انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

ثـمـرات الـتـوحـيـد
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
ثـمـرات الـتـوحـيـد  
بتاريخ : السبت, 5/12/2015 الساعة 08:45 صباحا
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 7124
ثمرات التوحيد

عبد العزيز كحيل


عندما سادت ثقافة عصور التخلف
 أصبح التوحيد
_وهو الركن الركين
وقطب الرحى في العقيدة الإسلامية_

 أقرب إلى مباحث لاهوتية ومسائل كلامية
 لا تبعث على الحركة والإيجابية

لهذا يجب الرجوع إلى المعنى الأصيل للتوحيد

وهو معنى حي لخدمة المسلم في تعبده لله
 وخدمة الإسلام وإصلاح الآفاق والأنفس
بأحكامه وآدابه ،

 وإذا تجاوزنا التعقيدات الكلامية
واستقينا المفاهيم من القرآن والسنة

 فإن التوحيد يبدو لنا حركة إيجابية
تربط المسلم بربه
وبغيره من الناس
وكذلك بالكون.


قال تعالى:

 { وما أرسلنا من قبلك من رسول

 إلا نوحي إليه

 أنه لا إله إلا أنا
 فاعبدون
}.




تقييم الموضوع

( 810 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 25/1/2016 الساعة 04:49 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وهذا مشتق من قول اليهود والنصارى في رب العالمين :

إنه أرسل ملكا ظالما فادعى النبوة
 وكذب على الله ،
 ومكث زمناً طويلاً يقول أمرني بكذا
ونهاني عن كذا ويستبيح دماء أبناء الله وأحبائه

 والرب تعالى يظهره ويؤيده
ويقيم الأدلة والمعجزات على صدقه
ويُقبل بقلوب الخلق وأجسادهم إليه ،
ويقيم دولته على الظهور والزيادة ،
ويذل أعداءه أكثر من ثمان مائة عام .

 فوازن بين قول هؤلاء
وقول إخوانهم الرافضة
تجد القولين سواء ،


( 811 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 25/1/2016 الساعة 07:27 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

ولا قدَرَه حق قدره
من زعم أنه لا يحيي الموتى
 ولا يبعث من في القبور

 ليبين لعباده الذي كانوا فيه يختلفون
وليعلم الذين كفروا
 أنهم كانوا كاذبين .

( 812 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 25/1/2016 الساعة 10:00 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وبالجملة ،
 فهذا باب واسع ،

 والمقصود أن كل من عبَدَ مع الله غيره
 فإنما عبد شيطانًا .

 قال تعالى :

{ أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ

 أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ
}

"يس: من الآية60" .
 
فما عبَدَ أحدٌ أحداً من بني آدم
 كائنًا من كان
إلا وقد
 وقعت عبادته للشيطان

فيستمتع العابد بالمعبود في حصول غرضه ،

 ويستمتع المعبود بالعابد
في تعظيمه له
وإشراكه مع الله تعالى
وذلك غاية رضى الشيطان .


( 813 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 25/1/2016 الساعة 10:17 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


ولهذا قال تعالى :

{ وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا

 يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْأِنْسِ
}

"الأنعام: من الآية128"

 أي من إغوائهم وإضلالهم


( 814 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 25/1/2016 الساعة 10:44 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وقال:

{ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإنْسِ
رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ
وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا

قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا
إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ
إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ
}

"الأنعام: من الآية128"

فهذه إشارة لطيفة
 إلى السر الذي لأجله كان
 الشرك أكبر الكبائر عند الله
 وأنه لا يُغفر بغير التوبة منه ،
 وأنه موجب للخلود في العذاب العظيم ،

 وأنه ليس تحريمه وقبحه بمجرد النهي عنه فقط ،
بل يستحيل على الله سبحانه وتعالى
 أن يشرع لعباده عبادة إلهٍ غيره

كما يستحيل عليه
 ما يناقض
 أوصاف كماله
ونعوت جلاله
.



( 815 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 26/1/2016 الساعة 08:31 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

واعلم أن الناس في عبادة الله تعالى والاستعانة به
 أقسام :

أجلها وأفضلها
 أهل العبادة والاستعانة بالله عليها ،

 فعبادة الله غاية مرادهم ،
 وطلبهم منه أن يعينهم عليها
 ويوفقهم للقيام بها نهاية مقصودهم ،

 ولهذا كان أفضل ما يُسأل الرب تعالى
الإعانة على مرضاته ،

 وهو الذي علمه النبي
صلى الله عليه وسلم
 لمعاذ بن جبل فقال :

(( يا معاذ ، والله إني أحبك

فلا تدع أن تقول في كل دبر صلاة :

اللهم أعنّي على ذكرك وشكرك
وحسن عبادتك
))

 فانفع الدعاء
طلب العون على مرضاته تعالى

( 816 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 26/1/2016 الساعة 12:42 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

ويقابل هؤلاء القسم الثاني ،

 المعرضون عن عبادته والاستعانة به ،
 فلا عبادة لهم ولا استعانة ،
بل إن سأله - تعالى - أحدهم واستعان به
 فعلى حظوظه وشهواته

والله سبحانه وتعالى
 يسأله من في السماوات والأرض
 ويسأله أولياؤه وأعداؤه
فيُمدُّ هؤلاء وهؤلاء ،

وأبغض خلق الله إبليس ،
ومع هذا أجاب سؤاله
وقضى حاجته ومتّعه بها ،

 ولكن لما لم تكن عونًا على مرضاته
كانت زيادة في شقوته وبُعده
.


( 817 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 26/1/2016 الساعة 03:28 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وهكذا كل من سأله تعالى واستعان به
على ما لم يكن عونًا له على طاعته
 كان سؤاله مبعدًا له عن الله

فليتدبر العاقل هذا

وليعلم أن إجابة الله لسؤال بعض السائلين
 ليست لكرامته عليه
بل قد يسأله عبده الحاجة
فيقضيها له وفيها هلاكه ،

ويكون منعه حماية له وصيانة ،
والمعصوم من عصمه الله .
 والإنسان على نفسه بصيرة .


( 818 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 26/1/2016 الساعة 05:36 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وعلامة هذا
أنك ترى من صانه الله من ذلك
وهو يجهل حقيقة الأمر
 إذا رآه - سبحانه - يقضي حوائج غيره
 يسئ ظنه به تعالى وقلبه محشو بذلك
 وهو لا يشعر ،

 وأمارة ذلك حمله على الأقدار
وعتابه في الباطن لها ،

ولقد كشف الله تعالى هذا المعنى غاية الكشف
 في قوله تعالى :


{ فَأَمَّا الْأِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ
فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ ،

وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ
فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَن
،
 كلا }
 "الفجر15و17".

 أي ليس كل من أعطيته ونعمته وخوّلته فقد أكرمته
وما ذاك لكرامته عليّ
ولكنه ابتلاء مني وامتحان له
 أيشكرني فأعطيه فوق ذلك
 أم يكفرني فأسلبه إياه وأحوله عنه لغيره ،

 وليس كل من ابتليته فضيقت عليه رزقه
وجعلته بقدر لا يفضل عنه
 فذاك من هوانه عليّ
ولكنه ابتلاء وامتحان مني
له ،

 أيصبر فأعطيه أضعاف ما فاته
أم يسخط فيكون حظه السخط .


( 819 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 26/1/2016 الساعة 06:01 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وبالجملة
فأخبر تعالى أن الإكرام والإهانة
 لا يدوران على المال وسعة الرزق وتقديره

 فإنه سبحانه وتعالى يوسع على الكافر
لا لكرامته
ويقتر على المؤمن
لا لهوانه عليه ،

 وإنما يكرم سبحانه وتعالى من يكرم من عباده
بأن يوفقه
لمعرفته ومحبته
وعبادته واستعانته
.

 فغاية سعادة الأبد
في عبادة الله
 والاستعانة به عليها
.


( 820 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 26/1/2016 الساعة 11:14 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

القسم الثالث

 من له نوع عبادة بلا استعانة ..

 وهؤلاء نوعان :

 أحدهما:

 
أهل القدَر القائلون :

 بأنه سبحانه وتعالى قد فعل بالعبد جميع مقدروه
من الألطاف
وأنه لم يبق في مقدروه إعانة له على الفعل
فإنه قد أعانه بخلق الآلات وسلامتها
وتعريف الطريق ،
 وإرسال الرسول وتمكينه من الفعل ،
 فلم يبق بعدها إعانة مقدورة يسأله إياها ،

وهؤلاء مخذولون
موكولون إلى أنفسهم
 مسدود عليهم
طريق الاستعانة والتوحيد .

قال ابن عباس رضي الله عنهما :

 الإيمان بالقدر نظام التوحيد

فمن آمن بالله وكذب بقدره
 نقض تكذيبُه توحيدَه .


( 821 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 27/1/2016 الساعة 09:10 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
النوع الثاني :

 من لهم عبادة وأوراد
ولكن حظهم ناقص من التوكل والاستعانة

لم تتسع قلوبهم لارتباط الأسباب بالقدر ،

وأنها بدون المقدور كالموات الذي لا تأثير له
بل كالعدم الذي لا وجود له

 وأن القدر كالروح المحرك لها ،
 والمعول على المحرك الأول ،

 فلم تنفذ بصائرهم من السبب إلى المسبب
 ومن الآلة إلى الفاعل
فقل نصيبهم من الاستعانة .

 وهؤلاء لهم نصيب من التصرف
بحسب استعانتهم وتوكلهم

ونصيب من الضعف والخذلان
 بحسب قلة استعانتهم وتوكلهم
 
ولو توكل العبد على الله حق توكله
في إزالة جبل عن مكانه لأزاله
.

( 822 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 27/1/2016 الساعة 12:47 مساء
فإن قيل :
ما حقيقة الاستعانة عملًا ؟

قلنا :
هي التي يعبر عنها بالتوكل

 وهي حالة للقلب تنشأ عن معرفة الله تعالى
وتفرده بالخلق والأمر والتدبير
 والضر والنفع

وأنه ما شاء كان وما لم يشأ لم يكن
فتوجب اعتماداً عليه وتفويضاً إليه
وثقة به

فتصير نسبة العبد إليه تعالى
 كنسبة الطفل إلى أبويه فيما ينوبه من رغبته ورهبته ،

 فلو دهمه ما عسى أن يدهَمَهُ من الآفات
لم يلتجئ إلى غيرها .

 فإن كان العبد مع هذا الاعتماد من أهل التقوى
كانت له العاقبة الحميدة


{ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا
 وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ
وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ
 فَهُوَ حَسْبُهُ
}

(الطلاق2و3)


 أي كافيه .

( 823 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 27/1/2016 الساعة 05:03 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


القسم الرابع :

من له استعانة بلا عبادة
وتلك حالة من شهد تفرد الله بالضر والنفع
ولم يدر بما يحبه ويرضاه

فتوكَّل عليه في حظوظه فأسعفه بها
 سواء كانت أموالاً أو رياسات
أو جاهاً عند الخلق أو نحو ذلك ،

 وهذا لا عاقبة له ،
 فذلك حظه من دنياه وآخرته .


( 824 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 27/1/2016 الساعة 07:51 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

واعلم أن العبد لا يكون متحقِّقًا
بعبادة الله تعالى
 إلا بأصلين :

 أحدهما :

متابعة الرسول
 
صـلى الله علـيه وسلم،

 والثاني :

إخلاص العبودية .



( 825 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 27/1/2016 الساعة 09:06 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

الضرب الأول :

أهل الإخلاص والمتابعة
..

 فأعمالهم كلها لله
وأقوالهم منعهم وإعطاؤهم
 وحبهم وبغضهم
كل ذلك لله تعالى

لا يريدون من العباد جزاءً ولا شكوراً ،
 عدُّوا الناس كأصحاب القبور
 لا يملكون ضراً ولا نفعاً
ولا موتاً ولا حياةً ولا نشوراً


فإنه لا يعامل أحداً من الخلق
إلا لجهله بالله
وجهله بالخلق .



( 826 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 27/1/2016 الساعة 09:43 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

والإخلاص :

هو العمل الذي لا يتقبل الله
 من عاملٍ عملاً صواباً عارياً منه ،

 وهو الذي ألزم عباده به إلى الموت .

 قال الله تعالى
:

{ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً }

"الملك: من الآية2"
 
وقال:

{ إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا
 لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً
}

 "الكهف:7" ،


وأحسن العمل أخلصه وأصوبه .

 فالخالص :
أن يكون لله
،

 والصواب :
أن يكون على وفق سنة رسول الله
صـلى الله علـيه وسلم ،


( 827 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 28/1/2016 الساعة 08:26 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وهذا هو العمل الصالح المذكور

 في قوله تعالى :

{ وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِمَّنْ
 أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ
 وَهُوَ مُحْسِنٌ }

"النساء: من الآية125"

 وهو العمل الحسن

في قوله تعالى :

{ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ
فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً }

"الكهف: من الآية110"

( 828 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 28/1/2016 الساعة 12:14 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وهو الذي أمر به النبي صلى الله عليه وسلم
 في قوله :


(( كل عمل ليس عليه أمرنا
فهو رَدٌّ
)) ،

وكل عمل بلا متابعة
فإنه لا يزيد عامله إلا بُعدًا من الله تعالى ،

فإن الله تعالى إنما
 يُعبد بأمره
 لا بالأهواء والآراء .


( 829 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 28/1/2016 الساعة 05:02 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

الضرب الثاني :

 من لا إخلاص له
ولا متابعة له

وهؤلاء شرار الخلق
 
وهم المتزيّنون بأعمال الخير
 يراءون بها الناس ،

وهذا الضرب يكثر
فيمن انحرف عن الصراط المستقيم
من المنتسبين إلى الفقه والعلم والفقر والعبادة

 فإنهم يرتكبون
البدع والضلال
والرياء والسمعة

ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا .

وفي أضراب هؤلاء
 نزل قوله تعالى:

{ لا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوْا
 وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا
فَلا تَحْسَبَنَّهُمْ
بِمَفَازَةٍ مِنَ الْعَذَابِ

وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
}

 "آل عمران:188".

( 830 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 28/1/2016 الساعة 09:14 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

الضرب الثالث :

من هو مخلص في أعماله
 لكنها على غير متابعة الأمر ،

 كجهال العُبَّاد
والمنتسبين إلى الزهد والفقر

وكل من عبَدَ الله
 
على غير مراده ؛

والشأن ليس في عبادة الله فقط :
 بل في عبادة الله كما أراد الله .

 ومنهم من يمكث في خلوته تاركاً للجمعة ،
 ويرى ذلك قربةً ،

ويرى مواصلة صوم النهار بالليل قربةً ،
وأن صيام يوم الفطر قربة ،

وأمثال ذلك .


( 831 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 28/1/2016 الساعة 10:04 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

الضرب الرابع :

 من أعماله على متابعة الأمر ،
 لكنها لغير الله تعالى
كطاعات المرائين ،

 وكالرجل يقاتل رياء وسمعة
 وحميَّة وشجاعة وللمغنم ،
 ويحج ليقال ، ويقرأ ليقال ،
ويعلم ويُعَلِّم ليقال ،

 فهذه أعمال صالحة
 لكنها غير مقبولة ؛

 قال تعالى :

{ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ
مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء
}

"البينة:من الآية5"


فلم يؤمر الناس إلا بالعبادة
على المتابعة والإخلاص فيها ،

والقائم بهما هم أهل
{ إِيَّاكَ نَعْبُدُ
وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ
}.


( 832 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 29/1/2016 الساعة 07:15 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://islamhouse.com/ar/books/794367/
http://www.salehs.net/drtj.htm
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


ثم أهل مقام { إِيَّاكَ نَعْبُدُ }

لهم في أفضل العبادة وأنفعها
وأحقها بالإيثار والتخصيص
 أربعة طرق ،

وهم في ذلك أربعة أصناف :




( 833 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 29/1/2016 الساعة 01:29 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://www.salehs.net/drtj.htm

http://islamhouse.com/ar/books/794367/
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

الصنف الأول :

عندهم أنفع العبادات وأفضلها:
 أشقها على النفوس وأصعبها ،

 قالوا لأنه أبعد الأشياء من هواها
وهو حقيقة التعبد ،
والأجر على قدر المشقة ،

ورووا حديثا ليس له أصل
(( أفضل الأعمال أحمزُها )) ،
أي أصعبها وأشقها ،

 وهؤلاء هم أرباب المجاهَدات
 والجوْر على النفوس ،
 قالوا وإنما تستقيم النفوس بذلك ،
 إذ طبعها الكسل والمهانة
والإخلاد إلى الراحة
فلا تستقيم إلا بركوب الأهوال
 وتحمل المشاق .


( 834 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 29/1/2016 الساعة 02:31 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://www.salehs.net/drtj.htm

http://islamhouse.com/ar/books/794367/
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

الصنف الثاني :

 قالوا أفضل العبادات وأنفعها
 التجرد والزهد في الدنيا
 والتقلل منها غاية الإمكان
 واطِّراح الاهتمام بها ،
 وعدم الاكتراث لما هو منها .


( 835 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 29/1/2016 الساعة 05:00 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://www.salehs.net/drtj.htm

http://islamhouse.com/ar/books/794367/
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

ثم هؤلاء قسمان :

فعوامهم ظنوا أن هذا غاية
 فشمروا إليه وعملوا عليه

وقالوا :
هو أفضل من درجة العلم والعبادة

ورأوا الزهد في الدنيا
غاية كل عبادة ورأسها ،


( 836 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 29/1/2016 الساعة 07:55 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://www.salehs.net/drtj.htm

http://islamhouse.com/ar/books/794367/
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وخواصهم
رأوا هذا مقصوداً لغيره
وأن المقصود به عكوف القلب على الله تعالى
 والاستغراق في محبته
والإنابة إليه والتوكل عليه
والاشتغال بمرضاته ،

فرأوا أفضل العبادات
دوام ذكره بالقلب واللسان

( 837 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 29/1/2016 الساعة 08:54 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://www.salehs.net/drtj.htm

http://islamhouse.com/ar/books/794367/
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

ثم هؤلاء قسمان ،

فالعارفون إذا جاء الأمر والنهي بادروا إليه
 ولو فرَّقهم وأذهب جمعيَّتَهم

والمنحرفون منهم يقولون
المقصود من القلب جَمعِيَّتُه
 فإذا جاء ما يفرِّقه عن الله لم يلتفت إليه

ويقولون :

يُطالَب بالأورادِ من كان غافلاً

فكيف بقلبٍ كلُّ أوقاتِه وِرْدُ


( 838 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 29/1/2016 الساعة 11:45 مساء
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://www.salehs.net/drtj.htm

http://islamhouse.com/ar/books/794367/
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

ثم هؤلاء أيضا قسمان :

 منهم من يترك الواجبات والفرائض لجمعيَّته :

 ومنهم من يقوم بها ويترك السنن والنوافل
 وتَعلُّم العلم النافع لجمعيَّته .

والحق أن الجمعية حظ القلب ،

 وإجابة داعي الله حق الرب ،

 فمن آثر حق نفسه على حق ربه
فليس من العبادة في شيءٍ
.


( 839 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 30/1/2016 الساعة 09:02 صباحا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجريد التوحيد المفيد
للشيخ الإمام
تقي الدين المقريزي الشافعي
رحـمه الله تعالى رحـمة واسعة
http://www.salehs.net/drtj.htm

http://islamhouse.com/ar/books/794367/
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

الصنف الثالث :

 رأوا أن أفضل العبادات ما كان فيه نفع متعد
 فرأوه أفضل من النفع القاصر
 فرأوا خدمة الفقراء والاشتغال بمصالح الناس
 وقضاء حوائجهم ومساعدتهم بالجاه والمال والنفع


 لقوله صلى الله عليه وسلم :

(( الخلق عيال الله وأحبهم إلى الله أنفعهم لعياله )) .

 قالوا :
وعمل العابد قاصر على نفسه
 وعمل النَّفَّاع متعدٍّ إلى الغير ،
 فأين أحدهما من الآخر ؟ ،


 
   
 


مواضيع مشابهه :

الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة