انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

سلمان العودة لم يتغير بل هو في إستراحة محارب
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
سلمان العودة لم يتغير بل هو في إستراحة محارب  
بتاريخ : الخميس, 12/1/2017 الساعة 08:39 صباحا
تكفيري تائب
عضو
الدولة : اشرف بقعة
المشاركات : 7979
سلمان العودة لم يتغير بل هو في إستراحة محارب

بسم الله الرحمن الرحيم

الكل منا يتمنى أن تعود المياه إلى مجاريها وترجع الأرض كما عهدناها في بلاد الحرمين سلفية سلفية لا حزبية ولاغيرها من الجماعات المسعورة ولكن للأسف مازلنا نأن تحت وطأت هذه الجماعات وإفرازاتها التي غشت البلاد وفرقت الجماعة ومزقت الأسرة وحطمت أركان المجتمع، حتى وصل بنا الحال إلى ما نرى و ما نسمع.

قبل فترة كان هناك لقاء مثير عبر قناة العربية مع الشيخ سلمان العودة والذي أعده الأستاذ/ تركي الدخيل ، والحقيقة أن هذا اللقاء كان مهماً للغاية بالرغم من فقدان صراحته الجوهرية التي كنت أتمنى أن تكون هي الحيز في ذلك اللقاء.
وقبل فترة حصل لقاء دعوي في الحرس الوطني كان منظماً من أجل الدعاة وكان الشيخ سلمان العودة من ضمن الدعاة الذين شاركوا في هذا اللقاء.

الحقيقة أنني استمعت لذلك اللقاء الذي جمع بين الشيخ سلمان العودة وبعض الدعاة ، فوجدت أن الشيخ أجاد في طرحه لموضوعه ذلك إلا أنني سمعت 
ماكنت أخشاه من الشيخ في هذا اللقاء .
وقد وقفت على ملاحظات عدة في كلمة الشيخ ولكن الذي شدني في ذلك اللقاء هو تعريضه لمصطلح السلفية في منتصف المحاضرة بشكل ملفت للنظر وغريب حيث وصف هذا المصلطح بإنه طارئ أي محدث ولا أصل له في هذا الوقت وأن كبار العلماء كانوا لا يستخدمون لفظ السلفية ولا يقومون به وقال: بل منهم من كان يرى أنها تزكية للنفس لا تشرع وهذا الذي أميل إليه أنه لا يزكي الإنسان نفسه فيقول أنه سلفي. أنتهى كلامه بتصرف يسير وسيأتي نص كلامه من الشريط المفرغ إن شاء الله.

قال البربهاري عفا الله عنه: 

إن علماء البلاد السلفية كسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز والشيخ محمد بن عثيمين رحمهما الله كانا سداً منيعاً لكل التجاوزات التي صدرت من لدن مشايخ الصحوة في ذلك الوقت . 
وهذا أمرٌ يعرفه الجميع وحصل بعد ذلك الإيقاف لهم لسنوات عديدة.
وبعد أن خرج المشايخ من السجن سمعنا الكثير والكثير ممن يقول إن مشايخ الصحوة تراجعوا عن تلك الأخطاء التي كانت سبباً في إيقافهم.
فقلنا عسى أن يكون ذلك فهذا ورب الكعبة فيه خيرٌ عظيم للأمة وسبباً من أسباب النصر على الأعداء وبناء وحدتها ونمو إقتصادها وثروتها وغيضاً لأهل الكفر والزندقة والإلحاد.
ثم: فتشنا وبحثنا عن أسس هذه التوبة وهذا التراجع ، فبحثنا في الكتب وسمعنا الأشرطة وتابعنا الصحف والمجلات وقرأنا مايكتب عبر شبكة الأنترنت ، وبحثنا في البحار والقفاري عن تلك التراجعات التي أعلنت فإذا بنا لانجد شيء واقعياً ملموساً ننطلق منه لتصديق تلك الأخبار والحكايات.
نعم هذه حقيقة لابد من الاعتراف بها.
فأقول والذي أدين الله به إن الشيخ سلمان العودة لم يتراجع عنه منهجه الذي يسير عليه بل غير الطريقة التي يسير عليها إن صحت العبارة وهذا شيء مؤكد. بمعنى أن غير من الطريقة القطبية إلى الطريقة البنائية. وهذا من خلال ما نسمعه عنه ونقرأ له. بل أصحاب الشيخ يشهدون بذلك
قال الشيخ طلال الدوسري عندما سئل هذا السؤال 
س: يقول البعض إن كثيراً من المشايخ كانت مواقفهم شديدة؟ ولكن بعد المحن تراخت؟ 

الجواب: 
ليس بصحيح 

وأنا أعتبرها إستراحة محارب 
فالداعية تتغير فيه أشياء لكن المنهج لايتغير أبداً، هذا بيننا وبين الله قد يتغير 

شيء من الجوارح 

أما القلب لايعلمه إلا الله سبحانه وتعالى 

وهذا دين ندين الله به 

ذكر ذلك في مجلة السموم التي منعت بفضل الله تعالى 

ص11 

العدد 

الثالث عشر 
قال البربهاري
نعم صحيح هي استراحة محارب ولا صحة للتوبة المزعومة فاللهم سلم سلم
ويشهد لذلك قضايا كثيرة ومنها على سبيل المثال:
1- أن الشيخ سلمان العودة لم يتراجع عن كلامه السابق لا بالقول وبالخط.
2- أن الشيخ سلمان لم يحذر القراء من أشرطته السابقة وهي منشورة ومفرغة حتى الآن عبر شبكة الأنترنت وبعضها في مواقع محجوبة تعلن تكفير البلاد السعودية.
3- أن الشيخ سلمان مازال يعيد بعض كلامه الذي سبق وأن رد عليه كبار العلماء كسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله والشيخ صالح الفوزان حفظه الله. موضحاً لأتباعه أنهم معهم على الخط.

وقفة حول كلمات الشيخ سلمان عفا الله عنه. 
هنا سأتحدث عن كلام الشيخ سلمان عفا الله عنه حول مصلطح السلفية التي عرج عليها وقبل أن أبدأ بالرد عليه أنقل لكم نص كلامه:
قال الشيخ سلمان العودة:
حتى بأهل السنة وطلبة العلم والدعاة بينهم اختلافات كثيرة بل من يوسمون ويسمون بالسلفيين وهذه الكلمة طارئة لم يكن شيوخنا الأقربين ، الشيخ ابن باز رحمه الله والشيخ بن حميد رحمه الله والشيخ بن عثيمين رحمه الله والأئمة في هذه البلد لم يكونوا يستخدمون لفظ السلفية ولا يقومون به بل منهم من كان يرى أنها تزكية للنفس لا تشرع وهذا الذي أميل إليه أنه لا يزكي الإنسان نفسه فيقول أنه سلفي لكن إذا وصفه الناس بهذا الوصف فهذا لابأس به.

الملاحظات على كلامه والرد عليه 
1- أن الشيخ سلمان نسب إلى كبار العلماء كلاماً لاصحة له وهذه ليست المرة الأولى التي ينسب فيها الشيخ كلاماً لاصحة له فقد نسب إلى شيخ الإسلام ابن تيمية والشيخ عبدا لعزيز بن بازحمه الله كلاماً عنهم أنهم يفرقون بين الفرقة الناجية والطائفة المنصورة وهذا مسجل بصوت الشيخ وهو موجود وقد نفى ذلك الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله هذا الكلام جملة وتفصيلاً وأنه لايقول به.
2- وهنا نسب إلى المشايخ أنهم لم يكونوا يستخدمون لفظ السلفية ولا يقومون به بل منهم....الخ وهذا غير صحيح ومحض إفتراء على المشايخ الفضلاء. وسيأتي كلام بعضهم حول ذلك. بل الكثير من المشايخ في هذه البلاد يقرون بالدعوة السلفية وبأهلها وبالإنتساب إليها وإنما جرى التحذير من الجماعات المخالفة كالإخوان المسلمين والتبليغ والسرورية والقطبية هذا هو الصحيح ياشيخ سلمان.!!
وهذا شيء من كلام العلماء سامحك الله:
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وقدس روحه :
ولا عيب على من أظهر مذهب السلف وانتسب إليه واعتزى إليه بل يجب قبول ذلك منه بالاتفاق فإن مذهب السلف لا يكون إلا حقا
مجموع الفتاوى 4/ 149
وقال الإمام عبد العزيز بن عبدالرحمن آل الفيصل – رحمه الله - : ( وهذه هدية نهديها إليكم من كلام علماء المسلمين وبيان ما نحن ومشايخنا عليه من الطريقة المحمديةوالعقيدة السلفية ليتبين لكم حقيقة ما نحن عليه وما نحن ندعوا إليه نحن وسلفنا الصالح الماضون , نيأل الله لنا ولكم التوفيق والهداية لأقوم منهج وطريق والسلام ) .
وسئل الشيخ/ عبدالعزيز بن باز رحمه الله

عن حكم التسمي بالسلفي أو الأثري 
السؤال : ما تقول فيمن تسمى بالسلفي والأثري ، هل هي تزكية . ؟؟؟
فأجاب رحمه الله : إذا كان صادقا أنه أثري أو أنه سلفي لا بأس ، مثل ما كان السلف يقول ، فلان سلفي ، فلان أثري ، تزكية لا بد منها ، تزكية واجبه .
من محاضرة بعنوان 

(( حق المسلم)) 


وسئل أيضاً عن الفرقة الناجية فقال : ( هم السلفيون وكل من مشى على طريقة السلف الصالح ) 

[ بواسطة ( مجموع رسائل الإصلاح الفرد والمجتمع ) محمد زينو ( 1/162 ) . 
وسئل الشيخ الألباني – رحمه الله – عن التسمي بالسلفية ، فقال : ( لا يجوز لمسلم أن يتبرأ من الانتساب إلى السلف الصالح ، بينما لو تبرأ من أية نسبة أخرى لم يمكن لأحد من أهل العلم أن ينسبه إلى كفر أو فسوق … وأما الذي يُنسب إلى السلف الصالح ، فإنه ينسب إلى العصمة على وجه العموم … ولا شك أن التسمية الواضحة الجلية المميزة البينة هي أن تقول : أنا مسلم على الكتاب والسنة وعلى منهج سلفنا الصالح ، وهي أن تقول باختصار : (( أنا سلفي )) . [ مجلة الأصالة ( العدد التاسع – ص ( 87-90 ) 15 شعبان 1416هـ باختصار ] .

وقال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله في شريط إتحاف الكرام بلقاء العثيمين مع ربيع المدخلي . 

((إننا نحمد الله سبحانه وتعالى أن يسر لأخينا الدكتور ربيع بن هادي المدخلي أن يزور هذه المنطقة حتى يعلم من يخفى عليه بعض الأمور أن أخانا وفقنا الله وإياه على جانب من السلفية طريق السلف ، ولست أعني بالسلفية أنها حزب قائم مضاد لغيره من المسلمين لكني أريد بالسلفية أنه على طريق السلف في منهجه ولا سيما تحقيق التوحيد ومنابذة من يضاده ونحن نعلم جميعاً أن التوحيد هو أصل البعثة التي بعث الله بها رسله عليهم الصلاة والسلام ،،، زيارة أخينا الشيخ ربيع بن هادي إلى هذه المنطقة وبالأخص إلى بلدنا عنيزة لا شك أنه سيكون له أثر ويتبين لكثير من الناس ما كان خافياً بواسطة التهويل والترويج وإطلاق العنان للسان وما أكثر الذين يندمون على ما قالوا في العلماء إذا تبين لهم أنهم على صواب)). 

وقال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله: 
السلفية هي الفرقة الناجية هم أهل السنة والجماعة ، ليست حزب من الأحزاب التي تسمى الآن أحزاباً وإنما هي حزب الله وجنده وهم جماعة على السنة وعلى الدين ، هم أهل السنة والدين قال: «لاتزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لايضرهم من خذلهم ولامن خالفهم» وقال صلى الله عليه وسلم «وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ، قيل من هي يارسول الله؟ قال: ما أنا عليه وأصحــابي» فالسلفية :من كان على مذهب السلف على ماكان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه فهي ليست حزباًً من الأحزاب العصرية وإنما هي جماعة قديمة من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم متوارثة مستمرة لاتزال على الحق ظاهرة إلى قيام الساعة كما أخبر صلى الله عليه وسلم .

وقال أيضاً: ذكرنا أن الجماعة السلفية هي التي على الحق وهي التي يجب الانتماء إليها ، والعمل معها والانتساب إليها ، وماعداها من الجماعات يجب أن لاتعتبر من جماعات الدعوة ، لأنها مخالفة ، وكيف نتبع فرقة مخالفة لجماعة أهل السنة وهدي السلف الصالح؟ فالقول أن الجماعة السلفية واحدة من الجماعات الإسلامية هذا غلط ، فالجماعة السلفية هي الجماعة الأصلية التي يجب اتباعها والسير على منهجها والانضمام إليها ، والجهاد معها وماعداها فإنه لايجوز للمسلم أن ينضم إليه ، لأنه مخالف وهل يرضى الإنسان أن ينضم إلى المخالفين؟ والرسول صلى الله عليه وسلم يقول « عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي» وسئل عن الفرقة الناجية فقال: «ما أنا عليه وأصحابي» هل يريد الإنسان النجاة ويسلك غير طريقها؟ 

ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها**** إن السفينة لاتجري على اليبس. 

انظر كتاب أسئلة الأجوبة الجديدة عن أسئلة المناهج الجديدة للأخ جمال الحارثي. 

قال البربهاري: هذا كلام الأئمة والعلماء حول مصطلح السلفية والتسمي به فكيف تقول ياشيخ إن العلماء لم يكونوا يستخدمون لفظ السلفية ولا يقومون به بل منهم من كان يرى أنها تزكية للنفس لا تشرع. 
ماهذا الإفتراء على علماء السنة هداك الله؟؟ وتكذيب ماقالوه وسطروه !!!
ونشروه ، وبأي حق ياشيخ سلمان تروج مثل هذا الكلام في هذا الوقت بالذات الذي لاصحة له وماهي الأهداف من ذلك ولماذا؟
نحن نرى ذلك الهجوم الغاشم على هذه البلاد من أهل الكفر والزندقة ومن أرباب أهل البدع وممن يدعون الوسطية بهتاناً وزرواً ونرى كيف تجرأ بعض السفهاء المأجورين في نبز الدعوة السلفية دعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله حتى وصفت بإنها مصدر الإرهاب والتطرف ونسو أنهم هم بمقالتهم وأشرطتهم وخطبهم الثورية الحماسية هي أساس هذه التفجيرات ولب التكفير الذي نخر في عقول شباب الأمة في هذه البلاد!!
نعم هذا الذي نراه ونرى تكاتف اليوم لتحطيم كيان الدعوة السلفية في هذه البلاد لأن الدولة لم تقم بعد توفيق الله إلا بهذه الدعوة السلفية دعوة الإمام المجدد الشيخ محمد بن عبدالوهاب وانه لامجال لإسقاط هذه البلاد إلا بإسقاط هذه الدعوة التي ساهمت بنهوض هذه الدولة المباركة.

3- اعتباره أن لفظة السلفية والسلفيين طارئة بمعنى أنه لا أصل لها أي محدثة ، وهذا محض افتراء من الشيخ بل لها أصلٌ عند أهل السنة والجماعة وهي ليست محدثة وطارئة كما يزعم الشيخ هداه الله. 
بل هي نسبة الى السلف ، وهو انتساب محمود الى منهج سديد ، وليس ابتداع مذهب جديد .بل هو إنتساب إلى سيد الخلق وصحابته رضي الله عنهم. وهذا ماسار عليه العلماء ومن ذلك الإمام الذهبي إذ يقول عن البعض
( فالذي يحتاج إليه الحافظ أن يكون تقياً ذكياً حيياً سلفياً)
وقال أيضا

ً : ( ....وكان ديناً خيراً سلفياً مهيباً .) 

هذا جزء يسير أردت فقط الإشارة إليه وإلا فكتب أهل العلم مليئة بمثل هذه الكلمات والله المستعان. 
4- زعم الشيخ سلمان العودة أن هناك من العلماء من يقول أنها لاتشرع ويعتبرونها تزكية للنفس. وهذا أيضاً غير صحيح فما سمعنايوماً واحد من علماء السنة قال بمثل هذا القول فنحن نطالبك بإثبات ذلك كما أعلنته بنفسك. أما علماء البدعة فصحيح وقد سمعنا منهم أشد من ذلك والعياذ بالله.
والذي نعرفه من علماء السنة هو الحث على التمسك بالمنهج السلفي والسير عليه ولعلك سمعت بهذا السؤال الذي سئل به شيخ الإسلام في هذا العصر عبدالعزيز بن بازرحمه الله وإليك نصه:
المتصل: السلام عليكم : ياسماحة الشيخ إنني أسألك بالله الذي لا إله إلاّ هو أن تقول لي كلمة الحق والعدل في الجماعات الإسلامية الموجودة على الساحة ، من : سلفيين ، وتبليغ ، وإخوان مسلمين ، وغيرهم من الجماعات الإسلامية ، حيث أنهم يتجاذبونني فيما بينهم والذي قد عانيت منه الكثير والكثير ، وكل جماعة من هذه الجماعات تضايقني !! وتريد منّي أن أكون في صفها وعلى منهجها وطريقتها التي رسمتها واختطتها لنفسها وأتباعها ، لأنها تعتقد كل جماعة من هذه الجماعات أن الحق معها وأن منهجها هو الصواب ، وأنا أريد أن أنضم مع أهل الحق منهم ، فبأي جماعة ياسماحة الشيخ تنصحونني أن أنضمّ وأنتمي إليها ، وكذلك أريد منكم أن تذكروا لنا علماء الجماعة التي تنصحوننا بالانضمام والانتماء إليها .
فأجاب الشيخ رحمه الله فقال : على كل حال التقيد بجماعة معينة ما يجوز ، لابد للإنسان أن يتقيد بالشرع ، قال الله ، قال الرسول صلى الله عليه وسلم ، يتقيد بالكتاب والسنة ، لكن أحسن الجماعات اليوم : السلفيون وأنصار السنة ، المنتسبين للسلف الصالح ، ومثل أنصار السنة في مصر وأنصارالسنة في السودان وأشباههم ممن يتعلّق بالسنة ويعظمها ، يعني يتعلق بالكتاب والسنة ، سواء سموهم بأنصار السنة أو سموهم بالسلفيين أو سموهم بأي شي ، المهم أن يكون همّهم متعلقا بالكتاب والسنة ، تحكيمهم والحرص على العمل بهما ، أمّا مجرد التحزب لجماعة يرضى لرضاها ويغضب لغضبها فهذا ما يصلح ، لابد من تحكيم الأدلة الشرعية ، الذي لايعرف ما عندهم يسأل عمّا أشكل عليه ولا ينضمّ إلى هؤلاء بالإيمان الكلي ، بل ينضم معهم بالحق والخير والهدى ، أمّا الاخوان المسلمين وجماعة التبليغ لا ، هؤلاء عندهم بعض الأخطاء ، لكن مثل السلفيين الذين يعتنون بالكتاب والسنة ، مثل أنصار السنة في البلاد المعروفة ، فالحاصل أن تنظر الإخوان الذين يعتنون بالقران والحديث ابق معهم ، الذين يعتنون بالقران والحديث كن معهم ، تبحث معهم ، تدرس معهم ، تبحث عن الأثر معهم ، تسألون أهل العلم عمّا أشكل عليكم .شريط 

[مذكرة حول الجماعات المعاصرة]. 

5- استفراد الشيخ سلمان بمصطلح السلفية دون غيرها في هذه البلاد كالجماعات المحدثة والمبتدعة والتي حذر منها العلماء وولاة الأمر مثل جماعة الإخوان المسلمين والتبليغ الصوفية يدل على أن في النفس شيء من الدعوة السلفية التي قامت عليها هذه البلاد. ولقد رأينا الكثير من العلماء حذر من هذه الجماعات ولم نراك أنت ياشيخ سلمان تنهج منهجهم والسبب أنت تعرفه ياشيخ سلمان وإليك كلام الشيخ عبدالله بن غديان حفظه الله عن تلك الجماعات التي نخرت في عقول شباب هذه البلاد وفرقتهم شيعاً وأحزاباً. 

6- قال الشيخ عبدالله بن غديان عضو هيئة كبار العلماء حفظه الله: 

البلاد هذه كانت ما تعرف إسم {{{ جماعات }}} ، لكن وفد علينا ناس من الخارج وكل ناس يؤسسون ما كان موجوداً في بلدهم ، فعندنا مثلاً ما يسمونهم بـ{{جماعة الإخوان المسلمين }} ، و عندنا مثلاً { جماعة التبليغ } ، وفيه جماعات كثيرة ، كلّ واحد يرأس له جماعة يريد من الناس أن يتبعوا هذه الجماعة ، ويحرم ويمنع اتباع غير جماعته ، ويعتقد أن جماعته هي التي على الحق ، وأن الجماعات الأخرى على ضلال ، فكم من حق في الدنيا ؟ ، الحق واحد كما ذكرت لكم إن الرسول صلى الله عليه وسلم بيّن افتراق الأمم و (( أن هذه الأمة ستفترق على ثلاث وسبعين فرقة كلّها في النار إلاّ واحدة ، قالوا : من هي يا رسول الله ؟ قال:من كان على مثل ما أناعليه اليوم وأصحابي )) ، فكل جماعة تضع لها نظام ويكون لها رئيس ، وكل جماعة من هذه الجماعات يعملون بيعة !! ويريدون الولاء لهم وهكذا ، البلد الواحدة تجد أن أهلها يفترقون فرق ، وكل فرقة تنشأ بينها وبين الفرقة الأخرى عداوة ، فهل هذا من الدين ؟ لا ، ليس هذا من الدين ، لأن الدين واحد ، والحق واحد ، والأمة واحدة ، والله جلّ وعلى يقول : {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ } ما قال كنتم أقساماً ، قال : {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ }في الحقيقة أن الجماعات هذه جاءتنا وعملت حركات في البلد سيئة ، لأنها تستقطب وبخاصة الشباب ، ويجيئون إلى أبناء المدارس في المتوسط ، وأبناء المدارس في الثانوي ، وأبناء المدارس في الجامعات ، وهكذا بالنظر للبنات أيضاً ، فيه الآن دعوة للإخوان المسلمين ، وفيه دعوة لجماعة التبليغ ، حتى في مدارس البنات ،فلماذا لايكون الانسان مع الرسول صلى الله عليه وسلم؟ما يكون مع فلان المصري ! ولا مع فلان الهندي !! ، سر مع الرسول صلى الله عليه وسلم يأخذ من كتاب الله ، ومن سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ويسأل عما أشكل عليه . { فتاوى العلماء في الجماعات المعاصرة} 

قال البربهاري: 

أعرفت ياشيخ سلمان من الأولى بالتحذير منه أهي الدعوة السلفية أم الجماعات المعاصرة الحزبية التي طال شرها حتى في مدارس الأبناء ؟!! 

ياشيخ سلمان للأسف أنت تسير على المنهج الذي حذر منه العلماء وللأسف التراجعات التي نسمعها من حين لآخر لاصحة لها وإلى الله المشتكى وما أجمل ماقاله الشيخ الألباني رحمه الله في هذا اللقاء الذي جمع بينه وبين الشيخ ناصر العمر. 

****** 
ناصر العمر : إذا سمحتم لي ياشيخ ؟ الشيخ سلمان . أنبه إلى نقطتين : قضية تقول أنه يقولون سروري واخواني ؟ فأنا أعرف الشيخ سلمان وأكاد أحلف على ذلك ، أعرف الشيخ سلمان قريبا .
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : ليس اخوانياً ولا سرورياً ؟

قال ناصر : نعم ، أحلف على ذلك ، نعم 
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : لكن في أمر وسط ، وهذا الذي نرجوا أن نستفيده منكم ، سلباً كما أرجوا أو ايجابا أن كان ، يكون نحن آسفين .
وهو : قد لا يكون اخوانيا لكن يكون منهجه اخوانيا ،
أولا : فهل أنت تفرق معي بين الأمرين ؟
أي لا يكون لايكون اخوانيا لكن يكون منهجه اخوانيا .
قال ناصر : يرد ، ينطبق هذا على شخص من الأشخاص .
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : اسمحلي ، تفرق معي بين الأمرين ؟
قال ناصر :نعم أفرق ، نعم .
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : فأنت بارك الله فيك إذا حلفت أنه ليس اخوانيا ولست مكلفا بأن تحلف ولا حاجة إلى ذلك ، لكن الأمر المهم هو ليس أن يكون اخوانيا ، المهم أن لا يكون منهجه اخوانيا ، فهنا الآن السؤال : ألا تشعرون بأن منهجه اخواني ؟
قال ناصر : والله باطلاق لا يا شيخ . لا أبد
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : هذا قيد باطلاق
قال ناصر : نعم قيد باطلاق .
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : هذه تُفسِد علينا ؟ ( ضحك الشيخ )
قال ناصر : نعم قد توجد يا شيخ مسائل ، نعم قد توجد مسائل يفهم منها أنه يتفق .
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : أنه ؟
قال ناصر : يتفق مثل هذا الكلام الذي قرأه الشيخ ( كلمه غير مفهومه )
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : طيب .
قال ناصر : لكن هل منهجه إخوان ؟ وهذا كلامك يا شيخ مهم جدا أن القضية قضية منهج وليست أسماء .
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : هذا هو
قال ناصر : تتغير الأسماء وتبقى المناهج .
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : لذلك بارك الله فيك أنت لا تتحمس كثيرا في قولك أني أحلف بأنه ليس اخوانيا هذا لا يستفاد منه شيء .
قال ناصر : وحتى منهجيا .
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : المهم أن لا يكون منهجه منهج الإخوان المسلمين فأنا اضرب لك الآن مثلا موضحا لسؤالي وبالتالي أنت توضح لي الواقع الذي تلمسه من اخونا سليمان أو سلمان ؟ أنا أضرب لك الآن مثللا من اخواننا السلفيين . أنا مثلك أقطع بأنه ليس اخوانيا ولكنه منهجه اخواني وهو سلفي ولا أعتقد إلا أنك تعرفه جيدا وهو عبد الرحمن عبد الخالق هذا تلميذي في الجامعه ويوم كان كان اخوانيا وإذا صح التعبير بأنه تسلف هناك في الجامعة وكان من خيرة الشباب الواعين للدروس وللمناهج وأنا أقول كما تقول أنت في سلمان هذا ليس اخوانيا لكن منهجه منهج الإخوان المسلمين . كيف ذلك : أولا هو تحزب وتكتل ، ألا تعرفون هذا ؟
قال ناصر : نعم ، بلى
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : عبد الرحمن ؟
قال ناصر : نعم
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : جميل .
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : هذا التحزب وهذا التكتل ليس على المنهج السلفي الذي نحن ندعوا إليه ، اليس كذلك ؟
قال ناصر : بلى .
قال شيخ الإسلام الألباني رحمه الله تعالى : إذاً ، إن كان سلمان المبحوث عنه الآن في هذه الكلمة أو غيرها نقول عنه انه ليس اخوانيا ونخن صادقون لكن ذلك لا يخرجه عن أن يكون منهجه منهجا اخوانيا ، هنا الحذر الآن : أنه هو ليس اخوانيا لكن منهجه منهج الإخوان المسلمين ، فأنا اسأل الآن : هل تشعرون منه بأنه يكتل الناس يكتل الشباب ويحمسهم على مثل ما يحمس الإخوان المسلمون اعوانهم واصحابهم إلى آخره .

في الختام 
أسأل الله تعالى أن يهدي ضال المسلمين وأن يوفقنا لما يحب ويرضى.

قاله وكتبه

البربهاري


تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : الصخر المرجاني
  بتاريخ : الخميس, 12/1/2017 الساعة 08:58 صباحا
فوبيا سلمان العوده يامركز المسبار 


فوبيا العريفي 

فوبيا البراك 

فوبيا القرضاوي الذي لايرى شرعيه لعيال دحلان 


 
اللَّهُمَّ أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة 

أني لأعرف آية ما قرأها أحد قط فسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه ، قوله تعالى : 
قل اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك في ما كانوا فيه يختلفون  

الْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ، وَتُسَبِّحُ اللَّهَ مِثْلَهُنَّ"،  :"تُعَلِّمُهُنَّ عَقِبَكَ مِنْ بَعْدَكَ".

اللهم مالك الملك ، تؤتي الملك من تشاء ، وتنزع الملك ممن تشاء ، تعز من تشاء ، وتذل من تشاء ،  بيدك الخير ، إنك على كل شيء قدير 

 رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما ، تعطيهما من تشاء ، وتمنع منهما من تشاء ، ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك 


( 2 )    الكاتب : الصخر المرجاني
  بتاريخ : الخميس, 12/1/2017 الساعة 09:54 صباحا
يا من تنصر السيسي بغضاً في الإخوان في مصر
يامن تنصر الحوثيين والعفاشين بغضاً بالإخوان باليمن
يامن تنصر العلمانيه بغضاً بالإخوان في تونس
يامن تنصر جنرلات الجزائر بغضاً بالإخوان 
يامن تنصر بشار الجحش بغضاً بالإخوان في سوريا
يامن تنصر خليفه حفتر بغضاً بالإخوان في ليبيا
يامن تنصر إسرائيل ووتفدع فاتوره حربها ضد الفلسطيني بغضاً بالإخوان في حماس 

الإخوان ليسوا ملائكة مقدسون لكنهم أشرف من الجاميه والمدخليه والدحلانيه والفويجريه !


 
اللَّهُمَّ أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة 

أني لأعرف آية ما قرأها أحد قط فسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه ، قوله تعالى : 
قل اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك في ما كانوا فيه يختلفون  

الْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ، وَتُسَبِّحُ اللَّهَ مِثْلَهُنَّ"،  :"تُعَلِّمُهُنَّ عَقِبَكَ مِنْ بَعْدَكَ".

اللهم مالك الملك ، تؤتي الملك من تشاء ، وتنزع الملك ممن تشاء ، تعز من تشاء ، وتذل من تشاء ،  بيدك الخير ، إنك على كل شيء قدير 

 رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما ، تعطيهما من تشاء ، وتمنع منهما من تشاء ، ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك 


( 3 )    الكاتب : تكفيري تائب
  بتاريخ : السبت, 14/1/2017 الساعة 07:04 مساء
http://f.top4top.net/p_379x8dip1.jpg


( 4 )    الكاتب : تكفيري تائب
  بتاريخ : الثلاثاء, 24/1/2017 الساعة 03:23 صباحا

العودة وفضيحة ملتقى النهضة



 إخواني رافضي ليبرالي يهودي





( 5 )    الكاتب : تكفيري تائب
  بتاريخ : الاربعاء, 15/3/2017 الساعة 07:23 صباحا
د.حمد العثمان نصح سلمان العودة بنفسه لكن ...


( 6 )    الكاتب : تكفيري تائب
  بتاريخ : الاربعاء, 15/3/2017 الساعة 07:26 صباحا
هل نوقش و نوصح سلمان العودة؟!
للشيخين  سالم الطويل وحمد العثمان




( 7 )    الكاتب : تكفيري تائب
  بتاريخ : الاربعاء, 15/3/2017 الساعة 07:33 صباحا
الشيخ سعد الحصين يعتبر سلمان العوده من أخطر الأعداء


( 8 )    الكاتب : تكفيري تائب
  بتاريخ : الاربعاء, 15/3/2017 الساعة 07:46 صباحا
 سلمان العودة العرب ابعد الناس عن العقل
والعرب أمة  القران لايمتلكون مشروع⁉️
وعندنا مشروع  تركيا مشروع ناجح و...مشروع أقتصادي ووووووووووووووو






( 9 )    الكاتب : الفضائي
  بتاريخ : الاربعاء, 15/3/2017 الساعة 09:53 صباحا
هؤلاء حركيين 
اي يتحركون بتكتيك لحظي 
اي اذا شدد عليهم داهنوا واذا فتح لهم متنفس حرضوا 
غايتهم انهم مؤدلجين 
هم لايعنيهم الوطن بتاتا 
هو لااكثر من تراب عفن كما قال كاهنهم قطب
السؤال اليس طلب انذاك عندما كانوا مسجونين ان تعلق رؤوسهم 
ليتهم فعلوا 
الاسلام الشيعي السياسي النمر نموذجا 
كما هو الاسلام السني السياسي العوده نموذجا 
يجب قطع الرؤوس في كلا الحالتين

الحياه هي العلم الذي تدركه والاثر الذي تتركه 

( 10 )    الكاتب : تكفيري تائب
  بتاريخ : الثلاثاء, 21/3/2017 الساعة 07:06 مساء
سلمان العودة مطية للرافضة والليبرالية




الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة