انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

فعالجْ جسيماتِ الأمورِ، ولا تكنْ ... هبيتَ الفؤادِ همهُ للوسائدِ
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
فعالجْ جسيماتِ الأمورِ، ولا تكنْ ... هبيتَ الفؤادِ همهُ للوسائدِ  
بتاريخ : الثلاثاء, 14/4/2015 الساعة 06:22 مساء
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 6851
ولَلمَوتُ خيرٌ للفتى من حياتِه

إذا لم يَثِبْ للأمرِ إلاّ بقائدِ

فعالجْ جسيماتِ الأمورِ، ولا تكنْ

هبيتَ الفؤادِ همهُ للوسائدِ

إذا الرِّيحُ جاءَت بالجَهامِ تَشُلُّهُ

هذا ليلهُ شلَّ القلاصِ الطَّرائدِ

وأَعقَبَ نَوءَ المِرزَمَينِ بغُبرَة ٍ

وقطٍ قليلِ الماءِ بالَّليلِ باردِ

كفى حاجة َ الاضيافِ حتى يريحها

على الحيِّ منَّا كلُّ أروعَ ماجدِ

تراهُ بتفريجِ الأمورِ ولفِّها

لما نالَ منْ معروفها غيرَ زاهدِ

وليسَ أخونا
عند شَرٍّ يَخافُهُ

ولا عندَ خيرٍ إن رَجاهُ بواحدِ

إذا قيل:
مَنْ للمعضلاتِ؟ أجابهُ:

عِظامُ اللُّهى منّا طِوالُ السَّواعدِ


عنترة



تقييم الموضوع



مواضيع مشابهه :

الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة