انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الفتنة أكبر منّا جميعاً أسأل الله أن يُنجينا منها جميعا وهو البرّ الرحيم ( وداعا يا أعضاء الشبكة )
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الفتنة أكبر منّا جميعاً أسأل الله أن يُنجينا منها جميعا وهو البرّ الرحيم ( وداعا يا أعضاء الشبكة )  
بتاريخ : الاتنين, 19/6/2017 الساعة 03:32 مساء
Tiger
عضو
الدولة : united kingdom
المشاركات : 1031








بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته




نصيحتي لآخر موضوع أكتبه في هذه الشبكة لكم جميعا بدون إستثناء , حتى العضو ( خالد المؤمن ) : تسلحوا بكتاب الله تعالى فإن فيه النجاة النجاة

والله الذي لا إله غيره أني رأيت رؤيا وفيها هذه الوصية, متردد أن أكتب الرؤيا لكي لا تفزع قلوب الناس ففيها أمر مُفزع ولكن فيها وصية بالتمسك
بكتاب الله عزّ وجلّ وتلاوته وحفظه وتدبره والتمسك بسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم

الفتن متلاطمه ولا ناقة للكثير منا فيها ولا جمل 

والبعض يُريد أن يُدخل نفسه في الفتنة عنوة وكأنه يمشي بدون وعي ولا إدراك

دم المسلم حرام فتذكروا هذا جيدا وضعوه في أذهانكم وعقولكم ولا تغفلوا عنه أبدا

وموالاة كافر على مؤمن ردة مُخرجة من دين الله فأحذروا من ذلك حذرا شديدا

ومناصرة الكافرين المعتدين المحاربين أو إمتداحهم والثناء عليهم وتوليهم ردة

وكره ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من نواقض الإسلام

وتكفير المسلمين بغير وجه حق فيه خطر عظيم على من قام بذلك

وإستباحة دم المسلم بغير وجه حق من فعل الخوارج

فأحذروا كل هذه الأصناف وأحذروا طريق النفاق وطريق الخوارج وطريق الضلال وطريق اليهود والنصارى وأحذروا الصلبان بجميع أشكالها وإن
كانت شعارات أندية رياضية ولا تتهاونوا أو تهادنوا في هذا الأمر أبدا

فإنه الخطر المُحدق المُراد لكم الوقوع فيه

تذكروا أن عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام لم يُقتل ولم يُصلب

ولم يُصلب
ولم يُصلب 
ولم يُصلب

إجعلوا هذه الجملة ترسخ في أذهانكم أكثر من رسوخ الجبال في أماكنها

وإن أتاكم من يدّعي أنه عيسى بن مريم ويذعي أنه صُلب يوماً ما فتأكدوا أنه المسيح الدجال لا ريب في ذلك ولا شك قيد أنملة فأهربوا منه ولا تقابلوه


وأعيد مرة أخرى للقبائل العربية بني مرة وجميع قبائل قحطان وعتيبة وشمر وقريش وجهينة وعنزة وقبائل الجنوب بأكملها والشمال بأكملها والشرق
والغرب وتميم وكل مسلم ترفعوا فوق الفتن فإن ما يُراد بكم فتنة يقتل بعضكم بعضاً ويسبي بعضكم بعضا

فلا تفعلوا ذلك حتى أن تعضوا بأسنانكم على جذع شجرة حتى يُدرككم الموت

فإن أنتم قتلتم بعضكم بعضاً فالقاتل والمقتول في النار

تذكروا هذا, وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور

ستفنى الدول وستفنى الحكومات وستزول الممالك والأمارات والسلطنات والقارات


ولن يبقى إلا وجه ربّك ذي الجلال والإكرام

فأبتغوا وجه الله تعالى





أخيراً أستودع الله دين إخواني المسلمين وأماناتهم وخواتيم أعمالهم

وأعتذر لكل من يحمل في قلبه علي أي غل أو كره

أو من يحسب أني أخطأت عليه ونسي أخطائه علي

أعتذر للجميع وأقول وداعاً


والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته









تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : الفضائي
  بتاريخ : الاتنين, 19/6/2017 الساعة 05:33 مساء
انت وش وظيفتك غير الاحتلام
لم ارى داعشي طاهر
الحياه هي العلم الذي تدركه والاثر الذي تتركه 

( 2 )    الكاتب : جليس المشراق
  بتاريخ : الاتنين, 19/6/2017 الساعة 09:28 مساء
( ياتايقر)
لن يقاسمك وجعك صديق ، ولن يتحمل عنك الألم حبيب ، ولن يسهر بدلاً منك قريب
فأعتن بنفسك واحمها ودللها
ولاتعطي الاحداث فوق ماتستحق
وتأكد حين تنكسر انه لن يرممك سوى نفسك ، وحين تنهزم لن ينصرك الا الله وإرادتك
فقدرتك على الوقوف مرة اخرى لايملكها سواك
فلاتبحث عن قيمتك في اعين الناس ، ابحث عنها في ضميرك ، فإذا ارتاح الضمير ارتفع المقام ، وإذا عرفت نفسك فلايضرك ماقيل فيك
لاتحمل هم الدنيا فأنها لله ، ولاتحمل هم الرزق فأنه من الله ، ولاتحمل هم المستقبل فأنه بيد الله
فقد احمل هماً واحداً وهو كيف ترضي الله ، لأنك ان ارضيت الله رضي عنك وارضاك وكفاك واغناك
لا تيأس من حياة ابكت قلبك ، وقل يالله عوضني خير اً في الدنيا والأخره
فالحزين يرحل بسجده ، والفرح يأتي بدعوه
فلن ينس الله خيراً قدمته ، وهماً فرجته ، وعين كادت ان تبكي فأسعدتها
عش حياتك على مبدأ
كن محسناً حتى ولو لم تلقى احساناً
ليس لأجلهم بل لأن الله يحب المحسن


( ياتايقر)
لم ارى شخصاً ناجحاً في حياته الا وكان له من بر الوالدين نصيب
ولايوجد شخص خالي من الهموم ، ولكن يوجد من يتذكر انها مجرد دنيا فيبتسم
فحينما تضيق بك لاتبكي ، بل اسجد
واعلم ان خير الاصحاب هم اللذين إذا ضحكت لك الدنيا لم يحسدوك ، وإذا عبست لك الدنيا لم يتركوك
وان من اسباب الهيبه قلة الكلام ، ومن اسباب الجمال كثرة الإبتسامه ، فكن جميلاً ذا هيبه
واعلم ان ارقى مايتعلم الأنسان ان يستمع لكل رأي ، ويحترمه ، وليس بالضروره ان يقتنع به
وأخيراً وليس اخر
تعلم القرأن والقرأن سيعلمك كل شئ
ومن خسر بر امه خسر كل شئ

( ياتايقر)
انا ازعل واستشيظ غضباً ، واتلفظ بألفاظ لاتليق ، ولكن محلك سر لا اخذها معي
فأنا ومنذ ان بدأت ادرك ماحولي لم ينطوي قلبي يوماً من الأيام على حمل ضغينه او حقد او غل او كره لمخلوق
قول خذه من واحد لايعرف الكذب الا في مواقع المزاح


نتيجة بحث الصور عن انتبه

 المبدع هو من يناقش الأفكار 
 والمتوسط هو من يناقش الأاحداث 
 واما الفاشل فهو من يناقش الأشخاص 
  
لست مضطرا لشرح ما اردته من موضوعي او مشاركتي ... من فهم مرادي فبها ونعم ، ومن يعجز عن فهم ما اردته فانا هنا لست مدرسه
إذا خاب ضنك بالرفيق الموالي -- مالك مشاريه على باقي الناس
قل الحق ولوعلى نفسك --- قل الحق ولو كان مراَ
shadi


( 3 )    الكاتب : إبراهيم البردي
  بتاريخ : الثلاثاء, 20/6/2017 الساعة 04:33 صباحا
المشاركة الاصلية كتبت بواسطة : Tiger
بسم الله الرحمن الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتهنصيحتي لآخر موضوع أكتبه في هذه الشبكة لكم جميعا بدون إستثناء , حتى العضو ( خالد المؤمن ) : تسلحوا بكتاب الله تعالى فإن فيه النجاة النجاةوالله الذي لا إله غيره أني رأيت رؤيا وفيها هذه الوصية, متردد أن أكتب الرؤيا لكي لا تفزع قلوب الناس ففيها أمر مُفزع ولكن فيها وصية بالتمسكبكتاب الله عزّ وجلّ وتلاوته وحفظه وتدبره والتمسك بسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلمالفتن متلاطمه ولا ناقة للكثير منا فيها ولا جمل والبعض يُريد أن يُدخل نفسه في الفتنة عنوة وكأنه يمشي بدون وعي ولا إدراكدم المسلم حرام فتذكروا هذا جيدا وضعوه في أذهانكم وعقولكم ولا تغفلوا عنه أبداوموالاة كافر على مؤمن ردة مُخرجة من دين الله فأحذروا من ذلك حذرا شديداومناصرة الكافرين المعتدين المحاربين أو إمتداحهم والثناء عليهم وتوليهم ردةوكره ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من نواقض الإسلاموتكفير المسلمين بغير وجه حق فيه خطر عظيم على من قام بذلكوإستباحة دم المسلم بغير وجه حق من فعل الخوارجفأحذروا كل هذه الأصناف وأحذروا طريق النفاق وطريق الخوارج وطريق الضلال وطريق اليهود والنصارى وأحذروا الصلبان بجميع أشكالها وإنكانت شعارات أندية رياضية ولا تتهاونوا أو تهادنوا في هذا الأمر أبدافإنه الخطر المُحدق المُراد لكم الوقوع فيهتذكروا أن عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام لم يُقتل ولم يُصلبولم يُصلبولم يُصلب ولم يُصلبإجعلوا هذه الجملة ترسخ في أذهانكم أكثر من رسوخ الجبال في أماكنهاوإن أتاكم من يدّعي أنه عيسى بن مريم ويذعي أنه صُلب يوماً ما فتأكدوا أنه المسيح الدجال لا ريب في ذلك ولا شك قيد أنملة فأهربوا منه ولا تقابلوهوأعيد مرة أخرى للقبائل العربية بني مرة وجميع قبائل قحطان وعتيبة وشمر وقريش وجهينة وعنزة وقبائل الجنوب بأكملها والشمال بأكملها والشرقوالغرب وتميم وكل مسلم ترفعوا فوق الفتن فإن ما يُراد بكم فتنة يقتل بعضكم بعضاً ويسبي بعضكم بعضافلا تفعلوا ذلك حتى أن تعضوا بأسنانكم على جذع شجرة حتى يُدرككم الموتفإن أنتم قتلتم بعضكم بعضاً فالقاتل والمقتول في النارتذكروا هذا, وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرورستفنى الدول وستفنى الحكومات وستزول الممالك والأمارات والسلطنات والقاراتولن يبقى إلا وجه ربّك ذي الجلال والإكرامفأبتغوا وجه الله تعالىأخيراً أستودع الله دين إخواني المسلمين وأماناتهم وخواتيم أعمالهموأعتذر لكل من يحمل في قلبه علي أي غل أو كرهأو من يحسب أني أخطأت عليه ونسي أخطائه عليأعتذر للجميع وأقول وداعاًوالسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
جزاك الله خيرا على نصْحك 

قد يربط الإنسان سعادته بأشياء مفقودة لديه يرى أنها هي السعادة الحقيقية لو ملكها بينما يغفل عن أشياء كثيرة جداً يمتلكها ويفتقدها كثير من البشر مثل الوظيفة والمسكن حتى لو إيجار والأمان والأسرة والصحة في الأبدان وكثير من النعم فتجده يعيش الكآبة والحزن لأنه لم ينتبه للنعم التي هو فيها .

( 4 )    الكاتب : خالد المؤمن
  بتاريخ : الثلاثاء, 20/6/2017 الساعة 05:07 صباحا
الأستاذ : Tiger
أشكرك على ما قدمته من توجيه وإرشاد بارك الله فيك 
والتي على رأس توجيهاتك هو تقوى الله تعالى وجل 
هذه الكلمة (تقوى) خفيفة النطق سهلة الحرف لكنها صعبة التطبيق لكن بعون من الله ومجاهدة الشيطان والنفس 
يستطيع الإنسان أن يتغلب على الصعاب ويطبق هذه القاعدة فتطبيقها هو النجاة من كل شر دنيوي وأخروي 
غفر الله لنا ولك وكل التقدير والإحترام لك أستاذ Tiger
استقامتك لا تعطيك الحق في السخرية من ضلال غيرك 
فمن هداك قادر على هدايتهم 
ومن أضلهم قادر على أمر ضلالك 
فاسأل الله المعافاة ولهم بالهداية .




الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة