انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

ثـمـرات الـتـوحـيـد
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
ثـمـرات الـتـوحـيـد  
بتاريخ : السبت, 5/12/2015 الساعة 08:45 صباحا
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 6843
ثمرات التوحيد

عبد العزيز كحيل


عندما سادت ثقافة عصور التخلف
 أصبح التوحيد
_وهو الركن الركين
وقطب الرحى في العقيدة الإسلامية_

 أقرب إلى مباحث لاهوتية ومسائل كلامية
 لا تبعث على الحركة والإيجابية

لهذا يجب الرجوع إلى المعنى الأصيل للتوحيد

وهو معنى حي لخدمة المسلم في تعبده لله
 وخدمة الإسلام وإصلاح الآفاق والأنفس
بأحكامه وآدابه ،

 وإذا تجاوزنا التعقيدات الكلامية
واستقينا المفاهيم من القرآن والسنة

 فإن التوحيد يبدو لنا حركة إيجابية
تربط المسلم بربه
وبغيره من الناس
وكذلك بالكون.


قال تعالى:

 { وما أرسلنا من قبلك من رسول

 إلا نوحي إليه

 أنه لا إله إلا أنا
 فاعبدون
}.




تقييم الموضوع

( 1020 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 1/4/2016 الساعة 07:16 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

أما أهل السنة والجماعة فقالوا:

إن حكم مرتكب الكبيرة في الآخرة
أنه يُخاف عليه العقاب،
ويُرجى له الرحمة؛

فمن لقي الله "مصرا غير تائب من الذنوب
التي استوجب بها العقوبة،
فأمره إلى الله عز وجل؛
إن شاء عذبه، وإن شاء غفر له"( 1 )؛

فإن غفر له،
وأدخله الجنة دون عذاب ولا عقاب، فبفضله.
وإن أدخله النار وعذبه بقدر ذنوبه، فبعدله.

ثم إنه لا يخلد في النار كالكفار.

وهم في ذلك ينطلقون من قوله تعالى:

{إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ
وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ}

[النساء: من الآية 48] .

````````````````````
1- شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي 1/ 162.
وانظر الشرح والإبانة لابن بطة العكبري ص265.

( 1021 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 2/4/2016 الساعة 06:57 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


5- في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم،
فهم وسط بين الغالي والجافي:

الصحابي هو:
من لقي النبي -صلى الله عليه وسلم- مؤمنا به،
ومات على الإسلام ( 1 ).

وأهل السنة والجماعة وسط في صحابة رسول الله
-صلى الله عليه وسلم-
بين الغلاة والجفاة؛

الغلاة الذين يقولون بألوهية أمير المؤمنين وأبي السبطين
علي بن أبي طالب رضي الله عنه،
أو يقولون بعصمته،
أو يفضلونه على أبي بكر وعمر
رضي الله عنهم أجـمعين ( 2 ).

````````````````````
1- انظر الإصابة في تمييز الصحابة لابن حجر 1/ 7.

2- انظر الفرقان بين الحق والباطل لابن تيمية ص21-22.

( 1022 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 2/4/2016 الساعة 07:39 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

والجفاة الذين جفوا الصحابة حتى كفروهم،
ولعنوهم، ورموهم بالعظائم؛
كفعل الخوارج في حق أمير المؤمنين
علي بن أبي طالب رضي الله عنه،
وبعض الصحابة ( 1 )؛

````````````````````
1- انظر المصدر السابق ص19.

( 1023 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 2/4/2016 الساعة 10:52 مساء
حكمة إبراهيم الخليل

عليه السلام


لفضيلة الشيخ محمد صالح المنجد
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://ar.islamway.net/lesson/168943/%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9-%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85

( 1024 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/4/2016 الساعة 06:08 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
وكفعل المعتزلة في تفسيقهم لطوائف من الصحابة،
وردهم لشهادتهم ( 1 )؛

وكفعل الرافضة في سب وتكفير الصحابة،
سيما الشيخين رضي الله عنهم ( 2 ).

````````````````````
1- انظر: تاريخ بغداد للخطيب البغدادي 12/ 178.
وميزان الاعتدال للذهبي 4/ 329.

2- انظر: الفرقان بين الحق والباطل لابن تيمية ص23.
ووسطية أهل السنة بين الفرق لباكريم ص406-411.

( 1025 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 3/4/2016 الساعة 11:33 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
وتوسط أهل السنة بين هؤلاء وهؤلاء؛
فأحبوا الصحابة رضي الله عنهم،
وترضوا عنهم، واعتقدوا عدالتهم،
وأنهم أفضل هذه الأمة بعد نبيها
صلى الله عليه وسلم،

وأن الله قد حفظ بهم دينه،
وأقام بهم عقيدة الإيمان صافية نقية . ( 1 ).

````````````````````
1- انظر: عقيدة السلف أصحاب الحديث للصابوني ص86، 90، 93.
وأعلام السنة المنشورة للشيخ حافظ الحكمي ص177-179.

( 1026 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الثلاثاء, 5/4/2016 الساعة 10:48 مساء
من فوائــــــــــد التوحيــــــــــد..! قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-:

 "..فمن فوائد التوحيد:

 1- أنه أكبر دعامة للرغبة في الطاعة؛ لأن الموحد يعمل لله - سبحانه وتعالى - ؛

 وعليه، فهو يعمل سرًا وعلانية،

 أما غير الموحد؛ كالمرائي مثلا، فإنه يتصدق ويصلى، ويذكر الله إذا كان عنده من يراه فقط، 

 ولهذا قال بعض السلف:

 "إني لأود أن أتقرب إلى الله بطاعة لا يعلمها إلا هو".

 2- أن الموحدين لهم الأمن وهم مهتدون؛ كما قال تعالى:

 {الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ} [الأنعام: 82] 

 ((القول المفيد على كتاب التوحيد/باب فضل التوحيد وما يكفر من الذنوب))..

( 1027 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 6/4/2016 الساعة 05:49 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
والأدلة من الكتاب والسنة
على فضلهم أكثر من أن يجمعها مكان.

منها: قوله سبحانه وتعالى:

{مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ
وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ
رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ
تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا
يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا
سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ
ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ
كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ
فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ
يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ

وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ
مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا}
[الفتح: 29] .

( 1028 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 6/4/2016 الساعة 07:39 مساء

...................

( 1029 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 6/4/2016 الساعة 10:59 مساء

..................

( 1030 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 7/4/2016 الساعة 05:48 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
ومنها قوله -صلى الله عليه وسلم:

" لا تسبوا أصحابي,
فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا
ما بلغ مُدَّ أحدهم ولا نصيفه" ( 1 ).

````````````````````
1- صحيح البخاري، كتاب فضائل الصحابة،
باب فضل أبي بكر بعد النبي صلى الله عليه وسلم.
وصحيح مسلم، كتاب فضائل الصحابة،
باب تحريم سب الصحابة رضي الله عنهم.

( 1031 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 7/4/2016 الساعة 12:21 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
الباب الأول:
التوحيد
تمهيد:
وفيه مسألتان:

المسألة الأولى:
تعريف التوحيد.

المسألة الثانية:
التوحيد هو الأصل في البشر
تاريخا، وفطرة، والشرك طارئ.

المسألة الأولى: تعريف التوحيد
سبق تعريف التوحيد لغة واصطلاحا
( 1 ).

وقلنا في تعريفه اصطلاحا:
إفراد الله بما تفرد به،
وبما أمر أن يفرد به؛
فنفرده في ملكه وأفعاله
فلا رب سواه ولا شريك له،
ونفرده في ألوهيته
فلا يستحق العبادة إلا هو،
ونفرده في أسمائه وصفاته
فلا مثيل له في كماله
ولا نظير له.


````````````````````
1- انظر ص10-11 من هذا الكتاب.

( 1032 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 7/4/2016 الساعة 06:36 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
المسألة الثانية:
التوحيد هو الأصل في البشر
تاريخا وفطرة
والشرك طارئ

وفيه ثلاثة فروع:

الفرع الأول:
التوحيد هو الأصل في البشر تاريخا.

الفرع الثاني:
التوحيد هو الأصل في البشر فطرة.

الفرع الثالث:
الشرك طارئ.

( 1033 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 7/4/2016 الساعة 08:09 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
الفرع الأول:
التوحيد هو الأصل في البشر تاريخا

ثمة شبهة أثيرت،
مفادها أن الأصل في الإنسان أنه مشرك،
وأن التوحيد طارئ عليه.

وقد زعم أصحاب هذه المقولة
أن الإنسان عرف الشرك وتعدد الآلهة أولا،
ولم يعرف عقيدة التوحيد
إلا بعد أن تطورت ومرت بعدة مراحل.

ويرد عليهم
بأن التوحيد هو الأصل في البشر تاريخا
للأدلة التالية:

1- إن الغاية من خلق آدم عليه السلام وذريته
هي عبادة الله وحده،

كما قال تعالى:

{وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ
إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}

[الذاريات: 56] .

( 1034 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 7/4/2016 الساعة 10:06 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

2- آدم عليه السلام أبو البشر، وحواء أمهم
كانا على التوحيد،
وحين أكلا من الشجرة،
علما أن لهما ربا يقبل التوبة عن عباده،
ويعفو عن السيئات،
فتضرعا إليه قائلين:

{رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا
وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا
لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}

[الأعراف: من الآية 23] .

( 1035 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 8/4/2016 الساعة 08:08 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

3- إن الله اصطفى آدم عليه السلام، وشرّفه بذلك،

قال تعالى:
{إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا
وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ}

[آل عمران: 33] ،

ولا يكون الاصطفاء لمشرك.

وقد أمر ملائكته بالسجود له،

يقول عز وجل:

{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ
فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ
وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ}

[البقرة: 34] .

( 1036 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 8/4/2016 الساعة 01:56 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

4- إن الله عز وجل قد أخذ العهد والميثاق
على بني آدم،
وهم في صلب أبيهم آدم عليه السلام أنه ربهم،
وأشهدهم على أنفسهم،

كما قال مولانا عز وجل:

{وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ
وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ
أَلَسْتُ بِرَبّكُمْ
قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا
أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ،
أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ
وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ
أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ}

[الأعراف: 172-173] .

( 1037 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 8/4/2016 الساعة 06:07 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

5- إن ذرية آدم عليه السلام من بعده
كانوا يدينون بالتوحيد الخالص
طيلة عشرة قرون؛

حتى حدث الشرك في قوم نوح عليه السلام،
كما سيأتي ( 1 )؛

فبعث الله تعالى إليهم نوحا عليه السلام
يدعوهم إلى عبادة الله وحده ؛

يقول تعالى:

{لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ
فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ
مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ
إِنّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ}

[الأعراف: 59] .


````````````````````
1- في الفرع الثالث: الشرك طارئ، ص52 من هذا الكتاب.

( 1038 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الجمعة, 8/4/2016 الساعة 08:23 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
6- كلما انحرفت البشرية عن التوحيد،
أرسل الله الرسل تدعو
إلى عبادته وحده،
ونبذ ما يُعبد من دونه،

كما قال تعالى مخاطبا رسوله
-صلى الله عليه وسلم:

{ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ
إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ
أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا أَنَا
فَاعْبُدُونِ }

[الأنبياء: 25] .

( 1039 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 9/4/2016 الساعة 01:27 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
الفرع الثاني:
التوحيد هو الأصل في البشر فطرة

الفطرة على وزن فعلة،
وهي مشتقة من فطر.
يقال: انفطر الشيء، إذا انشق.

وفطر الأمر، إذا ابتدأه واخترعه وأنشأه.
وفطر الله العالم، أوجده ابتداء.
وفطر الخلق، خلقهم وبرأهم ( 1 ).

والمراد بها ههنا:
أصل الخلقة،
وهي ما أوجد الله عليه الناس ابتداء
من الإيمان به عز وجل وتوحيده.

وكما كان التوحيد هو الأصل في البشر تاريخا،
فهو الأصل في البشر فطرة،
للأدلة التالية:

1- إن الله عز وجل منذ أوجد البشر
فطرهم على التوحيد
والإيمان به سبحانه وتعالى خالقا ومعبودا،

وأخذ عليهم العهد والميثاق
منذ كانوا في أصلاب آبائهم ( 2 ).

يقول تعالى:

{وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ
وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ
أَلَسْتُ بِرَبّكُمْ
قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا
أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ،
أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ
وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ
أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ}

[الأعراف: 172-173] .


`````````````````````
1- انظر: القاموس المحيط للفيروزآبادي ص587،

والمعجم الوسيط لجماعة من المؤلفين ص694.


2- انظر مدخل لدراسة العقيدة الإسلامية لعثمان جمعة ضميرية ص16.

( 1040 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 9/4/2016 الساعة 09:46 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
2- إن الله عز وجل قد أمر رسوله صلى الله عليه وسلم
-وأمته داخلة في الخطاب-
أن يقيموا وجوههم،
ويخلصوا دينهم له؛

لأن ذلك هو مقتضى الفطرة التي فطرهم عليها،

قال تعالى:

{فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدّينِ حَنِيفًا
فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا
لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ
ذَلِكَ الدّينُ الْقَيّمُ
وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ}

[الروم: 30] .

( 1041 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 9/4/2016 الساعة 01:06 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

3- قد أخبر مولانا عز وجل
أنه خلق عباده حنفاء كلهم،
موحدين، مسلمين، مستقيمين،
منيبين لقبول الحق؛

لأن ذلك هو مقتضى الفطرة التي فطرهم عليها،
حين أخذ عليهم العهد في الذر ( 1 ).

يقول الله عز وجل في الحديث القدسي:

"وإني خلقت
عبادي حنفاء كلهم،

وإنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم،
وحرمت عليهم ما أحللت لهم،
وأمرتهم أن يشركوا بي
ما لم أنزل به سلطانا" ( 2 )؛

فالعباد كلهم مفطورون على الإسلام،
والإيمان الصحيح،

ولكن للشياطين دور في مسخ الفطرة، وتشويهها،
وجعلها تنحرف عن المسار السوي.

فإذا طرأ على الفطرة ما يصرفها عن الصواب والحق،
فإنها تحتاج إلى ما يصحح لها مسارها،
ويردها عن الانحراف،
وهذه مهمة الرسل
عليهم الصلاة والسلام.


`````````````````````
1 - انظر شرح النووي على صحيح مسلم 1/ 197.

2 - صحيح مسلم، كتاب الجنة وصفة نعيمها وأهلها،
باب الصفات التي يعرف بها في الدنيا أهل الجنة وأهل النار.

( 1042 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 9/4/2016 الساعة 03:58 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

4- أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم
"أن كل مولود يولد مهيئا للإسلام" ( 1 )،

في قوله:
"ما من مولود إلا يولد على الفطرة.
فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه.
كما تنتج البهيمة بهيمة جمعاء.
هل تحسون فيها من جدعاء؟ ".

ثم يقول أبو هريرة رضي الله عنه راوي الحديث:
واقرءوا إن شئتم:
{فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا}
[الروم: 30] ( 2 ).



`````````````````````
1 - قاله النووي في شرحه على صحيح مسلم 16/ 208.

2- صحيح مسلم، كتاب القدر،
باب معنى: كل مولود يولد على الفطرة.

( 1043 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 9/4/2016 الساعة 10:05 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
والفطرة التي يولد الإنسان عليها
كما قال الإمام المازري:

"هي ما أخذ عليهم في أصلاب آبائهم،
وأن الولادة تقع عليها،
حتى يحصل التغيير بالأبوين"( 1 )؛

فالإنسان لو ترك على أصل خلقته
التي خلقه الله عليها؛ "الفطرة"،
دون أن تتدخل المؤثرات الأخرى،
لكان من المؤمنين المسلمين ( 2 ).

والتحول عن الفطرة أساسا،
إنما هو من فعل الشيطان،
ووسوسته، وإغوائه.

`````````````````````
1 -نقله عنه الإمام النووي في شرحه على صحيح مسلم 16/ 208.

2 - انظر تفسير البغوي 6/ 270.

( 1044 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 10/4/2016 الساعة 06:19 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
5- إن كل مولود في العالم يقر بأن الله خالقه وربه،
ولو عبد غيره؛

كما قال تعالى:
{وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ
وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ
لَيَقُولُنَّ اللَّهُ
فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ}

[العنكبوت: 61] ،

{وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَهُمْ
لَيَقُولُنَّ اللَّهُ
فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ}

[الزخرف: 87]

{وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً
فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهَا
لَيَقُولُنَّ اللَّهُ
قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ
بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ}

[العنكبوت: 63] ؛

فالفطرة تدل على
توحيد الربوبية.

( 1045 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 10/4/2016 الساعة 09:49 صباحا


....................

( 1046 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 10/4/2016 الساعة 05:30 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
6-إن الفطرة تدل على
توحيد الألوهية ؛

لأن توحيد الربوبية يستلزم توحيد الألوهية؛
فمن أيقن أن الله ربه وخالقه،
فلا بد أن يصرف
العبادة له وحده،

كما قال تعالى:

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ
الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ،

الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً
وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً
فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْ
فَلا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا
وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ}

[البقرة: 21-22] ؛

( 1047 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 10/4/2016 الساعة 08:56 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
فالإنسان إذا آمن بأن الله عز وجل
هو الخالق، الرازق، المحيي، المميت،
المعطي، المانع، الضار، النافع،
بيده الأمر كله،
وإليه يرجع الأمر كله،
فلا بد أن ينتهي به الأمر إلى أنه
المعبود بحق وحده،
لا شريك له؛

فيخضع قلبه له محبة، وإنابة،
وذلا، وخوفا، وخشية، وتوكلا؛

إذ كيف يعبد، أو يخاف،
أو يحب محبة عبادة،
أو يتوكل على مخلوق
لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا.

( 1048 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 11/4/2016 الساعة 06:23 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
الفرع الثالث:
الشرك طارئ على البشرية

فهمنا مما تقدم أن الشرك
نوع من أنواع الانحراف
عن جادة الحق والفطرة،
وأنه ليس الأصل،
كما زعم من زعم.
والأدلة على ذلك كثيرة، منها:

1- لقد كانت البشرية الأولى،
أو ذرية آدم عليه السلام المولودة على الفطرة
- والفطرة هي دين الإسلام
الذي رضيه الله عز وجل وارتضاه لعباده ( 1 )-
كانت على الإسلام طيلة عشرة قرون ( 2 ).

````````````````````
1 - انظر كلمات في الأخلاق الإسلامية للدكتور كمال محمد عيسى ص83.

2 - انظر: معارج القبول للشيخ حافظ الحكمي 2/ 678،
وأضواء البيان للشيخ الشنقيطي 1/ 286.

( 1049 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاتنين, 11/4/2016 الساعة 12:43 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
2- يقول ابن عباس -رضي الله عنهما-
في تفسير قوله الله سبحانه وتعالى:
{ كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَة }
[البقرة: من الآية 213]

: " كان بين آدم ونوح عشرة قرون،
كلهم على الإسلام " ( 1 ).

فالتوحيد هو أصل البشرية،
منذ خلق الله آدم عليه السلام،
حتى وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام.

````````````````````
1 - أخرجه الطبري في تفسيره 2/ 334,
والحاكم في المستدرك 2/ 442،
وقال: هذا حديث صحيح على شرط البخاري، ولم يخرجاه،
ووافقه الذهبي.

 
   
 


مواضيع مشابهه :

الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة