انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

للصائم فرحتان .. ولي اليوم ثلاث .. الشهر والنصر مبارك .. وأحسن الله عزاء الإخوان.
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
للصائم فرحتان .. ولي اليوم ثلاث .. الشهر والنصر مبارك .. وأحسن الله عزاء الإخوان.  
بتاريخ : الجمعة, 3/7/2015 الساعة 04:27 مساء
السروري
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 15095

الحمد لله حمدا كثيرا .... دائما بالمصادفة المحضة أعود لهذه الشبكة المباركة بعد أن تغلق أو تحجب ...

فكنت قبل قليل أتجول بين الحسابات بحثا عن اسم الجامي الذي تم الحكم عليه بسبب اعتدائه  اللفظي
وتهجمه على مدير قناة وصال .. وهو خبر قرأته في عدة حسابات ... وأخذت أبحث عن اسم هذا
الجامي رغبة في الشماتة به وفي جميع الجامية بطبيعة الحال ... وعزما على إرسال رسائل عديدة
بالواتس لكل من أعرفه من إخواني أهل السنة والجماعة ... فإذا بي أدخل موضوعا من موضوعاتي
نفسها والذي كان بعنوان (( سلمان العودة أكثر شخصية سعودية مثيرة للجدل ...))  تعجبت كثيرا
واستعربت فتح موقع الشبكة لي . وجربت فتح الشبكة المفتوحة .. فإذا  بها والحمد لله تفتح
مباشرة . وإذا بي أدخل شبكتي العريقة بلا بحث ولا تعب ولا عناء ....
فالحمد لله أولا وأخيرا ...
وأهنئكم بهذا الشهر الكريم تهنئة متأخرة ... كما أهنئكم بانتصارات المسلمين في كثير من بقاع
العالم الإسلامي التي أدخلت السرور على قلوبنا كثيرا ... كانتصارات جيشنا السعودي السني
على الحوثيين الرافضة المجرمين ... وانتصارات إخواننا المجاهدين الدواعش الأبطال في
الفلوجة .. وأخيرا الإنتصارات الرائعة والقوية والمزلزلة التي حققها إخواننا الدواعش المجاهدون
الموحدون في سيناء ضد الجيش السيسي الخائن الخارجي كلاب النار وعملاء الصهاينة ....
أهنئكم بذلك كله .. وأعزي إخواني في جماعة الإخوان المسلمين في مصابهم الجلل . بجريمة
قتل 13 قياديا من قياديهم الأبطال والأحرار والأخيار والأطهار ... وعزاؤنا الأكبر فيهم
أنهم ممن ينطبق عليهم - حتما - قول الله تعالى :-
(( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا . بل أحياء عند ربهم يرزقون ))..
وأطمئنهم أن إخوانهم الدواعش الأبطال في سيناء وفي الصعيد قريبا . سيأخذون ثأرهم بإذن الله
قريبا بنحر ما لا يقل عن 130 علجا من علوج الجيش السيسي الزنديق ..
ليشفوا بذلك صدور قوم مؤمنين ...  وعلى إخواني في جماعة الإخوان : أن يتحملوا خيارهم
الذي اختاروه بالإرتماء في حضن  (( خالتهم سلمية ))  .. ويصبروا على الجلد والركل والرفس
والسجن والقتل والإهانة وهم يبكون ويصيحون في أحضان هذه الخالة الطيبة ..
ما داموا مصرين على عدم الإستفادة من تجربة أبناء خالتهم (( دععوشة )) التي لا تعترف
هي وأولادها المتوحشون إلا بالنحر والذبح والقنص والتفخيخ والتفجير ...
أسال الله تعالى أن يرزقنا جميعا شهادة  تختم بها حياتنا ..


فعن سَهْلِ بنِ حُنَيْفٍ يُحَدِّثُ عن أبيهِ عن جَدِّهِ ، عن النبيِّ عليه وآله الصلاة والسلام قال: «مَنْ سَأَلَ الله
 الشَّهَادَةَ مِنْ قَلْبِهِ صَادِقاً بَلَّغَهُ الله مَنَازِلَ الشُّهَدَاءِ وإنْ مَاتَ على فِرَاشِهِ» . رواه مسلم

 
 


تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : السروري
  بتاريخ : الجمعة, 3/7/2015 الساعة 04:31 مساء
أرجو من الإخوة في الإدارة التصحيح فقد أضفتها للشبكة الأدبية خطأ .
 
 




الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة