انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

ثـمـرات الـتـوحـيـد
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
ثـمـرات الـتـوحـيـد  
بتاريخ : السبت, 5/12/2015 الساعة 08:45 صباحا
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 6837
ثمرات التوحيد

عبد العزيز كحيل


عندما سادت ثقافة عصور التخلف
 أصبح التوحيد
_وهو الركن الركين
وقطب الرحى في العقيدة الإسلامية_

 أقرب إلى مباحث لاهوتية ومسائل كلامية
 لا تبعث على الحركة والإيجابية

لهذا يجب الرجوع إلى المعنى الأصيل للتوحيد

وهو معنى حي لخدمة المسلم في تعبده لله
 وخدمة الإسلام وإصلاح الآفاق والأنفس
بأحكامه وآدابه ،

 وإذا تجاوزنا التعقيدات الكلامية
واستقينا المفاهيم من القرآن والسنة

 فإن التوحيد يبدو لنا حركة إيجابية
تربط المسلم بربه
وبغيره من الناس
وكذلك بالكون.


قال تعالى:

 { وما أرسلنا من قبلك من رسول

 إلا نوحي إليه

 أنه لا إله إلا أنا
 فاعبدون
}.




تقييم الموضوع

( 600 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:02 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

أمـا بعـد الذنــب:

 فشعـوره بعِظَــم ما أتـى وانكسار نفسـه،

وخـوفه مـن الـله - تعالى - والحيــاء منــه؛

هـي فرصـته للإقبـال علـى اللـه - تعالى -،

والفـوز بالـتوبة والقـرب؛

حيـث إن اللـه - تعالى -
يـحـب مــن عبـده الانكــسار لـه
والذل والخضوع،

وهو يكره العُجب والكِبْر ولو بالطاعة؛

فمن انكسر له وذل وخضع رفعه وقرَّبه.

فعلى العبد أن يستغل فرصة الندم والذل
والانكسار بعد الذنب
 بسؤال الله وحده
أن يغفر له.



( 601 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:07 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

والشيطان في هذه اللحظة
أحرص ما يكون على استغلال هذا الظرف العصيب
بالغواية والوسوسة:



بأن الله لن يقبل الإنسان وهو على هذه الحال؛

فهذا ما فعله مع المشركين قديماً؛

حيث أغراهم وزين لهم أن الله - تعالى -

لن يقبلهم وهم متلطخون بالمعاصي،

إلا بأن يتوسلوا بالصالحين الطاهرين؛

فاستجابوا لوسوسة الشيطان،

وفوَّتوا على أنفسهم فرصة المغفرة والقبول والقربى،

وانجرّوا إلى الشرك؛

بما صنعوا من التوجه إلى غير الله - تعالى -

وسؤالهم باسم الشفاعة والوسيلة.


( 602 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:11 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وقد وقع مثل هذا في المسلمين،

حيث صار منهم
من يعبد الأولياء والأضرحة باسم الولايـة،

وجعلوهم الواسطة بينهم وبين اللــه،

وهـذا هو بعينـه ما فعلـه المشـركون،

والله - تعالى - كره ذلك منهم،
وكفَّرهم به؛
حيث قال:


{ وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ

 مَا لا يَضُرُّهُمْ

 وَلا يَنفَعُهُمْ

وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللَّهِ
 

قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ
 وَلا فِي الأَرْضِ

سبحانه وتعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ }

[يونس: 18].


( 603 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:17 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

إن الله - تعالى - يقبل سؤال العبد أن يغفر له

 مهما أتى من الذنب.

ـ ألم يغفر الله - تعالى - لمن قتل مائة نفس ؟
 

ـ ألم يغفر لبغِيٍّ سقت كلباً من عطش،

فشكر الله لها فغفر لها ؟



ـ وهو الذي يقول:

( يا ابن آدم!

إنك ما دعوتني ورجوتني

غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي.

يا ابن آدم!

لو بلغت ذنوبك عنان السماء،

 ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي.

يا ابن آدم!

لو أتيتني بقراب الأرض خطايا،

ثم لقيتني لا تشرك بي شيئًا
 
لقيتك بقرابها مغفرة
).


كل هذا تأكيد وتحريض
 من الله - تعالى - لعباده

أن يسألوه وحده
كل شيء

 من أمور الدنيا والآخرة؛

حتى لا يفتحوا على أنفسهم باب الشرك.

 

( 604 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:22 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

 ـ وحين الحاجة :

 يكون الإنسان أذل ما يكون لمن يقضي حاجته،

 والله - تعالى - يحب من عبده الذلة له،

 فإذا ترك سؤال الله - تعالى -

 وتوجه إلى سؤال المخلوق
 ذَلَّ
لمن لا يستحق
 أن يذل له،

 وترك من يستحق أن يذل له.



( 605 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:36 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

إن خزائن الله ملأى لا تنفد،
 والله يرزق بغير حساب؛
 فينبغي لنا:


1 ـ أن نثق بالله - تعالى

 وندعوه ونحن موقنون بالإجابة،

كما قال - عليه الصلاة والسلام -:

« ادعوا الله
وأنتم  موقنون بالإجابة ».


( 606 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:52 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً
 http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

2 ـ أن ندعوه تضرعاً وخفية،

كما قال - تعالى -:

{ ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً

إنَّهُ لا يُحِبُّ الْـمُعْتَدِينَ
}

[الأعراف: 55].


( 607 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 11:03 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

 http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

3 ـ أن ندعوه بعزم وإلحاح.

قال - عليه الصلاة والسلام -:

« إذا دعا أحدكم
فليعزم المسألة ،

ولا يقل:

اللهم إن شئت فأعطني؛

فإن الله لا مُسْتكرِه له
».


( 608 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 11:21 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً
http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
 

4 ـ أن لا نستعجل الإجابة.

 قال - عليه الصلاة والسلام -:


« يستجاب للعبد

ما لم يدعُ بإثم أو قطيعة رحم،

 ما لم يستعجل،

قيل: يا رسول الله!

 ما الاستعجال؟

قال: يقول: قد دعوت فلم أرَ يستجاب لي،

فيستحسر عند ذلك،

ويَدَع الدعاء ».


( 609 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 12:29 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
 
فإذا فعلنا ذلك
رأينا كيف يكون
 إكرام الله - تعالى -
 لمن دعاه؛

فالله - تعالى - يفرح
بدعوة العبد له؛


وهذا بعكس المخلوق فإنه يغضب من السؤال،
لشعوره بالنقص والفقر.


( 610 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 01:33 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

قال ابن تيمية:

«فالرب - سبحانه - أكرم ما تكون عليه
أحوج ما تكون إليه
وأفقر ما تكون إليه،


والخلق أهون ما تكون عليهم

أحوج ما تكون إليهم؛

لأنهم كلهم محتاجون في أنفسهم؛

فهم لا يعلمون حوائجك،

ولا يهتدون إلى مصلحتك،

بل هم جهلة بمصالح أنفسهم؛

فكيف يهتدون إلى مصلحة غيرهم ؟ ».

( 611 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 05:14 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


ـ كلما اعتاد الإنسان سؤال الله - تعالى -

فتح لنفسه أبواب الإيمان والتوحيد،

 وأغلق عنها أبواب الشرك.


ـ وكلما اعتاد سؤال المخلوق

فتح على نفسه باب الشرك،

وأغلق عنها باب التوحيد؛



( 612 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 06:38 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


ولأن هذه القاعدة من قواعد الإسلام العظيمة

فقد لفتت نظر العلماء،

 فبنوا عليها أحكاماً فقهية:



ـ فالحج لا يجب بالهبة؛

فمن لم يملك الزاد والراحلة
لم يجب عليه قبول الهبة
من أجل أن يحج،

ولو كان الفريضة،
حتى لا تكون للمخلوق عليه منّة.



قال ابن تيمية في شرح العمدة:

«فإن كان قادراً على تحصيله بصنعة
أو هبة أو وصية أو مسألة
أو أخذٍ من صدقة أو بيت المال
لم يجب عليه ذلك» :
 أي الحج.



( 613 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 06:43 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


ـ وكذا لا يلزم قبول الهبة لمن عدم السترة في الصلاة،

مع كون ستر العورة من شروط الصلاة،


جاء في الروض المربع:
 

« وإن أعير سترة لزمه قبـولها »؛

لأنه قادر عـلى سـتر عــورته بلا ضرر فيه،

بخلاف الهبة للمنّة، ولا يلزمه استعارتها ».


( 614 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 06:50 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

ولأجل ما سبق قال الإمام ابن تيمية:


«سؤال الخلق في الأصـل محـرم،

لكـنه أبيـح للـضـرورة،

وتـركـه توكلًا على الله - تعالى - أفضل »

وأسند ذلك إلى الإمام أحمد - رحمه الله -.



( 615 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 06:56 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

فهذه قاعدة مهمة:

أن الأصل في سؤال الخلق أنه محرم،

لكن لما كانت بعض حاجات الناس

 لا تقضى إلا بالسؤال فيما بينهم،

حتى يتم التعاون والمودة والتكافل

 أباح الله هذا السؤال،

على أن لا يتجاوز الحد؛

 بحيث لا يكون هو الديدن والأصل،


فيسأل كل شيء من غير تفريق

بين ما يحسن وما لا يحسـن،

ولا بين الضروري وغير الضروري،


وإذا تعرض لسؤال اضطراراً

 فيجب عليه أن يرُد بالمثل،

ويجتهد في الرد بأحسن من ذلك،

فإن لم يقدر لضيق في رزقه

فليجتهد في الدعاء

لمن أسدى إليه معروفاً.



يقول - عليه الصلاة والسلام -:

( من صنع إليكم معروفاً فكافئوه،

فإن لم تجدوا ما تكافئونه به فادعوا له،

حتى تروا أنكم قد كافأتموه ).


( 616 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 07:05 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وبعد هذا العرض حول هذه القضية الخطيرة المهملة

ليس أمامنا طريق نسلكه نعلم عاقبته

 إلا هذا الطريق:



ـ فأوْلى ما نربي نفوسنا عليه

هو تربيتها على

 سؤال الله وحده.


ـ وأوْلى ما نربي أولادنا وأهلينا عليه هو ذلك.

ـ وأوْلى ما نربي الناس عليه

هو هذا الأمر العظيم.
 


( 617 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 07:14 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
أصل التوحيد
  الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيراً

http://www.islamino.net/play-article-17167.html
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

ويقيني أننا لو أخذنا بهذا المبدأ
 تعلماً وتعليماً ودعوة وترسيخاً بالتكرار،

في كل مناسبة وحادثة،

 كما كان - عـليه الصـلاة والسـلام - يفعل؛

فإن ذلك سيحل كثيراً من المشكلات
التي تعترض طريقنا في هذه الدنيا،

من أصغر شيء إلى أكبره،

من الذنب الصغير إلى الذنب الكبير،

من الصغيرة إلى الكبيرة إلى الشرك،
 كلها ستحل،

وكل أخطائنا ستتلاشى،



وكل شيء في حياتنا سيحسن وسيطيب،

كما طابت حياة الصحابة والصالحين ،

فلتكن هذه القاعدة المهمة منا على بالنا

في كل وقت وآن! .



( 618 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 07:35 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
 http://justpaste.it/og7c
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

1- بين السنة والمرجئة :

جوهر الخلاف بين السنة والمرجئة: العمل.

 فالسنة جعلوه ركنًا كالقول سواء بسواء،

 فقالوا: الإيمان قول وعمل.

 والمرجئة نزلوا بمرتبته،

فجعلوه شرط كمال،

فنزعوا عنه صفة الركنية،

 وقالوا: الإيمان ( قول - تصديق - معرفة )

على خلاف بينهم.

 قال البخاري:

 " كتبت عن ألف نفر من العلماء وزيادة،

 لم أكتب عمّن قال:

 الإيمان قول.

وكتبتُ عمّن قال: الإيمان قول وعمل ".


( 619 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 09:57 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
http://justpaste.it/og7c
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

1- بين السنة والمرجئة :

ولما كان الكفر ضد الإيمان،

 ففيه الخلاف نفسه بين الفريقين؛

فالكفر عند السنة: بالقول والعمل

( قول القلب واللسان، وعمل القلب والجوارح ).


 وعند المرجئة:

لا يكون الكفر بالعمل في ذاته،

 بل بالاعتقاد وحده.


( 620 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:04 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
http://justpaste.it/og7c
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

1- بين السنة والمرجئة :


فالبحث إذن في العمل:


 هل يقع كفر بنفسه،
 أم يشترط له الاعتقاد؟.

 هذه المسألة فيها خلط أورث تداخلاً في الحكم،

 فمن الحسَن تحليلها لتمييزها عن بعضها،

 وذلك بدراستها في حالين:

 في العمل نفسه بقطع النظر عن فاعله،

 ثم حين يتصل بالفاعل.


( 621 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:10 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
http://justpaste.it/og7c
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

1- بين السنة والمرجئة :

فالله جعل للذنوب مراتب وأوصافًا ثابتة؛
لتعرف مرتبة كل ذنب في التحريم،
 وهي:

 الصغائر مثل اللمم.

 والكبائر كالزنا والربا،
وفيها حدّ أو عذاب.

 والنواقض وهي: الكفر والشرك الأكبر
 والنفاق العقدي.

 وبهذا أمكن تصنيف الذنوب
 بقطع النظر عن مرتكبيها.

 تلك المراتب تتنزل عليها الحركات
بأقسامها الثلاثة المتعلقة:
بالقلب، واللسان، والجوارح.

فكل مرتبة لها من كل قسم نصيب.

 ثم يأتي بعد هذا الحكم على الفاعل غير المعين:

 فمن فعل صغيرة فالفرائض تكفرها.

 والكبيرة تكفرها التوبة أو الحسنات العظيمة،
 أو يكون تحت المشيئة.

 والنواقض تجب لها التوبة، أو يخلد في النار.

 هذا فيما بينه وبين الله،

( 622 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:17 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
http://justpaste.it/og7c
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

1- بين السنة والمرجئة :


أمّا في أحكام الدنيا،
 لتنزيل الحكم على المعين،

 فيشترط في العمل الظاهر الناقض
 إقامة الحجة؛
 للتحقق من انشراح الصدر بالكفر؛

 لأن الكفر في حقيقته مرتبط بالقلب،

 لقوله تعالى:

 { مَن كفرَ باللهِ مِن بعد إيمانِهِ
 إلاّ مَن أُكره وقلبُه مطمئنٌ بالإيمانِ

 ولكنْ مَن شرحَ بالكفرِ صدرًا
فعليهم غضبٌ مِن اللهِ
ولهم عذابٌ عظيمٌ
}.

 فاشترط الانشراح ،


( 623 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:22 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
http://justpaste.it/og7c
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

1- بين السنة والمرجئة :


لكن أليس قد رجعنا بهذا إلى قول المرجئة:

 أن الكفر لا يكون إلاَّ بالقلب؟

 كلا ،
فاتفاقهم على كفر القلب شرط لتكفير المعين،

 لا يعني اتفاقهم في كل شيء،

 فالنصوص أثبتت الكفر العملي
والمرجئة نفوه،

 هذا أولاً.

( 624 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:26 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
http://justpaste.it/og7c
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

1- بين السنة والمرجئة :

وثانيًا:
 
قالوا: الفعل نفسه ليس بكفر مطلقًا،

حتى لو سبَّ اللهَ ورسولَه،

 أو داسَ المصحفَ،

 أو صلّى لغيرِ الله،

إلاّ إن أعربَ بلسانه عن تكذيب قلبه.

 فمنعوا اتصاف أعمال بالكفر،
 لا تتأتى بوصف دون ذلك.


( 625 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:31 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
http://justpaste.it/og7c
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

1- بين السنة والمرجئة :


وثالثًا:

قالوا: ليس في الذنوب العملية ما هو كفر،

 وعليه:
فلا حاجة إلى إقامة حجة
ولا استتابة
 إلاّ إن أعرب.


( 626 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:35 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
http://justpaste.it/og7c
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

1- بين السنة والمرجئة :

وكل هذه خالفهم فيها السنة،

وقالوا بالتلازم  بين الظاهر والباطن،

 ففي الحالة السوية:
 لا يتصور كفر عملي يخلو من اعتقاد.

 وفي غير السوية
 ممكن،
 لفوات شرط أو حصول مانع؛

 لذا شُرعت إقامة الحجة للتحقق.


( 627 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/1/2016 الساعة 10:48 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
http://justpaste.it/og7c
@khojah10
https://twitter.com/khojah10
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
1- بين السنة والمرجئة :

لكن المرجئة فرضوا إمكان وجود حالة سوية،

تقترف العمل الكفري وقلبها مطمئن بالإيمان،

بناء على نفي وجود عمل كفري في ذاته،

هذا التناقض لم يقبل به السنة
لمخالفته للفطرة ونصوص التلازم،

فالعمل الكفري إمّا أنه علة الكفر وسببه،
فيبتدئ ويطرأ من الظاهر،
ثم ينتقل إلى الباطن،
فهو مورث محدث للكفر،

أو العكس فهو كاشف عن كفر الباطن،

فحقيقة التلازم:

هو أثر أحدهما في الآخر:

(إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد

(لتسوون صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم).

فهذه أربعة أوجه للخلاف.


( 628 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 4/1/2016 الساعة 07:36 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
http://justpaste.it/og7c
@khojah10
https://twitter.com/khojah10
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

2- الكفر منوط بالانشراح :


فكرة الإناطة مبنية على أن:
 القلب هو الموجه للحركات الظاهرة،

 ففي الأحوال المعتادة:
لا تصدر حركة إلا عن إرادة،
 ولا إرادة إلا عن عقيدة،

 أما غيرها فاستثناء له حكمه الخاص
 لا ينفي الأصل،

 وقد أشارت إليهما
- وإلى تقرير أن مناط الكفر: الانشراح -
 الآية:
{من كفر بالله من بعد إيمانه
 إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان
 ولكن من شرح بالكفر صدرا
فعليهم غضب من الله
 ولهم عذاب عظيم


 وفيها جملتان لحالين
تداخلتا بوساطة أداة الاستثناء "إلا
والاستدراك "لكن

فالاستثناء للمكره ألا يُحكم بكفره،

 والاستدراك لبيان أن
المختار يشترط لكفره: "الانشراح".



( 629 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 4/1/2016 الساعة 07:41 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مقالات
شرك العبادة
الشيخ الدكتور لطف الله خوجه
جزاه الله تعالى خيرًا
http://justpaste.it/og7c

https://twitter.com/khojah10
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

2- الكفر منوط بالانشراح :

فلو انحلتا إلى جملتين منفصلتين
بـإزالة أداة الاستدراك،

فالأولى في الفاعل للكفر الظاهر باختياره،
 بدليل استثناء "المكره" بعد ذلك،

وصورتها:
 (من كفر بالله من بعد إيمانه)،
(وشرح بالكفر صدرا)،
 (فعليهم غضب ولهم عذاب عظيم)،

 فهذه ثلاثة أمور مرتبطة:
 كفر الظاهر (كفر بالله)،
 وكفر الباطن (شرح بالكفر صدرا)،
 والعقوبة (غضب وعذاب)..


 
   
 


مواضيع مشابهه :

الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة