عن المساس، الذي يُعد خطره على المجتمع ( أشنع ) بكثير، من ظاهرة القذف بتهمة الخوارج والتكفير والتفسيق والتبديع، لمجرد الاختلاف في الرأي.

هذا أولاً :


ثانياً : -

- أقترح بجدية كبيرة الإضافة إلى هذا التنبيه - منع وتجريم - (( الطائفيّة )) وإثارة النعرات المذهبية والتعرض للرموز الدينية والطائفية بالإساءة، بقصد الإهانة والإثارة الفتنة الطائفية، ووقف هذه الممارسات المتخلّفة والحد من هذه الظاهرة البغيضة، دون أن يكون في ذلك مساساً بالنقد العلمي للمناهج والعقائد ومناقشة الأدلة والرد على الحجج ودحض الشبهات بالحجج الشرعية والعلمية والعقلية ومناقشة الأدلة والآثار، من خلال الحوار العلمي والموضوعية، البعيدة عن الإثارة والإساءة والإهانة للرموز الطائفية والدينية، درءاً للفتنة الطائفية.  

- وكذلك منع وتجريم (( العنصرية القبلية )) وإثارة النعرات العصبية والتفرقة العرقية والمناطقية وإهانة القبائل أو الأسر أو المناطق بسبب (( طبائعها أو مميزاتها الخاصة أو اختلاف أهلها )) .

ثالثاً : -

- كما وجب التنبيه والتحذير ومنع التساهل في الوصف بالخوارح أو التشكيك بالعقائد أو القدح فيها تجاه (( العلماء والدعاة ))

وجب أيضاً التنبيه والتحذير ومنع التساهل في القذف ((بالعمالة)) أو إلقاء التهم الجزافية ((بالتغريب)) والخيانة الوطنية والتشكيك بالولاء والعقيدة، تجاه الرموز الوطنية والشخصيات العامة والمثقفين السعوديين والكتاب ورجال الدولة، بسبب اختلافهم في الرأي، فالله سبحانه وتعالى خلقنا مختلفين : (وَلا يَزَالُوْنَ مُخْتَلِفِيْنْ ) ، وخلقنا لنتعارف : (لِتَعَارَفُوا) والتعارف لا يكون إلا بين المختلفين في الرأي والفكر والمنهج، ولا يكون بين أهل الرأي الواحد.

وأؤكد دون أن يكون هذا المنع ماساً بحرية الاختلاف والمناقشة العلمية والرد على الأطروحات الأخرى، وكافلاً لحق الجميع في إبداء الرأي والتعبير عنه، وللآخر حق الدفاع والمحاججة بالبرهان والمنطق العلمي.


ناجي الحسام

رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء


تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : هيبة ملك
  بتاريخ : الاتنين, 11/7/2011 الساعة 11:28 مساء

بالتأكيد تشمل الفرد العادي لاني لاحظت كذا تحرير لمشاركات عضو جامي يصف الاعضاء بالخوارج وقرأت الموضوع قبل وبعد التعديل


( 2 )    الكاتب : رايقـ بقوة
  بتاريخ : الاتنين, 11/7/2011 الساعة 11:31 مساء

أنا محتار في أمرك يا ناجي الحسام ؟!;)

(سللتُ على الفلول والبرامكة والشبيحة قلماً كسرتُ غِطَاءَه ) 

  https://twitter.com/raeq1435    RAEQ1434@gmail


( 3 )    الكاتب : الدبلوماسي
  بتاريخ : الاتنين, 11/7/2011 الساعة 11:36 مساء

سلمت اناملك ياناجي الحسام

نعم .. قصدت أن أكتب العبارة هكذا مقلوبة لأمر في نفسي

اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية
لا أدري من صاغ هذه العبارة في البدء ولا كيف عممت لتصبح واحدة من أهم العبارات وأشهرها في العصر الحديث بين فئات المتبادلين رأيا. وهي شائعة التناول في منتديات النقاش  منها والعاربة والمستعربة. يقولها البعض أحيانا وهم متوجسين خائفين من اغضاب الآخرين ممن اختلفوا معهم في الرأي خاصة ان كان هؤلاء ممن تربطهم به العلاقة الطيبة. ويقولها آخرون وهم يضمرون بتعمد واصرار عكسها في نفوسهم وأفرغها غيرهم من المعنى ورددها بآلية، ويبقى دائما من آمن بها وجاهد ليعيش المفهوم حقيقة واقعة

هل فعلا اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية؟؟
وكم من المجهود نبذل فعلا ليماثل الفعل القول؟
ألاحظ أحيانا من تعامل بعضنا مع بعض في منتديات النقاش اسلوب توجيه قرنا استشعار صاحب الرأي غير المتفق الي مراعاة حالة الود ..والا ...هذا بالنسبة للمناقشين المهذبين
أما غيرهم فببساطة عملية يضربون عرض الحائط بمقولات لم يصوغوها.. فهي ليست خلقهم في المقام الاول

لكني لا أياس .. وأحلم ..ومالي لا أحلم!؟
اختلاف الود لا يفسد للرأي قضية
هل يمكن أن نتخطي حالة عدم الود أحيانا والتي نوقن بوجودها والخلافات الحادة والعداء الذي لا ننكر أصالته في نفوسنا تجاه آخرين..فنذكر محاسن أعدائنا ومحاسن أعمالهم ..ويا حبدا بدون استطراد ذكر المساويء لتعمي العين عن تلك المحاسن؟
 

الوضع الحالي للمواطنين

في تدهور عندما اكتشفوا الحقيقه العمياء 

 

 

 


( 4 )    الكاتب : ناجي الحُسام
  بتاريخ : الاتنين, 11/7/2011 الساعة 11:37 مساء

أؤكد أيضاً أن تجريم التكفير والتفسيق والتبديع والوصف بالخوارج

يشمل : وصف العضو بالرافضي دون بينة، أو وصفه بالخارجي دون بينه

ولكنه (( لا يشمل )) الوصف بأوصاف التيارات أو المدارس الفكرية

كوصف الرجل بأنه (( جامي )) أو (( صحوي )) أو (( إخواني )) أو (( ليبرالي)) أو (( علماني ))

هذه أوصاف ليست مجرّمة أو ممنوعة، لأنها مناهج فكرية متباينة موجودة، لها من منتسبون ويقرون بذلك بأنفسهم

 

رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء

( 5 )    الكاتب : الضب القطبي
  بتاريخ : الثلاثاء, 12/7/2011 الساعة 12:02 صباحا

انا اقولك ليش لان اغلب الطخ بصيب العلماء والدعاة بوصفهم خوارج

مع ان لفظ الخارجي يطلق على من يحمل السلاح ويخرج عن جماعة المسلمين ولكن هناك فرقة حرفته ليصبح الخارجي من يخالف رأي الحكومة في اي مسألة


( 6 )    الكاتب : مشرف أول
  بتاريخ : الثلاثاء, 12/7/2011 الساعة 12:10 صباحا

نشكر حرصك واهتمامك وسوف تؤخذ الملاحظات بعين الاعتبار ونؤكد حرصنا على أن يكون الموقع منبرا للحوار الراقي والهادف

وعلى الأعضاء مساعدتنا في ذلك

وينقل الموضوع للقسم المناسب

 
قسم الشكاوي أفضل مكان لمخاطبة الإدارة
 

( 7 )    الكاتب : ردآد
  بتاريخ : الثلاثاء, 12/7/2011 الساعة 12:11 صباحا

_____________________________________

الجاميين عندما تظهر حقيقتهم

هم ثلاثه باالمنتدى الله يعينهم على المهزله

 

 

ههههههههههههههههههههههههههههه

 

أضحك الله سنك

 

الصوره فـ صميم :D

 

( 8 )    الكاتب : بالعلم نسموا
  بتاريخ : الثلاثاء, 12/7/2011 الساعة 12:38 صباحا

اللي على راسه بطحة يحسس عليها

الحسبة تاج على رؤوس المؤمنين ودرة عمرية على المنافقين

( 9 )    الكاتب : الدبلوماسي
  بتاريخ : الثلاثاء, 12/7/2011 الساعة 10:57 مساء

ردآد

الصور وضعتاه للجاميين  لانهم لايجيدون الا الزحلقه على البلاط الملكي

ودينهم من جنبها  لايجيدون الا التطبيل والتزمير بأسم الدين لااسيادهم

وعلى قولة المثل      - القط لايحب الاخناقه -

الوضع الحالي للمواطنين

في تدهور عندما اكتشفوا الحقيقه العمياء 

 

 

 





الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة