انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

ثـمـرات الـتـوحـيـد
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
ثـمـرات الـتـوحـيـد  
بتاريخ : السبت, 5/12/2015 الساعة 08:45 صباحا
أبو فراس السليماني
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 6843
ثمرات التوحيد

عبد العزيز كحيل


عندما سادت ثقافة عصور التخلف
 أصبح التوحيد
_وهو الركن الركين
وقطب الرحى في العقيدة الإسلامية_

 أقرب إلى مباحث لاهوتية ومسائل كلامية
 لا تبعث على الحركة والإيجابية

لهذا يجب الرجوع إلى المعنى الأصيل للتوحيد

وهو معنى حي لخدمة المسلم في تعبده لله
 وخدمة الإسلام وإصلاح الآفاق والأنفس
بأحكامه وآدابه ،

 وإذا تجاوزنا التعقيدات الكلامية
واستقينا المفاهيم من القرآن والسنة

 فإن التوحيد يبدو لنا حركة إيجابية
تربط المسلم بربه
وبغيره من الناس
وكذلك بالكون.


قال تعالى:

 { وما أرسلنا من قبلك من رسول

 إلا نوحي إليه

 أنه لا إله إلا أنا
 فاعبدون
}.




تقييم الموضوع

( 1470 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 18/5/2016 الساعة 10:06 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

الفصل الثالث:
النفاق، وأنواعه

المبحث الأول:
معنى النفاق

معنى النفاق لغة:

النفاق في اللغة: من "النفق"،
وهي تدل على الإخفاء وعدم الإظهار.

ومنه سمي السرب في الأرض
الذي له مخلص إلى مكان نفقا.

وقيل لأحد جحري اليربوع:
النافقاء والنفقة؛
لأنه يكتمه ويظهر غيره؛
فإذا أتي من جهة القاصعاء،
ضرب النافقاء برأسه، فانتفق.

يقال: نافق اليربوع،
إذا أخذ في نافقائه
( 1 ).

معنى النفاق في الشرع:

النفاق شرعا:
هو أن يظهر المرء ما يوافق الحق،
ويبطن ما يخالفه؛

فمن أظهر أمام الناس ما يدل على الحق،
وكان حقيقة أمره
أنه على باطل من الاعتقاد، أو الفعل،
فهو المنافق،
واعتقاده، أو فعله هو النفاق
( 2 ).


```````````````````
1- انظر: أساس البلاغة للزمخشري ص648-649.
ومعجم مقاييس اللغة لابن فارس 5/ 454-455.
والقاموس المحيط للفيروزآبادي ص1195-1196.
ولسان العرب لابن منظور 10/ 358-359.
والمعجم الوسيط لجماعة من المؤلفين ص942.

2 - انظر: المدخل لدراسة العقيدة الإسلامية للبريكان ص192.
والمعجم الوسيط ص942.

( 1471 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 18/5/2016 الساعة 10:08 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

الصلة بين المعنيين:

يلاحظ أن المنافق قد ستر اعتقاده، أو عمله،
وأخفاه، وأضمره،
فمثله كمثل الضب؛
يدخل من جحر ظاهر،
ثم إذا شعر بالخطر خرج من باب آخر تتعذر رؤيته.

وكذلك يفعل المنافق:
يدخل في الإسلام من باب ظاهر؛
فينطق الشهادتين، ويصلي مع الناس،
مع أنه يكتم خلاف الإسلام،
ويتربص بالمسلمين الدوائر،
وينتظر ظهور الكفر،
حتى يتخلى عما أظهره،

كما قال الله عن المنافقين:

{الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ
فَإِنْ كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنَ اللَّهِ
قَالُوا أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ

وَإِنْ كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ
قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ}

[النساء: 141] .

نوعا النفاق:

النفاق نوعان:

نفاق أكبر "اعتقادي
ونفاق أصغر "عملي".

المبحث الثاني:

النفاق الأكبر الاعتقادي

أولا:
تعريف النفاق الأكبر

هو أن يُظهر الرجل للمسلمين
إيمانه بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر،
وهو في الباطن منسلخ من ذلك كله،
مكذّب به ( 1 ) ؛

فهو قد أظهر الانقياد والتصديق ظاهرا؛
لكنه أبى ذلك باطنا
( 2 ).

`````````````````````
1 - انظر: مدارج السالكين لابن القيم 1/ 379-377.
والقاموس المحيط للفيروزآبادي 1196.

2 - انظر أعلام السنة المنشورة للشيخ حافظ الحكمي ص149.

( 1472 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 18/5/2016 الساعة 10:10 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

ثانيا:
حكم النفاق الأكبر

النفاق الأكبر
نفاق اعتقادي محله القلب،
وصاحبه كافر، خالد مخلد في النار،
بل في الدرك الأسفل منها إن لم يتب
( 1 )،

كما قال عز وجل:

{إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ
وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرا
}

[النساء: 145] .

وقد هتك الله سبحانه أستار المنافقين ،
وكشف أسرارهم في القرآن،
وجلَّى لعباده أمورهم
ليكونوا منها ومن أهلها على حذر
فإن بلية الإسلام بهم شديدة جدا؛
لأنهم منسوبون إليه، وإلى نصرته وموالاته،
وهم أعداؤه في الحقيقة
( 2 ).


ثالثا:
صفات المنافقين نفاقا أكبر

قد كشف الله في كتابه
أسرار المنافقين ،
وهتك أستارهم ،
في آيات كثيرة،
نزلت تخبر عن أوصافهم، وأهدافهم،
ووسائلهم الدنيئة لهدم الدين،
أو إضعاف المسلمين.

والنفاق الأكبر "الاعتقادي"
قد جمع أهله خصالا كثيرة، وصفات عديدة،
سأقتصر على ذكر بعضها،
كي لا يقع شيء منها في قلب المؤمن،
فيخسر الدنيا والآخرة.

`````````````````````
1 - انظر مدارج السالكين لابن القيم 1/ 376.
2 - انظر المرجع نفسه 1/ 377.

( 1473 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 18/5/2016 الساعة 10:13 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````

فمنها:

1- تكذيب الرسول صلى الله عليه وسلم
باطنا لا ظاهرا.

ودليل هذه الصفة قول الله عز وجل:

{إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا
نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ
وَاللَّهُ يَشْهَدُ
إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ
}

[المنافقون: 1] ؛

أي كاذبون فيما أظهروا من شهادتهم،
وحلفهم بألسنتهم.
فمن قال شيئا،
واعتقد خلافه،
فهو كاذب
( 1 ).


```````````````````
1- انظر الجامع لأحكام القرآن للقرطبي 18/ 80.

( 1474 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 18/5/2016 الساعة 10:15 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
2- موالاة الكافرين،
وإعانتهم في حربهم ضد المسلمين
.

ودليل هذه الصفة قول الله عز وجل:

{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا
يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ
لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ
وَلا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَدًا أَبَدًا
وَإِنْ قُوتِلْتُمْ لَنَنْصُرَنَّكُمْ
وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ
}

[الحشر: 11] ؛

فهؤلاء المنافقون أطمعوا إخوانهم من أهل الكتاب
في نصرتهم، وموالاتهم على المؤمنين،
وأقسموا أنهم لن يطيعوا في عدم نصرتهم
أحدا يعذلهم أو يخوفهم،
وأنهم سينصرونهم ويعينوهم
على المسلمين إن قاتلوهم
( 1 ).


```````````````````
1- انظر تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان
للشيخ عبد الرحمن بن سعدي 7/ 338.

( 1475 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 18/5/2016 الساعة 10:17 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
3- تبييت الشر للمسلمين،
وتدبير المكائد لهم.

ودليل هذه الصفة قول الله عز وجل:

{يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ
وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيّتُونَ مَا لا يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ
وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا}

[النساء: 108] ؛

فمخافة الخلق عند هؤلاء المنافقين
أعظم من مخافة الله عز وجل،

لذلك تجدهم يحرصون بالوسائل المباحة والمحرمة
على تجنب الفضيحة عند الناس،
وهم مع ذلك قد بارزوا الله بالعظائم،
ولم يبالوا بنظره واطلاعه عليهم،
خصوصا في حال تبييتهم
ما لا يرضيه من القول
( 1 ).


```````````````````
1- انظر تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان
للشيخ عبد الرحمن بن سعدي 2/ 154.

( 1476 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 18/5/2016 الساعة 10:18 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
34- المسرة بانخفاض دين المسلمين،
وكراهية انتصاره.

ودليل هذه الصفة قول الله عز وجل:

{لَقَدِ ابْتَغَوُا الْفِتْنَةَ مِنْ قَبْلُ وَقَلَّبُوا لَكَ الْأُمُورُ
حَتَّى جَاءَ الْحَقُّ
وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ
وَهُمْ كَارِهُونَ}

[التوبة: 48] ؛

فقد طلب هؤلاء المنافقون الشر من البداية،
واحتالوا في تشتيت أمر المسلمين وإبطال دينهم،
حتى أظهر الله دينه، وأعز جنده،
والمنافقون كارهون لذلك
( 1 ).


```````````````````
1- انظر زاد المسير في علم التفسير لابن الجوزي 3/ 448.

( 1477 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 18/5/2016 الساعة 10:19 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
ومن الأدلة أيضا قوله سبحانه وتعالى:

{إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ
وَإِنْ تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ
يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِنْ قَبْلُ
وَيَتَوَلَّوْا وَهُمْ فَرِحُونَ}

[التوبة: 50] ؛

فقد أخبر سبحانه وتعالى أن المنافقين
إن أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه
نصر وغنيمة ساءهم ذلك،
وإن أصابهم قتل وهزيمة،
قالوا:
عملنا بالحزم فلم نخرج معكم،
ثم ينقلبون وهم فرحون بمصابكم وسلامتهم
( 1 )
.

```````````````````
1- انظر زاد المسير في علم التفسير لابن الجوزي 3/ 450.

( 1478 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 18/5/2016 الساعة 10:21 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
المبحث الثالث:
النفاق الأصغر العملي

أولا:
تعريف النفاق الأصغر:

هو ترك المحافظة على أمور الدين سرا،
ومراعاتها علنا
( 1 ).

ثانيا:
حكم النفاق الأصغر:

النفاق الأصغر نفاق عملي؛
فصاحبه يدعي الإيمان بالله عز وجل،
والطاعة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم،
ولكنه يعمل أعمالا عدها رسول الله
صلى الله عليه وسلم
من النفاق.

وصاحب هذا النوع لا يخرج عن ملة الإسلام في الدنيا،
وهو في الآخرة مستحق للوعيد؛
لكنه لا يخلد في النار إن دخلها.



```````````````````
1- انظر مدخل لدراسة العقيدة الإسلامة لعثمان جمعة ضميرية ص348.

( 1479 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 18/5/2016 الساعة 10:22 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
ثالثا:
صفات المنافقين نفاقا أصغر:

ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم
في أحاديث عديدة علامات ظاهرة،
من اتصف بها فقد شابه المنافقين في أعمالهم؛

وإنما بيَّنها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخبر عنها
كي نحذر من هذه الصفات الذميمة؛

لأنها من علامات النفاق،
ويخشى أن يكون هذا النفاق العملي
مؤديا إلى نفاق في الاعتقاد
- والعياذ بالله تعالى ( 1 ).



```````````````````
1- انظر شرح رياض الصالحين للصديقي 4/ 578.

( 1480 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الاربعاء, 18/5/2016 الساعة 10:31 مساء
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
ومن هذه العلامات:

1- الكذب في الحديث.
فيحدّث الناس بحديث يصدقونه فيه، وهو كاذب.

2- إخلاف الوعد.
فيعد بوعد، ومن نيته أن لا يفي،
أو يعد ثم يبدو له أن يخلفه من غير عذر في الخُلف
( 1 ).

3- خيانة الأمانة؛
فإذا ائتمن أمانة، لم يؤدها.

4- الغدر.
فإذا عاهد غدر، ولم يف بعهده.

5- الفجور في الخصومة.
فيخرج عن الحق عمدا،
حتى يصير الحق باطلا والباطل حقا
( 2 ).


```````````````````
1- انظر جامع العلوم والحكم لابن رجب 2/ 482.

2- انظر المصدر نفسه 2/ 486.

( 1481 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:27 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
وهذه العلامات الخمس
جمعها رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله:

"أربع من كن فيه كان منافقا خالصا،
ومن كان فيه خصلة منهن
كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها:
إذا
اؤْتُمِنَ خان،
وإذا حدث كذب،
وإذا عاهد غَدَر،
وإذا خاصم فَجَر"
( 1 )،

وفي قوله صلى الله عليه وسلم:

"آية المنافق ثلاث:
إذا حدَّث كذب،
وإذا وعد أخلف،
وإذا
اؤْتُمِنَ خان"( 1 ).


```````````````````
1- صحيح البخاري، كتاب الإيمان، باب علامة المنافق.
وصحيح مسلم، كتاب الإيمان، باب بيان خصال المنافق.

( 1482 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:30 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
تنبيه:

النفاق الأصغر "العملي"
مقدمة للنفاق الأكبر "الاعتقادي"؛

فمن اتصف بصفات النفاق العملي،
فقد أشبه المنافقين "اعتقادا" في أعمالهم،
ولكنه ليس على كفرهم أو اعتقادهم.

وإن كان يخشى عليه من النفاق الاعتقادي؛

فالواجب على المؤمن أن يتجنب هذه الصفات؛
لأن الإيمان ينهى عنها.

وعلينا أن نعلم أن هذه الصفات
إذا اجتمعت في شخص،
وغلبت على أعماله،
ولم يكن له ما ينهاه عن شيء منها،
فهو المنافق الخالص
( 1 )
-والعياذ بالله-.

نسأل الله أن يجنب المسلمين
هذا الداء العضال،
إنه جواد كريم.



```````````````````
1- انظر شرح النووي على صحيح مسلم 2/ 47.

( 1483 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:33 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
الباب الثالث:
عقيدة الولاء والبراء

الفصل الأول:
نصوص الولاء والبراء في القرآن والسنة

القرآن الكريم والسنة النبوية مليئان بالأدلة
التي تأمر بموالاة المؤمنين،
وتنهى عن موالاة الكفار،
وتحض على البراءة منهم.
ونظرا لكثرة هذه النصوص،
سأقتصر على ذكر بعضها:

أولا:
من نصوص الولاء والبراء في القرآن الكريم


1- قول الله عز وجل:

{وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى
حَتَّى تَتَّبِــعَ مِلَّتَهُمْ
قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى
وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ
مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيّ وَلا نَصِيرٍ}

[البقرة: 120] ؛

فهذه فيها
"النهي العظيم عن اتباع أهواء اليهود والنصارى
والتشبه بهم فيما يختص به دينهم" ( 1 ).



``````````````````
1 - تيسير الكريم الرحمن للشيخ ابن سعدي 1/ 133.

( 1484 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:35 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
2- قول الله سبحانه وتعالى:

{لا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ
وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ
فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ
إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً
وَيُحَذّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ
وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ}

[آل عمران: 28] ؛

فنهى سبحانه وتعالى المؤمنين
عن اتخاذ الكافرين أولياء وأصدقاء وأصحابا
من دون المؤمنين،
يعينونهم على المؤمنين،
ويدلونهم على عوراتهم،
وأخبر عز وجل أن من فعل ذلك
فقد برئ من الله،
وبرئ الله منه بارتداده عن دينه،
ودخوله في الكفر
( 1 ).



``````````````````
1 - انظر جامع البيان لابن جرير الطبري 3/ 227.

( 1485 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:37 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
3- قول الله عز وجل:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ
بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ
وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ
إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}

[المائدة: 51] ؛

فأخبر عز وجل أن من يعاضد اليهود والنصارى
ويناصرهم على المسلمين،
فحكمه كحكمهم في الكفر والجزاء
( 1 ).



``````````````````
1 - انظر الجامع لأحكام القرآن للقرطبي 6/ 141.

( 1486 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:40 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
4- قول الله سبحانه وتعالى:

{وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ
إِلَّا تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ}

[الأنفال: 73] ؛

فقطع الله الولاية بين الكفار والمؤمنين؛
فجعل المؤمنين بعضهم أولياء بعض،
والكفار بعضهم أولياء بعض،
يتناصرون بدينهم، ويتعاملون باعتقادهم
( 1 ).



``````````````````
1 - انظر الجامع لأحكام القرآن للقرطبي 8/ 37-38.

( 1487 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:42 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
5- قول الله عز وجل:

{لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ
يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ
وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ
أَوْ أَبْنَاءَهُمْ
أَوْ إِخْوَانَهُمْ
أَوْ عَشِيرَتَهُمْ}

[المجادلة: 22] ؛

فأخبر سبحانه وتعالى
أنك لا تجد من يؤمن بالله واليوم الآخر إيمانا حقيقيا
ثم تصدر منه موادة لمن حاد الله ورسوله،
ولو كان أقرب قريب
( 1 ).



``````````````````
1 - انظر كتاب الإيمان: أركانه، حقيقته، نواقضه
للدكتور محمد نعيم ياسين ص186.

( 1488 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:44 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
6- قول الله عز وجل:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا
لا تَتَّخِذُوا عَدُوّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ
تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ
وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقّ
يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَنْ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبّكُمْ
إِنْ كُنْتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاءَ مَرْضَاتِي
تُسِرُّونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ
وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنْتُمْ
وَمَنْ يَفْعَلْهُ مِنْكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ}

[الممتحنة: 1] ؛

فنهى سبحانه عن موالاة الكفار،
أو إلقاء المودة إليهم،
وأخبر ان ذلك مناف للإيمان،
ومخالف لملة إبراهيم الخليل عليه السلام،
ومناقض للعقل
الذي يوجب الحذر كل الحذر من العدو
( 1 ).



``````````````````
1 - انظر تيسير الكريم الرحمن لابن سعدي 7/ 348-349.

( 1489 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:46 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
7- قول الله عز وجل:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا
لا تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ
قَدْ يَئِسُوا مِنَ الْآخِرَةِ
كَمَا يَئِسَ الْكُفَّارُ مِنْ أَصْحَابِ الْقُبُورِ}

[الممتحنة: 13] ؛

فنهى سبحانه وتعالى
عن موالاة وموادة ومناصرة الكفار،

وأخبر سبحانه وتعالى
أن هؤلاء الكفار قد حرموا من خير الآخرة؛
فليس لهم منها نصيب،
ثم حذر عبادة المؤمنين أن يتولوهم،
فيوافقوهم على شرهم وشركهم
،
فيحرموا خير الآخرة كما حرموا
( 1 ).



``````````````````
1 - انظر تيسير الكريم الرحمن لابن سعدي 7/ 348-349.

( 1490 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:49 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
ثانيا:
من نصوص الولاء والبراء في السنة النبوية

1- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"لا تبدؤوا اليهود والنصارى بالسلام؛
فإذا لقيتم أحدهم في طريق
فاضطروه إلى أضيقه"
( 1 ).



``````````````````
1 - صحيح مسلم، كتاب السلام،
باب النهي عن ابتداء أهل الكتاب بالسلام، وكيف يرد عليهم.

( 1491 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:51 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
2- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم
لأحد الصحابة:


"أبايعك على أن تعبد الله ، وتقيم الصلاة،
وتؤتي الزكاة، وتناصح المسلمين،
وتفارق المشركين"
( 1 ).



``````````````````
1 - أخرجه الإمام أحمد في المسند 4/ 365.
والنسائي في السنن، كتاب البيعة، باب البيعة على فِراق المشرك.
وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة رقم 636،
وفي صحيح سنن النسائي 3/ 875.

( 1492 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:53 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
3- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"كل مسلم على مسلم محرم،
أخوان نصيران،
لا يقبل الله عز وجل
من مشرك بعد ما أسلم عملا،
أو يفارق المشركين إلى المسلمين "
( 1 ).



``````````````````
1 - أخرجه النسائي في السنن،
والحاكم في المستدرك 4/ 600، وصححه، ووافقه الذهبي.

وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة رقم 369.

( 1493 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 09:55 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
4- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"الرجل على دين خليله،
فلينظر أحدكم من يخالل
"
( 1 ).



``````````````````
1 - أخرجه أبو داود في السنن، كتاب الأدب، باب من يؤمر أن يجالس.
والترمذي في الجامع الصحيح، أبواب الزهد، باب رقم 32، وقال: حديث حسن.
وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داود 3/ 917،
وفي صحيح سنن الترمذي 2/ 280،
وفي السلسلة الصحيحة رقم 927.

( 1494 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 10:00 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
5- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"لا تصاحب إلا مؤمنا،
ولا يأكل طعامك إلا تقي
"
( 1 ).



``````````````````
1 - أخرجه الترمذي في الجامع الصحيح، أبواب الزهد، باب ما جاء في صحبة المؤمن.
وأبو داود في السنن، كتاب الأدب، باب من يؤمر أن يجالس.
وحسنه الألباني في صحيح سنن الترمذي 2/ 285.
وصحيح سنن أبي داود 3/ 917.
وصحيح الجامع رقم 7341.

( 1495 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 10:02 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
6- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم
لرأس المنافقين عبد الله بن أبي:

"قد كنت أنهاك عن حب يهود"
( 1 ).



``````````````````
1 - أخرجه أبو داود في السنن، كتاب الجنائز، باب في العيادة.
وقال الألباني في صحيح سنن أبي داود 2/ 598: ضعيف الإسناد،
لكن قصة القميص صحيحة.

( 1496 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 10:04 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
7- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"المرء مع من أحب"
( 1 ).



``````````````````
1 - صحيح البخاري، كتاب الأدب، باب علامة الحب في الله.
وصحيح مسلم، كتاب البر والصلة والآداب، باب المرء مع من أحب.

( 1497 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 10:07 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
الفصل الثاني:

مفهوم الولاء والبراء، ومنزلته في الدين

بعدما أوردنا في الفصل السابق
عددا من النصوص الشرعية
التي تحث على موالاة المؤمنين،
والبراءة من المشركين والكافرين،
وتنهى عن موالاة المشركين والكافرين ومحبتهم،
أو البراءة من المؤمنين ومعاداتهم،

لزم أن نتعرف على معنى الولاء والبراء،
كي يكون المسلم على بينة من أمره،
ومعرفة واضحة لما طلب منه فعله، أو تركه.

وهذا يستدعي أن نتعرف
على معنى الولاء والبراء في اللغة،
وفي الشرع .


المبحث الأول:
معنى الولاء والبراء في اللغة والشرع


أولا: معنى الولاء لغة

الولاء مصدر من والى يوالي ولاء وموالاة،
بمعنى: أحب، وقرب، وأدنى، وحابى.

والمولى: الحليف،
وهو من انضم إليك فعز بعزك، وامتنع بمنعتك.

وتولاك الله: أي نصرك.
والولي ضد العدو، وهو:
المحب، والصديق، والنصير، والتابع ( 1 ) .

فالولاء على هذا يعني في اللغة:
الحب، والدنو، والقرب، والنصرة.

ثانيا: معنى البراء لغة

البراء مصدر من برئ يبرأ براء وبراءة بمعنى:
أبغض، وتباعد، وتخلص.

يقال: بارأت الرجل، إذا فارقته،
وبارأت المرأة، إذا صالحتها على الفراق.
وبرئت من كذا، إذا تخلصت منه،
وتنزهت، وتباعدت عنه،

وبرئ المريض برءا وبرءا، إذا شفي وتخلص مما به.

وبرئ فلان من فلان، إذا تباعد وتخلى عنه
( 2 ) ؛

فالبراء لغة يأتي بمعنى التخلص، والتنزه،
والتباعد، والتباغض،
والتجافي، والمفارقة.




``````````````````
1 - انظر: أساس البلاغة للزمخشري ص689.
والقاموس المحيط للفيروزآبادي ص1732.
ولسان العرب لابن منظور 15/ 406-414.
والمعجم الوسيط لجماعة من المؤلفين ص1057.

2 - انظر: أساس البلاغة للزمخشري ص34.
والقاموس المحيط للفيروزآبادي ص42.
ولسان العرب لابن منظور 1/ 31-34.
والمعجم الوسيط لجماعة من المؤلفين ص46.

( 1498 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 10:10 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
ثالثا:
معنى الولاء شرعا

الولاء في الشرع:

هو النصرة، والمحبة، والإكرام، والاحترام،
والكون مع المحبوبين ظاهرا وباطنا
( 1 )؛

فهو يعني التقرب وإظهار الود بالأقوال والأفعال والنوايا
لمن يتخذه الإنسان وليا.

فإن كان هذا التقرب وإظهار الود بالأقوال والأفعال والنوايا
مقصودا به الله ورسوله والمؤمنين؛
فهي الموالاة الشرعية الواجبة على كل مسلم.

وإن كان المقصود بالتقرب وإظهار الود
بالأقوال والأفعال والنوايا
هم الكفار على اختلاف أجناسهم؛
فهي موالاة كفر وردة عن الإسلام
إذا صدرت ممن يدعي الإسلام.

أما الكفار ومن في حكمهم من المرتدين والمنافقين،
فبعضهم أولياء بعض،
فلا يستغرب منهم ذلك
( 2 ).



``````````````````
1 - انظر الولاء والبراء في الإسلام لمحمد بن سعيد بن سالم القحطاني ص92.

2 - كتاب الإيمان: أركانه، حقيقته، نواقضه للدكتور محمد نعيم ياسين ص188.

( 1499 )    الكاتب : أبو فراس السليماني
  بتاريخ : الخميس, 19/5/2016 الساعة 10:11 صباحا
المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://youtu.be/xB7NMem57Oc
http://shamela.ws/index.php/author/1987
``````````````````````````````````````````````
رابعا:
معنى البراء شرعا

البراء في الشرع:

هو البعد، والخلاص،
والعداوة بعد الإعذار والإنذار
( 1 )؛

فهو يعني
بغض أعداء الله تعالى،
ومعاداتهم، ومجافاتهم، والتبري منهم
( 2 )،

والتخلص من قبائحهم وباطلهم،
والتنحي عن التشبه بهم
( 3 ).



``````````````````
1 - انظر الولاء والبراء في الإسلام لمحمد بن سعيد بن سالم القحطاني ص92.

2 - انظر حقيقة الولاء والبراء في معتقد أهل السنة والجماعة لسيد سعيد عبد الغني ص33.

3 - انظر مدخل لدراسة العقيدة الإسلامية لعثمان جمعة ضميرية ص367.

 
   
 


مواضيع مشابهه :

الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة