انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

ثـمـرات الـتـوحـيـد
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
ثـمـرات الـتـوحـيـد  
بتاريخ : السبت, 5/12/2015 الساعة 08:45 صباحا
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 7124
ثمرات التوحيد

عبد العزيز كحيل


عندما سادت ثقافة عصور التخلف
 أصبح التوحيد
_وهو الركن الركين
وقطب الرحى في العقيدة الإسلامية_

 أقرب إلى مباحث لاهوتية ومسائل كلامية
 لا تبعث على الحركة والإيجابية

لهذا يجب الرجوع إلى المعنى الأصيل للتوحيد

وهو معنى حي لخدمة المسلم في تعبده لله
 وخدمة الإسلام وإصلاح الآفاق والأنفس
بأحكامه وآدابه ،

 وإذا تجاوزنا التعقيدات الكلامية
واستقينا المفاهيم من القرآن والسنة

 فإن التوحيد يبدو لنا حركة إيجابية
تربط المسلم بربه
وبغيره من الناس
وكذلك بالكون.


قال تعالى:

 { وما أرسلنا من قبلك من رسول

 إلا نوحي إليه

 أنه لا إله إلا أنا
 فاعبدون
}.




تقييم الموضوع

( 1320 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 04:53 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

رابعا:
متى ينقلب الحلف بغير الله إلى شرك أكبر؟

ينقلب الحلف بغير الله إلى شرك أكبر:

إذا قام بقلب الحالف
تعظيم من حَلَفَ به من المخلوقات
مثل تعظيم الله عز وجل ( 1 ).

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة
للبحوث العلمية والإفتاء:

فإن قام بقلبه تعظيم لمن حلف به من المخلوقات
مثل تعظيم الله،
فهو شرك أكبر؛
فإن كان جاهلا عُلّم،
فإن أصر فهو والعالم ابتداء سواء،
كل منهما يكون مشركا شركا أكبر
( 2 ).


````````````````````
1- انظر: الجواب الكافي لابن القيم ص235-236.

2- فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 1/ 224.

( 1321 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 05:02 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

سادسا:

قول ما شاء الله وشئت،
ولولا الله وأنت،
ونحو ذلك من أنواع الشرك الأصغر.

تمهيد:

من الشرك في الألفاظ:
قول الرجل:
ما شاء الله وشئت،
ولولا الله وأنت،
وما لي إلا الله وأنت،
وأنا متوكل على الله وعليك،
وحسبي الله وأنت،
ونحو ذلك من الألفاظ التي تجري على ألسنة الناس،
وفيها تسوية
بين الخالق والمخلوق.


أولا: حكمه، مع الأدلة:

هذا الأمر لا يجوز استعماله،
ولا التهاون في النطق فيه؛
لأنه نوع من أنوع الشرك الأصغر؛
إذ حرف الواو يقتضي التشريك؛

فحين تقول:
جاء أحمد وعلي تكون قد سويت
بين المعطوف والمعطوف عليه في الحكم
-وهو المجيء؛

لأن الواو وضعت لمطلق الجمع،
وهي لا تفيد ترتيبا ولا تعقيبا،

ووجودها فيه تسوية بين الخالق والمخلوق.


( 1322 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 05:07 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


ومعلوم أن التسوية بين الخالق والمخلوق شرك،

والله عز وجل ذكر أن من أسباب ضلال المشركين
كونهم يسوون الأنداد برب العالمين،

قال تعالى حاكيا عنهم قولهم في النار:

{ قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ،
تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ،
إِذْ نُسَوّيكُمْ بِرَبّ الْعَالَمِينَ }

[الشعراء: 96-98] .

وقد دلت الأدلة الكثيرة على تحريم هذا النوع،
وعلى أنه من الشرك، ومن تلك:

1- قول الله عز وجل:
{فَلا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا
وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ
}

[البقرة: من الآية22] .


فسرها حبر هذه الأمة عبد الله بن عباس
-رضي الله عنهما- بقوله:
الأنداد هو الشرك،
أخفى من دبيب النمل على صفا سوداء
في ظلمة الليل.
وهوأن تقول:
والله، وحياتك يا فلان، وحياتي،

وتقول: لولا كلبة هذا لأتانا اللصوص،
ولولا القط في الدار لأتى اللصوص،

وقول الرجل:
ما شاء الله وشئت،

وقول الرجل:
لولا الله وفلان،
هذا كله شرك"( 1 ).


`````````````````````
1 - رواه ابن أبي حاتم عن ابن عباس بإسناد جيد.
"انظر فتح القدير للشوكاني 1/ 52.
وتيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان ص587.


( 1323 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 05:12 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


2- عن ابن عباس -رضي الله عنهما-
أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم:
ما شاء وشئت.
قال:
"أجعلتني لله ندًا،
بل ما شاء الله وحده"
( 1 ).

3- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"إذا حلف أحدكم فلا يقل:
ما شاء الله وشئت؛

ولكن ليقل:
ما شاء الله ثم شئت" ( 2 ).


`````````````````````
1 - أخرجه الإمام أحمد في المسند 1/ 214،
وقال أحمد شاكر رحمه الله 3/ 253: إسناده صحيح.

2 - أخرجه ابن ماجه في السنن، كتاب الكفارات،
باب النهي أن يقال ما شاء الله وشئت.
وصححه الألباني رحمه الله في صحيح سنن ابن ماجه 1/ 362.

( 1324 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 05:16 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


4- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"لا تقولوا ما شاء الله وشاء فلان؛

ولكن قولوا:
ما شاء الله ثم شاء فلان"
( 1 ).

يقول العلامة ابن القيم رحمه الله
معلقا على هذا الحديث:

هذا مع أن الله قد أثبت للعبد مشيئة كقوله:
{لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيم}

[التكوير: 28] ؛

فكيف بمن يقول:
أنا متوكل على الله وعليك،
وأنا في حسب الله وحسبك،
وما لي إلا الله وأنت،
وهذا من الله ومنك،
وهذا من بركات الله وبركاتك،
والله لي في السماء وأنت لي في الأرض.

فوازن بين هذه الألفاظ وبين قول القائل:
ما شاء الله وشئت،
ثم انظر أيهما أفحش!

يتبين لك أن قائلها أولى بجواب النبي
صلى الله عليه وسلم
لقائل تلك الكلمة،

وأنه إذا كان قد جعل لله ندا بها؛
فهذا قد جعل من لا يداني رسول الله
صلى الله عليه وسلم
في شيء من الأشياء
-بل لعله أن يكون له من أعدائه-
ندًا لرب العالمين "
( 2 ).

`````````````````````
1 - أخرجه الإمام أحمد في المسند 5/ 384، 394، 398.
وأبو داود في السنن، كتاب الأدب، باب لا يقال خبثت نفسي
وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داود 3/ 940.

2 - الجواب الكافي لابن القيم ص239-240.
وانظر الدين الخالص لصديق حسن خان 1/ 312.

( 1325 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 06:36 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


ثانيا:

كيف يتقى هذا الشرك؟

أفضل سبيل للوقاية من هذا الشرك،
وعدم الوقوع فيه،
هو التزام ما علمنا إياه رسول الله صلى الله عليه وسلم
من استبدال الواو بـ "ثم
فنعدل عن الواو
التي تقتضي تسوية المخلوق بالخالق،
إلى"ثم" التي تقتضي الترتيب والتراخي؛

فمثلا: إذا قلنا:
ما شاء وشئت -وعطفنا بالواو،
اقتضى ذلك التسوية
بين مشيئة الله ومشيئة المخلوق.


أما إذا قلنا:
ما شاء الله ثم شئت -وعطفنا بـ "ثم"-
فإنه يقتضي تقديم مشيئة الله عز وجل،
وأنها فوق مشيئة المخلوق ( 1 ).

فإذا عطفنا مشيئة المخلوق
على مشيئة الخالق عز وجل بـ "ثم
فرّقنا بين المشيئتين،
وقدمنا مشيئة الخالق سبحانه وتعالى
على مشيئة خلقه.

````````````````````
1- انظر دعوة التوحيد للشيخ محمد خليل هراس ص65،
وتيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله آل الشيخ ص595.

( 1326 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 06:43 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


كذا الحوادث:
نسندها إلى الله عز وجل أولا،
ثم إلى المخلوق؛

فمثلا إذا أردنا أن نقول:
لولا وجود فلان لحصل كذا

نقول: لولا الله، ثم وجود فلان لحصل كذا،

مع الاعتقاد بأن الأسباب
ليست مستقلة بذاتها في التأثير؛
وإنما يكون تأثيرها بقدرة الله ومشيئته ( 1 ).


````````````````````
1- انظر بعض أنواع الشرك الأصغر للمعتق ص50.

( 1327 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 06:57 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


سابعا:
الرقى من أنواع الشرك الأصغر

أولا: تعريف الرقى

الرقى لغة جمع رقية، وهي العوذة.
أو ما يعرف عند العامة بـ "العزيمة"، أو "التعويذة"
التي يرقى بها صاحب الآفة -كالحمى والصرع،
وتقرأ على المريض أو اللديغ أملا في شفائه
( 1 ).

ولا يبعد المعنى الشرعي للرقية
عن المعنى اللغوي كثيرا؛

فالرقية شرعا:
ما يقرأ على المريض من الآيات القرآنية،
أو الأدعية المشروعة، أو غيرها
من الأدعية المباحة المجربة
( 2 ).


````````````````````
1-انظر من كتب اللغة: المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده 6/ 309.
ولسان العرب لابن منظور 13/ 332.
وتاج العروس للزبيدي 10/ 154.

2 - انظر مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 1/ 182، 328، 10/ 195.

( 1328 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 07:39 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


ثانيا:
أنواع الرقى

الرقى نوعان:
شرعية، وبدعية
"وتدخل فيها الشركية".

وتوضيح هذين النوعين
يمكن في الوقفتين التاليتين:

الوقفة الأولى:
مع الرقى الشرعية

الرقى مشروعة بإجماع العلماء
إذا تحققت فيها شروط معلومة.

شروط الرقية الشرعية:

قال الحافظ ابن حجر رحـمه الله:
"وقد أجمع العلماء على جواز الرقى،
عند اجتماع ثلاثة شروط:

أن يكون بكلام الله تعالى، وبأسمائه وصفاته.
وباللسان العربي، أو بما يعرف معناه من غيره.
وأن يعتقد أن الرقية لا تؤثر بذاتها،
بل بذات الله تعالى
"
( 1 ).

````````````````````
1- فتح الباري لابن حجر 10/ 166.
وانظر أحكام الرقى والتمائم للدكتور فهد السحيمي ص36-41.

( 1329 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 07:50 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


فالرُقية الشرعية
لا بد أن تكون:

1- بشيء من كلام الله،
أو توسلا بأسمائه عز وجل وصفاته،
أو بأدعية مشروعة، أو مباحة.

2- باللسان العربي،
أو بما يعرف معناه من أية لغة أخرى.

3- أن يكون فعلها صادرا عن عقيدة صحيحة
بأن الشافي هو الله عز وجل،
وأنه هو الضار والنافع
سبحانه وتعالى؛

فلا يعتقد أنها تشفي بذاتها،
فإذا اعتقد ذلك كان شركا أكبر،

وإن اعتقد مقارنتها للشفاء
-لا يحصل الشفاء إلا بوجودها-
كان شركا أصغر.


أدلة الرقية الشرعية:

دلت الأدلة الكثيرة على جواز الرقى
إذا تحققت فيها الشروط السابقة.

ولكثرة هذه الأدلة صنفتها وفق موضوعها،
واقتصرت على ذكر مثال أو مثالين لكل موضوع.

1-
إقرار رسول الله صلى الله عليه وسلم
لجماعة من أصحابه عرضوا عليه رقاهم؛

فعن عوف بن مالك الأشجعي رضي الله عنه قال:
كنا نرقي في الجاهلية،
فقلنا: يا رسول الله!
كيف ترى في ذلك؟

فقال صلى الله عليه وسلم:
"اعرضوا علي رقاكم،
لا بأس بالرُقى
ما لم يكن فيه شرك
" ( 1 ).

وعن جابر ابن عبد الله -رضي الله عنهما- قال:
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرقى،

فجاء آل عمرو بن حزم إلى رسول الله
صلى الله عليه وسلم،
فقالوا: يا رسول الله:
إنه كانت عندنا رقية نرقي بها من العقرب،
وإنك نهيت عن الرقى،
قال: فعرضوها عليه،
فقال صلى الله عليه وسلم:
"ما أرى بأسا،
من استطاع منكم أن ينفع أخاه، فليفعل
"
( 2 ).


``````````````````````
1 - صحيح مسلم، كتاب السلام، باب لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك.

2 - صحيح مسلم، كتاب السلم، باب استحباب الرقية من العين والحمة والنملة.

( 1330 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 07:56 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


2- إقراره صلى الله عليه وسلم لفريق من الصحابة
فعلوا الرقية؛

كإقراره صلى الله عليه وسلم
للرهط الذين نزلوا بأحد أحياء العرب،
فلُدغ سيد الحي،
فرقاه أحد الصحابة بسورة الفاتحة،
وأخذ على ذلك جُعلا،

فقال صلى الله عليه وسلم:
" وما يدريك أنها رقية؟
أصبتم،
اقسموا، واضربوا لي بسهم
"
( 1 ).


``````````````````````
1 - صحيح البخاري كتاب الإجارة، باب ما يعطى في الرقية،
وكتاب الطب، باب الرقى بفاتحة الكتاب،
وباب النفث في الرقية.

( 1331 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 08:02 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


3- فعله صلى الله عليه وسلم الرقية بنفسه؛

فعن عائشة -رضي الله عنها-
أن النبي صلى الله عليه وسلم
كان ينفث على نفسه
في المرض الذي مات فيه بالمعوذات؛

فلما ثقل كنت أنفث عليه بهن،
وأمسح بيده نفسه لبركتها
( 1 ).

قال معمر -أحد رواة هذا الحديث:
فسألت الزهري وهو شيخه في هذه الرواية:

كيف ينفث؟

قال:
كان ينفث على يديه،
ثم يمسح بهما وجهه
( 1 ).


``````````````````````
1 - صحيح البخاري، كتاب الطب، باب الرقى بالقرآن والمعوذات،
وباب النفث في الرقية،
وباب المرأة ترقي الرجل.

( 1332 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 08:06 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


4 - فعله صلى الله عليه وسلم الرقية بغيره؛

فعن عائشة -رضي الله عنها-
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعوذ بعض أهله،
يمسح بيده اليمنى،
ويقول:
" اللهم رب الناس ،
أذهب البأس ،
واشفه وأنت الشافي ،

لا شفاء إلا شفاءك ،
شفاء لا يُغادر سَقما
"
( 1 ).

وعنها -رضي الله عنها-
أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول للمريض:
" بسم الله ،
تربة أرضنا،
بريقة بعضنا،
يشفى سقيمنا،
بإذن ربنا
"
( 1 ).


``````````````````````
1 - صحيح البخاري، كتاب الطب، باب الرقى بالقرآن والمعوذات،
وباب النفث في الرقية،
وباب المرأة ترقي الرجل.

( 1333 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 08:09 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


5- أمره صلى الله عليه وسلم بالرقية؛

فعن أم سلمة -رضي الله عنها-
أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى في بيتها
جارية في وجهها سفعة
( 1 )؛
فقال:
" استرقوا لها،
فإن بها النظرة"
( 2 ).

وعن أفعاله صلى الله عليه وسلم هذه مع الرقية،

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية:

" كان صلى الله عليه وسلم يرقي نفسه، وغيره،
ولا يطلب من أحد أن يرقيه "
( 3 ).


``````````````````````
1 - السفعة: حمرة في الوجه يعلوها سواد،
أو في وجهها موضع على غير لونه الأصلي
"فتح الباري 10/ 202".

2 - صحيح البخاري، كتاب الطب، باب رقية العين.

3 - مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 1/ 328.

( 1334 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 08:13 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


ملاحظة:

لا يتنافى التداوي بالرقى؛
من كتاب الله عز وجل،
ومن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم
مع التوكل؛

لأن الله جل جلاله جعل الرقى سببا
لدفع مكروهات كثيرة على لسان رسوله
صلى الله عليه وسلم،

وقد تواتر فعل الرسول صلى الله عليه وسلم للرقية بنفسه،
وغيره، وأمره بها،
وإقراره لصحابته على فعلها
( 1 ).

فالرقية مشروعة
وهي من الأدوية الناجعة النافعة بإذن الله،

إذا انضم إليها صدق القصد من جهة العليل،
وقوة التوجه إلى الله من جهة المداوي،
مع قوة القلب بالتقوى
والتوكل
على من يذهب البأس
( 2 ).


``````````````````````
1 - انظر الرقى على ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة
للدكتور علي العلياني ص33.

2 - انظر: الجواب الكافي لابن القيم ص35.
وفتح الباري لابن حجر 10/ 100.

( 1335 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 08:22 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


الوقفة الثانية:
مع الرقى البدعية:
وتدخل فيها الشركية؛
لأن من البدع ما يكون شركا.

فالرقية الشركية هي كل رقية اشتملت على شرك؛
كالقسم بالمخلوقات من شمس، أو قمر،
أوملائكة، أو جن، أو غير ذلك؛

أو الاستغاثة بالمخلوقات
فيما لا يقدر عليه إلا
الخالق سبحانه وتعالى
؛

أو المشتملة على
دعاء المخلوق من دون الله
،
ليكشف أمرا لا يكشفه إلا الله عز وجل،
هذا كله شرك،
لا يجوز لمن يؤمن بالله واليوم الآخر
أن يتعاطاه
( 1 ).


``````````````````````
1 - انظر الرقى على ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة
للدكتور علي العلياني ص 59-61.

( 1336 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 09:21 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


ويدخل في الرقى البدعية :
ما فقد شرطا من شروط الرقية الشرعية
( 1 )،
ومن ذلك
( 2 ):

1- إذا كانت الرقية سحرية؛
لأن الله حرم السحر، وبين أنه كفر،
وأن الساحر لا يفلح أبدا

قال تعالى:
{وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ
وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا
يُعَلّمُونَ النَّاسَ السّحْرَ
وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ
وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا
إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ
فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ
وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ
وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ
وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ
مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ
وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ

لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}

[البقرة: 102] .



``````````````````````
1 - التي تقدم ذكرها في ص137 من هذا الكتاب.

2 - انظر في ذلك:
الرقى على ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة للعلياني ص59-73.

( 1337 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 09:29 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


2- إذا كانت الرقية بعبارات غير واضحة،
ومعنى غير مفهوم،
فهي رقية بدعية؛

فإن ما لا يعقل معناه،
وما لا يفهم مبناه،
لا يؤمن أن يكون منه شرك،
وما كان مظنة الشرك،
فلا يجوز تعاطيه أبدا
-من باب سد الذرائع ( 1 ).



``````````````````````
1 - فتح المجيد شرح كتاب التوحيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن ص168-169.
وتيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ص166-167.

( 1338 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 09:34 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


3- ويدخل في هذا:

ما كان بعبارات محرمة؛ كالسب، والشتم، واللعن؛
فإن الله لم يجعل دواء أمة محمد صلى الله عليه وسلم
فيما حرمه عليها،

يقول صلى الله عليه وسلم:

"إن الله أنزل الداء والدواء،
وجعل لكم داء دواء،
فتداووا
ولا تداووا بحرام"
( 1 )،

ونهى صلى الله عليه وسلم عن الدواء الخبيث
( 2 ).


``````````````````````
1 - سنن أبي داود، كتاب الطب، باب في الأدوية المكروهة.

2 - مسند أحمد 2/ 305.
وسنن أبي داود، كتاب الطب، باب في الأدوية المكروهة.
وجامع الترمذي، كتاب الطب، باب من قتل نفسه بسم أو غيره.
وسنن ابن ماجه، كتاب الطب، باب النهي عن الدواء الخبيث.
وصححه الألباني "انظر صحيح سنن أبي داود 2/ 733.
وصحيح سنن ابن ماجه 2/ 255".

( 1339 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 09:41 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````



4- ألا تكون الرقية على هيئة محرم؛
كأن يتقصد فعلها حال كونه جنبا،
أو في مقبرة، أو حمام،
أو وهو كاشف لعورته،
أو غير ذلك.

5- ألا يظن الراقي،
أو المرقي أن الرقية تستقل بالشفاء،
أو دفع المكروه وحدها.

فإذا اعتقد أنها تؤثر بذاتها،
فهذا هو الشرك الأكبر
؛
لأن الشافي هو الله وحده.

( 1340 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : السبت, 14/5/2016 الساعة 09:46 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


ثامنا:
التمائم من أنواع الشرك الأصغر

أولا:
تعريف التمائم

التمائم لغة جمع تميمة،
وهي خرزات كان الأعراب يعلقونها على أولادهم
لدفع العين بزعمهم.

أو قطعة من الجلد أو الورق،
يكتب عليها أدعية وأوراد،

يعلقها بعض الناس على مرضاهم،
بغرض دفع شر متوقع،
أو الشفاء من مرض حاصل وقع ( 1 ).


``````````````````````
1 - انظر: فتح الباري لابن حجر 10/ 196.
ولسان العرب لابن منظور 12/ 69-70.

( 1341 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 15/5/2016 الساعة 09:06 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

ويتضح من تعريف التميمة
أنها كانت تتخذ لغرضين:

1- دفع الشر المتوقع؛
من مرض أو عين، قبل أن يحصل
"كالذي يعلق على الصبيان، أو الفرس،
أو المساكن، أو السيارات".

2- دفع الشر الذي وقع بالفعل
"وهذا الذي يعلق على المريض".

ثانيا:
حكم تعليق التمائم

تعليق التمائم من باب شرك الأسباب،
وهذا قد يكون أكبر،
وقد يكون أصغر،
حسب حال صاحبه،

ولذلك ينظر في حال المتعلق،
وفي حال المعلق.


( 1342 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 15/5/2016 الساعة 01:12 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

يقول سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
رحـمه الله تعالى

عن التمائم:

قد تكون شركا أكبر
إذا اعتقد معلق التميمة أنها تحفظه،
أو تكشف عنه المرض،
أو تدفع عنه الضرر،
دون إذن الله ومشيئته ( 1 )،

ويقول رحـمه الله في موضع آخر:

والصواب أن تعليق التمائم ليس من الاستهزاء بالدين،
بل من الشرك الأصغر،
ومن التشبه بالجاهلية،

وقد يكون شركا أكبر
على حسب ما يقوم بقلب صاحب التعليق
من اعتقاد النفع فيها،
وأنها تنفع وتضر دون الله عز وجل،
وما أشبه هذا الاعتقاد،

أما إذا اعتقد أنها سبب للسلامة من العين
أو الجن ونحو ذلك،
فهذا من الشرك الأصغر؛

لأن الله سبحانه
لم يجعلها سببا،
بل نهى عنها وحذر،
وبيّن أنها شرك على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم،
وما ذاك إلا لما يقوم بقلب صاحبها
من الالتفات إليها،
والتعلق بها
( 2 ).

``````````````````````
1 - مجموع فتاوى الشيخ ابن باز 2/ 384.

2 - قاله رحمه الله معلقا على حواشي الشيخ حامد الفقي
على كتاب "فتح المجيد" حاشية رقم 133.

( 1343 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 15/5/2016 الساعة 01:29 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````


فتعليق التمائم مع اعتقاد أنها سبب للسلامة
من الشر الواقع أو المتوقع:

شرك أصغر
.

وتعليق التمائم مع اعتقاد أنها تنفع وتضر
دون إذن الله ومشيئته:

شرك أكبر.



( 1344 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 15/5/2016 الساعة 01:35 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

ثالثا:

التمائم نوعان؛
محرمة، ومختلف فيها.

النوع الأول:
التمائم المحرمة

وهي التي جمعت أحد هذه الأمور
"واحد يكفي كي تكون محرمة":

1- ليست من الكتاب، ولا من السنة،
بل هي من طلاسم اليهود، أو المشركين،
أو مستخدمي الجن، ونحوهم.

2- إذا كانت من الخرز، أو الأوتار،
أو الحلق من الحديد وغيره كالأساور؛
فإن تعليقها محرم بلا ريب؛
إذ ليست من الأسباب المباحة،
ولا الأدوية المعروفة ( 1 ).

3- إذا كان فيها شرك؛
كالاستغاثة بأحد غير الله عز وجل.

4- إذا كان صاحبها أو حاملها
يعتقد أنها تنفع بذاتها،
وأنه إن رفعها بقي المرض
( 2 ).

````````````````````
1- انظر تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله
ص152، 154، 156-162.

2 - انظر: معارج القبول للشيخ حافظ الحكمي 1/ 384
والتمائم في ميزان العقيدة للدكتور علي العلياني ص33.

( 1345 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 15/5/2016 الساعة 01:40 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

أدلة التمائم المحرمة:

جاءت أدلة كثيرة بتحريم التمائم
التي فيها أحد هذه الأمور السابقة،
ومن هذه الأدلة:

1- قول الله عز وجل:
{قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ
إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرّ
هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرّهِ
أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ
هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ
قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ
عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكّلُونَ}

[الزمر: 38] .

2- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"من تعلق تميمة فقد أشرك"
( 1 ).

````````````````````
1- أخرجه أحمد في المسند 4/ 156،
والحاكم في المستدرك 4/ 219.
ورواة أحمد ثقات، كما قال الهيثمي في مجمع الزوائد 5/ 103،
وصححه الألباني "السلسلة الصحيحة رقم 492".

( 1346 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 15/5/2016 الساعة 09:32 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

3- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

" إن الرقى والتمائم والتولة
( 1 ) شرك " ( 2 ).

4- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

" من تعلق شيئا وُكل إليه "
( 3 ).

````````````````````
1- التولة: شيء تصنعه المرأة، تجلب به محبة زوجها، وهو ضرب من السحر.
"الدين الخالص 2/ 238".

2 - أخرجه أحمد في المسند 1/ 381.
والحاكم في المستدرك 4/ 217، وقال: صحيح الإسناد ولم يخرجاه،
ووافقه الذهبي.
وأبو داود وابن ماجه في السنن، كلاهما في كتاب الطب، باب في تعليق التمائم.
وصححه الألباني "السلسلة الصحيحة رقم331".

3- أخرجه أحمد في المسند 4/ 310-311.
والترمذي في الجامع الصحيح، كتاب الطب،
باب ما جاء في كراهية التعليق.
وحسنه الألباني في صحيح سنن الترمذي 2/ 208.

( 1347 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 15/5/2016 الساعة 09:38 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

النوع الثاني:

التمائم المختلف فيها
وهي التي جمعت الشروط التالية
( 1 )

1- أن تكون بشيء من القرآن الكريم،
أو بالأدعية الصحيحة.

2- أن تكون بلغة عربية مفهومة،
أو بلغة أخرى يفهم معناها.

3- أن تكون خالية من الطلاسم، والشركيات.

4- أن يكون صاحبها على عقيدة صافية؛
بأنه لا يجلب النفع
ولا يدفع الضر إلا الله
.


````````````````````
1- انظر أحكام الرقى والتمائم
للدكتور فهد السحيمي ص243، 253.

( 1348 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 15/5/2016 الساعة 09:47 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

حكم هذا النوع من التمائم:

هذا النوع من التمائم قد اختلف العلماء في حكمه،
فرأى بعضهم جوازه،
وبعضهم تحريمه.

يقول الإمام أحمد:
" التعليق كله يكره،
والرُقى ما كان من القرآن، فلا بأس به "
( 1 ).



````````````````````
1- مسائل الإمام أحمد برواية الكوسج 2/ 169.

( 1349 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاحد, 15/5/2016 الساعة 09:53 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

أدلة من قال بتحريم هذا النوع ( 1 ):

1- عموم النهي الوارد في التمائم،
دون تخصيص نوع منها؛
فقد جاء المنع من تعليق التمائم دون تفصيل.
ولو كان تعليق التمائم مشروعا،
لبينه رسول الله صلى الله عليه وسلم
كما بين الرقية وأذن فيها بقوله:
" لا بأس بالرقى
ما لم يكن فيه شرك
"
( 1 ).

2- إن القول بجواز تعليق التمائم المختلف فيها
قد يعطل سنة الرقية المتفق عليها.



````````````````````
1- انظر التمائم في ميزان العقيدة للدكتور علي العلياني ص46-50.

2 - تقدم تخريج هذا الحديث ص138، ح"1".

 
   
 


مواضيع مشابهه :

الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة